afaq 45 final

فقه طب الأسنان

حتى نلتقي

من هدي النبي ﷺ في العناية بصحة الفم والأسنان الدكتور/ عبدالرحمن بن حمود الخضيري دكتوراه في الأحكام الفقهية المتعلقة بطب الفم والأسنان َكَ بِلِســانِهِ فَلْيَبْتَلِعْ، مَنْ فَعَلَ فَقَد أحْسَن، ومَنَ فَلا حَرَج).

يتزامــنصدور هذا العدد من مجلة آفــاق مع بداية عام ، يحمل التفاؤل والأمل للبشرية أجمع، بعد أن ٢٠٢١ جديد مختلف في كلشي، سيظل محفورا ٢٠٢٠ مروا بعام مضى في ذاكرة هذا الجيل. فمنذ تناقلت وسائل الإعلام ظهور أول في الصين وبعدها بدأ هذا الوباء ١٩- حالات فيروس كوفيد في إقتحام ســور الصين العظيم، وهو ينتشر ليعم أرجاء المعمورة، ولم نكن نحــن في بلادنا بمعزل عن هذا العالم. ومع وصول هذا الوباء المخيف لبلادنا وفي الأسبوع الثاني بدأت حكومتنا الرشيدة ٢٠٢٠ من شــهر مارس من عام في ســن القوانين الوقائية والاحترازيــة والتي طالت كل مناحي الحياة من اجتماعية وتعليمية وعملية واقتصاديه وصحية...الخ ، لحماية مواطنيها والمقيمين على أراضيها. صاحب ذلك عناية ورعاية لكل مواطن ومقيم لتقليل أثار هــذه الجائحة على الجميع. فحققــت بلادنا والحمد لله النجاح في تجاوز هذه الأزمة بتوفيق من الله ومتابعة من قيادتنا الرشيدة، وجهود جبارة من أبناء وطننا المنتسبين للخدمات الصحية والأمنية والتعليمية والجهات الحكومية المساندة، الذين عملوا دون كلل أو ملل ليل نهار ، لتستمر ، تأتي التباشير على ٢٠٢٠ عجلة الحياة. ومع نهاية العام العالم أجمع بهذا اللقاح والذي يسره الله لحماية البشرية أجمع، و نحن والحمد للــه في دولتنا وانطلاقا من حرص حكومتنا الرشيدة لاســتمرار النجاح كنا من أوائل دول العالم الذين يحصلون على اللقاح، فشكراً لقيادتنا الرشيدة ولكل من عمل وساهم في المشــاركة لتجاوز هذه الازمة، والتي تعلمنا منها دروساً وعبر كثيرة. حمى اللــه الجميع من الأمــراضوأدام عليكم الصحة والعافية والأمن والأمان حتى نلتقي

يأمر بالتخلل،  وكان ابن عمــر ويقــول: إن ذلــك إذا تُــرِك وهّن الأضراس. والمراد بالحديــث: أن من أكل طعاماً، ثم تخلل- باســتعمال عود ونحــوه لإخــراج ما بين الأســنان من الطعام-؛ فالمستحب

