page 12 (1)

ثقافة

12

www.alraimedia.com

lssue No. )A0 -14077) • Monday 15 Jan. 2018 يناير 15 ( • الإثنن A0 -14077( العدد

ا» ّ ث عن «نزوات غوي ّ غربي تحد َ الكاتب الم التوراني لـ «الراي»: لمجموعتي القصصية! ً لا ِّ عنواناً مضل ُ لهذا ارتأيت

مثقفون بلاحدود ُ باح ُ باحاً يا ص َ ص ُ ستظل

| * د. فهد سالم الراشد |

أتقدم بخالص التهنئة لمقام سيدنا حضرة صاحب السمو الشيخ صـبـاح الأحـمـد الـجـابـر الـصـبـاح، أمـيـر دولـــة الكويت حفظه الله ورعاه، قائد ورائد العمل الإنساني، بمسيرة اثني عشر عاما، من القيادة الحكيمة، التي أخرجتنا من العواصف والتداعيات والإرهاصات والإفرازات المخيفة، أخرجنا إلى بر بنا الويات والعذابات والتشتت والتمزق، وآخر ّ الأمان، وجن دعوانا أن الحمد لله ثم الحمد لله، ثم الحمد لله رب العالمن. ُ باحاً يا صباح َ ص ُ ستـظـل ُ باح ُ م ٌ وحــبي لك عـشـق

ر التوراني الواقع ّ مراحلها، هل يصو مراحله؟ ّ العربي في أدق - لا أعـتـقـد أن الـفـنـان الـعـالمـي غــــويــــا عـــمـــد فـــــي لــــوحــــاتــــه، بـمـا فـيـهـا «الـــــنـــــزوات»، إلــــى تـصـويـر الــــتــــاريــــخ الاســـــبـــــانـــــي، فـــــا أحـــد بـــإمـــكـــانـــه بــــمــــفــــرده، مـــهـــمـــا كـــان عم ْ ز َ حجم عطائه الإبـداعـي، أن ي ـــر عـــن مــرحــلــة تـاريـخـيـة ّ أنــــه عـــب دقـــــيـــــق. فـــالـــفـــنـــانـــون ٍ مـــــا بـــشـــكـــل الــتــشــكــيــلــيــون أو الــقــصــاصــون والـــــــــروائـــــــــيـــــــــون وغــــــيــــــرهــــــم مـــن المـبـدعـن، لا يمكن إدخـالـهـم في خن، حتى لو لامسوا ّ زمرة المؤر في إنتاجاتهم الإبداعية بعض الوقائع أو الأحـــداث التاريخية. ولا يمكن لــي أن أزعـــم أنـنـي في ُ رت ّ مــحــاولاتــي الـقـصـصـيـة صــــو ــغــربــي أو الــعــربــي في َ الـــواقـــع الم مـــراحـــلـــه، ولـــيـــس بـإمـكـانـي ّ أدق ومهما ُ تحقيق ذلـك ولـو سعيت . ليس من بـاب التواضع ُ سعيت أو الاستصغار. أي عـبـدالـرحـيـم الـــتـــورانـــي كـان • الـــحـــاضـــر الأكـــبـــر فـــي هــــذا الـــعـــمـــل... الكاتب أم الناقد أم الفنان التشكيلي؟ - سـأجـيـبـك مــن دون تـــردد أن الحاضر الأكبر في أي كتابة هو الــكــاتــب نــفــســه، مـهـمـا عــمــد إلــى تضليل الــقــارئ وإيـهـامـه عكس ذلــك، إذ أننا بصدد عمل كتابي وأمــام فعل الكتابة، ولسنا أمام . ً قـــمـــاش الــلــوحــة والألـــــــوان مــثــا لكن بما أن الكاتب يصعب عليه أن ينسلخ من جلده وما يختزنه مــــن أفــــكــــار وصــــــور ورؤى، فـــإن حضور الـرسـام أثناء الكتابة لا يمكن إقصاؤه. تحضر الفنتازيا في القصص • كعنصر إبـداعـي يضع الإصبع على بـــذلـــك تجسيد َ الـــــجـــــرح... هـــل أردت حـقـيـقـة «ســـوريـــالـــيـــة» المـــعـــانـــاة الـتـي ينضح بها الكتاب؟ - لا يمكن فـي نـظـري الانتصار على المعاناة، أو الألم، إلا بالسخرية مـــنـــه. وســـاحـــي الـــــذي أشـــهـــره في وجــــــه الـــقـــمـــع والـــقـــهـــر والـــقـــســـاوة الإنـــســـانـــيـــة، هـــو الـــســـخـــريـــة، الـتـي لا ٍ تـــجـــعـــلـــك تـــضـــحـــك فـــــي مـــــوقـــــف يستدعي الضحك، مثل طفل بريء لا يعي ما حواليه. لكنها سخرية سوداء، سرعان ما ينطفئ مرحها دامعة. ٍ ويخبو ليفصح عن مـــرارة وتبقى الفنتازيا هي البوابة التي تقبل جواز سفر من غير تأشيرة، وتساعد على تجاوز الحدود، كل الحدود، للتعبير عن كل المواضيع والقضايا والأفكار، بما فيها ذات نـة ِّ الحساسيات الـقـصـوى، والمـكـو لأضـــــــاع «الــــثــــالــــوث المـــــحـــــرم» فـي ثـقـافـتـنـا الــشــرقــيــة، أي الـسـيـاسـة والــــديــــن والـــجـــنـــس. هــــي فــنــتــازيــا ـــر أو ّ بـــعـــيـــدة عــــن الـــغـــمـــوض المـــنـــف ولا ّ ــمــئــز ْ ــش َ الــــذي يـجـعـل الـــقـــارئ ي ينهي القراءة، بل على العكس من عليه للوصول ّ ه وتــلــح ّ ذلـــك، تــشــد إلى معرفة نهاية الأحــداث، وتثير دهشته. الـواضـح فـي القصص مهما قلنا •

