AFAQ - issue 47

أنشطة

أنشطة

وفعاليات

وفعاليات

الاضطراب النفسي و مشاكل الفم

الأوبئة حول خــ ل الأزمات الإنســانية و تفــ العالم من الشــائع أن يعاني بعض الأفراد في مرحلة ما من ضغوط نفســية ، وهذا بدوره يؤدي إلى زيادة مستويات التوتر خاصة أثناء الحجر الصحي نتيجة لحظر التجوال والعزلــة الاجتماعية أو للحجر المنزلي والعزلة الذاتية. ولقد تســببت هذه الجائحة التي لا زلنا نعيشها اليوم بتفشي التوتر لدى الكثير مما أدى في الوقت نفســه إلى زيادة القلق والاكتئاب الذي لم يقتصر تأثيره على عموم السكان بل شمل حتى العاملين في الخطوط الأمامية في مجالات الرعاية الصحية. ومع اســتمرار الجائحة ، فإن ازدياد الضغوط النفسية جراء التوتر تؤدي لانعكاســات وآثار ســلبية على الفم والأنســجة المحيطة فيه التي تتفاعل بشــكل كبير مع العوامل النفسية مثل التوتر والقلق والاكتئاب؛ لكونها عوامل مسببة أو مساهمة في حدوث تغيرات في الغشاء المخاطي للفم أو الأنســجة الداعمة للأسنان يمكن أن تؤثر على بدء أو تطور الآفات والأمراض الفموية مثل: صرير الأســنان ، اضطراب المفصل الفكي الصدغي ، تقرحات الفم ( قلاع فمــوي)، جفاف الفم ، ومتلازمة الفم الحارق. )Bruxism صرير الأسنان ( وهو حالة يتم فيها طحن الأســنان معاً بســبب تحريك الفك دون وعي أثناء النوم المســمى بصرير الأسنان أثناء النوم أو أثناء النهار، ويسمى صرير الأســنان أثناء اليقظة. وغالبًا ما يحدث الصرير دون وعــي أثنــاء النهار فيــؤدي إلى تآكل واضح للأســنان وتســطيحها. ويمكن علاج أو تخفيف صرير الأســنان أثناء النهار الناتــج عن القلق أو التوتر أو الغضب أو الإحباط عن طريق الاسترخاء وإدارة الإجهاد. نعم للحــالات الصعبة ، قد تكون الاستشارة النفسية و الطبية السنيةضرورية.

الدكتور/ أحمد زكي الصالح

للتدخــ كطريقة وهمية للهروب مــن تلك الضغوط والذي له اثار بالغة على صحة الفم والأسنان. اضطرابات النوم جراء القلــق و التوتر تؤثر أيضاً على الفم اذ يعــد التنفس عن طريق الفم أثنــاء النوم أحد أعراض تلك الاضطرابات والذي له تأثير سلبي بالغ على صحة الفم أبرزها جفاف الفم. وأخيراً قد تؤدي أيضًا حالات التوتر و الإجهاد في التفكير إلى عادات تــؤدي إلى تآكل الأســنان أو فقدان تدريجي لطبقة المينا المحيطة بالأســنان مثــل قضم الأظافر أو الأقلام جاعلة الأسنان أكثر عرضة للتسوس. العلاقة بين العامل النفسيو صحة الأسنان قد تكون أحد أبرز المواضيع التي ستســلط هذه الجائحة عليها الضوء لتأخذ حيزاً من الأهمية في مجال طب الأســنان الشمولي ) Holistic Dentistry أو ما يعرف بطب الأسنان البديل ( والخلاصة انه قد تؤثر الصحة النفسية بشدة علىصحة الفم إذ قد تؤدي الاعتلالات النفسية إلى فقد التركيز على نظافة الفم الجيدة كتنظيف الأسنان بالخيط مثلاً مما يؤدي بالآخرة إلى التهاب اللثة ومشاكل الأسنان الأخرى. الاضطراب النفسي الناجم عن هذا الوباء لن يســتمر إلى الأبد ولكن الآثار العضوية الناتجة عنه قد تســتمر، لذا ينبغي علاج الســبب والأثر معاً والالتفات إلى نتائج كل منهما

بالتوتر ينصح بالاسترخاء والتأمل والحد من التوتر. )Xerostomia جفاف الفم ( وهــو حالة ناتجة عن انخفاضكميــة اللعاب أو تغير في جودته نتيجة لعدة أســباب، منهــا: تناول مضادات الاكتئــاب. ويؤديجفاف الفم إلى عدة مضاعفات مثل: زيادة "البلاك" ، تسوس الأسنان، أمراضاللثة، وصعوبة المضغ والبلع. ولشرب الماء أو مضغ العلكة الخالية من السكر دورٌ مساعد في تسهيل المضغ والبلع. Burning متلازمة الفم الحارق ( )mouth syndrome وهي حالة تظهر على شكل إحساسحارق يؤثر بشكل شــائع على اللســان ، ولكنه قد يؤثر أيضاً على اللثة أو الشفتين أو داخل الخدين أو سقف الفم. ويمكن أن يغير المذاق أو يحفز طعمًا معدنيًا. والعوامل النفسية ، مثل القلق أو الاكتئاب أو التوتر يمكن ان تكون سببًا ثانويًا لمتلازمة الفم الحارق. في فترات التوتر و الضغط النفسيمن الشــائع الإفراط بتناول الطعام الذي يحتوي على سكريات و حلويات لما لهم من تأثير في إرضاء شــهية الطعام المتحفزة نتيجة التغير في الهرمونات جــراء التوتر وهذا الإفراط قد يزيد من خطر تســوس الأســنان. و قد يلجأ البعض أيضا

طبيب أسنان

اضطراب المفصل الفكي الصدغي )TMJ disorder ( وهو ألم في مفاصل الفك الصدغي الفكي يمكن أن يكون مسبباً عن مزيج من العوامل بما في ذلك العوامل النفسية مثل الإجهاد. وفي معظم الحالات ، تتم إدارته ذاتيًا، ولكن إذا استمرت الأعراض ، يوصى بزيارة طبيب الأسنان. القرحات القلاعية -المعروفة باسم: Aphthous ulcers /( - تقرحات كانكر )Canker sores وهي آفات ضحلة صغيرة مســتديرة أو بيضاوية ذات مركز أبيض أو أصفر وحافة حمراء تظهر على الأنسجة الرخوة في الفم تحت اللسان أو داخل الخدين أو الشفتين أو عند قاعدة اللثة، قد تكــون مؤلمة ، وقد تجعل الأكل والتحدث صعبًا. محفزان محتملان لقروح والإجهاد العاطفي أو النفــ الآفة. وتلتئم معظم قروح الفم من تلقاء نفسها في غضون أسبوع أو أســبوعين. ولكن هناك بعض العلاجات المنزلية لتسريع الشــفاء مثل: مضمضة الفم بالماء والملح، وتجنب الأطعمة الحمضية أو الحارة. وإذا كانت قروح الفم مرتبطة

49

48

47 - العدد 2021 أغسطس

47 - العدد 2021 أغسطس

Made with FlippingBook - Online Brochure Maker