تقاطع السياسة في العون الإنساني في السودان

سلسلة أوراق الجزيرة رقم 35

الطبعة الأولى 1435 - هـ م ردمك 978-614-01-1329-9 جميع الحقوق محفوظة 2014

الدوحة قطر -

)+

( 871

- 1810349

- 1810491

هواتف: 1810494 فاكس: 1914114

( 871 )+ - البريد الإلكتروني: E-mail: jcforstudies@aljazeera.net

عين التينة، شارع المفتي توفيق خالد، بناية الريم هاتف: +( 844 - 4 ) 791407 - 791409

- 794311

لبنان -

- 3010

بيروت 4403

- 1171 - شوران

ص. ب: 41 فاكس: +( 844

- البريد الإلكتروني: asp@asp.com.lb

) 794310

- 4

الموقع على شبكة الإنترنت: http://www.asp.com.lb

يمنـع ن ـ سو ا ـأعمجز سم جـا مـا هـيا اليأـجص بريـة و ـيرة أةـويرية سو يليأرونيـة سو مييجنيييـة بمـج ـك يلـك الأ ـجيز الفوأـوسرا ك والأ ـجيز رـى سمـرطة سو سأـراس مقـرو سو بريـة و ـيرة نمـــر سبـــره بمـــج يوـــج حفـــظ المعرومـــج خ وا ـــأرجج وج مـــا دوا ييا بطـــك مـــا النجمـــر إن الآراء الواردة في هذا الكتاب لا تعبر بالضرورة عن رأي الدار العربية للعلوم ناشرون ش. م. ل التنضيد وفرز الألوان : سبجد سرا ييس ، بيروت - هاتف 791407 +( 8444 ) التنضيد وفرز الألوان: سبجد سرا ييس ، بيروت - هاتف 791407 +( 8444 )

................................ ........................ 7 ................................ ................. 9 ................................ ..................... 11

تقديم

شكر

وتقدير

مقدمة

الإنساني ................................ . 51 الإنساني ................................ .... 11

السياسة والعون

الفصل الأول

السيادة والعون

................................ 19

الإنساني أداة

العون

سياسية

) ................ 11

الطوارئ الإنسانية المعقدة ( CHEs

حالات

............ 12

- 1991

الإنساني الدولي

التدخل عمليات

1919

الفصل الثاني الكوارث والعون الإنساني في السودان .................... 72 الكوارث الطبيعية في السودان 1911 - 1911 ............... 23 الحرب جنوب في والإغاثة السودان 1911 - 1971 ......... 23 الحركة الشعبية لتحرير السودان 1912 ..................... 11 قزح قوس عملية ................................ ........... 13 الفصل الثالث الحياة شريان عملية للسودان ............................ 15 المرحلة التأسيسية ................................ .......... 19 الحياة شريان شمال إلى السودان ........................... 31 الحركة الشعبية تسيطر القطاع على الجنوبي ............... 71 أزمة دارفور جنوب في والسلام السودان .................... 91

5

- 7292

الفةز الرابع الحياة شريان عملية تقييم

925

9191

َّ تم للعملية ................ 401 ................................ .. 444

مستخلصات المراجعات ت التي

السياسي

البناء الإطار الجانب

والهيكلي

القانوني ................................ .......... 441 العملياتي ................................ ........ 444

الحكومية ............................ 449

المنظمات غير

دور

باتمة

975

ملاحق

972

) .....

للسودان ( المرحلة الأولى

الحياة شريان عملية

438

4898

.. 411

لوكيشيكيو للإغاثة (Lokichoggio Relief Base)

قاعدة

لتمويل العمليات الإ نسانية ......... 411

المتحدة

الأمم صناديق

(التقسيم الإداري) .......... 417

خريطة السودان ما قبل 3044

المراجع

951

6

تقديم

 كم مهن  رطوم أواخرر اعارام  غادرت ا  كمهندس مد  منطقة دورديب بشرق اعسودان علإشراف على تنفيذ مبا إ لدي أن تلر اأمموريرة  يري، ولم يكن يدور  المجمع اعتاليمي ا راريي متاردد ارطرراف  ا  عالم اعاون الإنسا إ  ستقود اعسودان. فمن خلال عملي تنفيذ مشاريع هيئ يريرة  ة ارعمال ا بشرق اعسودان، علاوة على خبرتي اعسابقة إغاثة اأتضررين مرن كارثة اعسيول واعفيضانات عام 4899 تبرو ، قرادت ارقردار إ منصب مدير إدارة اأنظمات بمفوضية الإغاثة وإعادة اعتامير مطلرع 4881 . ا على تنسري عملير ً عملي مفوضية الإغاثة مشرف  أتاح ة ياة علسودان اعتارف على تفاصيل اعنشرا مرن خرلال  شريان ا مع  بصفة عامة أن تقاطع اعاون الإنسا  اأاايشة اعلصيقة. وقد بدا رنةة ُ ريات س هد اعدبلوماسي اعدؤوب، قد ساهم اعتمثير على ا ارية اعسودان ركثر من قرنين من اعزمران، ضاري ا  اعتدافع ا اه ص ا ي هذا اعكتراب سرياق ة. و  يانة مصالح اعدول اأا اعتنوير بتقاطع اأبادئ الإنسانية مع اريندات اعسياسية عمليرات يرت اعسودان خلال اعفترة مرن  اع  اعاون الإنسا 4890 إ 3040 . 4898

7

قبة مهمة من  ا، أريو أن يساهم هذا اعكتاب اعتوثي ً ختام د  تاريخ اعسودان ا ا أرن ً ال اعتدبر واعتفكر واسا يث، وأن يفسح كان عه قلب أو أعقى اعسمع وهو شهيد. والله من ورا اعقصد وهو يهدي اعسبيل. المؤلف نوفمبر / تشرين الثاني 0102

8

شير وتقدير

ث متصل ما كان عيكون  هذا اعكتاب ثمرة عتجربة شخصية و  عه ا اع سبحانه وتاا  ا عولا مشيئة ا ً ممكن واآخخرة. مد ارو ثم من باد ذع اعشكر والامتنان علااملين بمفوضرية الإغاثرة ا) على صدق اعتااون واأوآزرة. ً واعتامير (سابق أتاحت علكاترب  اماة اعزعيم ارزهري اع اعتقدير واعارفان واعسياسة اعسودان.  اعبحث اعاون الإنسا زيرة علد تقديري اعامي أركز ا ة اعاظيمرة  راسات لهذه اعسا طباعة ونشر اعكتاب.

9

مقدمة

تمثر اعسودان خلال اعفتررة مرن ( 4890 ) بردورات فاف واعتصرحر واعفيضرانات كوارث طبياية وبشرية تمثلت ا علاوة على اشتاال حرب أهلية ينوبه تمددت عتشمل أيرزا ارواسط واعشرق إضافة عتفشى عمليات اعنه ب اأسلح دارفرور. كل ذع يال من حاعة اعسودان كوارث مركبة تشابه ظروفهرا وصورها حالات مماثلة عدول إفريقية أخرى. يراة علسرودان (  وتاتبر عملية شرريان ا Operation Lifeline Sudan-OLS انطلقت مطلع إبريل  ) اع / نيسان 4898 مرن عمليرات اأتفردة على نطاق  اعاون الإنسا تراريخ اعاالم؛ إذ إنها اأررة ارو تسمح فيهرا دوعرة ذات سريادة بايصرال  ديثة اع  اعدوعة اعوطنية ا اأساعدات الإنسانية علمواطنين اعااعقين بمناط تسيطر عليها حركرات دة على سلطانها. وقد يا اعتوقيع على اعوثيقة ارساسرية ِّ مسلحة متمر رطوم بتاريخ  علاملية ا 1 ن مارس م / آذار 4898 كومة من  ، ما بين ا ا ً انب اآخخر، مفسرح يهة واعيونيسيف وبرنامج اعغذا اعااأي على ا المجال أمام حقبة يديدة من تاريخ اعسودان تضافرت فيها يهود اعضغط اه إعادة صياغة اعواقرع اعسياسري ا  اعدبلوماسي مع اعاون الإنسا اأايش منذ نشمة اعدوعة. ي و هذا اعكتاب سبيل كشف اعالاقات اأتبادعة ما برين - 3040

