قادة ليبيا الصاعدون: أصوات غير مسموعة لجيل قادم

ﻣﺠﻤﻮﻋﺔ ﻣﺆﻟﻔﯿﻦ ﺗﺄﻟﯿﻒ: ﺳﺎﺷﺎ ﺗﻮﺑﺮﯾﺘﺶ، ﻋﻠﻲ أﺑﻮ ﺳﺪرة ﺗﺤﺮﯾﺮ: ﻧﺰار ﮐﺮﯾﮑﯿﺶ إﺷﺮاف:

ﻋﻠﻲ اﻟﺬهﺐ

قادة ليبيا الصاعدون أصواتغير مسموعة لجيل قادم

قادة ليبيا الصاعدون أصواتغير مسموعة لجيل قادم

تأليف

فاطمة حشاد نزار كريكيش

فاطمة الفيتوري

ريما كالوش

علي أبو سدرة غيث السنوسي

عمر عزوز

نزار أسود

منى ضياف

خيرية أرخيس آلاء أبو غرارة

ترجمة سيدي محمود الهلال

تحرير

علي أبو سدرة

ساشا توبريتش

إشراف نزار كريكيش

هـ 1443 م - 2021 الطبعة الأولى: ديسمبر/ كانون الأول

ISBN: 978-605-71169-8-7

إن الآراء الواردة في هذا الكتاب لا تعّ بالضرورة عن مركز الجزيرة للدراسات

الدوحة- قطر 4831346 فاكس: ) +974 ( 4930218 - 4930183 - 4930181 هواتف: jcforstudies@aljazeera.net البريد الإلكتروني:

جميع الحقوق محفوظة

يمنع نسخ أو استعمال أي جزء من هذا الكتاب بأية وسيلة تصويرية أو إلكترونية أو ميكانيكية بما في ذلك التسجيل الفوتوغرافي والتسجيل على أشرطة أو أقراص مقروءة أو بأية وسيلة نشر أخرى بما في ذلك حفظ المعلومات، واسترجاعها من دون إذن خطي من الناشر.

التجهيز وتصميم الغلاف: قطاع الإبداع الفني بشبكة الجزيرة الإعلامية

بيانات الطبعة الإنجليزية

Unheard Voices of the Next Generation Emergent Leaders in Libya Edited by Ali Abusedra and Sasha Toperich; Director Nizar Kirkesh Transatlantic Leadership Network, September 15, 2020 Paperback ISBN: 9780960012718 Ebook ISBN: 9780960012756

5

9...................................................................................... تراجم المؤلفين 13................................................................................................... تصدير 15....................................... الفصل الأول: إعادة التفكيرفيالأزمة الليبية 17. .......................... نحو سياسة جديدة للهجرة والعمالة المهاجرة/ ريما كالوش 31. .............................. تهريب المهاجرين عبر الجنوب الليبي/ فاطمة الفيتوري 55.................................... المصالحة الوطنية وحراك السياسيين/ فاطمة حشاد 69............................... استقلال القضاء الليبي: أحكام دستورية/ علي أبو سدرة 101............................................... الفصل الثاني: الحرية مقابل الاستبداد 103..... تداعيات تسييس القبليةعلىليبيا: الدولة والمجتمع/ غيث السنوسي 115. ........................................... هل حكم الفرد من مصلحة ليبيا؟/ نزار كريكش 131....................................... الفصل الثالث: إصلاح ليبيا.. معوقات وحلول 133...................... تجنيد النساء: أوجه الشبه بين القذافيوحفتر/ منى ضياف 151. ..... دور السياسات الغربيةفيتأخير التحول الديمقراطي بليبيا/ نزار أسود دمقرطة ليبيا من خلال الإجراءات الاقتصادية: 161. ................................. المناطق الاقتصادية المتخصصة مثا ً/ علي أبو سدرة 191. .. الحكومات الليبية نظرة عامة لمعرفة أسباب الخللفي الأداء/ عمرو عزوز 217............................................ المرأة الليبية: نظرة من الداخل/ خيرية أرخيس 223. ................................................................ الفصل الرابع: تجربة ذاتية 225. ................................... كيف دفعتني الحرب إلى الأمام/ آلاء أبو غرارة 233. ............................................................................................. الخاتمة

7

تراجم المؤلفين

) Migrant - Rights . org مديرة برنامج يُعنى بحقوق المهاجرين ( ريمــا كالوش: وتشــمل اهتماماتها البحثية قضايا تتعلق بالهجرة الدولية، وهجرة العمال، وحقوق الإنســان. تحمل كالوش درجة الماجستير في الفلسفة في دراسات الشرق الأوسط من جامعة أكسفورد البريطانية. تضطلع بمهمة باحثة في السياســات والشــؤون العالمية فاطمــة الفيتــوري: بكندا، حيث تعمل على ملف سياسة المساعدات الإنسانية الدولية. والسيدة فاطمة الفيتوري مرشــحة للحصول على درجة الماجســتير في الشــؤون الدولية من كلية نورمان باترســون للشــؤون الدولية، وهي متخصصة في مجال المساعدة الإنسانية. تركز أبحاثها الحالية على العدالة الانتقالية والقانون الإنساني الدولي. أحد رواد القانون في ليبيا. تخرج في كلية الحقوق في بنغازي علي أبو سدرة: " هال " ، حصل على الدكتوراه في القانون الاقتصادي الدولي من جامعة 1977 عام في المملكة المتحدة؛ حيث يقدم الآن خبرته البحثية في قانون الاســتثمار الدولي كأستاذ زائر. أحد مؤسسي مؤسسة لندن للقانون الدولي. كاتب وناشــط ليبي فــي مجال حقوق الإنســان مقيم في غيــث السنوســي: كندا، وهو مؤســس مشــارك للجنة الليبية-الكندية لحقوق الإنسان والعدالة. نشط غيث السنوســي بفعالية في الكشــف عن انتهاكات حقوق الإنسان في بلاده خلال السنوات الماضية.

9

حصل على درجة الماجســتير في الطــب من جامعة بنغازي نــزار كريكيش: ، " نمط الديمقراطية " ، و " ليبيا-الحلم " فــي ليبيا. وهو مؤلّف لعدد من الكتب، منها: . يرأس كريكيش مركز البيان للدراسات في ليبيا. " الإسلام السياسي " و تحمل الجنســيتين، الليبية والأميركية. درســت علم الاجتماع منــى ضياف: والتاريــخ في جامعة كاليفورنيا-بيركلي. وهي عضو في برنامج الباحثين الجامعيين المبتدئين، الذي يوفر فرصًا للعمل مع أعضاء هيئة التدريس في المشــاريع البحثية المبتكرة التي تشــتهر بها جامعة كاليفورنيا-بيركلي على مســتوى العالم. تتمحور اهتمامــات منى ضياف البحثية حول علم الاجتماع التاريخي المقارن، والديناميات الاجتماعية والسياسية الحاكمة في منطقة شمال إفريقيا، وقضايا الجندر. تعمل منى ضياف حاليّا على إنجاز أطروحتها التي تحاول من خلالها استكشاف التعددية الدينية في إفريقيا. باحث دكتوراه في قســم الدراســات الحربية فــي كلية كينغز نــزار أســود: كوليدج في لندن. حصل على الماجســتير في الدراســات الدولية والدبلوماسية من كلية الدراســات الشــرقية والإفريقية في لندن، وقد كان حصل على البكالوريوس فــي الحقــوق من كلية لندن الجامعية. ركزت أبحاثه الســابقة على القانون الدولي والقانون الإنســاني والعقوبات الدولية. أما بحثه الحالي فيركّز على تاريخ أســلحة الدمار الشامل، ومنع انتشار الأسلحة النووية، والحد من التسلح. من مواليد مدينة الإسكندرية المصرية. حصل على البكالوريوس عمرو عزوز: ودرجة الماجســتير في الهندســة الكهربائية والإلكترونية من جامعة كاسل بألمانيا. عضو في هيئة التدريس في كلية الهندســة بجامعة غار يونس- بنغازي، منذ العام . شغل منصب مدير العلاقات العامة والإعلام في المؤتمر الوطني العام في 2008 ليبيا، بالإضافة إلى تكليفه بمنصب مساعد أول لرئيس الأركان. يدرس عزوز حاليّا الدكتوراه في جامعة أتيليم في تركيا، ويبحث موضوع رسالته للدكتوراه في التحليل الطيفي بواسطة الليزر.

10

من مواليد العاصمة الليبية، طرابلس. درست اللغة الإنجليزية خيرية أرخيس: في جامعة مدينــة الزاوية في ليبيا بتقدير امتياز. عملت في 2010 وتخرجــت عام مكتب نائب رئيس الوزراء مسؤولة عن التطوير المهني لموظفي المجلس. تقود أبو غرارة مشــروع التغيير الاجتماعي الرقمي في ليبيا، آلاء أبــو غرارة: باعتبارها المنســقة المشــرفة على المنصات الرقمية ووسائط التواصل الاجتماعي. يتناول مشــروع التغيير الاجتماعي الرقمي في ليبيا القضايا الاجتماعية والمواضيع المتعلقة بالشــباب. وُلدت أبو غرارة ونشأت في العاصمة الليبية، طرابلس، وكانت واحدة من ضمن فئة منتقاة من الحاصلين على المنح الدراسية من وزارة الخارجية ، بدرجة 2019 . تخرجت في الجامعة الأميركية بالقاهرة، عام 2015 الأميركية، عام البكالوريوس في الاتصالات التسويقية الشاملة. عملت أبو غرارة مع منظمات غير حكومية متعددة. 1995 وُلدت لأبوين ليبيين في مدينة مانشســتر-إنجلترا عام فاطمة حشــاد: حيث أمضت سنوات طفولتها الأولى. حصلت على درجة البكالوريوس في القانون من جامعة الســلطان قابوس بالعاصمة العُمانية، مســقط. حصلت على شــهادة في القانون الدولي من المعهد العالي للدراســات الدولية والإنمائية في جنيف، حيث تقيم حاليّا.