| بيروت - من آمنة منصور |

على أرضية الكراج المبللة بزيت الـبـنـزيـن، وسـتـمـوت أخـتـي بعد ولادتــــهــــا بــــســــاعــــات، وســيــمــوت والــــــــدي وعــــمــــري دون الــثــانــيــة عشرة، وبعد أسبوع على وفاته تــي نتيجة حزنها ّ ستتبعه جــد وكمدها على رحيله. كــــان المــــوت قــريــبــا مــنــي. نحن نــــســــمــــع فــــــي نــــــشــــــرات الأخـــــبـــــار يـومــيــا عـــن مــــوت ومــقــتـل المــئـات في الحروب والحوادث، لكننا لا نتفاعل مع تلك الأخبار البعيدة، إلا إذا كــــان المـــيـــت مـــن أقـربـائـنـا ومعارفنا، اي حن يمحو الموت المسافات ويصل إلينا. الـى أي مـدى استطاعت القصة • الــقــصــيــرة فـــي المـــغـــرب الــصــمــود في زمــن الانـتـقـال الــى الـــروايـــة، حتى من َ قبل الشعراء المعروفين، ولماذا اخترت التعبير بالقصة القصيرة والقصيرة جداً؟ - القصة القصيرة في المغرب لــهــا أمـــجـــادهـــا، ولـــهـــا فـرسـانـهـا الـــكـــبـــار إذا صــــح الــتــعــبــيــر. جـل ـــاب المـــغـــاربـــة هــــم مـن ّ كـــبـــار الـــكـــت رواد الـقـصـة الـقـصـيـرة وليسوا مــــــن الـــــشـــــعـــــراء أو الـــــروائـــــيـــــن. كـبـار زعمائنا الوطنين كتبوا القصة القصيرة، وفــي مقدمهم المـــفـــكـــر والــــزعــــيــــم مـــحـــمـــد عـــال الــــفــــاســــي، والــــرئــــيــــس عـــبـــدالـــلـــه إبراهيم والمفكر عبدالله العروي. بــالــنــســبــة لــــي لــــم أخـــتـــر الـقـصـة الــقــصــيــرة، أو الـقـصـة الـقـصـيـرة جداً، لأنني لا أتـردد في التعبير بأيوسيلة متاحة أمامي، ومنها التعبير التشكيلي والتصوير الفوتوغرافي والشعر. ذات يوم قال الأديب المصري طه • حـسـين «إن الـقـاهـرة تكتب وبـيـروت تطبع وبغداد تقرأ»... وكتابك يصدر مـــن بـــيـــروت عـــن دار ريــــاض الــريــس للكتب والـنـشـر، هـل مـا زالـــت بيروت برأيك على هذا الدور الأدبي ً محافظة الريادي في ما يخص طباعة الأعمال العربية؟ ـ بـــــــيـــــــروت كــــــانــــــت وســـتـــظـــل وستبقى منارة للهوية العربية ولــــــإبــــــداع الــــعــــربــــي. ودورهــــــــا الـــــريـــــادي فــــي الـــفـــكـــر والــثــقــافــة الـــعـــربـــيـــة لــــن يــخــبــو ويــنــطــفــئ. إن الـنـشـر فــي المــنــابــر الثقافية الـلـبـنـانـيـة الـــرائـــدة، أو فــي دور الــــنــــشــــر الــــلــــبــــنــــانــــيــــة الـــكـــبـــيـــرة للكاتب، وفرصة ً يبقى مفخرة لـانـتـشـار. وبــالــرغــم مــن تطور الـطـبـاعـة والــنــشــر فـــي عـــدد من الـــــبـــــاد الــــعــــربــــيــــة، فــبــالــنــســبــة لـــي أن أنــشــر فـــي بـــيـــروت، وفــي دار كــبــيــرة مـــن حــجــم «ريــــاض ن، ْ الريس» فخر واعـتـزاز كبيري ومشاركتي في الـدورة الأخيرة لمعرض بيروت للكتاب العربي لا يـمـكـنـنـي ٌ ث َ والــــــدولــــــي، حــــــــد نـــســـيـــانـــه، وســـيـــظـــل خــــالــــداً فـي ذاكرتي، وخصوصا أن «نزوات غـــويـــا» حــظــي بــالمــرتــبــة الأولــــى لمــبــيــعــات المــــعــــرض، لـلـكـتـب في صنف الأدب.