00

يرت اعسرودان  اريي اع  ا  اعسياسة وعمليات اعاون الإنسا ياة (  باعتركيز على فااعيات عملية شريان ا 4898 - 3040 ). وتردور ليل وتقييم سياسات ارطراف اأانية باعنشا  فصول اعكتاب حول اعسودان وأثر ذع  الإنسا مرل اروضراا براعبلاد. علرى كومات اأتااقبرة علرى سردة  ا تشمل ا ً ارطراف اأشار إعيها آنف كم، وحركات اعتمرد اأسلحة، وارمرم اأتحردة واأنظمرات  ا كومية.  ين واأنظمات غير ا  الإقليمية، واأا تم تنظيم اعكتاب أرباة فصول، يناقش اعفصل ارول منرها تمثير عم ً إجمالا زحزحة مفهوم اعسيادة علدوعة  ليات اعاون الإنسا ا يتم اسرتارا ً قوق ارساسية علأفراد. وفيه أيض  اعوطنية عصالح ا مفهوم حالات اعطوارئ الإنسانية اأركبرة CHEs اعرذي شراا تطاوعت فيها حقب  ا علتااطي مع أوضاا اعدول اع ً استخدامه مؤخر اعكوارث اعطبياية واعبشرية. يتناو ل اعفصل كذع اعدروس اأستفادة يرت اعبوسنة، اعصومال  اع  اعدو  من عمليات اعتدخل الإنسا ورواندا خلال اعفترة ( 4898 - 4881 .)  ي اعكوارث اعطبياية اع  عبر تسلسل تار  يستار اعفصل اعثا يراة  شهدها اعسودان خلال فترة ما قبل انطلاق عملية شرريان ا 4898 و  . و تمت  اع  ي اعفصل رصد مويز عامليات اعاون الإنسا ينوب اعسودان، ويشمل ذع نشا الإرساعيات واعباثات اعتبشريرية أرست اعنهج اعذي سارت عليه فيمرا  عملية قوس قزح اع إ ً وصولا رب.  ياة بشمن إغاثة اعااعقين مناط ا  باد عملية شريان ا صيصه عر  اعفصل اعثاعث تم صد وتوثي أنشطة عملية شرريان ياة علسودان خلال اعفترة منذ تمسيسها مارس  ا / آذار 4898 وح

02

نهاية اعاام 3040 هود اعدبلوماسية واعقرارات ارمميرة بما ذع ا ساندت اعاملية. عملية اعرصد تتم من خلال تقسريم أنشرطة  اع مل بصمات أبرز اعتطرورات اعر  مراحل اعاملية إ صراحبت  ا يهود اعتابئة ً اعاملية يوانبها اعسياسية واعفنية. يغطي اعفصل أيض سرين  راه قامت بها اأنظمات اعيهودية اعولايات اأتحدة  اع أوضاا اعفئات اأتضررة من اعصراا دارفور. يراة  يشتمل اعفصل اعرابع على تقييم أنشطة عملية شرريان ا علسودان واعتطورات اع صاحبت اعامليرة يوانبرها الإداريرة  هود اعدبلوماسية وآثارها اعسياسية علرى واعاملياتية، علاوة على ا رب ارهلية اعسودان آنذاك اعوصول لاتفاقية اعسلام  أطراف ا عابتها اأنظمرات  اعشامل. كذع يناقش اعفصل اردوار اأختلفة اع تتم باستارا  كومية، و  غير ا تم اعتوصل إعيها من  أهم اعنتائج اع ياة علسودان.  خلال رصد وتشريح عملية شريان ا

01

الفصل الأول

السياسة والعون الإنساني

05

رب اعااأية اعثانية وقيام ارمم  د انتها ا ْ اي ُ ب  استقر اعنظام اعدو كفلترها اأواث  اأتحدة على جملة من اأبادئ والاعتزامات اعر ير اه صيانة سيادة اعدول على مقوماتها اعبشرية واأااهدات اعدوعية ا رب اعباردة إعرلا شرمن اعدوعرة  واأادية. وقد سارت حقبة ا دودة وباذنهرا.  وتقييد تدخل اعغير شؤونها اعداخلية حالات وعلى ذع اشترطت ارعراف اعسائدة إبان حقبة اعثنائيرة اعقطبيرة إعلان ا عدول اأنكوبة باعكوارث حايتها عغروث ارسررة اعدوعيرة كومرات  واعذي كانت تتم تلبيته عبر تفاهمات ثنائية تتيح تفررد ا رب اعباردة تمثرت  اأانية باعتصرف اعاون اأستلم. بانتها حقبة ا اكمرة،  بانهيار ارنظمة ا  اد اعسوفي  دول اعاالم اعثاعث حليفة الا ً وقد تفشي تبا أفضرت إ  ا عذع اعصراعات اعداخلية اأسلحة اع كوارث إنسانية لم ياد الإمكان تاامل ارسرة اعدوعية ماها عربر  اعتفاهمات اعثنائية عغياب نظام اعدوعة. وعلى ضو اأستجدات اعر نهاية اعثمانينات تمسس اعاديد من اأبادرات  طرأت على اعنظام اعدو علتاامل مع اروضاا ا لإنسانية اعدول اأنكوبة باعصراعات اعداخلية وذع إطار إعلا حقوق ارفراد علرى اسرتحقاقات اعسريادة اعوطنية. رب اعباردة استخدام اعولايات اأتحدة  وقد شاا خلال فترة ا أبدأ أيزنهاور اأتمثل تقديم اأاونات الإنسانية والاقتصادية لاستماعة اعدول اأانية علدخ لف ارميركي لمحاربة اعشيوعية. وعقرب  ول ا

07

را أمرام ً انهيار اأاسكر اعشرقي نهاية اعثمانينات أصبح المجرال متاح اعولايات اأتحدة لانتهاج سياسة يديدة عتقديم اأاونات الإنسرانية والاقتصادية علدول اأانية دون أية ضغو خاصة باستحقاقات اعتدافع . اد اعسوفي  مع الا ال يادة والعون الإن انك هي اعسلطة اعاليا علدوعة  اعسيادة اعقاموس اعسياسي اعدو اريية. وهي كذع وضرع  إدارة شؤونها اعداخل و علاقاتها ا مروا نسب علدوعة عند توافرها على مقومات مادية مرن ُ ي  قانو أفراد وإقليم وهيئة منظمة وحاكمة، وهي تمثل ما علدوعة من س لطان ارج،  توايه به ارفراد داخل إقليمها وتوايه به اعدول ارخرى ا ومن مقتضيات هذا اعسلطان أن يكون مريع تصررفات اعدوعرة تلف شؤونها إرادتها وحدها. وقد قادت تطرورات اروضراا   اوز المجتمرع اعردو مناط اعصراعات اعداخلية بباض اعدول إ مفهوم اعسيادة ا فاظ على أرواح اأتضرررين واايترهم.  اه ا را ً رير مفهروم اعسريادة تبا  سب اعدروس اأستفادة فان  و ابية بل ساعد باض لم يمت بنتائج إ  لاستحقاقات اعاون الإنسا الات على تفاقم اروضاا بسبب تشظي أطراف اعصراا اعداخلي  ا دين. ِّ من اأتمر أو اعتردخل  اعتدخل الإنسرا رغررا إنسرانية مفهروم قديم / حقيقة أن هذا اأبدأ حديث آن واحد، ومن اأهم الإشارة إ ماية حقوق ارقليرات  رف ُ اأذكور قد ظهر بارساس إطار ما ع رقية ارخرى، وكان ذع باعتقريب منتصف ِ ماعات اعا وباض ا