11

تصدير

يضم هذا الكتاب مجموعة من المقالات والأوراق البحثية تتناول موضوعات سياســية واجتماعية مختلفة، من بينها: تســييس القبيلة، ووضع المرأة، والإرهاب، والهجــرة غير النظامية، وأوضاع حقوق الإنســان، والتدخلات الإقليمية والدولية، وتعاقب الحكومات.. كتب أغلبها شباب ليبي، وربما هذا ما يميزها؛ إذ من خلالها يستطيع القارئ الوقوف على رؤى هذه الفئة لما يشهده مجتمعها من أزمات ويواجهه من تحديات، ويتعرف على تصوراتهم للحل وتمثلاتهم لليبيا المستقبل. تجدر الإشــارة إلــى أن هذه هي الطبعة العربية، وكانــت الإنجليزية صدرت Unheard Voices of the Next Generation : Emergent Leaders in تحــت عنــوان World Youth Leadership وأشرف عليها فريق شبكة القيادة الشبابية العالمية Libya ، Transatlantic Leadership Network التابع لشــبكة القيادة عبر الأطلسي Network بالولايات المتحدة.

13

الفصل الأول إعادة التفكيرفيالأزمة الليبية

15

نحو سياسة جديدة للهجرة والعمالة المهاجرة

ريما كالوش

ترسم مسألة الهجرة في ليبيا صورة قاتمة خطوطها الأساسية تتمثل في المعابر البحرية المميتة، وطرق التهريب الخطرة، ومراكز الاحتجاز المكتظة، وما يمكن أن الذي تمخض عن إسقاط نظام ​ نطلق عليه العبودية الحديثة. لقد سمح الفراغ الأمني 2011 فبراير/شــباط 17 ) في أعقاب ثورة 2011-1969 الرئيس معمر القذافي ( عن حالة نشــطت فيها شــبكات التهريب والاتجار في البشر، وفي بعض الحالات أصبحت جزءًا لا يتجزأ من الميليشــيات المتصارعة. ومنذ ذلك الحين، أدى تدفق اللاجئين وطالبي اللجوء والمهاجرين باتجاه أوروبا إلى تخصيص الاتحاد الأوروبي موارد مالية كبيرة للتعامل مع مشكلة المهاجرين خاصة غير النظاميين منهم القادمين من ليبيا. وأصبحت سياسات الهجرة التي تتبعها الحكومات الليبية مرتبطة إلى حد كبير بالمصالح الأوروبية وبخاصة الإيطالية في مقابل هذا الدعم المادي والسياسي. لا شــك أن أزمة الهجرة في ليبيا تظل مشــكلة مؤرّقة لا يمكن معالجتها إلا بالتعاون بين الدول، ومع ذلك، فإن النموذج الحالي لإدارة ملف الهجرة يتطلب إصلاحًا شام ً، ذلك لأن الجهود الحالية تركز على مكافحة الهجرة غير النظامية بــأي وســيلة متاحة قــد أثبتت أنها قليلة الفاعلية؛ إذ إنهــا مبنية على فهم خاطئ للهجــرة وتزيد من حدة انتهاكات حقوق الإنســان. فالهجرة إلى أوروبا عبر ليبيا ليست أزمة قصيرة الأمد يمكن حلها من خلال الحواجز العسكرية على الحدود، بل هي أزمة محتوم استمرارها ما بقيت الصراعات والكوارث المناخية في البلدان المُرسِلة للمهاجرين.

17

فبراير/ 17 يهــدف هذا الفصل إلى دراســة الهجرة في مرحلة مــا بعد ثورة من ناحيتين: أو ً: من خلال تقديم صورة كُلية عن أوضاع الهجرة 2011 شــباط والمهاجرين في ليبيا. وثانيًا: من خلال إبراز تغيير المســار في عملية إدارة الهجرة والذي لن يتحقق واقعيًا إلا بعد تســوية الأزمة السياســية الراهنة. إن ما يجري من إفراط في ترضية المصالح الأوروبية يشــكّل تحديًا لتغيير المســار هذا ولكنه قطعًا ليس السبب الأوحد في ضعف ممارسات الهجرة الليبية، فليبيا تستلزم سياسة هجرة شاملة، قائمة على حقوق الإنسان، وقادرة على تلبية احتياجاتها التنموية الفريدة. يركز هذا الفصل على مجهودات الحكومة الليبية فقط، وإن كان لأطراف معنية أخرى، مثل المجتمع المدني والمهاجرين أنفسهم، أدوار حاسمة في هذا الملف. لمحة عن الهجرة المعاصرة على مدى العقدين الماضيين، كان أصحاب المصلحة الدوليون مهتمين بليبيا . ومع ذلك، فإن ليبيا هي أيضًا بلد مقصد يستقر فيه الكثير ( (( كبلد عبور إلى أوروبا ألف مهاجر -بمن في ذلك اللاجئون 670 من المهاجرين. وتشير التقديرات إلى أن وطالبو اللجوء وضحايا الاتجار بالبشر والعمال المهاجرون- يعيشون حاليًا في ليبيا . وربما لا تشمل هذه الإحصاءات ( (( % من سكان البلاد 12 ويشكّلون ما يقرب من المتســلّلين ســرًا إلى البلاد. ووفقًا لبيانات مكتب الأمم المتحدة لتنســيق الشؤون % 50 % من المهاجرين من القــارة الإفريقية، و 93 ، ينحدر 2018 الإنســانية لعــام منهم من شمال إفريقيا على وجه التحديد، وتأتي الغالبية من مصر ونيجيريا وتشاد والسودان وغانا. وهناك أيضًا مهاجرون من دول آسيا والشرق الأوسط، مثل العمالة المهاجرة من بنغلاديش واللاجئين من سوريا. (1) Bob-Milliar, George M., and Gloria K. Bob-Milliar. "The politics of trans-Saharan transit migration in the Maghreb: Ghanaian migrants in Libya, c. 1980-2012." African Review of Economics and Finance , (no.5.1, 2013) pp. 60-73. خطة الاستجابة الإنسانية في " ،) UNOCHA مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ( ((( .2018 ، " 2019 ليبيا

18

وعلى الرغم من عدم وجود تقديرات دقيقة لعدد العمال المهاجرين في ليبيا، إلا أن هناك قوة عاملة كبيرة، معظمها من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. ويتركز اهتمام هؤلاء العمال بشكل أساسي على الوظائف ذات الدخل المنخفض التي لا . ( (( تجتذب في العادة المواطنين الليبيين، مثل: الزراعة، وجمع القمامة، وأعمال البناء يغلب على العرب والآســيويين وبعض الأوروبيين من العمالة المهاجرة الاشــتغال فــي وظائــف ذات دخل أعلى نســبيّا كما هي الحال في مجــال الرعاية الصحية، والتدريس، وأعمال التشــييد. وخلافًا للاعتقاد الســائد، لا يعتبر جميع المهاجرين % على الأقل من 50 ، فإن 2017 أوروبا وجهتهم النهائية. فوفقًا لمسح أُجري عام . ( (( المهاجرين المستطلعين يعتزمون البقاء في ليبيا ألف لاجئ وطالب لجوء، معظمهم من سوريا والسودان، 47 في ليبيا حوالي إلا أن ( (( مســجلين حاليًا لدى المفوضية الســامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين. عددًا كبيرًا من طالبي اللجوء غير مسجلين لدى المفوضية المصرح لها بالعمل في ليبيا بالرغم من عدم اعتراف الحكومة بها رســميًا؛ حيث إن ليبيا ليســت من الدول المتعلقة بوضع اللاجئين. وتفتقر ليبيا عمومًا إلى قوانين 1951 الموقّعة على اتفاقية لجوء سديدة ومُحْكَمة، فلا يخضع اللاجئون وطالبو اللجوء حاليًا إلا لقانون الهجرة الذي يُجرّم جميع أشكال الهجرة غير النظامية دون استثناء. وبالتالي، فإن ثمة أعدادًا . ورغم إغلاق ( (( من المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء محتجزون حاليًا في ليبيا المرجع السابق. ((( اتجاهات الهجرة المختلطة في ليبيا-الاستجابة " مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، ((( .2017 ، يوليو/تموز " الإنسانية ليبيا، يناير/ – المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، لوحة المعلومات الإحصائية ((( https://data2.unhcr. :)2021 أكتوبر/تشرين الأول 4 ، (تاريخ الدخول: 2020 كانون الثاني org/en/dataviz/105 .2020 مارس/آذار 17 مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، تقرير الوضع الليبي، (((

19

، لا يزال المهاجرون يخضعون 2019 السلطات ثلاثة مراكز احتجاز رسمية في عام . ( (( للاحتجاز التعسفي إلى أجل غير مسمى، وفي ظروف إنسانية صعبة وفي الوقت الذي تختلف فيه تجارب المهاجرين من فرد إلى آخر، فإنهم جميعًا معرضون لســوء المعاملة من قبل الجهات المعنية، الحكومية وغير الحكومية على المضطرب في البلاد، وضعف المؤسسات، ​ حدّ سواء. ولا شك أن الوضع الأمني فضً عن بعض السياسات والممارسات المعتمدة رسميًا، ووقوع المهاجرين ضحية الاتجار والسّخْرة والاحتجاز من أجل الحصول على فدية من قِبَل جماعات مسلحة، والاحتجاز دون سبب واضح في مراكز الاحتجاز الرسمية ودون التمكن من تصحيح وضعيتهم... لا شك أن كل ذلك يفاقم من أزمة المهاجرين ويزيد من معاناتهم. سياسات الهجرة وبداية التعاون الأوروبيفيعهد القذافي بشــرت بمستوى جديد من 2011 فبراير/شــباط 17 على الرغم من أن ثورة التعامل مع ملف الهجرة والعمالة في ليبيا فإنه يبدو أن المنهج الذي كان مُتّبعًا في عهد القذافي لا يزال متبعًا. ففي العهد المذكور، كثيرًا ما استُخدمت سياسة الهجرة كأداة دبلوماسية للابتزاز والتهديد والمفاوضة مع كل من الدول التي جاء منها عمال مهاجــرون إلى ليبيا والدول الأوروبية التي تســعى للحدّ من الهجرة غير النظامية، وغالبًا ما كانت العواقب بالنســبة للمهاجرين كارثية إذ كانوا يقعون ضحية لتصفية حسابات سياسية. على سبيل المثال، وفي إطار مساعٍ لزعامة حراك إفريقي ومواجهة آثــار العقوبات الاقتصادية التي فرضتها عليه الدول الغربية، شــجّع القذافي هجرة العمالة الإفريقية إلى ليبيا في أوائل التسعينات، وسهّل نظامه حصول العمال الأفارقة على تأشــيرات الدخول، وروّج في الصحف على مستوى القارة لفرص العمل في العنف المتكرر ضد اللاجئين والمهاجرين في مراكز الاحتجاز في طرابلس " بيان صحفي، ((( ، (تاريخ 2021 يونيو/حزيران 23 ، أطباء بلا حدود، " يجبر أطباء بلا حدود على تعليق أنشطتها :)2021 أكتوبر/تشرين الأول 5 الدخول: https //: www.msf.org/violence - against - migrants - forces - msf - suspend - centre - activities - libya