تتنافس فيها الفنتازيا ٍ ة ّ في سردي مع الواقع إلا أنهما يتكاملان عند حكايا الظلم ْ عت ّ تجسيد المعاناة، تنو ْ والتنكيل والاستبداد وتفاوتت تراجيديتها إلى حد السوريالية، المجموعة القصصية التي ْ فلامست حديثاً للكاتب والتشكيلي ْ صدرت المغربي عبدالرحيم التوراني بعضاً من ملامح وظروف إحدى حقبات تاريخ المغرب. ... «نزوات غويا» هو العنوان الجامع شر معظمها فرادى ُ لقصصكان ن في ملاحق ومجلات ثقافية، من قبيل مجلة «الآداب» البيروتية، ومجلة «الهلال» المصرية، وملحق «المدى» العراقية، أو في مواقع إلكترونية، مثل «الحوار المتمدن» وموقع «ثقافات». التوراني خلال زيارته ْ «الراي» التقت للعاصمة اللبنانية أخيراً، وكان لها معه الحوار الآتي حول «نزوات المرتبة الأولى بين ّ غويا» الذي احتل 61 الكتب الأكثر مبيعاً في الدورة من «معرض بيروت العربي والدولي 13 نوفمبر و 30 للكتاب» (أقيمت بين ديسمبر الماضي) عن فئة الأدب... الـــعـــنـــوان الـــــذي يـحـمـلـه الــكــتــاب • هــــو عــــنــــوان إحــــــدى الـــقـــصـــص الــتــي نها... مـا سبب اخـتـيـاره دون ّ يتضم سواه؟ - إنني أختلفمع القول المأثور قرأ من عنوانه». مثلما ُ «الكتاب ي أكد خطأ القول «العقل السليم َ ت فــي الـجـسـم الـسـلـيـم». فالعنوان يـجـب أن يـكـون جـــزءاً مــن العمل أن يكون ُ الإبداعي، لذلك ارتأيت ، بـــعـــيـــداً عـن ً الــــعــــنــــوان مــــضــــلــــا الإيضاح. ُ ومـــــن هـــــذا المــنــطــلــق اهـــتـــديـــت إلــــى أن إحــــدى الــقــصــص تحمل ورمـزيـا، وهـي قصة ً عنوانا دالا «نـــــــــزوات فــرنــســيــســكــو غــــويــــا»، فــــأصــــبــــح هـــــــذا الـــــعـــــنـــــوان أكـــبـــر مـــــن الـــقـــصـــة الــــتــــي اقـــتـــبـــس مـن عـنـوانـهـا. لأن لــوحــات «نــــزوات» للرسام العالمي فرنسيسكو دي 18 غـويـا (عـــاش مـا بـن الـقـرنـن )، لــم تـتـم الإشــــارة إلـيـهـا إلا 19 و بـشـكـل عــابــر فـــي نـهـايـة الـقـصـة. أن أقــول باختياري ُ بينما أردت لهذا العنوان، أن انتقاد الفساد ق ْ والظلم والرشوة والقمع وخن ر عنها الفنان ّ الحريات، التي عب الاســـبـــانـــي غـــويـــا فـــي مـجـمـوعـة باسم ْ من لوحاته التي اشتهرت «الـــــــنـــــــزوات»، هــــو نـــفـــس الـــهـــدف ها من كتابة ُ يت ّ والغاية التي توخ ق ّ هــــــذه الــــقــــصــــص، الــــتــــي يـــتـــطـــر جلها إلى ما يسمى في الأدبيات السياسية بـالمـغـرب بـــ «سـنـوات الجمر والرصاص». فجاء عنوان المــجــمــوعــة أشــمــل ويــحــتــوي كل نـــــص مـــــن نــــصــــوص المـــجـــمـــوعـــة القصصية. ر عبر ّ عرف عن غويا أنـه صـو ُ ي • ّ «نـــــزواتـــــه» تـــاريـــخ إســبــانــيــا فـــي أدق