08

ماية اعاامرة اعقرن اعتاسع عشر أوروبا. وقد أصدرت ا علأمرم اأتحدة سنة 4899 اعقرار باعرقم 414 / 11 واأتالر باأسراعدة الات الاستاجاعية اأشرابهة  الإنسانية عضحايا اعكوارث اعطبياية وا يراة  ا ً وقد نص على أن "بقا اعضحايا دون مساعدة يمثل تهديرد كومرة  ا وبمبادرة من ا ً ا باعكرامة الإنسانية". لاحق ً الإنسان ومساس اع كندية وقع تكوين اعلجنة اعدوعية حول اعتدخل واعسيادة اعوطنيرة ( ICISS ) ا اعاالم، وقد قردمت  تلف أ  من شخصيات دوعية من تقريرها ونشرته ديسمبر / كانون ارول 3004 ، ورحب به ارمرين ب أن تؤخذ باين الاعتبار. وقرد اعاام علأمم اأتحدة كوثيقة مهمة ا إ ً أشار اعتقرير آنف  أن الاعتبار ارساسري علتحررك اعردو اع نرز مايرة وعريس حر  اعات ينبغي أن يكون مسؤوعية توفير ا ماية عيس فقط اعتدخل  اعتدخل. وتشمل مسؤوعية توفير ا إن دعت - ال  ا - بل منع الانتهاكات من اعوقوا علاوة على مسؤوعية إعرادة أن اعتدخل اعاسرك اعبنا . كذع خلصت اعلجنة إ ري ينبغري أن سريمة ا يتم اعلجو إعيه فقط الانتهاكات ا استثنائي ً يكون إيرا طورة أو تريح وقوعه، كاعقترل  تتسبب وقوا أذى باعغ ا  اع ماعي بنية الإبادة أو نتيجة فال اعدوعة أو عجزهرا أو إهمالهرا أو ا اعتطهير اعارقي واسع اعنطاق سوا عن طرير اعقترل أو اعترحيرل اعقسري أو الإرهاب أو الاغتصاب. العون الإن انك سداة يا ية كومي أو  ذع اعنشا اعتطوعي غير ا  قصد باعاون الإنسا ُ ي كومي اعذي يقوم به كيان وط أو أين  شبه ا بري رذ ّ مانح أو منف

09

ية. وقرد  ثية أو فنية غير ر 

وذو أغرا ايتماعية ثقافية، أو علمية /

سارت باض اردبيات مرن براب  ة مسمعة اعاون الإنسا ماا ين، مثرال عرذع  تسييس اعاون عصالح أهداف سياسية خاصة باأا مقال اعكاتبة سفرين أوسرتيري (1) Séverine) (Autesserre اعرذي اصة اعاون اعغذائي كرمداة  ، و  ناقشت فيه استخدام اعاون الإنسا ر  هات اأا سياسية يتم اعتلاعب بها بواسطة ا رري ة، وكيرف من المجاعة  تاا  اه اعبلدان اع استخدامه كبديل علموقف اعسياسي مثل حاعة اعولايات اأتحدة مع اعسودان إبران حقبرة اعتسراينات. أن الإدارة توصلت اعكاتبة من خرلال اسرتارا ارحرداث إ دين اعسرودان وتردعم ِّ ارميركية ظلت تقدم اأساعدات علمتمر  كفاحهم اشي تقديم اعدعم اأباشر رغم  ت غطا الإنسانيات مع توافر اعغطا اعشرعي عذع عبر قانون سلام اعسودان اعذي أيرازه اعكونغرس 3004 رل ّ مث  أن اعاون الإنسرا . خلصت اعكاتبة إ تقروم  رطوم، اع  اه ا إحدى اعقنوات اعرئيسية عسياسة واشنطن على ثلاثية: احتوا اعنظام، ررب ارهليرة، ودعرم  وإطاعة أمد ا اسم. اعنقطة المحورية  دودة لا تسمح لهم باعفوز ا  دين بصورة ِّ اأتمر أوردها اأقال تتمثل أن واشنطن استخدمت آعيرة الإغاثرة  اع ياة علسودان (  اأاروفة بر"عملية شريان ا OLS )" عتمريرر اعغرذا ل ذرياة استمرار ّ دين، وهو ما شك ِّ علمتمر ما ا إ ً يتها. كذع واستناد أوردته دورية أفريكان رايرتس ( African Rights 1997, 6f ) فران ( 1 ) Séverine Autesserre, United States Humanitarian Diplomacy in South Sudan, Journal of Humanitarian Affairs , January 2002 .

21

كوميرة وشرريان  اأساعدات الإنسانية اأقدمة عبر اأنظمات غير ا لت خط إمداد دائم من اأوارد اأادية مباشررة علجريش ّ ياة، شك  ا اعشا بري اه دعم نشاطه اعاسكري عرلاوة علرى اسرتغلا ا لها رغرا اعدبلوماسية واعدعاية. ذهبت باض اردبيات ارخرى علنظر قيام باض اأنظمرات كومية (  غير ا NGOs رروب  ) بدور اعدوعة ارريراف أثنرا ا ارهلية كما فال فوعكر ريبل ( Volker Riebl ) اعرذي نراقش دور كومية ارينبية إعادة بنا اعنظرام الايتمر  اأنظمات غير ا اعي كرم  واعسياسي ينوب اعسودان دراسة بانروان: "مرن كومية إعادة بنا اعنظرام  ينوب اعسودان؟ دور اأنظمات غير ا الايتماعي واعسياسي" (1) . تناوعت اعدراسة تمدد دور اأنظمات غرير عاب دور اعدوعة اعبديلة شمرال أوغنردا وينروب كومية إ  ا اعسودان حيث قامت بم رص  نشطة الإدارات المحلية بفااعية فيمرا سب  عمليات اعتنسي واعتخطيط عامليات الإغاثة وإعادة اعتامير. و اعوضع اعسياسي اعسائد ينوب اعسودان ما برين 4873 و 4891 فقد تدخلت اأنظمات على أساس أنها بدائل علدوعة على اأسرتوى المحلي، وقامت بصورة فااعة بتقديم خدمات اعر عاية الايتماعية. حالا الطوارئ الإن انية المعقدة ( CHEs ) شهد اعاقدان ارخيران من اعقرن اعاشرين زيادة غير مسربوقة ارف بر"حالات اعطوارئ ُ ل ما بات ي ّ تشك روب ارهلية ما أدى إ  ا ( 1 ) See: Volker Riebl, Who is ruling in South Sudan? The role of NGOs in rebuilding socio-political order .

20

)، وهي اعكروارث

ا بر( ً ارف اختصار ُ ت  الإنسانية اأاقدة"؛ اع CHEs

تنطوي على عدد  اع حصى من اعقيود اعسياسرية، واعاسركرية، ُ لا ي صائص، أبرزها: اناردام  الات  والاقتصادية، واعطبياية. وتتميز تل ا رب ارهلية اعتقليديرة  كومة، وا  الاستقرار اعسياسي وتدهور سلطة ا اأتجذرة اعاداوات، واستخدام ارطراف اأتصارعة عسلاح اأسراعدات الإنسانية، وتزايد حالات انتهاك حقوق الإنسان والاعتدا على اأدنيين وفشل الاقتصاد اعكلي. ردوث أزمرات  تص حالات اعطوارئ الإنسانية اأاقدة  و ايتماعية عميقة تتفشى فيها حالات موت اعكثير من اررواح بسبب اعقتال، واع نرز سب اعدراسات اعراهنة فان هنراك  وا. و وح، وا ددات رئيسية عتار  ثلاثة الات:  يف عتل ا 4 . وانب حالات اعطوارئ الإنسانية اأاقدة ظاهرة متاددة ا أخرى من ً روب فقط؛ بل تشمل أشكالا  لا تتلازم مع ا روا، اأااناة الإنسانية بما ذع اعتهجير اعقسري، وا واأر . كذع فان تطاول عهود اعانف واعفقر يقود إ فقدان أعداد هائلة من اررواح. 3 . وعلى اعرغم من كونها كوارث بشرية، فان حدوث أيرة ل ّ كارثة طبياية زمن اعصراعات اأسلحة يمكن أن يشك و حاعة طوارئ إنسانية ماقدة.  نقطة انطلاق 1 . وأا كانت ارساس أزمات سياسية أو مسيسة، فهري تستويب فهم دوافع ارطراف اعفاعلة فيها (1) . ( 1 ) Jeni Klugman, Social and Economic Policies to Prevent CHEs, 1991, 1 .