20

ليبيا. إلا ان هذا التوجه لم يستمر؛ حيث حدث تحول ملحوظ في سياسات الهجرة الليبية في أوائل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، ضمن جهد مكثف لتطبيع العلاقات مع المجتمع الدولي، وخاصة الدول الغربية. بــدأت هذه العملية بعدد من الاتفاقيات مــع إيطاليا، الجارة الأوروبية الأكثر اهتمامًــا بالارتفــاع الأخير في عدد المهاجرين غيــر النظاميين عبر البحر من ليبيا. وتضمنــت اتفاقيات التعاون لمكافحة الجريمــة المنظمة والهجرة التدريب والدعم المالي لمراقبة الحدود البرية والبحرية، علاوة على تسيير دوريات مشتركة من قبل كما مولت إيطاليا بناء ثلاثة مراكز احتجاز للمهاجرين ( (( السلطات الإيطالية والليبية . وفي انتهاك ( ( (Ȟ( (( 2005 و 2003 غير النظاميين في غريان والكُفْرة وسَبْها بين عامي لمبدأ عدم الإعادة القســرية، الذي يحظر على الدول نقل طالبي اللجوء إلى دول يُحتمــل أن يتعرضوا فيها للأذى، رُحّــل مهاجرون من إيطاليا إلى ليبيا، حيث دُفِع ميثاق " بهم نحو الأراضي الليبية وهم لا يزالون في عرض البحر إعماً وتفعيً لـ الذي يربط بين الاســتثمارات الاقتصادية 2008 الموقّع بين البلدين عام " الصداقة . وبدعم وتشجيع إيطاليا قدّم ( (( الإيطالية بالتزامات ليبيا بمكافحة الهجرة غير النظامية الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا لاحقًا الملايين لدعم مراقبة الحدود، وكانت النتيجة في مقابل ذلك الدعم أن ليبيا-القذافي لم تقيد الهجرة من الدول الإفريقية فحســب، إيطاليا وبرنامجها الخاص بالتعاون الليبي: رائدة سياسة الاتحاد الأوروبي " كليب، سيليا، ((( أكتوبر/ 5 ، (تاريخ الدخول: 2010 أغسطس/آب 1 ، معهد الشرق الأوسط، " الخاصة باللاجئين .)2021 تشرين الأول كيفية الموازنة بين الحقوق والواجبات بشأن اللجوء عند الحدود " أندرياسيفيتش، روتفيكا، ((( ، مركز سياسة الهجرة والمجتمع، " 27 الجنوبية للاتحاد الأوروبي لإيطاليا وليبيا: ورقة عمل رقم .2006 جامعة أكسفورد، 5 (تاريخ الدخول: 2018 ، مشروع الاحتجاز العالمي، " ملف احتجاز المهاجرين في ليبيا " ((( :)2021 أكتوبر/تشرين الأول https//:www.globaldetentionproject.org/countries/africa/libya (4) Frelick, B. Pushed back, pushed around: Italy's forced return of boat migrants and asylum seekers, Libya's mistreatment of migrants and asylum seekers , (Human Rights Watch, 2009).

21

بل أطلقت أيضًا أجندة معادية للمهاجرين الأفارقة تضمنت عمليات ترحيل جماعية للعمال النظاميين وغير النظاميين على حدّ سواء. ووفقًا لبعض المراقبين، فقد حفز التزام " لإثبات " التعــاون أيضًا العنف الذي ترعاه الدولة ضــد المهاجرين الأفارقة . وقد تعرضت سياسة الإعادة القسرية ( (( ليبيا بما اتفقت عليه مع الشركاء الأوروبيين لطالبي اللجوء الأفارقة إلى ليبيا لانتقادات واســعة النطاق من قبل منظمات حقوق الإنسان في ذلك الوقت. قبل ســبعة أشــهر من الثورة، حاول القذافي تأمين التزام مالي سنوي كبير من أوروبا لمكافحة الهجرة غير النظامية، مهددًا نظراءه في روما في إحدى خطبه قائ ً: أوروبــا في الغد لن تكون أوروبــا، يمكن أن تكون إفريقيا، يمكن أن تكون " ســوداء، لأن الملايين تريد أن تزحف مــن إفريقيا الى أوروبا. في الوقت الحاضر هذا شــيء خطير أن يزحف ملايين الســود من إفريقيا على أوروبا، لا نعلم ماذا ستكون ردّة فعل الأوروبيين البيض والمسيحيين في مواجهة هذا التدفق من الأفارقة الجائعين والجاهلين. لا نعرف ما إذا كانت أوروبا ستبقى قارة متقدمة وموحدة أم . ( (( " أنها ستتدمر كما حدث مع الغزوات البربرية التعاون الحالي بين الاتحاد الأوروبي وليبيا ضاعــف القذافي من هــذا التهديد في محاولة لإنهاء تدخل الناتو دعمًا لثورة الآن اسمعوا، يا شعوب الناتو. إنكم تقصفون " عندما قال: 2011 فبراير/شباط 17 الجــدار الــذي يقف في طريق الهجــرة الإفريقية إلى أوروبا وفــي طريق إرهابيي . ( (( " القاعدة، هذا الجدار كان ليبيا؛ أنتم تدمرونه (1) Milliar and Milliar, The politics of trans-Saharan transit migration. (2) "Gaddafi wants EU cash to stop African migrants", BBC , 31 August 2010, (Last vis- ited on 6 th October 2021): https://www.bbc.co.uk/news/world-europe-11139345 (3) "How Libya holds the key to solving Europe's migration crisis", BBC , 7 July 2018, (Last visited on 6 th October 2021): https://www.bbc.co.uk/news/world-africa- 44709974

22

غالبًــا مــا نعتبر بداية تفاقــم أزمة الهجرة من هذه المرحلــة، باعتبار التدخل . ولكن رغم أن عدد ( (( الذي نتج عنه، السبب المباشر لذلك ​ الدولي والفراغ الأمني ، فإن وضع 2011 المهاجرين من ليبيا إلى الشواطئ الأوروبية يبدو أنه زاد في عام الهجرة بشكل عام هو إلى حدّ كبير استمرار للوضع الذي كان موجودًا وليس نتيجة ثانوية للثورة. فعمليات إعادة المهاجرين من عرض البحر إلى ليبيا مســتمرة، وفي كثير من الأحيان يجري اعتراضهم من قبل خفر السواحل الليبي، الذي يستمر في ألف 40 ؛ حيث جرى اعتراض ما يقرب من ( (( تلقي التمويل من الاتحاد الأوروبي . كما 2017 شخص وإعادتهم إلى ليبيا منذ توقيع مذكرة تفاهم مع إيطاليا، في عام ، وغالبًا ما تتحول إلى بؤر ( (( تســتمر مراكز الاحتجاز في العمل في ظروف قاســية للسّــخرة والاتجار بالبشر. وعلى الرغم من أن بعض المسؤولين الأوروبيين طالبوا بإغلاق هذه المراكز إلا أن اتفاقيات التعاون -حيث يُعاد المهاجرون قسرًا إلى ليبيا ليجري احتجازهم في هذه المراكز- مســتمرة دون أي تحسن ملحوظ في إدارتها. مليون دولار على مشــاريع الهجرة 338 ، أنفق الاتحاد الأوروبي 2014 ومنذ عام . ومع ذلك ( (( مليون يورو لمراقبة البر والبحر والحدود 92 فــي ليبيــا، بما في ذلك ظلت مشكلة الهجرة أزمة قائمة دون حل. وليبيــا، إلى جانــب دول إفريقية أخرى، طرف في اتفاقيــات التعاون الثنائية والإقليمية التي تهدف بشكل أساسي إلى منع المهاجرين غير النظاميين من الوصول (1) Murphy, Dan, "How the fall of Qaddafi gave rise to Europe's migrant crisis", The Christian Science Monitor , 21 April 2015, (last visited on 6 th October 2021): https ://www. csmonitor.com/World/Security-Watch/Backchannels/2015/0421/How-the-fall-of-Qadda- fi-gave-rise-to-Europe-s-migrant-crisis (2) No Escape from Hell: EU Policies Contribute to Abuse of Migrants in Libya , (Human Rights Watch, 2019). (3) "Italy: Halt Abusive Migration Cooperation with Libya", Human Rights Watch , 12 February 2020 (last visited on 6 th October 2021): https:// www.hrw.org/news/2020/02/12/ italy-halt-abusive-migration-cooperation- libya (4) "EU Emergency Trust Fund For Africa – Libya", European Commission, (last visited 8 th October 2021): https://ec.europa.eu/trustfundforafrica/region/north-africa/libya_en

