AFAQ - issue 47

فقه طب الأسنان

حتى نلتقي

فقه طب الأسنان الدكتور/ عبدالرحمن بن حمود الخضيري دكتوراه في الأحكام الفقهية المتعلقة بطب الفم والأسنان - تتمة مقال العدد الماضي - نتابع في هــذا المقال ذكــر الأحــكام الشرعية لبعض المعالجات الطبية للفم والأسنان أثناء الصيام: التخدير: أولاً - التخدير الموضعي: إذا عالج الصائم أســنانه أثناء النهــار، واحتاج الطبيب إلى تخدير الســن وما حوله، واســتعمل لذلك التخدير الموضعي، فهل يؤثر ذلك على صيامه؟ يستخدم عادةً نوعين من التخدير الموضعي: النوع الأول: التخدير الســطحي بدهن أو رش رذاذ مادة مخدرة على المنطقة المراد تخديرها. النوع الثاني: حقن المادة المخدرة داخل أنسجة الفم بواسطة الإبرة. أما استخدام النــوع الأول من أنواع التخدير فغير مؤثــر على الصوم، لأنه بمعنى المضمضة للصائم، ولا خلاف في عدم بطلان الصوم بها، لكن عليه الاحتراز من وصولشيء من المادة المخدرة إلى حلقه. وأما اســتخدام النوع الثاني من أنواع التخدير الموضعي عن طريق حقن المادة المخدرة داخل أنســجة الفم بواسطة الإبرة؛ فإنها لا تفطر الصائم أيضاً، لأنها ليســت أكلاً ولا شرباً، ولا بمعناهما كالإبر المغذية، بل غايتها إبطال الإحساس بالألم في موضع معين من الجسم، وحيث إن الجوف لا يصل إليه شيء منها، فالأصل صحة الصوم وســ مته، وبهذا صدرت فتوى اللجنة الدائمة للإفتاء، وقرار مجمع الفقه الإسلامي الدولي. ثانياً - التخدير بالمهدئات والأنواع الأخرى:

معاناة مابعد الستين مع الهئية السعودية للتخصصات الصحية

أولاً: إذا كان التخدير بإعطاء المخدر عن طريق الفم، فإنه مفطر للصائم؛ لأنه بمعنى الأكل والــ ب، وقد أجمع العلماء عــ الفطر بهما. ثانياً: إذا كان التخدير عن طريق الجهاز التنفسيدون المرور بالحلــق، فإنه لا يفطر