بين يديك ُ يتدفق ُ سيظل الخير في عينيك ُ يشع ُ سيظل النور في ودادك ً جميلة ُ ستظل الحياة في فؤادك َ الأيام ُ تلد ُ ستظل الأيام الليالي.. وإشراقة الصباح َ ستظل بدر *** باح ُ باحاً يا ص َ ص ُ ستـظـل ـباح ُ م ٌ وحبي لك عـشـق ستظل للأطفال عطفا بدلال وارفة الظلال ً ستظل للأمهات شجرة ا من الآمال ً ستظل للآباء فيضـ اح َّ د َ الحق في المحافل ص َ ستظل صوت *** باح ُ باحاً يا ص َ ص ُ ستظل باح ُ م ٌ وحبي لك عـشـق الأصحاب َ الشباب وشمعة َ ستظل ثورة الأخلاء والأحباب ِ درب َ ستظل رفيق الكريمة ِ الأسرة َ ستظل وشائج أواصرها الرحيمة َ ستظل منبع مفتاح َ ما استغلق ِّ ستظل لكل *** باح ُ باحاً يا ص َ ص ُ ستـظـل ـباح ُ م ٌ وحبي لك عـشـق المحبين وفرحة الصائمين َ ستظل عناق ا في طريق المؤمنين ً ستظل نبراسـ نا ِ إلهامـ َ نا وفكـرة ِ إبداعـ َ ستظل لوحـة نا ِ ا في أيامـ ً ا مفتوحـ ً ستظل كتابـ بألواح ْ قشت ُ نـ ٍ صدق َ ستظل عبارة *** باح ُ باحاً يا ص َ ص ُ ستظل باح ُ م ٌ وحبي لك عـشـق الحرية َ ستظل تشدو أنغام ستظل بهجة روح الديمقراطية النماء ِ ستظل دافعا لعجلة ستظل للأخلاق سناء الملاح ِ في قيادة ِ ن ْ س ُ رايا الحـ َ ستظل مـ *** باح ُ باحاً يا ص َ ص ُ ستظل باح ُ م ٌ وحبي لك عـشـق عزتنا َ نا وفخر ِ قوتـ َ ستظل مصدر عن كرامتنا َ والمنافح َ ستظل المدافع ستظل... منا... وفينا... وإلينا