23

إلى أوروبا، والحوافز المقدمة إلى ليبيا للسهر على مصالح أوروبا في هذه المسألة وتعزيز قدرتها على ( (( متعددة الجوانب ولكنها تشمل تأمين التمويل للأجهزة الأمنية . ( (( التصدي للمهاجرين ، 2019 وقد زادت محاولات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، غزو طرابلس، عام من وطأة مشــكلة الهجرة حيث أضافت بعدًا جديدًا لعســكرة الهجرة واستخدامها كســ ح دبلوماســي. وقد حذّرت حكومة الوفاق الوطني المعتــرف بها دوليًا في ، 2021 – 2016 طرابلس برئاســة فايز الســراج، رئيس وزراء ليبيا خلال الفترة من من العواقب المحتملة على أوروبا جرّاء مشــكلة الهجرة غير النظامية، في محاولة منها لتعزيز الدعم السياسي، وشدّد السراج، في حديث لصحيفة إيطالية في أبريل/ ، على احتمال حدوث نزوح جماعي للمهاجرين والمواطنين، على 2019 نيســان ألف 800 قدم المســاواة مع خطر الإرهاب، قائ ً: لن يقتصر الوضع فقط على الـ مهاجر المحتمل رحيلهم، بل سيزداد العدد جرّاء فرار ليبيين من هذه الحرب، فض عن إرهابيي الدولة الإســ مية في جنوب ليبيا الذين طردتهم حكومة طرابلس من . ( (( بلدة سرت منذ ثلاث سنوات بمساندة من مدينة مصراتة والمقاربــة الليبية تجاه الهجرة لا تحددها بالكامل المصالح الأوروبية، بل إن حكومة الوفاق الوطني لها مواقفها الخاصة تجاه الهجرة غير النظامية، وهي مماثلة (1) Boffey, Daniel, "Migrants detained in Libya for profit, leaked EU report reveals", The Guardian , 20 th November 2019, (last visited 8 th October 2021): https://www. theguardian.com/uk-news/2019/nov/20/migrants-detained-in-libya-for-profit-leaked- eu-report-reveals (2) Barry, Sinead, Borges, Anelise, "Libya managing migrants is 'like a sick doctor treating patients", euro news , 21 st May 2019, (last visited October 8 th 2021): https://www. euronews.com/2019/05/21/libya-is-a-sick-doctor-being-asked-to-treat-patients-says-in- terior-minister (3) Wintour, Patrick, "Fighting in Libya Will Create Huge Number of Refugees", The Guardian , 15 th April 2019, (last visited 8 th October 2021): https://www.theguardian.com / world/2019/apr/15/fighting-in-libya-will-create-huge-number-of-refugees-pm-warns

24

لموقف الجهات ذات الميول الشــعبوية في الحكومات الأوروبية والتي تجعل من المهاجرين مشجبًا لتعليق المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والإرهاب. وفي سبتمبر/ هم ضحايا " ، أخبر السراج الجمعية العامة للأمم المتحدة بأن الليبيين 2019 أيلول . وربما هدفت هذه المحاججة إلى التعتيم على المأساة التي ( (( " هذه الهجرة وسببها مهاجرًا في غارة جوية 53 حدثت قبل شــهرين فقط من هذا التصريح عندما قُتل . ( (( لطائرات تابعة للقوات المسلحة الليبية على مركز احتجاز تاجوراء وعلاوة على ذلك، تفتقر ليبيا إلى المؤسسات التي بإمكانها تنفيذ سياسة هجرة موحدة، فثمة مزاعم تذهب إلى أن مراكز الاحتجاز التي تدار اسميّا من قبل جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية التابع لحكومة الوفاق الوطني تستفيد منها بطريقة غير . ( (( مباشرة ميليشيات لها مصالحها الخاصة الحلول المتصورة مما ســبق يمكن القول: إن قدرة ليبيا على تطوير سياســة هجرة فاعلة وقائمة علــى الحقــوق مقيدة بنفس الظروف التي منعت الدولة نفســها من إرســاء قدمها كدولة. فالقدرات الإدارية للدولة هشّة، والدولة نفسها منقسمة إلى قسمين ومتورطة في حرب أهلية. لكن إذا كانت هذه هي حال ليبيا اليوم؛ فلماذا والوضع السياسي هكذا يجب اعتبار الهجرة غير النظامية أولوية؟ (1) "Libya facing ‘serious crisis’ fueled by outsiders bent on dividing the county, UN Assembly told", UN News , 26 th September 2019, (last visited 8 th October 2021): https:// www.un.org/africarenewal/news/libya-facing-‘serious-crisis’-fueled-outsiders-bent-di- viding-county-un-assembly- told ، مكتب " تقرير للأمم المتحدة يحث على المساءلة بشأن وفيات في ليبيا بسبب غارات جوية " ((( أكتوبر/ 8 ، (تاريخ الدخول: 2020 يناير/كانون الثاني 27 المفوض السامي لحقوق الإنسان، https://www.ohchr.org/AR/NewsEvents/Pages/DisplayNews. :)2021 تشرين الأول aspx?NewsID=25502&LangID=A بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، يائس وخطير: تقرير عن حالة حقوق الإنسان للمهاجرين ((( .2018 ديسمبر/كانون الأول 18 واللاجئين في ليبيا، تقرير،

25

كما يؤكد مناصرو الهجرة والباحثون، فإن الهجرة ليست ظاهرة يمكن للدول السيطرة عليها بشكل كامل؛ فهي ليست بصمام يمكن تشغيله وإيقافه حسب الرغبة. وستســتمر الهجرة إلى ليبيا وعبرها بغضّ النظر عن السياســة لعدد من الأســباب، من بينها احتياجات سوق العمل في ليبيا، فليبيا بلد يعتمد على العمال المهاجرين لســد الطلب في عدد من القطاعات الحيوية، بما في ذلك البناء والزراعة والرعاية . وحتى اليوم، وفي خضم الحرب المســتمرة والاقتصاد المنهك، يستمر ( (( الصحية تجنيد العمال المهاجرين من بعض مناطق إفريقيا وآســيا لتلبية الطلب على القوى العاملة والتعويض عن نقص المهارات. وسيؤدي النمو السكاني المنخفض في ليبيا . كما وسيشــجع ( (( إلى زيادة الطلب، لاســيما إذا عملت البلاد على تنويع اقتصادها . ( (( الصــراع المتواصــل والنــزوح من البلدان المجــاورة ظاهرة الهجرة إلــى ليبيا ) من أن الجفاف IOM وبالإضافــة إلى ذلك، فقد حذّرت المنظمة الدولية للهجرة ( والفيضانات وارتفاع درجات الحرارة ستؤثر سلبًا على الأمن الغذائي وتجبر الناس . فيجب عند صياغة سياســة الهجــرة الليبية وضع هذه الحقائق في ( (( علــى النزوح الاعتبار من أجل خدمة مصالح البلاد بشــكل فعال، ولا شــك أن سياســة الهجرة القائمة على احترام الحقوق والتي تركز على تسهيل الهجرة الآمنة والنظامية، بد مــن مواجهــة موجات الهجرة غيــر النظامية، أمر بالغ الأهميــة أيضًا لتحقيق هذه المصالــح. ولقد أدرك مراقبو الهجرة منذ فتــرة طويلة الترابط بين الهجرة والتنمية وحقوق الإنســان؛ كما لاحظ المندوبون في المنتدى العالمي للهجرة والتنمية لعام الفرضيــة التــي تذهب إلى اعتبار المهاجرين الأقدر على المســاهمة " ، أن 2008 WFP / ،) 2020-2019 برنامج الأغذية العالمي، الخطة الاستراتيجية القطرية المؤقتة لليبيا ( ((( .2019 يناير/كانون الثاني 31 ، EB .1/2019/8- B /3 (2) Tantoush, Mohamed Saleh, Hmedan, Rima Ibrahim, Abughaighis, Hala, Challenges & Needs of Youth in the Libyan Job Market , (Jusoor, 2018) (3) Flahaux, Marie-Laurence, De Haas, Hein, "African migration: trends, patterns, drivers" Comparative Migration Studies 4.1 (2016): 1-25. أكتوبر/ 7 ، PUB 2020/076/ R ، 2020 منظمة الهجرة الدولية، تقرير الهجرة في العالم لعام ((( .2020 تشرين الأول

26

فــي التنميــة في كل مــن بلدان المنشــأ والمقصد أمر وجيه عندمــا تتم حمايتهم وتمكينهم اجتماعيّا واقتصاديّا وتُحترم حقوقهم الإنسانية الأساسية بغضّ النظر عن ( (( . " وضعهم كمهاجرين لكن، ما الذي يعنيه النهج القائم على حقوق المهاجرين من الناحية العملية؟ إنه يعني أن سياســات الهجرة تكون متأصلة في القانون الدولي لحقوق الإنســان. وبالنظر إلى أن الســلطة مشتتة حاليًا بين الميليشيات والأطراف المتحاربة، لا شك أن احتمال تطوير سياسة الهجرة القائمة على الحقوق يبدو ساذجًا، ولهذا فإنه من غير المرجح أن تحدث نقلة نوعية في ظل الاضطرابات السياسية الحالية في ليبيا. دولة 55 ومــع ذلــك، فإن ليبيا لديها أساسًــا يمكنها البناء عليه، فهــي واحدة من فقط صادقت على اتفاقية حماية حقوق جميع العمال المهاجرين وأفراد أســرهم. والاتفاقيــة الدولية للهجــرة والمهاجرين الصادرة عن الأمم المتحدة تضمن حقوق . مع العلم بأنه لم تصدّق أية دولة من دول الاتحاد الأوروبي ( (( الإنسان للمهاجرين . ( (( ولــم يقبــل بالتصديــق على هذه الاتفاقية ســوى عدد قليل مــن دول المقصد ومع أن قوانين ليبيا وممارســاتها لا يمكنها في شــكلها الحالي الوفاء بالالتزامات التــي قطعتها على نفســها، فإن الاتفاقية توفر لليبيا إطــارًا يمكن من خلاله إجراء إصلاحات مستقبلية. وبالإضافة إلى ذلك، هناك بعض الإصلاحات المهمة التي يمكن تنفيذها على الفور لحماية حقوق المهاجرين. فعلى سبيل المثال، يمكن لليبيا إلغاء تجريم الهجرة )2004( 2 ) والقانون رقم 1987( 6 غيــر النظاميــة من خلال تعديل القانون رقم لجنة المنظمات غير الحكومية المعنية بالهجرة، دعوة إلى نهج قائم على حقوق الإنسان للهجرة ((( والتنمية. (2) Grange, Mariette, Strengthening Protection of Migrant Workers and their Families with International Human Rights Treaties: A Do-it-yourself Kit , (ICMC, International Catholic Migration Commission, 2006). (3) "Status of Ratification – Interactive Dashboard", United Nations OHCHR , (last visit- ed 8 th October 2021): https://indicators.ohchr.org