22

وقد يا تاريف ارمم اأ اعة اعطوارئ اأاقدة بمنها "أزمة  تحدة ررب  تمع انهارت فيه اعسلطة نتيجة إنسانية بلد ما أو إقليم أو داخلية أو خاريية وبات يتطلب استجابة دوعية تتجراوز ولايرة أو

قدرة أي برنامج مفرد / طري علأمم اأتحدة" ُ ق (1) . عمليا التدبز الإن انك الدولك 0898

- 0881

برزت خلا ل اعفترة ما بين 4898 ثلاث حالات علتدخل كل من اعبوسنة، واعصرومال، وروانردا. وبراعنظر إ  الإنسا تكرريس الات اعثلاث فان تدخل المجتمع اعصومال انتهى إ  ا حاعة اعتشرذم والاقتتال اعداخلي وغياب سلطان اعدوعة اأوحدة عصالح ماعات اأسلحة؛ وهو ما يا ا تامي حاعة اعطروارئ الإنسرانية اأاقدة اعسائدة عقب انهيار نظام سياد بري. على اأستوى اعنظرري، اه اعصومال باد انهيرار نظرام  دة أن يتحرك المجتمع اعدو ُ كان لاب اعدوعة عقب سقو نظام سياد بري غير أن منهج عسركرة اعارون ( 1 ) The Inter-Agency Standing Committee (IASC), December 1994 . اعلجنة اعدائمة اأشتركة مع وكالات بين اعوكالات، عبارة عن منتدى ارمم اأتحدة وشركا ها من وكالات اأساعدة الإنسانية خارج منظومة ارمم اأتحدة. تمسس اأنتدى عام 4883 بغر إعلا شمن اأسراعدة الإنسانية. الهدف اعاام من قيام اأنتدى يتمثل تطوير اعقردرة علرى إيصال اأساعدة الإنسانية علمتضررين. وقد تمسست اعلجنة بمويب قرار ماية اعاامة رقم ا 14 / 493 على أن يرأسها منس الإغاثة اعطارئة بارمم ماية اعاامة رقم ا فاعيري آموس). وقد أكد قرار ا ً اأتحدة (حاعي 19 / 17 اعتماد اعلجنة كمرياية أساسية علتنسي برين وكرالات اأسراعدة الإنسانية . - 4881

21

اريي أعقى بظلال من اعش واعريبة عل  ا  الإنسا ى اعصوماعيين بما يار اعشاور اعروط اعرذي  ياز  فيهم اعفئات اأتضررة، فكان الا ماعات اأسلحة تكريس أوضاعها واعقيام بتابئرة استفادت منه ا أدةت أقتل ينود باكسرتانيين  اه اعباثة ارممية باعكيفية اع مضادة روج غرير م  انتهى ارمر وسحل عسكريين أميركيين ح شررف مة إنها اعاملية برمتها. َ علمكون اعاسكري علباثة ومن ث أما حاعة اعبوسنة فقد تم تطوير نموذج "عسركرة" اعارون تمسيس "ملاذات مية إ  من مراكز علتوزيع وقوافل إغاثة  الإنسا مية بواسطة قوات دوعية عتممين إغاثة اأتضررين واايتهم، إلا  " آمنة أن اعذي حدث هو ريرد وعت تل "األاذات اآخمنة" بارد  أن بيئة مواتية لارتكاب أبشع عمليرات ماية من اعسلاح إ  قوات ا  لم يفلرح المجتمرع اعردو  ماعية علسكان اعازل اع الإبادة ا سادت خلال تل اعفتررة  اد اع  احتوائها بسبب حاعة الانقسام ا بسبب تضارب اأصالح بين اعغرب وروسيا . المحصلة اعنهائية علتردخل اعبوسنة تمثلت تامي حاعة اعطوارئ الإنسرانية  اعدو  الإنسا اأاقدة اعبوسنة. و رواندا ساهم اعويود اعضايف عباثة حفظ اعسلام ارمميرة يراز  اه ا ماعية، بل إن دوافع اعش واعريبة حدوث الإبادة ا اعباثة رحد أطراف اعصراا ا عداخلي - كما حردث اعصرومال - أدةت أقتل ينود بلجيكيين. وعولا حسم يبهة اعتحريرر اعوطنيرة علمشهد ببسط سيطرتها على كامل رواندا أا توقفت يرائم الإبرادة وتبراطؤه  ماعية عند حدها؛ وذع ظل عجز المجتمع اعدو ا الاستجابة.

24

من أبرز اعدروس اأستفادة من حالات اعتدخ أعلاه،  ل الإنسا يرت ظروف حالات طوارئ إنسانية ماقدة، تصاعد دوافع  اع ياز باثة اعتدخل ارممية رحد أطراف الاقتترال  اه ا اعش واعريبة اعداخلي. ومع تكرار ذع ارمر ينوب اعسودان إبران عمليرة ظروف اعطروارئ  ياة فان تفاصيل اعقيام بتدخل إنسا  شريان ا ا يث لا يمتي اعتدخل  لإنسانية اأاقدة باتت تستويب اعدراسة اأتمنية بنتائج عكسية على اعفئات اأتضررة.

25

26

الفصل الثاني

الكوارث والعون الإنساني

في السودان

27

28

 ملة اعاسكرية اع  ا يريع تمسيس اعسودان ككيان سياسي إ أرسلها مد علي  باشا عام سنة 4934 لاحتلال اعسودان بهدف جمع اأال واعريال عتوسيع رقاة ملكه اعشرق اروسط وإفريقيا واعقضا على ييوب مقاومة اأماعي اريين على حكمه واعرذين هررب  ا ا ً ملة ضم مناط الاستوائية ينوب  حت ا . اعسودان باضهم إ ا. ً شرق يقع يز كبير من اعسودان ضمن نطاق اأناخ اأرداري قليرل ارمطار مثله ذع مثل نطاق اعساحل الإفريقي، وهرذا اعنطراق يتميز بتذبذب واضح كمية اأ طر اعسنوي ونمط توزياه مرع مرا يصاحب ذع من زيادة أعداد اعسكان، ورعري يرائر وإزاعرة راطر  اسرتفحال اعغابات وتارية هوائية ومائية يؤدي جمياها إ دورات متتاعيرة فاف. وعلى ذع ظل شمال اعسودان يتار إ ا فاف فاقت الاستجابة لها قدرة اعدوعرة ممرا أدى إ من كوارث ا اصة مرن  اريية و  إفساح المجال أمام تدف اأساعدات الإنسانية ا اعدول اروروبية واعولايات اأتحدة عدر آثارها. ابتدعترها  وعلى يانب آخر أدةت سياسة اأناط اأقفوعة اعر الإدارة اعبريطانية علسودان عام 4833 عزل ينروب اعسرودان ، إ ويبال اعنوبة ودارفور ومناط أخرى عن المجتمع شمال اعسرودان عفترة امتدت ركثر من ربع قرن. ساهم ذع الانازال اعقسرري  ا ح ً غرب وم وسواحل اعبحر ارارر و إريتريرا

كردفان و

دارفور

29

روب أهلية لاحقة لا تزال تردور رحاهرا برين  خل بيئة مواتية دة تل اأناط حر ِّ ركات اأسلحة اأتمر  كومة اأركزية وا  ا يومنا هذا. بصفة عامة، فقد تقاطع تطاول عهود اعكوار ث اعبشررية اريي اأسيس استحكام حاعرة  ا  واعطبياية، مع اعاون الإنسا اعطوارئ الإنسانية اأاقدة اعسودان. اليوارث الطبيعية ك ال ودان 0800 - 0891 مسة اأاضرية،  تمثر اعسودان بمجاعات كثيرة خلال اعقرون ا ح  م"؛ اع  عال أهمها المجاعة اعكبرى اأاروفة باسم "أم دثت عرام 4491 رت مناط  ، وتمثر بها إقليم سنار وسط اعسودان، كذع تمث وسط اعسودان بالمجاعة اأصحوبة بوبا اعكوعيرا بين عرامي ( 4911 - 4919 )، ومن أبرز تل المجاعات المجاعة اأشهورة اعسودان بمجاعة تةة ( ِ سنة س 4999 - 4998 تمثر بها شرق وغرب ووسط وشمرال  )؛ اع اعسو ميت بهذا الاسم رن تاريخ حدوثها يتف مع سرنة ُ دان، وقد س 4104 طر اعوحيد اعذي تمثر بها آنذاك برل ُ هر، ولم يكن اعسودان اعق ماظم أقطار اعقارة الإفريقية اعواقاة حزام اعساحل الإفريقي وكان اعسبب اعرئيس حدوثها قلة مادلات ارمطار وأسرباب سياسرية أخرى. أما اعسودا أن أسباب حدوثها تتالر ن فتشير اأصادر إ رراد إذ لم ترتم آفة ا بادم الاستقرار اعسياسي فترة اأهدية وإ كانت تكفري حايرة  ا، اع زراعة ارراضي اأتاحة علزراعة سنوي اعسكان وقتها. ا خلال اعفترة ( ً تمثر اعسودان أيض 4841 - 4810  ) بالمجاعة اعر ضربت حزام اعساحل الإ تمثر بها ماظم منراط غررب  فريقي اع

