afaq 41

من أقوال الملك وولي العهد

ِّ ز ِ الع ُ ل ِ ئ ْ و َ م

من أقوال الملك وسمو ولي العهد

ُ د َ ل َ ا ب َ ه ِ ـــن ْ س ُ في ح ْ ي وهـــل ِ ـــ د ِ ــوا ب ُّ ي َ ح ً ــــة َ ي ِ حان ِ ْ ــ َ ت ْ ي َ الب ُ ــــــل ِ م ْ ح َ هــا ت ِ لب َ ‏في ق ُ ـه ُ ج ِّ ب َ د ُ ن ٍ ح ْ ـــــد َ م ْ ـن َ عــ ِ أنت ٌ ـــة َ ـ ّ ـي ِ ـن َ ‏غ ٌ ب َ ل َ ــت ْ س ُ م َ و ُ تور ْ و َ م ِ ك َ ح ْ ــــــر َ ص َ ــال َ ا ن َ ‏م ً دا َ ــدا أب ِ الع ِ ــــــد ْ ي َ ك ْ ــن ِ م ِ يك ِ يحم ُ ‏اللــه تي َ بي وقـــــافي ْ ل َ في ق ِ أنــت ٌ ة َ يـــــــر ِ ‏أث ا َ ــــن َ ت َ ول ُ ف ُ ـــنــــا ط ْ ـي ّ ج َ ه َ ت ِ اك َ ــر َ ــ ث َ ع ا َ أن ِ أنــت ِ د ْ ر َ الــو ِ ــــاء َ م َ نــا ك ْ ج َ ز َ ت ْ ام ِ ــد َ ‏ق ْ ــم َ ع َ ن ُ ــت ْ ل ُ ؟ ق َ ون ُّ ي ِ ـــود ُ ع ُ : س َ ــألون ْ س َ وي ا َ ن َ م ِ ائ َ ز َ ــا ع َ ن ْ ي ّ و َ ر ِ ــــر ْ ج َ الف ِ ــع َ ل ْ ط َ م ْ ــن ِ م ُ ــه َ ل َ ثيــل َ لا م ٌ ـــد ْ ج َ م ِ ــس ْ الأم َ ــن ِ ــا م َ ن َ ‏ل ْ ــت َ س َ ج َ فانب ِّ ق َ الح ُ ــور ُ ن َّ ــع َ ا ش َ ن ُ اه َ ه ْ ــن ِ ‏م ْ ــت َ ق َ ب َ ع ً ــة َ ح ْ ف َ ن ٍ ض ْ أر ُّ ل ُ ك ْ ت َ ل َ ب ْ ق َ ــت ْ واس ا َ ه ِ ب ُ ت ْ ف ِ ــغ ُ ش ً ضا ْ يا أر ِّ ــــز ِ الع َ ل ِ ئ ْ ـــو َ ‏يا م ِ ه ِ ب ُ ت ْ ــــر َ خ َ ف ٍّ ـــب ُ ح َ ـــ َ ع ُ م َ ُ أ ْ ــــل َ وه ْ ت َ ف َ ر َ ــا ط َ م ِ يك ِ م ْ ح َ أ ْ ن َ ــأ ِ ب َّ َ ــ َ ع ٌ ــــد ْ ــه َ ‏ع ِّ ز ِ الع ُ ل ِ ئ ْ و َ م

علي بن حسن الحارثي

وا ُ د َ ر َ مــن و ّ ل ُ وي ك ْ ــر ُ ي ِّ ــب ُ مــن الح ٌ ــع ْ نب ُ ـد َ ـــق َ ــت ْ ع ُ وم ٌ ين ِ هـــا د ِ ب َّ وعـــز ْ ت َّ ــــز َ ع وا ُ ـــــد ِ شه ِ ه ِ يت َ مـــا أول ِ ب ِ ــــداك ِ ــى ع َّ ت َ ح ُ ــد َ س َ ح ِ ه ِ في قلب ْ ــن َ م ِّ ــق َ الح ِ ــن َ ــى ع َ م ْ ع َ ي ُ ــد َ ل َ والو ُ المــــال ِ ــداك ِ ف ِ ـــت ْ ـم ِ ـل َ إذا س ُ ـــد َ ــدى أح ُ اله َ ــع ْ ب َ يــا ن ِ ـــيك ِ سـام ُ ولا ي ُ ـــد ِ ش َ ت ْ ح َ ي ِّ ــب ُ الح ُّ ل ُ ك ِ ابيــك َ وفي رو ُ ـــد َ س َ ج ٍ ــة َ ج ْ ه ُ ــا في م َ م ُ ه َّ م َ ض ِ حــان ْ و ُ ر ُ د ِ ق َ ع ْ ن َ ت ِ ــــــاد َ ج ْ الأم ُ ــة َ ــا راي َ ن ِ م ْ ز َ ع ْ ــن ِ م ُ د ِ ــــر َ ن ٌ ل َّ ــا أو َّ ن ِ إ َ ا ف َ ن ْ ــــــــر َ ـــض َ ح ْ ن ِ إ َ و ُ ـــد َ غ َ يـــن ِ م َ ــال َ ا في الع َ ـــن َ ، ول ٌ ــل ّ ث َ ؤ ُ م ُ ـــد ِ ع َ ت ْ ر َ ي ُ س ْ ــؤ ُ الب َّ َ و َ و ِ ــاة َ ي َ الح ُ ْ ــ َ ع وا ُ ــد ُ ع َ ب ْ ــن َ م َ يهــا ك ِ ان َ غ َ ا في م ْ ــو َ ن َ د ْ ـــن َ م َ ف ُ د َ ل َ ولا ج ٌ ْ ــــــر َ ـــا ص َ ه ِ د ْ ع ُ عــ ب ِ ــا َ م ُ ــــــد ِ ج َ ا أ َ م َ ــى و َ ق ْ ــا أل َ م ِ ــك ْ ي َ ن ْ ي َ ع ِ ل ً فــدى ُ د َ ي َ ـنــــان َ الب ّ م َ ــا ض َ وم ٍّ ــــــب ُ ح ِ ي ب ِ ن ْ ي َ ع

إن ما تعيشــه بلادنا من أمن واســتقرار، وما تشهده من تطور وازدهار، وما تزخر به من ثروات وإمكانات وموارد بشرية مؤهلــة وما تتمتع به من موقع استراتيجي يؤهلها لأن تكون في مصاف الأمم، وأن ذلك كله يســتوجب منا شكر المولى عز وجل على كريم فضله ــه، ويدعونا إلى المحافظة ّ ومن عــ مكتســباتنا ومواصلة العمــل لتحقيــق المزيد من النجاح والإنجازات. محمد بن سلمان بن عبدالعزيز

نحمــد الله أن أكــرم بلادنا بخدمة الحرمين الشريفين، وتمكين، ّ وبما هيأه لنا من عز وقيــم نبيلة، وشــعب يعتز ببلاده. إن يومنــا الوطنــي اعتزاز بتاريخنا، وترســيخ لمكانة هذا الوطن بين الأمم، وتطلع مشرق بالنماء والرخاء. ٍ لغد ســائلين اللــه أن يحفــظ بلادنا، ويديــم عليها الأمن والاستقرار. سلمان بن عبدالعزيز 2019 سبتمب 23

19

18

41 - العدد 2019 نوفمبر

41 - العدد 2019 نوفمبر

Made with FlippingBook - Online Brochure Maker