27

لحظر 2010 ). كما يجب تعديــل القانون الصادر في 2010( 19 والقانــون رقــم الاحتجاز لأجل غير مســمى وحظر العمل القسري وترحيل العمال غير النظاميين. فهذا القانون ليس فقط انتهاكًا للاتفاقية الدولية للعمل المتعلقة بالعمال المهاجرين والمعاهــدات الأساســية الأخرى التي صادقت عليها ليبيــا ولكنه أيضًا يثقل كاهل مؤسسات البلد. وتشمل توصياتنا في هذه الورقة تصديق أكبر عدد ممكن من دول العالم على والمتعلقة بوضع اللاجئين وتطوير تشــريعات 1951 الاتفاقية الأممية الصادرة عام من الإعلان 10 تنظم عملية اللجوء. وعلى الرغم من إدراج حق اللجوء في المادة في ليبيا، لم يتم وضــع أي لوائح تنفيذية على 2011 الدســتوري المؤقــت لعــام الإطــ ق. وفي الوقت الحالي، يُعامَل طالبــو اللجوء تمامًا كما يعامل المهاجرون غيــر النظاميين، وبالتالي يخضعــون للاحتجاز والترحيل وقد يطول احتجازهم إلى أجل غير مسمى. وتتداخل هذه التوصيات مع تلك التي اقترحها أصحاب المصلحة الخبراء الذين يتمثل هدفهم الرئيسي في مكافحة الهجرة غير النظامية. كما أن وضع حقوق الإنسان في لُبّ سياسات الهجرة لا يتعارض مع هذا الهدف، لأن الوصول إلى مســارات الهجرة الآمنة والمنتظمة يقلّل من الحاجة إلى الهجرة غير النظامية. وهذا المبدأ مقبول من قبل الباحثين في مجال الهجرة والمدافعين عن المهاجرين، ولكنه مقبول بدرجة أقل من الحكومات. وبالإضافة إلى إصلاح أوضاع المهاجرين فينبغي على ليبيا أن تلعب دورًا رائدًا في تعزيز سياســة الهجرة القائمة على الحقوق على المســتويين الإقليمي والدولي بمــا في ذلك المنتــدى العالمي للهجرة والتنمية. وكبلد رئيســي يثير قلق الاتحاد الأوروبي، يمكن لليبيا استخدام الهجرة كورقة مساومة لتعزيز سياسة إدارة الهجرة على المستويين، الإقليمي والعالمي، استنادًا على مبدأ احترام الحقوق الإنسانية بد من التضحية بهذه الحقوق في سبيل السعي لتحقيق أهداف سياسية أخرى.

28

خاتمة من المعروف أن أية سياســة هجرة ناجعة تتطلب تعاونًا بين الدول، لكن هذا التعاون يجب أن يكون متجذرًا في حقوق الإنسان والقانون الدولي. ولئن كان من المتوقــع أن تتمخض مختلف اتفاقيات التعاون الأوروبية-الليبية بالفعل عن بعض النتائج الإيجابية، فمن الواجب أن يتمحور الدافع الأســاس على الحاجة إلى دعم حقوق المهاجرين وحماية المهاجرين أنفسهم.

29

تهريب المهاجرين عبر الجنوب الليبي

فاطمة الفيتوري

على مدى السنوات العديدة الماضية، نما سوق تهريب المهاجرين بشكل كبير في ليبيا. ونظرًا لاكتساب أزمة المهاجرين في ليبيا زخمًا متزايدًا في وسائل الإعلام العالميــة، لم يكن هناك اهتمام كاف لفهم شــبكات وطــرق التهريب عند تصميم السياسات الخاصة بهذه المسألة. ولا تزال المعرفة بشبكات التهريب في ليبيا مجزأة بســبب الروايات المتنوعة للديناميكيات الاجتماعية والثقافية لهذه الجهات الفاعلة. ولم يُولَ اهتمام كاف لفهم عمل هذه الشــبكات وديناميات العلاقات بين المهربين والمهاجرين في هذا السياق. وهناك حاجة ملحّة لمعالجة هذه الفجوة في ضوء الروايات الناشئة عن سوء المعاملة والاســتغلال التــي يواجهها المهاجرون عند عبورهــم عبر ليبيا. ويواجه المهاجــرون تهورًا متزايدًا من المهربين، وفي حالة القبض عليهم، فإنهم يواجهون معاملة غير إنسانية في مراكز احتجاز المهاجرين، ناهيك عن الابتزاز من قبل قطاع . وعلى الرغم من ذلك، ظلت رفاهية المهاجرين قضية متأخرة في ســلم ( (( الطرق أولويات السياســات الدولية والإقليمية لأزمــة المهاجرين مما يوضح التركيز على الأمن والشــرطة. وعلى الرغم من أن هــذه الإجراءات نجحت في تعطيل المعابر البحرية، إلا أنه لا توجد أدلة قاطعة على أن المعابر الحدودية إلى ليبيا قد أُغلقت كما أن الانتهاكات بحق المهاجرين آخذة في الازدياد. ، المجلة الدولية للهجرة والصحة " تهريب البشر والعنففيشرق البحر المتوسط " بيرد، ثيودور، ((( .133-121 صص )2014 , 10-3 والرعاية الاجتماعية (

31

ويهــدف هذا الفصل إلى قراءة مشــكلة الهجرة فــي ليبيا من منظور حقوقي. ويبحث في كفاءة وفعالية الإجراءات المتبعة لمراقبة الحدود وأثر ذلك على سلوك المهربين في جنوب ليبيا. تمهيد في ظل الاقتصاد المؤسســي لحقوق الملكية، يســتثمر الشــخص في السلع . وحوافز ( (( أو الممتلــكات عندمــا تكون مطالبته بهــا محددة جيدًا ومُطبقة جيــدًا الاســتثمار فــي الممتلكات مرتبطــة بقدرة الفرد على جني فوائد ذلك الاســتثمار وتحمل التكاليف. ولذلك، تؤدي الحقوق المحددة والقابلة للتطبيق بشــكل أفضل إلى مزيد من الاســتثمار أو الرعاية المناســبة (المعروفة أيضًا باسم التربية الجيدة) للممتلكات المعنية. وفي ســياق سوق التهريب في ليبيا، تشمل الحقوق المذكورة هنا حقوق التحكم في طرق التهريب والوصول إليها وسدها. ويمكن أن تكون الحوكمة الجنائية وغير الرسمية فعالة بالفعل ولا تعني عدم Elinor . يســلّط عمل ألينور أوستروم ( (( شــرعية المؤسســة بالضرورة عنف السوق الضوء على كيفية جعل الترتيبات غير الرسمية أو الخاصة فعالة في إدارة Ostrom . والواقــع، أن الحلــول الحكومية قد تكون في كثيــر من الأحيان دون ( (( المــوارد . ( (( المستوى من حيث الكفاءة عند مقارنتها بالحلول المجتمعية الإلكترونية SSRN ، مجلة " التربية السيئة: حقوق الملكية والعنف ضد البشر " داودلين، جان، ((( .2012( (ديسمبر/كانون الأول (2) Daudelin J, Ratton JL. Illegal markets, violence, and inequality: Evidence from a Bra- zilian metropolis . (Palgrave Macmillan; 2018(. )، صص 2010 ، 41 ، الاقتصاد الزراعي، (العدد " تحليل العمل الجماعي " أوستروم، ألينور، ((( .62 – 53 (4) Tarko V. Elinor Ostrom: an intellectual biography . (Rowman & Littlefield, London and New York, 2016).

32

مأســاة " وعــ وة علــى ذلك، فقــد ثبت أنه خلافًــا لتصور غاريت هاردن لـ ، فــإن الحكــم الذاتي المجتمعــي يمكن تحقيقه كجهــات فاعلة في " المشــاعات مجتمعات محددة جيدًا وذات معايير داخلية قوية تدرك أن تحقيق نتيجة أفضل أمر تقيــد بعضها البعض وتوائم الحوافز " ممكن. إنهم قادرون على ابتكار مؤسســات . ( (( " الفردية مع التعاون المجتمعي وفي حالة جنوب ليبيا، وفّرت درجة نسبية من الحكم الذاتي الجماعي توازنًا فعاً لسنوات. وقد تعطل هذا التوازن في أعقاب الثورة الليبية، مع زيادة هائلة في التنافس على سوق التهريب من قبل جهات فاعلة جديدة قادمة من الشمال. وكان للتكاليف الناتجة عن الصراع والوضع الاقتصادي السيئ عواقب وخيمة على العديد من هذه المجتمعات الحدودية التي كانت تعتمد على الدخل المتولد من السوق غير المشــروعة، في غياب الدولة، وبالتالي أثر ذلك على رفاهية المهاجرين. والغرض مــن هذه الورقة ليس تبرير الســوق غير القانونية ولكــن محاولة فهمها من منظور الكفاءة والحقوق وتســليط الضوء على العواقب غير المقصودة للمطاردات الأمنية على المهاجرين واللاجئين. إن ابتكار حلول مؤسســية جديدة ليس بالأمر الســهل، وبدً من ذلك، فهو مشــروع طويل الأجل ومعقد ويستدعي الصراع لتفكيك الترتيبات المعيارية طويلة الأمد. ومن أجل تصميم نظام رسمي جديد يحل محل النظام القديم بفعالية وكفاءة، يجب أن تعالج الاحتياجات والفجوات المجتمعية التي استغلها النظام غير الرسمي. ويمكن أن تؤدي التدخلات العنيفة في الواقع إلى زيادة تعقيد الوضع وتوليد العنف من خلال تعطيل هذه الترتيبات. وتشرح أوستروم فكرة العمل الجماعي من خلال نظام قائم على المعايير مع الســمعة والثقة كأساس له. وهي تستخدم صياغة ديمسيتز وألشيان لحقوق الملكية علاقة بيــن الناس حول الملكية " كحزمــة من الحقوق، فــي حين أن المِلْكية هي المرجع السابق. (((