بداية لا أحد ينتقصمن الدور الذي تقوم به الهيئة السعودية للتخصصات الصحية سواء كان أكاديمياً او تنظيمياً للمهن الصحية على مدى أكثر من ثلاثين عام، فجميع الممارسين الصحيين لهم تجارب كثيرة مع الهيئة منذ حصولهم على التأهيل الصحي لارتباطهم بها من خلال التعليم والتدريب والتصنيف والتسجيل و التقييم والاختبارات …الخ. ولكــن ســوف أســتعرضبعض المعانــاة لمن تجــاوز عمــره الســتين بعد أن حــوالي أربعين عام كممــارسصحــي - أطال اللــه أعمــار الجميع - قــ المعاناة الاولى: تحصل وقت تجديد بطاقة التسجيل المهني والتي يتطلب منك تجديدها كل عامين فمن ضمن المتطلباتضرورة إرفاق تقرير طبي يضمن مقدرتك الصحية على مزاولة المهنه بشرطصدور هذا التقرير من منشــأة صحية حكومية ولاتعترف الهيئــة بالتقارير الصادرة من قطاع صحي أهلي!! ولاأعرفســبب عدم الإعتراف بالتقارير الطبية الصادرة من القطاع الاهلي هل هو عدم ثقة؟!، علماً بأن كل الكوادر الصحية في القطاعين تم تسجيلهم وتصنيفهم من قبل الهيئة. وهل من تعدى الســتينسنة ولو بيوم واحد لايستطيع ممارسة مهنته ؟. علماً بأن هذا التقرير الطبي مطلوب كل سنتين في حالة تجديد التسجيل المهني. المعاناة الثانية: إذا كنت متقاعد لبلوغك الســتين وحصولك على راتب تقاعدي وترغب أن تعمل في منشــأتك الطبية التي تملكها وحان وقت تجديد تسجيلك المهني فيتطلب منك إحضار شهادة من التأمينات الاجتماعية تفيد بتسجيلك في التأمينات موضحاً بها راتبك الشهري، علماً بأنك متقاعد من قطاع حكومي ولا يحق لك الإنضمام للتأمينات الإجتماعية لبلوغك الستين، فكيف تستطيع الحصول على الترخيصمن وزارة الصحة لممارسة عملك في القطاع الخاص إذا لم تتمكن من تجديد تسجيلك المهني. المعاناة الثالثة: وهي ثالثة الأثافي إذا كنت تعمل في جامعة وبلغت الســتين وحصلت على التقاعد وعند تجديد تسجيلك المهني فسوف تطلب منك الهيئة معادلة شهاداتك من وزارة التعليم والملحق الثقافي في البلد الذيحصلت منه على التأهيل الصحي، علما بأنك تقاعدت وأنت على وظيفة أســتاذ جامعي حاصل على درجة الأستاذية ولديك تصنيف من الهيئة يفيد بتصنيفك كأستشــاري في تخصصك وعملت- الداتا فلو - حينما طلبت منك ســابقاً وتصنيفك لدى الهيئة إستشــاري وكنت تجدد تسجيلك المهني كل ســنتين قبل الستين ولم يسبق ان رفضطلبك الكترونياً الا بعد ان تقدمت بطلب التجديد بعد الســتين . فهل كل المستندات السابقة ضاعت ؟ ام كان تسجيلك السابق طوال الســنوات الماضيه في الهيئة وتأهيلك العلمي حتى الستين وتحصلت بموجبه على مميزات أكاديمية ومالية وصحية ..الخ. مشكوكاً فيه!! ختاماً لااريد الاستمرار لسرد بعض معاناة من تجاوز الستين مع الهيئة السعودية للتخصصات الصحية ولكن أقول رفقاً بمن تجاوز الستين - فالغالبية العظمى منهم كانــوا يعملون في لجان الهيئة المختلفه او مشــاركين في التدريب والتقييم … الخ - وأعيــدوا تقييم متطلباتكم خصوصاً أن كل التعامــ ت تتم الكترونياً ولا هناك من يسمع منك ويرد عليك الصوت.

الصائم؛ومايدخلإلىالرئةلايصلإلىالمعدة بأي حال من الأحــوال. وفي قرار مجمع الفقه الإســ مي الدولي بشأن (المفطرات

الدكتور/ صالح الشمراني جامعة رياض العلم

في مجال التــداوي): "الأمور الآتيــة لا تعتبر من المفطرات: غاز الأكسجين، غازات التخدير(البنج)، ما لم يُعط المريضسوائل(محاليل) مغذية". ثالثاً: إعطاء المريض الإبر المهدئة أو المخدرة لا يؤثر على الصيام؛ لأنها ليســت أكلاً ولاشرباً، ولا بمعناهما كالإبــر المغذية، ولا يصل إلى الجــوفشيء منها، والأصل صحة الصوم وســ مته. رابعــاً: فقدان الوعي الذي قد يحدث نتيجة للتخدير هل يؤثر على الصيام أم لا؟ خلاف بين الفقهاء؛ والراجح أن مَن أُعطي مخدراً أفقده وعيــه، وأفاق في أي جزء من النهــار، وكان قد نوى الصيام من الليل، أنصومه صحيح، وفقده للوعي لا أثر له علىصومه. لكن إن صاحب التخدير إعطاء المريض محاليل مغذية، أو أدوية عن طريق الحلق، فإنه يفسد صومه، ويجب عليه قضاء ذلك اليوم، والله أعلم يتبع في العدد القادم

إذا اســتدعت حالة المريض تخديره بأنواع التخدير الأخرى، فهل يؤثر ذلك علىصيامه؟

35 47 - العدد 2021 أغسطس

34

47 - العدد 2021 أغسطس

Made with FlippingBook - Online Brochure Maker