11

ياة  ا فيها. وقد أودت المجاعة ً رئيس ً ح ارمطار عاملا ُ إفريقيا، وكان ش ذكر أن موية ُ يوانات. وي  كثير من اعناس ونفوق أعداد كبيرة من ا بلغت أشدها عرام  غشيت حزام اعساحل الإفريقي، اع  فاف اع ا 4841 هي اأسؤوعة عن استمرار نق سار ميراه  ص اأياه اعسطحية وا ا ً يرة تشاد وتدهور اعغطا اعنباتي وتدهور إنتاييته. وقد ضربت أيض  المجاعة مناط قبيلة اعبجا شرق اعسودان خرلال اعفتررة 4817 - 4810 . وقد بدأت أعمال الإغاثة منراط اعكروارث 4819 عام ا ح ً بوب، وقد استمر اعطقس ياف  بتوزيع ا 4818 ثم عرادت ارمطار عام 4810 مبكرة وبغزارة أنهت فترة تل المجاعة. وخلال اعفترة 4870 - 4871 شهدت مناط شررق وغررب قلرة الإنتراج ا مادلات ارمطار مما أدى إ ً ا كبير ً اعسودان نقص اعة ترمثرت بهرا وارتفاا شديد أساار اعذرة ومن ثم حدوث مناط غرب وشرق اعسودان تبات ، اأدن، وقد ها هجرات قسرية إ ساهمت اأاونة ارميركية ( USAID ) وقتئذ بتروفير مرواد إغاثيرة علمتمثرين. اعة عام وتاتبر 4891 ا علرى ً ا وترمثير ً من أكثر المجاعات عنف قلة مادلات ارمطرار . ويريع حدوثها إ  تركيبة المجتمع اعسودا بدأت منذ عام  اع 4890 حزام اعساحل ا لإفريقري مرا أدى إ اعدخن واعذرة اعرفياة. كما فقردت  صو  فشل إنتاج 94 % مرن يوانية غرب اعبلاد وشرقها. كما شهدت أحداث فتررة  اعثروة ا المجاعة نرز اأدن اعكربرى أم درمران، وح عشرات اآخلاف إ ، وبورتسودان، وسنكات، هرذا بالإضرافة إ واربيض، وكوس موعات موت كبيرة اعسكان.

10

فاف تمثرت خمسة من أقاعيم اعسودان 4891 ، وهي: كردفان، ، واعشرقي. وإثر تدف حشد اأتمثرين  ودارفور، واروسط، واعشما رفرع على اأدن اعكبرى الإقليم اضطرت اعسلطات الإقليمية إ اأركز وبسربب تلر صوص الاحتيايات اعاايلة إ  تقاريرها اعتقارير قام اعرئيس اعساب نميرى بزيارة علإقليم وأعلن دارفور منطقة نة عسكرية علاضطلاا برادارة عمليرة مة تكوين َ كوارث؛ ومن ث الإغاثة - اعلجنة اعاليا لإغاثة إقليم دارفور - بمويب اعقرار اعروزاري رقم ( 13 ) اعصادر من وزيرر اعردفاا واعقائرد اعارام بتراريخ 4 أغسطس / آب 4891 . ومع تزايد أم درمان وبنا حشود اعنازحين إ على توييه ساب صادر من اعسلطات اعاليا عكل من اعسريد وزيرر اعصحة وماتمد اعااصمة اعقومية برعاية اعنازحين، قام اعوزير اأار باصدار قرار وزاري بتاريخ 41 من نروفمبر /  تشررين اعثرا 4891 نة عليا عرعاية اأتمثرين بتكوين - اعلجنة اعالي ا لإغاثة ماسركرات اعنازحين باأويلح واعشيخ أبوزيد - ان مساعدة: ثلاث تفرعت إ ا، ً صر، واعبحث. عندما ازدادت ارمور سو  دمات، واأاعية، وا  ا ا بتاريخ ا جمهوري ً أصدر اعرئيس قرار 31 من ديسمبر / كرانون ارول 4891 فاف واعتصرحر نة عليا عدر آثار اعكوارث وا بتكوين - فاف واعتصحر اعلجنة اعاليا عدر آثار اعكوارث وا - برئاسة اعنائب رطوم  نة ا : نتين، هما ارول. وقد سب ذع تكوين / بورتسودان ى الإشراف علرى اعتوزيرع.  نة عسكرية تتوع لاستلام اأاونات و بتاريخ 34 من فبراير / شبا 4891 أصدر وزيرر اعصرحة واعرعايرة ً الايتماعية قرار ا بانشا وحدة تنسي مالومرات الإغاثرة؛ ا وزاري وذع باعتااون مع برنرامج ارمرم اأتحردة الإنمرائي ( UNDP )

12

رطوم. باد الانتفاضة (مارس  با / إبريل- آذار س ّ ) تررأ اعلجنة اعاليرا  اعفري سوار اعذهب رئيس المجلس اعاسكري الانتقا علإغاثة وإعادة اعتامير، وتم تايين ا عفري طبيب / أاد عبرد اعازيرز ا لهذه اعلجنة، وبقي ماظم اعلجان اعسابقة يامرل كمرا ً ا مناوب ً رئيس كان. اضطلات باعرصد والإشراف واعتوزيع كردفان منظمة كير؛ قامت بتوزيع ومد اأزارعين باعبذور اأمنوحة بواسرطة اأاونرة  اع ارميركية واعسوق اروروبية اأشتركة. وقد تم تر وفير ( 10 % ) مرن الاحتياج اأطلوب عبد اأوسم اعزراعي 4891 ويرى توزياها باعفال عبر ( 33 ) نقطة توزيع خاريية قبل اعثامن من يونيو / حزيران ذع اعاام (1) . كان اأوقف دارفور آنذاك أكثر خطرورة؛ حيرث فقرد لروي  ؤوا ركل اعطاام ا اأتمثرون كل مصادر اعغذا اعتقليدية و ( Wild-Food لوية. وقد قدمت أميركا اعذرة  )، وهو ثمار ارشجار ا وباض ارصناف ارخرى وتم اعنقل واعترحيل بواسطة منظمة إنقراذ اعطفوعة اعبريطانية ( SCF - UK ) عادم ويود منظمة أميركية بالإقليم ذع اعوقت. وقد قامت اعسوق اروروبية اأشتركة بتسيير يسر يوي عدارفور بما دل ( 34 ا من ً ) طلاة يومية اعتبار 39 من مايو / أيرار 4891 ديد  ة اعبط اعشديد نقل الإغاثة باعسكة ا ، وتم ذع أاا اعبحر ارار؛ حيث المجاعة تكاد تكون سنوية بصورة من كوس ماتادة، اكتفت جماعات اأتمثرين باع نرز اعطري اعرئيسري، وح إ وقد قام برنامج اعغذا اعار (  اأي وإدارة اعارون الإنسرا FANA ) ( 1 ) أرشيف مف وضية الإغاثة وإعادة اعتامير، تقرير خاص عن عمليات الإغاثة 91 - 4891 رطوم،  ، ا 4894 . / نيسان 4891

11

ت  ) نقطة توزيع

بتقديم اعاون اعغذائي علمتضررين من خلال ( 400 إشراف منظمة أوكسفام ( OXFAM ) اعبريطانية (1) .

مايو / أيار 4891 تم تمسيس مفوضية الإغاثة وإعادة اعرتامير كجهاز حكومي ف متخصص يامل كذراا تنفيذية علجنة اعاليرا علإغاثة . يرأسها رئيس المجلس اعاسكري الانتقا  وإعادة اعتامير اع لس اعوزرا اعذي طاعب به رك أمر الإشراف على اأفوضية عرئيس ُ ت يكرون علمجلرس ا حر جة أنه عمل تنفيذي وعيس تشررياي  دمة اأدنية على رأس هرذه  اعاسكري، وقد تم تايين موظف من ا اأفوضية. تمكنت اأفوضية عامها ارول من الإشراف على ترحيل وتوزيع ( 310 ) أعف طن متري ذرة ماونة مقدمرة مرن اعولايرات اأتحدة لإقليمي كردفان ودارفور خلال اعفترة (يونيرو / - حزيرران ديسمبر / كانون ارول 4891 ا تمكنت اأفوضية من الإشرراف ً ). أيض دارفور كمنح وي عنقل مواد الإغاثة إ سر ا على تنفيذ ا ة مقدمة ح اأشروا نقل عشرة آلاف طرن من اعسوق اروروبية. وقد نينة. و إطار اأشروا تم تشغيل كل من نيالا، اعفاشر، ا متري إ ثلاث طائرات عمودية علامل دارفور علنقل اعداخلي أواد الإغاثة بلغ حجم اعاون اأقرد  بتمويل من اأاونة ارميركية. عامها اعثا م ( 443 . 141 ا اعاام ) طن 97 / 4899 (2) . سبقت قيام مفوضية الإغاثة وإعادة اعرتامير  خلال اعفترة اع ا شكل جماعي عبر برنامج ارمرم اأتحردة ً كان اعاون يمتي أساس ( 1 ) اأصدر نفسه. ( 2 ) أرشيف مفوضية الإغاثة وإعادة اعتامير، اعتقرير اعسرنوي 94 - 4897 ، رطوم،  ا 4899 .