33

. وتســمح هــذه الصيغة للفرد بفحص ( (( " وليســت علاقــة بين الناس والممتلكات المصالــح المتداخلة في العرف والترتيبات فــي جنوب ليبيا والعلاقات المجتمعية بشكل عام. إن فهــم ممارســات التهريب من نظرية حقوق الملكيــة لإدارة الموارد يفتح الأبــواب لفحص العوامــل التي تلعب دورًا في المشــاركة في هذه الأعمال ذات المخاطر المنخفضة والعائد المرتفع ســابقًا وكيف يؤثر اضمحلال هذا النظام على طريقة عملها. وعلاوة على ذلك، يســمح لنا فحص التربية الجيدة في هذا الســياق الاستخدام السليم " أو الصادق. والتربية الجيدة هي " الصالح " بوضع تصور للمهرب . فعلى ســبيل المثال، ( (( وترتبط بقدرة الفرد على جني فوائده " أو العناية بشــيء ما على عكس مالك المنزل، من غير المرجح أن يســتثمر المســتأجر في طلاء منزله عندما لا يمتلكه، ويقل احتمال قيام شخص ما في الفندق بذلك. والفرق الرئيسي بين الثلاثة هو قوة مطالبتهم بالممتلكات المعنية وقدرتهم على جني الفوائد طويلة الأجل وتحمل تكاليف طلاء الجدران. إن موازاة التربية الجيدة في ســياق التهريب هي الاســتثمار في الحفاظ على السمعة الطيبة والثقة والسلوك النزيه، وكلها استثمارات طويلة الأجل. وعلى الرغم قد يثير الانزعــاج، إلا أن التركيز الصريح على " الجيد " مــن أن مصطلــح المهرب إجرام التهريب يمكن أن يلقي بظلاله على القدرة على الفحص التجريبي لعلاقات المهربيــن والمهاجرين. والمال هو بلا شــك جزء مــن الحافز؛ ولكن على عكس من الروايات الشــائعة، فإن علاقــات مهربي المهاجرين، في حالات وجود حقوق واضحة المعالم ومُطبّقة جيدًا على الســوق غير المشــروعة، لا تُبنى أساسًــا على الخداع والاستغلال، بل على المعاملة بالمثل والثقة. المرجع السابق. ((( . " التربية السيئة " داودلين، (((

34

تعبيد الطريق مــن المهــم التأكيد على أن هذه الورقة تبحث في تهريب البشــر (والتهريب بشــكل عام) بدً من الاتجار بالبشــر. والفرق الأساسي الرئيسي بين تهريب البشر والاتجار بالبشــر هو الوكالة، ففي تهريب البشــر تكون السلع المتبادلة خدمة بينما في الاتجار بهم، تكون الســلع المتبادلة هي التحكم في الأشــخاص والســيطرة . جــرى تمييز تهريب المهاجرين عن الاتجار بالبشــر فــي اتفاقية الأمم ( (( عليهــم ). وغالبًا ما حظي الاتجار بالبشــر UNTOC المتحــدة لمكافحة الجريمة المنظمة ( باهتمــام دولــي أكبر وجرى إدخال العديد من التدابير القانونية لتجريم الاتجار من ، القاضي بمنع وقمع 1889 خلال التشريعات المحلية وبروتوكول الأمم المتحدة، ومعاقبة الاتجار بالأشخاص. وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن النظام القانوني الليبي لا يزال لا يجرم بوضوح بعض جوانب اقتصاد الاتجار ولا يمتثل تمامًا لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة. ليس من الســهل السيطرة على مجال التهريب . وليس من غير المألوف أن توصف شــبكات تهريب المهاجرين بأنها ( (( أو تعقبــه وقيادة مركزية. ومع ذلك، فإن هذا ليس هو ( (( منظمات إجرامية ذات هياكل هرمية الأمر الواقع على الأرض. ولا تشــجع عملية التهريب التنظيم الهرمي الرأســي لأن . وتتكون عادة ( (( تكاليــف المعامــ ت المتضمّنة في هذه التجارة تؤثر على تنظيمها نمذجة تهريب المهاجرين: اختبار الأنماط الوصفية مقابل الاكتشافات " بيلجر، فيرونيكا، ((( .61 – 33 )صص 2018 ، نوفمبر/تشرين الثاني 59 ، آفاق جديدة حول تركيا، (العدد " الحديثة التدقيق في العيب المزدوج: إنتاج المعرفة في مجال تهريب " بيرد، ثيودور، وفان لييمبت، إلس، ((( )2016 ، فبراير/شباط 42.3 ، مجلة الدراسات العرقية والهجرة، (العدد " المهاجرين الفوضوي .417-400 صص نقطة ضعف شنغن الناعمة: " باستوري، فيروتشيو، ومونزيني، باولا، وسكورتينو، جيسوبي، ((( ، الهجرة الدولية، " الهجرة غير النظامية وتهريب البشر عبر الحدود البرية والبحرية إلى إيطاليا .119-95 )،صص 2006 ، أكتوبر/تشرين الأول 44.4 (العدد المرجع السابق. (((

35

تحالفات غير منسقة من " التي تشكل ( (( من شبكات صغيرة من الأفراد والجماعات . وهذا هو واقع الحال في ليبيا حيث تشير الدلائل ( (( " خلال شبكة من العقود المؤقتة إلى أن تهريب البشر يعتمد على شبكة معقدة من المنظمات الصغيرة. وركــزت الأدبيات أيضًا في كثير من الأحيــان على نموذج الأعمال الخاص الــذي يهدد بإغفال الســياق الثقافي والعلاقــات الاجتماعية الداخلية ( (( بالتهريــب داخــل الشــبكات الأســرية والمجتمعية التي تشــارك في حركة الأشــخاص عبر الحدود ولا تأخذ في الاعتبار كيفية عمل التبادل والمخاطر والمضاربة. وتســمح ، وعلاقات ( (( الشبكات بتشــكيل علاقات مرنة بين المهربين والمسؤولين الفاسدين وتقلّل من تكاليف (( ( مــع المجموعات التي يعتمــدون عليها في الحماية أو الخبرة . ويسافر المهاجرون من مرحلة إلى أخرى في رحلتهم، ويبرمون اتفاقيات ( (( المراقبة . ( (( لكل جزء من الرحلة على حدة ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن العديد من هذه الجهات الفاعلة إما متورطة بشــكل مباشــر مع تجار المخدرات والأشكال الأخرى لشبكات غسيل الأموال أو . في ليبيا، يتقاطع تهريب المهاجرين مع التجارة غير ( (( تحافــظ علــى صلات معهم ، أكتوبر/تشرين 44.4 ، الهجرة الدولية (العدد " تهريب البشر إلى وعبر ألمانيا " نسكي، ماتياس، ((( .163-121 )،صص 2006 الأول ، المراجعة السنوية لعلم الاجتماع، " أشكال شبكة التنظيم " بودولني، جويل م، وبيدج، كارين ل، ((( .76-57 )،صص 1998 ، أغسطس/آب 24.1 (العدد ، " الهجرة كعمل تجاري: حالة الاتجار " انظر على سبيل المثال: سالت، جون، وشتاين، جريمي، ((( .494-467 )،صص 1997 ، ديسمبر/كانون الأول 35.4 الهجرة الدولية (العدد التعاون في المنظمات الإجرامية: القرابة والعنفكالتزامات " كامبانا، باولو، وفاريزي، فيديريكو، ((( .289-263 )صص 2013 ، أغسطس/آب 25.3 ، العقلانية والمجتمع (العدد " ذات مصداقية . " نقطة ضعفشنغن الناعمة " باستوري، ومونزيني، وسكورتينو، ((( ، الابتكارات " شرح الشبكات الإجرامية: الاستراتيجيات والمخاطر المحتملة " كامبانا، باولو، ((( .)2016 المنهجية، (يناير/كانون الثاني . " نقطة ضعفشنغن الناعمة " باستوري، ومونزيني، وسكورتينو، ((( . " التدقيق في العيب المزدوج " بيرد، وفان لييمبت، (((

36

فعلى سبيل المثال، يُعتقد أن هناك علاقة قوية ( (( المشروعة والاتجار بالسلع الأخرى . وهذا يســلّط ( (( بيــن تهريب الهيروين والكوكايين من نيجيريا وتهريب المهاجرين الضوء أيضًا على كيفية ارتباط المهربين أحيانًا بمتاجرين من بلدان المنشأ أو بلدان العبور للمهاجرين، وشــبكات من النيجر، ونيجيريا، وتشــاد، وإريتريا، والصومال، والســودان، ودول أخرى في جنوب الصحراء الكبرى نشــطت في الاتجار بالبشر . ( (( وتهريبهم في ليبيا غالبًا ما يُبنى التنسيق بين المهربين على وعود تجارية ذات مصداقية بدً من سلسلة قيادة شبيهة بالمافيا. وعلى هذا النحو، فإن الثقة هي إحدى السمات المميزة . فالثقة نادرة في الأسواق غير القانونية ( (( للشــبكات الإجرامية أو شــبكات التهريب بســبب المخاطر التي تنطوي عليها، وهي تتجذر في كثير من الأحيان في الشــعور . فالثقة ضرورية في غياب الآليات القانونية (( ( بالعادات والمعايير والقيم المشــتركة لإنفاذ العقود في الأســواق غير القانونية أو الضمانات الأخرى. وتعد القرابة رابطًا قويًا وأساسًا للثقة حيث يسهل تتبع الأعضاء في هذا المجتمع المتماسك ومعاقبتهم وتخصيص مصلحة لهم في مستقبل الأعمال المدرّة للربح وبالتالي من المرجح أن يكون لديهم مصالح مشــتركة. ولذلك توفر الروابط الإثنية أقوى ضمان للثقة بين .2019 وزارة الخارجية الأميركية، تقرير الاتجار بالأشخاص، يونيو/حزيران ((( (2) "The Human Conveyor Belt Broken – assessing the collapse of the human-smuggling industry in Libya and the central Sahel", The Global Initiative Against Transitional Or- ganised Crime , March 2019, (last visited on 20 th October 2021): https://globalinitiative. net/wp-content/uploads/2019/04/Global-Initiative-Human-Conveyor-Belt-Broken_ March-2019.pdf .2019 وزارة الخارجية الأميركية، تقرير الاتجار بالأشخاص، يونيو/حزيران ((( . " شرح الشبكات الإجرامية " كامبانا، ((( الجريمة المنظمة والثقة: في وضع المفاهيم " فون لامب، كلاوس، وأول جوهانسن، بير، ((( ، مايو/أيار 6.2 ، الجريمة العالمية (العدد " والأهمية التجريبية للثقة في سياق الشبكات الإجرامية .184-159 )صص 2004