عبدالرحيم التوراني

... يوقع كتابه

يـعـرف نهايتها، إلــى أن أفاجئه ع َّ بوصوله إلـى مكان غير متوق ولا يـوجـد ضـمـن خـرائـطـه التي يختزنها. تسيطر فكرة الموت على غالبية • قصصك... هل يشغلك هذا الموضوع، وهـل هو تعبير عن خـوف داخلي أم تعبير عــن مـــوت الأفـــكـــار والـتـجـارب الحياتية؟ - الــــخــــوف مــــن المـــــــوت غـــريـــزة لـدى كل البشر، حتى المغامرون فـــــي نـــــظـــــري، والـــــذيـــــن يـــعـــمـــدون لأرواحــهــم بشكل ّ إلــى وضــع حــد إرادي، هم أكبر الخوافن. غريزة البقاء أساسية عند الناس. أتـــــذكـــــر الـــكـــوابـــيـــس ُ مـــــا زلــــــــت ني وأنا طفل ْ المرعبة التي انتابت صغير جـــداً، عـنـدمـا تـوفـي أحـد أبـــنـــاء جــيــرانــنــا، وهــــو طــفــل من ألـــعـــب مــعــه الــكــرة ُ عـــمـــري، كـــنـــت ونلهو، وذات صباح أفقنا على بعيداً ُ خبر موته الفجائي. وقفت ْ عت ّ عــن بـــاب مسكنه الـــذي تجم الـنـسـوة حـولـه ورأيـتـهـن يرفعن ُ نــعــشــه عـــالـــيـــا ويــــــزغــــــردن. كــنــت أبكي مرتعبا، ولم أفهم دوافعهن لإطــــــاق زغــــاريــــد صــــادحــــة، هـي مـــقـــرونـــة بـــالـــفـــرح. لـــم أســـــأل عن خـــائـــفـــا حـــتـــى مـن ُ هــــا، كـــنـــت ّ ســــر طـــــرح الـــــســـــؤال. لاحـــقـــا ســـأعـــرف أن الــصــبــيــان مـــن الــــذكــــور، حن يـــمـــوتـــون تــطــلــق الـــنـــســـاء أثـــنـــاء تشييعهم زغاريد زفافهم لحور العن في الجنة، فهم با ذنوب والجنة مأواهم من غير حساب. كان هذا هو أول مواجهة مباشرة لـي مـع المـــوت، ستليها مواجهة مـــــوت عـــمـــي فــــي حـــريـــق بــمــرأبــه بـــعـــدمـــا رمــــــى بـــعـــقـــب ســـيـــجـــارة

إنها مستقاة من الواقع او تعبير عنه، اسـتـخـدام الـخـيـال للسخرية والــخــروج ك القارئ في حيرة ْ من ألم الحقائق، وتر النهايات المفتوحة، لماذا؟ - سأبوح لك بشيء، إن أصعب في كتابة قصة هو ّ مرحلة لـدي نــهــايــتــهــا. غـــالـــبـــا عـــنـــدمـــا أحـــس الـتـخـلـص مـــن القصة ّ بـــأن عــلــي وإنـــــهـــــاؤهـــــا، أجــــدنــــي فــــي حــالــة حيرة تامة. ماذا سأفعل بمجرى الأحـــــداث وسـيـاقـاتـهـا. وأجـدنـي نــهــايــة لـــم يكن ُ غـــالـــبـــا، وضـــعـــت عها، فعلى امـتـداد ّ الــقــارئ يتوق رهـــا أحــــاول ُّ ـــطـــو َ زمــــن الــقــصــة وت أن آخــــذ يـــد الــــقــــارئ بـاطـمـئـنـان وأسير به في ممرات ودروب هو إلى تضليل القارئ وإيهامه عكس ذلك لا يمكن في نظري الانتصار على المعاناة أو الألم إلا بالسخرية ّ أصعب مرحلة لدي في كتابة قصة... نهايتها الحاضر الأكبر في أي كتابة هو الكاتب نفسه مهما عمد

علينا َ نا والغيور ِ أمتـ َ ستظل حامي نا للصلاح و الفلاح َ ستظل طريقـ *** باح ُ باحاً يا ص َ ص ُ ستظل باح ُ م ٌ وحبي لك عـشـق ا ًّ ويـ َ د َ ا... وبـ ًّ ريـ َ ضـ َ ا... وحـ ًّ يعيـ ِ ا... وشـ ًّ نيـ ُ ستظل... سـ ستظل للكويت والكويتيين رمزا وطنيا ا ًّ ا... وعالميـ ًّ ا... وعربيـ ًّ ا... وخليجيـ ًّ ستظل... كويتيـ ا ًّ ستظل قائدا ورائدا وإنسانا دوليـ والسماح ِ و ْ فـ َ ك للعـ ْ كـفـيـ َ ستظل باسط *** باح ُ صباحاً يا ص ُ ستظل ـباح ُ م ٌ وحبي لك عـشـق الأغنياء َ الفقراء ويد َ ستظل ملاذ الأوفياء َ المظلوم وأب َ صرة ُ ستظل نـ بيضاء ً خير وحمامة َ ستظل سنابل

وصفاء ٍ نا بحب ِ نهضتـ َ ستظل راعـي الـثـريا وضاح ُ ن َ سـ َ حـ ًّ وا ُ م ُ ستظل لنا س *** باح ُ ــباحـاً يا ص َ ص ُ ستـظل باح ُ م ٌ وحبي لك عـشـق

* كاتب وباحث لغوي كويتي fahd61rashed@hotmail.com

Made with FlippingBook - Online magazine maker