في عدة مقالات سابقة حاولت توضيح بعض الأحكام الشرعية المتعلقة بطب الفم والأســنان، وفي هذه المقالة ألفت الانتباه إلى في العناية بصحة الفم والأسنان؛ فمن ﷺ شيء من هدي النبي ما يلي: ﷺ هديه على f ، وتكرار حــث أصحابه ﷺ - كثرة اســتياك النبي 1 الاســتياك؛ ومن ذلك حين رأى الصفرة على أسنانهم، قال لهم: (ما لي أراكم تأتُوني قُلْحاً؟! اسْــتَاكُوا، لولا أن أشُقّ على أُمتي، لفَرضــتُ عليهم السّــواك كما فَرضتُ عليهــم الوُضُوء). وفي استعمال السواك إزالة لكل ما يعلق بالأسنان من أذى، المسبب لكثير من أمراض الفم والأسنان. - المضمضة -بإدارة الماء في الفم ثم مجه- مع كل وضوء، وقد 2 تكرر في أحاديث الصحابة الذين نقلــوا لنا صفة وضوء النبي عــ المضمضة لكل ﷺ أنه: تمضمــض ثلاثاً. ومداومته ﷺ وضوء، بــل وتكرارها ثلاثاً؛ فيها إزالــة لبقايا الأكل من الفم، وتكرارها عند كل وضوء سبب وقائي للحفاظ على الأسنان من الأمراض والآفات. :  - المضمضة بعد الأكل، ومنه ما روى سُــوَيد بن النُعمان 3 عام خيبر، حتى إذا كانوا بالصّهْباء ﷺ أنه خرج مع رسول الله -وهي أدنى خيبر- فَصَــّ العصر، ثم دعا بالأزواد فلم يُؤْتَ إلا وأكلنا، ثم قام إلى ﷺ بالسّويق، فأمر به فَثُرّيَ فَأكل رسول الله المغرب فَمَضْمَضَ ومَضْمَضْنا، ثم صَّ ولم يتَوضّأ. - المضمضة بعد شرب ما فيه دســومة، ومنــه ما روى ابن 4 َِبَ لَبَناً، ثم دعــا بماءٍ فَتَمَضْمَض ﷺ : أن النبي  عبــاس وقال: (إنّ لَهُ دَسَماً). بعد أكله وشربه، دليل على استحبابها ﷺ وفي مضمضة النبي بعد أكل الطعام وكلشيء دسم، وذلك لإزالة ما يبقى بين الأسنان من طعام، أو ما يلتصق بها من الأشربة الدســمة. ويؤخذ من هذا الفعل النبوي المحافظة على صحة الفم والأسنان.  - تخليل الأسنان بعد الأكل، ومنه ما روى أبوهريرة 5 قــال: (مَنْ أكلَ فَما تَخَلّــلَ فَلْيَلْفِظْ، ومَا ﷺ أن النبي

له أن يُلْقِيه ويرمِيَه؛ لأنه مما يُســتقذر، أما ما أخرجه بواسطة لســانه من طعام؛ فالمستحب له أن يبتلعه؛ لأنه لا يُستقذر. ويحتمل أن يكون المراد: أن ما أخرجه من بين أســنانه يرميه مطلقا سواء أخرجه بخلال أو بلســانه، وما بقي من آثار الطعام على لحم الأسنان وسقف الحلق إذا أدار عليه لسانه ينبغي له أن يبتلعه ولا يرميه؛ والفرق أن ما اســتقر بين الأسنان يحصل له التغير غالباً لاستقراره بينها، بخلاف ما هو على ظاهرها. وهــذا التوجيه النبوي المتضمن الحث عــ إزالة ما يبقى من الطعام في الفم وخاصة ما يبقى بين الأسنان؛ سبب وقائي مهم للحفاظ علىصحة الفم والأســنان، وذلك لأن بقاء الطعام بين الأســنان من أهم أســباب نتن الفم ورائحته الكريهة، وسبب رئيسي لتســوسونخر الأسنان، لذا ينبغي العناية بما اشتملت عليه هذه التوجيهــات النبوية، المتضمنة حفظ الصحة والبعد عن المرض. والتزام المســلم بالهدي النبوي للعناية بصحة الفم والأسنان – المتضمن استخدام وســائل متعددة لتنظيفها وتكرار ذلك عدة مرات في اليوم والليلة- ومداومته على ذلك من الأســباب المهمة للوقاية من أمراض الفم والأســنان، والوقاية خير من العلاج؛

الدكتور/ صالح الشمراني جامعة رياض العلم

إذ بالوقاية ســ مة من المرض بإذن الله، وســ مة من تبعات العلاج وآثاره، من تكاليف مالية أو بدنية، وآثار جســدية ونفسية

39 45 - العدد 2021 يناير

38

45 - العدد 2021 يناير

Made with FlippingBook - Online Brochure Maker