37

. وفي داخل القبائل، هناك ( (( الأشخاص داخل سوق تعاونية وإن كانت غير قانونية مؤسســة الثأر وهي مثال على الحماية القبلية وشــكل من الفوضى الفعالة بينما يتم . ( ( (Ȟ( (( التعامل مع التجاوزات بطريقة يحترمها أعضاؤها وعلى وقع ظهور أنواع جديدة من الاســتغلال في ليبيا ازدادت بشــكل كبير الجماعات المسلحة والجهات الفاعلة الجديدة التي تدخل أعمال التهريب والاتّجار بين المهربين السابقين وهو ما يتطلب " سلسلة الثقة " بالبشر، وقد نتج عن ذلك تبخر . وقد أدى ( (( " قفزة إيمانية " اللجوء لشــكل جديد وضروري من الثقة على شــكل الوهن الذي أصاب سلسلة الثقة إلى جعل التعاون بين المهربين أكثر صعوبة وجعل قابلية التنبؤ بأعمالهم أصعب، مما ولّد نوعًا من عدم اليقين بشــأن إمكانية تســلم الجهات الفاعلة للعائدات وقد أثّر ذلك على سلوك المهربين تجاه المهاجرين وأدى إلى ظهور أعمال استغلال موازية لأعمال التهريب. وفي الترتيبات غير الرســمية، يجري التركيز أيضًا على الحفاظ على ســمعة تجارية جيدة. فشــبكات التهريب تعتمد على تدفق المعلومات وعلى المهاجرين . وهذا يتطلب أن ينجو المهاجرون (( ( محتملين آخرين " عملاء " كــي يحيلوا إليهم العناية " مــن الرحلــة وأن يُظهر المهربون موثوقية مســتدامة ومُختبرة جيــدًا، أي من خلال الوفاء بالخدمات الموعودة. ويمكن للمهربين أن يذهبوا إلى " الواجبــة حدّ دفع تعويضات لأسر المهاجرين الذين فشلوا في تقديم الخدمات لهم (أي في المرجع السابق. ((( يناير/ كانون الثاني 2-130.1 اختيار الجمهور (العدد " الفوضى الفعالة " ليسون، بيتر ت، ((( .53-41 )،صص 2007 .2019 وزارة الخارجية الأميركية، تقرير الاتجار بالأشخاص، يونيو/حزيران ((( . " التعاون في المنظمات الإجرامية " كامبانا، وفاريزي، ((( ، حوليات " : آداب تهريب البشر وأخلاقه بين السوريين " الصالح " المهرب "" أشيلي، لويجي، ((( )صص 2018 مارس/آذار 676.1 الأكاديمية الأميركية للعلوم السياسية والاجتماعية، (العدد .96-77

38

. وتعتبر السمعة مهمة خصوصًا أنها تلعب دورًا في تحليل التكلفة ( (( حالة الوفاة) والفوائد المرتقبة. غالبًا ما يكون هناك أيضًا خلط بين المهربين والميليشيات والمنظمات الإجرامية الأخرى عند التعامل مع الهجرة في ليبيا، ويمكن أن يُعزى ذلك إلى مشاركة بعض . وهذا ( (( مهربي البشــر في العمليات العســكرية جنبًا إلى جنب الفصائل المتحاربة الافتقار إلى الوضوح وافتراض التجانس يمثل عقبة أمام تقديم اســتجابات سياسية مناسبة لكل فئة من الجهات الفاعلة. وعلــى الرغــم من اختلاط الحابل بالنابل، لا يــزال هناك تمييز بين المهربين وقطــاع الطرق ورجال الميليشــيات فــي ليبيا. ويقدم باولو كامبانا تحليً شــبكيًا لطريــق التهريب الجنوبي الغربي في ليبيــا من خلال بيانات جرى الحصول عليها . فقد وجد كامبانا أن ( (( عبر تحقيقات الشــرطة الإيطالية في حطام ســفينة لامبيدوزا المهربين والميليشيات وقطاع الطرق يعملون جميعًا بشكل واضح مع نوع من تقسيم العمــل أو التخصــص، وفي بعض الحالات تكون هــذه الجهات الفاعلة في حالة . وهذا واضح، على سبيل المثال، في تقسيم المدفوعات؛ ( (( تنافس مع بعضها البعض إذ يدفع المهاجرون لكل جزء من الرحلة على حدة (التنقل في الصحراء، والمعابر لا Campana البحريــة، ومــا إلى ذلك). وعلى الرغم من أنه من الجدير بالذكر أن يجد أي فصل بين المكونات، وبالتالي هناك دائمًا احتمال أن يجري الوصول إلى ممثل عن طريق آخر من مرحلة مختلفة. ويســتنتج كامبانا كذلك أن التنســيق من المرجح أن يحدث بين الجهات الفاعلة التي تعمل في نفس المرحلة من الرحلة. خارج إفريقيا: تنظيم تهريب المهاجرين عبر البحر " انظر أمثلة في: كامبانا، باولو، ((( ،) 2018 يوليو/تموز 15.4 ، المجلة الأوروبية لعلم الجريمة، (العدد " الأبيض المتوسط .502-481 صص إيووامادي، كيليتشي تشيجيوكي، وأوكولي، رولاند تشوكوما، وتشوكوورا، أداورا إيه، ((( ، " الميليشيات وتواطؤ الدول الأوروبية في أزمة الهجرة غير النظامية في ليبيا ما بعد القذافي " .)2020 مارس/آذار 17.1 النهضة الإفريقية، (العدد . " خارج إفريقيا " كامبانا، ((( المرجع السابق. (((

39

الهجرة في ليبيا في قلب الســوق غير المشــروعة في ليبيا يكمن تهريب المهاجرين أو البشر، ولطالما كانت ليبيا بوابة إفريقيا إلى أوروبا، وبالتالي فهي ملاذ لتهريب المهاجرين ولاعب إستراتيجي في مكافحة الهجرة غير الشرعية. وقد نما سوق تهريب البشر في . ( (( البلاد بشكل كبير وأرسى أساسًا مؤسسيًا للأنشطة الإجرامية ذات الربحية العالية . وقد ( (( ألف مهاجر في ليبيا 650 ، جرى تســجيل ما يُقــدّر بنحو 2019 ففــي عام ألف دخول 250 ، ما مجموعه 2016 ســجّلت المنظمة الدولية للهجرة، في عام وشكّل ذلك ​ ، غير شــرعي إلى أوروبا مرتبط بطريق وســط البحر الأبيض المتوسط ستين بالمئة من عمليات الدخول غير الشرعية إلى أوروبا. ولا تعــد الهجــرة قضية جديدة بالنســبة لليبيــا. غالبًا ما لجــأ القذافي إلى دبلوماسية الهجرة التي تُستغل فيها الهجرة غير الشرعية كوسيلة لانتزاع الامتيازات ، 2011 . ومع ذلك، وقبل عام ( (( والمساعدات المالية والتقنية من الاتحاد الأوروبي كانت معظم وفيات المهاجرين المبلغ عنها مرتبطة بالعبور البحري أو سوء المعاملة . وهذا يتناقض مع الاتجاه الأخير ( (( مــن قبــل قوات الأمن الليبية بعد الاعتقــالات لزيادة التعذيب وســوء المعاملة والاختطاف والمعاملة غير الإنســانية التي يواجهها المهاجرون أثناء عبورهم ليبيا. وقد حددنا ثلاثة عوامل تؤدي إلى تهريب المهاجرين في جنوب ليبيا: أحدها يتعلق بقدرة الدولة؛ والآخر بالسلطة؛ والأخير بالشرعية. (1) "The Human Conveyor Belt Broken", The Global Initiative Against Transitional Or- ganised Crime . (2) The Displacement Tracking Matrix, IOM , (last visited on 20 th October 2021): https:// dtm.iom.int/ ، مجلة " ليبيا وأوروبا: الواقعية الاقتصادية في إنقاذ نظام القذافي الاستبدادي " الزبير، يحيى ح. ((( .415-401 )،صص 2009 ديسمبر/كانون الأول 17.3 الدراسات الأوروبية المعاصرة، (العدد ، هيومن " وقف التدفق: الانتهاكات ضد المهاجرين وطالبي اللجوء واللاجئين " فيلد، أوفيليا، ((( .)2006 ، 18.5 رايتس ووتش، (العدد