14

). ثم تبع ذع تكوين مكترب

الإغاثي وبرنامج اعغذا اعااأي ( WFP

) منتصف عام

ارمم اأتحدة عامليات الإغاثة باعسودان ( UNEOS

4891 حيث أخذت ارمم اأتحدة تقدم مساعداتها علسودان عبر هذا نشئ مكتب اعسودان وتم تايين ممثل خاص علأمرن اعارام ُ اأكتب. أ ا، واعتبر هذا اأكتب اعذراا اعتنفيذية أكتب عمليات لإغاثرة ً مقيم لإفريقيا UNOEOA را تم إنشرا ً برئاسة اأنظمرة اعدوعيرة. لاحق اعوحدات اعتاعية داخل اأكتب: وحدة الإنذار اأبكر، وحدة تنسري ليرل اأالومرات  اعاون، إدارة عمليات اعنقل اعربري، وحردة الإعكترونية، وحدة اأالومات، الإدارة اعاامة. ومن اأهام ارساسرية علمكتب دعم اأفوضية عتؤول إعيها اأسؤوعية كاملة باد انتها عمل اأكتب 14 من ديسمبر / كانون ارول 4894 . كان لهذا اأكترب لرب اعارون علسرودان اعصلاحيات علاتصال بالهيئات اعااأيرة والإشراف على توزياه وتوظيفه (1) . ت باعسودان خرلال اعفتررة ّ أأ  فاف واعتصحر اع كوارث ا ( 4834 - 4891 ددة اعسرودان دورات  ) ظلت تضرب مناط متتاعية غير أن ذع لم يمنع تكرار حدوث تداعياتها اعساعبة ظرل غياب ثقافة الإنذار اأبكر على اأستوى اعقومي والإقليمري علرى اريي هرذا  ا  ا من اعلافت علنظر أن اعاون الإنسا ً اعسوا . أيض ا باعسياسة اأالنة مرن قبرل ً ا وملتزم ً اعنس من اعكوارث ظل منضبط حدث  اعدوعة، باكس اعتفلتات اع ت ينوب اعسودان من بارض رب ارهلية.  كومية اعغربية إبان فترة ا  اأنظمات غير ا

( 1 ) اأصدر نفسه.

15

الحرب والإساثة ك جنوب ال ودان 0811 - 0890 سب ما أجمات عليه اعدراسات واعبحوث فان الإرسراعيات  واعباثات اعتبشيرية اروروبية اعااملة اعسودان منذ منتصف اعقررن اعتاسع عشر كان لها ق  صب اعسب إدارة مشاريع اعاون الإنسرا ينوب اعسودان. ي باثة اعكنيسة اأشيخية اأتحدة أميركا اعشرماعية ل ّ شك ( UPCNA ينوب اعسودان عام ) إ 4803 ارساس اعذي ارتكزت ارميركي اعذي بلغ ذروتره عمليرة  عليه فااعيات اعاون الإنسا ياة (  شريان ا 4898 - 3040 .) سل اعامل اعتبشيري عباثة اعكنيسرة طرة  ينوب اعسودان اعنهج اعقبلي نشاطه، فقد بدأ بفتح منطقة دعيب هيل عام 4803 علتبشير وسط قبيلة اعشرل قبرل أن طة عطار  يضيف إعيها 4814 ملكال وأوبل عرام  ط  ، ثم 4819 . اه قبيلة اعنوير بدأت بمحطة اعناصر يهود اعباثة 4841 ، ثم وان عيل 4819 طرة أبونر  . انفتحت اعباثة على قبيلة دينكا نقوك عربر ( 4811 أكوبرو  ط  واك ارتكز على اه قبيلة ار ). نشا اعباثة ( 4819 ) وبوكو ( 4814 طة اعبيبرور عرام  ). افتتحت اعباثة 4813 . أنشطة عمل اعباثرة تضرمنت  علامل اعتبشيري وسط قبيلة اأور اعتبشير مع تقديم خدمات اعتاليم واعصحة (1) . يتااظم دور اعكنيسة اأشيخية اأتحردة عمليرات اعارون يرت ينوب اعسودان عسببين رئيسريين، أولهمرا:  اع  الإنسا ( 1 ) United Presbyterian Church in the U.S.A. Commission on Ecumenical Mission and Relations. Records, 1833-1966 (Bulk 1900-1957).

16

غرا (اعقبلي) المحكم ينوب اعسودان، وثانيهما: قوة انتشارها ا تمثيرها كجماعة ضغط اعسياسة ارميركية بصفة عا مة. اأالوم أن اعكنيسة اأشيخية اأتحدة أميركا اعشماعية ( UPCNA ) تمسسرت عام 4919 اد رابطة اعكنائس اأشيخية اعبروتستانتية (  من ا ARPC ) ورابطة اعكنائس اأشيخية ( APC ) أميركا اعشماعية. و رطروم كران  كم اعثنائي الاستاماري ا  مع أن نظام ا ا بالإ ً ا تمام ً مغتبط مايات اعتبشيرية على ينوب قبال اعشديد من قبل ا دمات الايتماعية، فان  اعسودان وقيامها بتصريف شؤون اعتاليم وا كومة على اعتدخل عفرض  اأبشرين بتناقضاتهم وخلافاتهم أكرهوا ا نوبية نفسها. علرى حرب بين اعقبائل ا الاشتباك قبل أن يتحول إ ذع شهد اعاام 4841 تدخل حا كم اعسودان بسياسته اعقائمة علرى ديد منطقة نفوذ عكل جماية تبشيرية علرى أن تامرل إرسراعيات  ر اعغزال، مناط اعزاندي (يامبيو  اعكاثوعي / برل ر ا  ،) طمبرة (يوبا وامتدادها)، منطقة اعلادو غرب الاسرتوائية وغررب اعنيرل اعنيل (ملكال، عول ترونج). وتقررر  اربيض أعا لإرسراعيات يلية اعتبشيرية على نهرر ماية ارميركية الإ اعبروتستانت أن تامل ا اعسوبا (دوعيب هيل - ليزية ينوب اعناصر)، بينما الإرساعية الإ شرق اعنيل (ماع ، بور، يوبا، ياي) (1) . كم اعثنائي الاستامارية عام  عمدت إدارة ا 4833 إصدار ما إ رف بقانون اأناط ا ُ ع رددت بمقتضراه منراط ُ أقفوعة واعذي ح رم على اريانب واعسودانيين دخولها أو الإقامة فيهرا دون  اعسودان ( 1 ) حسن مكي، مشروا تنصير اعسودان 4911 - 4894 رطوم، اأركز  ، ا الإسلامي الإفريقي، 4880 11 .

