afaq 45 final

أنشطة

أنشطة

وفعاليات

وفعاليات

إلى مكافحــة تدهور الأراضيوالحفاظ على الشــعب المرجانية والتنوع الحيوي ممــا يعطي مؤشراً قويا على التزامنا بالحفاظ عــ كوكب الأرض. ولإدراكنا بأن التجارة محرك أســاسي لتعافي اقتصاداتنا، فقد قمنا بإقرار مبادرة الرياضبشــأن مستقبل منظمة التجارة العالمية، بهدف جعل النظام التجاري المتعدد الأطراف أكثر قدرةً على مواجهــة التحديات الحالية والمستقبلية. المشاركون الكرام، لقد التقى قادة دول مجموعة العشرين للمــرة الأولى قبل اثني عشرعاما اســتجابة للأزمة المالية، وكانت النتائج خير شاهد على أن مجموعة العشرين هي المنتدى الأبرز للتعاون الدولي وللتصدي للأزمــات العالمية. واليوم نعمل معا مجدداً لمواجهة أزمةٍ عالميةٍ أخرى أكثر عمقاً عصفت بالإنســان والاقتصاد. وإنني على ثقــة بأن جهودنا المشتركة خلال قمة الرياضسوف تؤدي إلى آثار مهمة وحاسمةٍ وإقرار سياساتٍ اقتصاديةٍ واجتماعية من شأنها إعادة الاطمئنان والأمل لشعوب العالم. وشكراً لكم

وعلينا في الوقت ذاته أن نتأهب بشــكلٍ أفضل للأوبئة المستقبلية. وعلينا الاستمرار في دعم الاقتصاد العالمي، وإعادة فتح اقتصاداتنا وحدود دولنا لتسهيل حركة التجارة والأفــراد. ويتوجب علينا تقديم الدعم للدول النامية بشكلٍ منســق، للحفاظ على التقدم التنموي المحرز على مر العقود الماضية. إضافة إلى ذلك، وضع اللبنات الأساسية للنمو بشكلٍ قوي ومستدام وشامل. فــ بد لنا من العمــل على إتاحة الفــرصللجميع وخاصة للمرأة والشــباب لتعزيز دورهم في المجتمع وفي ســوق العمل، وذلك من خلال التعليم والتدريب وإيجاد الوظائف ودعم رواد الأعمال وتعزيز الشمول المالي وســد الفجوات الرقمية بين الأفراد. كما ينبغي علينا تهيئة الظروف لخلق اقتصاد أكثر اســتدامة. ولذلك قمنا بتعزيز مبــدأ الاقتصاد الدائري للكربون كنهج فعال لتحقيق أهدافنا المتعلقة بالتغير المناخي وضمان إيجاد أنظمة طاقةٍ أنظف وأكثر اســتدامة وأيسر تكلفة. وعلينا قيادة المجتمع الدولي في الحفاظ على البيئة وحمايتها. وفي هذا الســياق، فإننا ندعو

لتعليقمدفوعاتخدمة الدين للدول المنخفضة الدخل. وبذلك، فإنه من واجبنا الارتقاء معاً لمستوى التحدي خلال هذه القمة وأن نطمئن شــعوبنا ونبعث فيهم الأمل من خلال إقرار السياسات لمواجهة هذه الأزمة. المشــاركون الكرام، إن هدفنا العام هو اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع. وعلى الرغم من أن جائحة كورونا قد دفعتنا إلى إعــادة توجيه تركيزنا بشكلسريع للتصدي لآثارها، إلا أن المحاور الرئيسية التي وضعناها تحت هذا الهدف العام - وهي تمكين الإنسان، والحفاظ على كوكب الأرض، وتشكيل آفاق جديدة - لا تزال أساسية لتجاوز هذا التحدي العالمي وتشكيل مستقبلٍ أفضل لشعوبنا. وعلينا في المستقبل القريب أن نعالج مواطن الضعف التي ظهرت في هذه الأزمة، مع العمل على حماية الأرواح وســبل العيش. ونستبشر بالتقدم المحرز في إيجاد لقاحات وعلاجات وأدوات التشخيصلفيروسكورونا، إلا أنعلينا العمل على تهيئة الظروف التي تتيح الوصول إليها بشــكل عادلٍ وبتكلفةٍ ميســورة لتوفيرها لكافة الشعوب.

نواجهها جميعاً هــذا العام. وإنه لمن دواعيسرورنا أن نراكم اليوم جميعاً ونشــكركم على المشاركة. لقد كان هذا العام عاماً اســتثنائياً، حيث شكلت جائحة كورونا المســتجد صدمة، غير مسبوقة طالت العالم أجمع خلال فترة وجيزة. كمــا أن هذه الجائحة قد سببت للعالم خسائر اقتصادية واجتماعية. وما زالت شــعوبنا واقتصاداتنا تعاني من هذه الصدمة إلا أننا سنبذل قصارى جهدنا لنتجاوز هذه الأزمة من خلال التعاون الدولي. ولقــد تعهدنا في قمتنا غير العادية في مارس الماضي بحشد الموارد العاجلة وساهمنا جميعا في بدايــة الأزمة بما يزيد على واحــد وعشرين مليار دولار لدعم الجهود العالميــة للتصدي لهذه الجائحة. واتخذنا أيضاً تدابير اســتثنائية لدعم اقتصاداتنا من خلال ضخ ما يزيد على أحد عشر تريليون دولار لدعم الأفراد والشركات. كما تمت توسعة شبكات الحماية الاجتماعية لحماية الفئات المعرضة لفقدان وظائفهم ومصادر دخلهم. وقمنا بتقديم الدعم الطارئ للدول النامية. ويشــمل ذلك مبــادرة مجموعة العشرين

7

6

45 - العدد 2021 يناير

45 - العدد 2021 يناير

Made with FlippingBook - Online Brochure Maker