40

السعة والقدرة والدافع الأول لازدهار الســوق غير المشــروعة هو عجــز الدولة عن تقديم الخدمــات العامة فــي حدودها الصحراوية والتهميش الفعلــي لتلك المجتمعات، . وقد أسهم غياب الأنشطة الاقتصادية البديلة والخدمات العامة في تلك الأماكن وتعتبر الهجرة شريان الحياة الاقتصادي للعديد من هذه الفئات، في ظل غياب خدمات الدولة والأنشــطة الاقتصادية البديلة. وفي الواقع، غالبًا ما يكون التهريب اســتراتيجية صمود تتبناها المجتمعات الحدودية التي لطالما تم تهميشــها من قبل . لقد غذّت قوانين الجنسية هذه الأعمال التجارية، ويمكن إلى حدّ ما تأطير ( (( الدولة . ولكون سكان تلك المنطقة ( (( التهريب من هذا المنظور كعمل من أعمال التحدي 30 قبائل بدوية، فقد جرى التشكيك في ولائهم لليبيا في بعض الأحيان، وحوالي فــي المئــة من الناس في الجنوب في مأزق قانونــي إذ لم يحدد وضعهم القانوني . وبعد الثورة، من غير المرجح أن يتم حل هذا في المستقبل القريب ( (( بشكل صريح بسبب الضغائن ضد الجماعات التي انحازت سابقًا للقذافي. وتعتمد المجتمعات الحدودية أيضًا على العمالة التي توفرها هذه الحركات. وتبرز هنا دورة بحيث يستفيد المهربون من حركة الأشخاص، ويبحث المهاجرون العابرون عن عمل لإكمال المرحلة التالية من رحلتهم شما ً، وتعتمد الاقتصادات المحليــة على العمالة التي ييســرها المهاجرون العابــرون. ومن ثم، يمكن تأطير جرائم التضامن في التنقل: " تشانغ، شيلدون إكس، وسانشيز، غابرييلا إي، وأشيلي، لويجي، ((( ، حوليات الأكاديمية الأميركية للعلوم السياسية " وجهات نظر بديلة حول تهريب المهاجرين .15-6 )،صص 2018 ، مارس/آذار 676.1 والاجتماعية، (العدد ، دراسات في " الرحل والإسلاميون والجنود: النضال من أجل شمال مالي " كلاين، لورانس إي، ((( .634-617 )،صص 2013 ، أغسطس/آب 36.8 الصراع والإرهاب، (العدد (3) Wilson, Nate, and Trauthig, Inga Kristina, "Understanding Libya’s South Eight Years After Qaddafi", United States institute of Peace , October 2019 (last visited on 26 th October 2021): https://www.usip.org/publications/2019/10/understanding- lib - yas-south-eight-years-after-qaddafi

41

تبعية متبادلة مع درجات مختلفة " الهجرة في منطقة الســاحل على أنها مؤسســة . ومع ذلك، ومــع تكرر إنتاج هذه الاتجاهــات تتكرر كذلك ( (( " مــن الاســتغلال ظاهرتا عدم المســاواة وتقســيم العمل على النحو التالي: التجار العرب، وسائقو الطوارق، والعمال من منطقة الســاحل. وبعيدًا عن رســم صورة وردية، يتضح أنه حتى قبل اندلاع الصراع في ليبيا، كان الرعايا الأجانب، ولاسيما من إفريقيا جنوب الصحراء، عرضة للاســتغلال في العمل من قبل أصحاب العمل. والجدير بالذكر أن الســيطرة على الناس كانت تقليديًا شــكً من أشكال تأكيد القوة من قبل هذه المجتمعــات. وقد أصبــح وضعهم أكثر صعوبة بعد أن انزلقت ليبيا إلى مزيد من فــي غياب الحكومة، تظهر ترتيبات مؤسســية خاصة لمنع الصراع وتشــجيع وينبثق الاقتصاد السياســي للجريمة المنظمة من فراغ السلطة الناجم عن ( (( التعاون غياب إنفاذ الدولة. وإن غياب سلطة الإنفاذ الحكومية والسيطرة الفعالة على الحدود لعامل مســاعد في سوق التهريب. وثمة انقسام ملحوظ بين شمال وجنوب البلاد؛ فالصحراء تقع خارج الحدود الاقتصادية للدولة، مع مناطق ســكانية متناثرة وكثافة سكانية منخفضة. كما أن حضور الدولة وسلطتها في تلك الأماكن محدود؛ حيث إنه من منظور التكلفة والعائد، لا يوجد حافز يُذكر لفرض نظام حقوق رسمي. فالطريق الجنوبي الغربي من سبها، الذي يمر عبر أوباري وغات، كان تقليديًا تحت ســيطرة القبائل العربية ولكنه يعتمد بشــكل كبير على مجموعات الطوارق للتنقل عبر الصحراء. وغات هي بلدة يســيطر عليها الطوارق، في حين أن غاترون ومرزوق كانتا تحت ســيطرة التبو. وتنشــط جماعات الطوارق بين غدامس، التي الفوضى وغياب القانون. فيغياب الحكومة (1) McDougall, James, and Scheele, Judith (eds.) Saharan Frontiers: Space and Mobility in Northwest Africa , (Indiana University Press, 2012). ، أغسطس/ 11.3 ، الجريمة العالمية، (العدد " دساتير جنائية " ليسون، بيتر، وسكاربيك، ديفيد، ((( .297-279 )،صص 2010 آب

42

تســيطر عليهــا الآن الزنتان، وهي تمثل مثلث ســلفادور حيــث تلتقي حدود ليبيا والجزائر والنيجر. بينما يجري التحكم في الطريق الجنوبي الشرقي بشكل أساسي من قبل التبو والزوي، ويســتخدمه بشــكل أساسي المهاجرون من تشاد والسودان والصومــال وإريتريا. والتبو والطوارق كلاهما تجار منذ زمن بعيد ولديهما صلات في جميع أنحاء المنطقة وعانوا سنوات من التهميش والحرمان من حقوق المواطنة. والعلاقــة بيــن التبو والزوي محفوفة بالتوترات، والتي تعود إلى الحرب الليبية بين تشاد والقذافي التي استغل فيها الأجندة العربية لتمكين الزوي في الكفرة. ولــم يكن المرور عبر المعابر الحدودية في ظل نظام القذافي يجري بشــكل اعتيادي، بل كان الفساد والمحسوبية هما السمة السائدة في مراقبة الحدود، وتفاقم الوضع مع ضعف القدرة على الاستثمار في أمن الحدود وتدريب مسؤولي الحدود. وترك النظام الســيطرة على الســوق غير الشــرعية لحلفاء من القبائل في المنطقة كمكافــأة لهم لضمان ترســيخ موطــئ قدم له في المنطقة فــي مواجهة المعارضة السياســية. ومن المرجح أن النظام ترك عمدًا بعض أشــكال التهريب بدون رقابة لأنه ســمح لتلــك المناطق بالبقاء إلى حد ما مكتفية ذاتيــا، وكان هناك أيضًا نوع من عدم اليقين القانوني بشــأن تعريــف المهاجرين الاقتصاديين في قوانين الهجرة المحليــة، ومما يقال بأن الــدول غالبًا ما تترك الحدود بين القانوني وغير القانوني ضبابية، للحفاظ على أنشطة التهريب. أصبحت ليبيا وجهة مشهورة بين شباب إفريقيا جنوب الصحراء في ظل نظام القذافي، وتحت أوهام وعود القذافي بالوحدة الإفريقية. وعلى إثر ضغوط أوروبية للحد من الهجرة، شــدّد القذافي العقوبات المفروضة على المهربين والمهاجرين، وكذلــك القوانيــن التي تنظم توظيــف الأجانب. ومع ذلك، لم تــؤد هذه القيود المفروضة بشــكل غير متكافئ إلا إلى تكييف الأنماط الســابقة مع شبكات تهريب المهاجريــن الخاصة المنظمة جيــدًا ومع التجارة عبر الحدود المربحة. وقد تمكن المهربــون مــن إقامة روابط مع الإدارات الوطنية مع الحفاظ على الشــبكات على جانبي الحدود الصحراوية.

43

Page 1 Page 2 Page 3 Page 4 Page 5 Page 6 Page 7 Page 8 Page 9 Page 10 Page 11 Page 12 Page 13 Page 14 Page 15 Page 16 Page 17 Page 18 Page 19 Page 20 Page 21 Page 22 Page 23 Page 24 Page 25 Page 26 Page 27 Page 28 Page 29 Page 30 Page 31 Page 32 Page 33 Page 34 Page 35 Page 36 Page 37 Page 38 Page 39 Page 40 Page 41 Page 42 Page 43 Page 44 Page 45 Page 46 Page 47 Page 48 Page 49 Page 50 Page 51 Page 52 Page 53 Page 54 Page 55 Page 56 Page 57 Page 58 Page 59 Page 60 Page 61 Page 62 Page 63 Page 64 Page 65 Page 66 Page 67 Page 68 Page 69 Page 70 Page 71 Page 72 Page 73 Page 74 Page 75 Page 76 Page 77 Page 78 Page 79 Page 80 Page 81 Page 82 Page 83 Page 84 Page 85 Page 86 Page 87 Page 88 Page 89 Page 90 Page 91 Page 92 Page 93 Page 94 Page 95 Page 96 Page 97 Page 98 Page 99 Page 100 Page 101 Page 102 Page 103 Page 104 Page 105 Page 106 Page 107 Page 108 Page 109 Page 110 Page 111 Page 112 Page 113 Page 114 Page 115 Page 116 Page 117 Page 118 Page 119 Page 120 Page 121 Page 122 Page 123 Page 124 Page 125 Page 126 Page 127 Page 128 Page 129 Page 130 Page 131 Page 132 Page 133 Page 134 Page 135 Page 136 Page 137 Page 138 Page 139 Page 140 Page 141 Page 142 Page 143 Page 144 Page 145 Page 146 Page 147 Page 148 Page 149 Page 150 Page 151 Page 152 Page 153 Page 154 Page 155 Page 156 Page 157 Page 158 Page 159 Page 160 Page 161 Page 162 Page 163 Page 164 Page 165 Page 166 Page 167 Page 168 Page 169 Page 170 Page 171 Page 172 Page 173 Page 174 Page 175 Page 176 Page 177 Page 178 Page 179 Page 180 Page 181 Page 182 Page 183 Page 184 Page 185 Page 186 Page 187 Page 188 Page 189 Page 190 Page 191 Page 192 Page 193 Page 194 Page 195 Page 196 Page 197 Page 198 Page 199 Page 200

Made with FlippingBook Online newsletter