، ص

17

تصريح رسمي. وشمل اعقانون سبع مناط متفرقة من اعسودان شملرت ، و ور دارف ر اعغزال  ومنقلا واعسوبا ومركز بيبور (ينوب اعسودان) مناط بالإضافة إ ويبال اعنوبة. ثم صردرت عرام توييهات وأحكام هدفها منع اعتجار اعشماعيين من الاسرتيطان لباب واعا نوب، بل إن ارتدا ارزيا اعاربية اعتقليدية كا ا مامرة نوبيين. تل اعسياسة تم اعتخلي عنرها عرام ا على ا ً ظور  كان 4814 باد انتها رب اعااأية اعثانية  ا نوبيين أن ياردوا لب من ا ُ ، وط أنفسهم علايش اعسودان اأوحد اعذي لاح استقلاعه ارفر . و عقد مرؤتمر تل اآخونة دعا اعسكرتير الإداري ييمس روبرتسون إ لس نوب المجلس اعتشرياي أو إنشا ث تمثيل ا  يوبا بهدف قد اأرؤتمر يونيرو ُ تشرياي منفصل علجنوب، وع / حزيرران 4817 ا عوحدة اعسرودان. ً نوب المجلس اعتشرياي ممهد وأوصى بتمثيل ا اعسودان نوفمبر يريت الانتخابات اعبرأانية ارو ُ أ /  تشرين اعثا 4811 نة دوعية مشتركة، وكان اعغر منها انتخراب ت مراقبة  ا، قبل أن يقرر أن ا ذاتي ً ق حكم  برأان يمكن علسودان من خلاعه أن ا مع مصرر. و عرام ً ، أو متحد ً ا مستقلا ً يكون بلد 4811 ، بردأت  اأفاوضات بين حكوم كم اعثنائي  ا لترا ومصر، بشمن تشركيل : إ نة دوعية تشرف على تقرير اأصير اعسودان. ايتمع اعبرأان عام  اعسودا 4811 ، وأياز عدة مقترحرات نوبيين من بينها الاستجابة أطاعب ا باعفيدراعية را تم ً ، غير أنه لاحق تمييل كومة  ت ذرياة أنه سيتم وضع الاعتبار  نوبيين مطاعب ا فيدراعية نوبية اعثلاث علمديريات ا اعنيرل  رر اعغرزال وأعرا ( والاستوائ ماية اعتمسيسية اأرتقبة. وباد أن أجمع اعبرأان ية) بواسطة ا 4810

كردفان

18

على أن يصبح اعسودان دوعة مستقلة ذات سيادة، تم صباح يروم ارحد ارول من يناير /  كانون اعثا 4814 نرز إ ال علمري كرم  ا اعثنائي اكم اعاام عيرتفرع  واأصري من سارية سراي ا  : اعبريطا اعلحظة نفسها علم جمهورية اعسودان. عام 4811 بدأت شرارة رب ارهلية ارو  ا اعسرودان باصيان كتيبة ينو بية تاباة عقوة دفاا اعسودان توريت ينوب اعسودان شمال اعسودان، فسادت اعفوضى روامر قادتها بالانتقال إ نوب علقتل نوب وانفلت ارمن وتار كثير من اعشماعيين با ا وا و من رذى على أسس عرقية. صاحب أحداث توريت حركة اعكنسية  أوغندا مما حدا بمنظمات اعاون الإنسا ينوب اعسودان إ تقديم اعاون علايئين أول سابقة مرن نوعهرا اأسارعة إ إ تاريخ اعسودان. و عام 4840 ماة عطلة أسربوعية كومة يوم ا  أعلنت ا  نوب ا اوعة عتوحيد حركة دولاب اعامل فاار اعقساوسرة نوبيين ضده ممرا أدى إ وخاصة اعكاثوعي هذا الإيرا وأثاروا ا كومة على ذعر براغلاق  زيادة زخم حركة اعتمرد، وقد ردت ا باض مراكز اعكاثوعي ومنع اأبشرين من الاشتغال باعتجارة كمرا ا من اأؤسسات الاقتصادية، أ ً صادرت عدد دى ذع لازدياد ظراهرة وار الإفريقي (أوغنردا، زائرير، إفريقيرا اعوسرطى) ا اعلجو إ دين. وكان أبرز قادة حركة اعتمررد وقتئرذ ِّ ركة اأتمر  والانضمام ارب اعكاثوعيكي ساترينو (من قبيلة اعلاتوكا شررق الاسرتوائية)، أوغندا ديسمبر م إ واعذي / كانون ارول 4840 حيرث دفر ع رابطة اعسودان اأسيحية علتواصل مع اعدوائر اعكنسية اعااأية حيرث

19

دين من اعغذا واعكسا واعارلاج وبارض ِّ وفرت احتيايات اأتمر اعسلاح. و فبراير / شبا 4843 راد اأنراط  كون قادة اعتمرد ا الإفريقي كينشاسا  اأقفوعة اعسودا (1) . عام 4841 امتدت حركة اعتمرد إ رواك واعنروير ار اأبشر ارميركي اعقرس منطقة اعناصر. وقد أشارت أصابع الاتهام إ دون ماك كلور ( Don Mac Clure الإرسراعية ) اعذي ينتمري إ كومة سب أن طردت تساة من مبشري  يلية. كانت ا ارميركية الإ اعباثة ارميركية منطقة اعناصر واأاروفة آنذاك بادائها واستخفافها كومية. اعقس كلور قام بنقرل رئاسرة الإرسراعية  باعتوييهات ا دود الإثيوبية وباشر من هناع اعامل بصرفة غرير  ا ارميركية إ شرعية (2) طة علكنيسرة اأشريخية  ويود در الإشارة هنا إ . و دود اأشتركة مع إثيوبيا منذ اعاام  اأتحدة على ا 4848 . عام 4841 ا مرن ً ف  ا مكث ا سياسي ً شهد ينوب اعسودان نشاط كومة  نوبية اأنفى ضد ا قبل اأاارضة ا رطوم، وبرز حزب  ا سانو SANU الإفريقي اعوط ) بزعامة يوزيرف  اد اعسودا  (الا نوب كآخر خيار حاعرة رفرض استقلال ا أدوهو كداعية إ كحل علمشكلة. لم تتم الاستجابة أبرادرة  اد اعفيدرا  اعشمال الا نروب. ررب ارهليرة ا  أدوهو، واستمرت ا ثم ظهررت سبتمبر / أيلول 4841 حركة ارنيانيرا ( Anyanya ) عتشرن حررب عصابات اك  نوبية اعثلاث تاامل ماها نظام عبود ا اأديريات ا م ( 4819 - 4841 سم اعاسكري.  ) با على مالومرات تروفرت ً وبنا ( 1 ) مكي، مشروا تنصير اعسودان، ص 81 . ( 2 ) مكي، مشروا تنصير اعسودان، ص 81 .

41

دين باأؤن واأالومات ِّ كومة بانغماس اأبشرين دعم اأتمر  عدى ا كومة بتاريخ  قررت ا 37 من فبراير / شبا 4841 إبااد كل اأبشرين نوبية. تزامن طرد اأبشرين مع واعقساوسة اريانب من اأديريات ا هجرة بشرية وار الإفريقي وقد عاد عردد ا نوب إ واساة من ا من اعقساوسة اأبادين علإقامة مرع اعلايرئين وهبرت اعكنرائس واأنظمات اأسيحية عدعم حركة اعلجو وتوفير مستلزماتها من إغاثة وخدمات ايتماعية وتاليمية (1) . كومة الانتقاعية (  أعلنت ا 4841 - 4841 أعقبت سرقو  ) اع نظام عبو مؤتمر حول نوبيين ودعت إ دين ا ِّ د اعافو اعاام عن اأتمر رف بمؤتمر اأائدة اأستديرة اعذي اناقرد ُ اأشكلة ع مرارس / نوب. وكان موقرف اد حل أشكلة ا بهدف إ اد والانفصال.  نوبيين من اعقضية أثنا اأؤتمر تتنازعه رؤيتان: الا ا ادية تقوم على فكرة قيام دوعتين  كانت اعرؤية الا : دوعرة شماعيرة يانرب وأخرى ينوبية، عكل منهما برأانها وسلطتها اعتنفيذية، إ ة ارمور الاقتصادية واعزراعية ومسائل اعتاليم كفاعة حريتها ماا وارمن، وأن يكون علجنوب ت قيادة موحردة علردوعتين،  ييش وبذع يصبح ما تدعو إعيه هذه اعرؤية أقرب إ اعكونفيدراعية ، منره إ اعفيدراعية نوبيون اركثر راديكاعية اأؤتمر فقرد كرانوا . أما ا صول على ح  بذون ا  تقرير اأصير كتمهيد علاستقلال اعترام. لم مواقف حاسمة وتم تمييل اعبرت اعتسروية يصل مؤتمر يوبا إ ما باد إيرا الانتخابات اعسياسية إ 4841 (2) . ( 1 ) ويكيبيديا، اأوسوعة رة، اعسودان،  ا 3043 . ( 2 ) اأصدر نفسه. 4841 ، بمدينة

آذار

يوبا

40

كم اعرديمقر  ياة اعسياسية خلال فترة ا  اتسمت ا بتغليرب ارينردة زبية اعضيقة على اريندة اعوطنية اعكبرى وعلى رأسرها مشركلة  ا رب ارهلية. وقد  اشتداد أوار ا نوب مما أدى إ ا ري ترزامن كم  سدة ا اعنميري إ 31 من مايو / أيار 4848 بظهور اأرترزق اعكاثوعيكي ا نروب شتاينر على مسرح حركة اعتمررد ا  رأا و ينروب  ول اهتمام المجتمع اعكاثوعيكي أوروبا  ا من ً مستفيد اعسودان باد انتها أزمة بيافرا نيجيريا. دفرع ارب اعكراثوعيكي ركات اعتمرد الإفريقية  كيفن، واأتخصص جمع اعتبرعات  ارأا ذات اعصبغة اعكاثوعيكي أوغنردا علامرل مرع ة، باأرتزق شتاينر إ ح شتاينر خل حزام عسكري داخرل نوبيين، وقد دين ا ِّ اأتمر تسرهيل وصرول دين؛ مما أدةى إ ِّ نوب خاضع عسيطرة علمتمر ا  اأساعدات الإنسانية والإمداد اعلويس (1) . من ناحيتهم عمد اعبروتستانت علتواصل مع نظام اعرنميري  ا لس عموم كنرائس إفريقيرا رطوم فتم إرسال وفد مشترك من لس اعكنائس اعااأي علسودان مايو و / أيار 4874 . قابرل اعوفرد كومة علحروار. تطرور  ا من ا ً رطوم وأس ترحيب  اأسؤوعين ا اعوصرول دين إ ِّ كومة واأتمر  وار بين ا  را اعبروتستانت ا  ا اتفاقية أديس أباب إ ا علسلام 39 من فبراير / شبا 4873 . وكمرا سرب رؤيترهم لم  ا فلم يؤيد اعكاثوعي الاتفاق اعذي ً كان متوقا يراا وزن اعكاثوعي حركة اعتمرد. و حين وار رحبت دول ا عرن اعسريادة ً الإفريقي بالاتفاقية اعتبرها كل من عيبيا ومصر تنازلا ( 1 ) اأصدر نفسه.  اطي اعثرا ( 4841 - 4848 أعقبت انتخابرات  )، اع 4841

42

اعوطنية حيث أعطت الاتفاقية ينوب ا عسودان (الإقلريم اعواحرد) كم اعذاتي إطار اعسودان اأوحد.  ا و ر اعكاثوعي اعتااون مرع نظرام  عقب توقيع اعسلام ا اعنميري فتمة أغسطس / آب 4871 تبادل اعتمثيل اعدبلوماسي برين اعسودان واعفاتيكان، وقام رئيس أساقفة اعكاثوعي اعسودان ارب ) بق  باروي (إيطا يادة الة شملت أوروبا وأميركا اعشماعية عتوعيرة اعتنظيمات اعكاثوعيكية بفرص اعامل اأتاحة اعسودان عبر الإغاثرة واعتوطين واعتامير. و سبتمبر / أيلرول 4873 تم تمسريس منظمرة يم "سودان أيد" كوكاعة إغاثة كاثوعيكية برئاسرة ارب د برري ( Degemppe ) من جماية اآخبا اعبلجيك يين اعبيض. اشتملت قائمرة شاركت الإغاثة واعتوطين واعرتامير  اعكنائس واأنظمات اع ينوب اعسودان على باثة بازل اعكنسية (سويسرا)، منظمة اعغروث لترا)، اأسيحي (إ Church World Service ، Dan Church Aid (اعرررردنمارك)، DiensteOveserChenzen (هوعنرررردا)، Diensterilieversese (أأانيا)، كنيسة اأانيونين ارميركية واعكندية Mennonite اد اعلوثري اعااأي (ينيف)، الإغاثرة اعكنسرية  ، الا ليكانيرة ية (اعنرويج)، برنامج اعكنيسة ارميركية اعتبشيرية الإ اعنرو اأتحدة، اعكنيسة اعكاثوعيكية، إرساعية أكسفورد ووكاعرة اعتنميرة اعكندية CIDA (1) .

( 1 ) مكي، مشروا تنصير اعسودان، ص 440 .

41

الحرية الشعبية لتحرير ال ودان 0892 مايو / أيار 4891

قامت حركة تمررد يديردة ينروب

امية  اعسودان بدأت بتمرد ا 401 مدينة  اعتاباة علجيش اعسودا رز غرب إثيوبيرا ا دين إ ِّ بور بولاية يونقلي، وخروج اأتمر اأتاخم علسودان. وبتاريخ 44 من مايو / أيار 4891 تم الإعرلان عرن ركة اعشابية الاشتراكية عتحريرر اعسرودان ويناحهرا  تمسيس ا اعاسكري ييش اعتحرير اعشا بري عتحرير اعسودان. نصت مسودة ركة على أنها حركة ذات تويه اشرتراكي تقاترل  بيان تمسيس ا عتحرير ينوب اعسودان باعكامل؛ وذع قبل أن يتم تغريير اعرنص بضغط من نظام منقست ل  ركة تقاتل  أن ا اكم إثيوبيا إ  و ا دون بتشكيل حكومة اأنفرى ِّ سودان اشتراكي موحةد. قام اأتمر شغل فيها د. يون قرن منصب رئيس ارركان. شهد أغسطس / آب 4891 ركة واعذي بمويبه سمةى يرون  الانشقاق ارول يسم ا ا علحركة اعشابية عتحرير ا ً قرن نفسه رئيس ا علجريش ً عسودان وقائد اعشا بري، وقد ضمت اعقيادة اعسياسية واعاسكرية اعاليا اعرائد سلفا ا عرئيس ارركان علامليات اعاسكرية وارمنية. ً كير نائب سبتمبر / أيلول 4891 ريش قامت وحدة مرن وحردات ا اعشا بري بمهاجمة منطقة يبل بوما وتم احتجاز عدد من اروروبريين اعااملين مع م ذت  تنطل من كينيا، وقد ا  نظمة اعغوث اأسيحي اع يث أصبح لهرا نظرام اتصرال يروي  يبل بوما قاعدة عاملياتها ا حررت اعقروات اعسرودانية اروروبريين ً وطائرات ومطار. لاحق نروب منطقرة المحتجزين، وإثر ذع أعلنت حركة اعتمرد كافة ا عمليات وطاعبت كل اريانب بمن فيهم اأبشرو ا. ً ن باأغادرة فرور

44

نوب، استجابت وبينما ماطل اعكاثوعي الامتثال علتمرد باخلا ا ية (بروتستانت) عطلب الإخلا وتم ترحيل مائة مرن اعكنيسة اعنرو ية عتنمية ينروب اعااملين وأفراد أسرهم اأنتمين عقوة اعكنيسة اعنرو اعسودان يناير /  كانون اعثا 4891 عن طري ا نيروبر و إ ي؛ ر من عام ً وعكن ابتدا 4897 عاد باضهم علامل الإغاثي هذه اأررة دين ِّ صفوف اأتمر (1) . وريرة  ركة اعشابية عتحرير اعسودان نقطرة  ل قيام ا ّ شك ا؛ فبينمرا نشرم ً ومضمون ً تمريخ اعصراا ينوب اعسودان شكلا اعتمرد ارول 4811 دودية وانسح  منطقة توريت ا دون ِّ ب اأتمر دون ِّ نوب (بور) وعبر اأتمر أوغندا، قام اعتمرد ارخير عم ا إ بنفوذ اعكاثوعي بصفة قبة ارو  إثيوبيا. كذع بينما تمثرت ا إ انطلقرت  قبة اعثانية اعر  ا ا ً عامة، كان دور اعبروتستانت مؤثر فااعياتها فضا نفوذ اعكنيسة اأشيخية اأتحردة (ارميركيرة) ركة يون قرن كان  إثيوبيا وينوب اعسودان علاوة على أن قائد ا ا عتوه من باثة دراسية اعولايات اأتحدة عنيل درية اعدكتوراه ً عائد ركة اعشابية منذ نشمتها نهرج  الاقتصاد اعزراعي. فقد سلكت ا اعدوعة ذات اعسيادة اأتنفذة شؤون ينوب اعسرودان، ويرا ت ديثة وأتبات ذعر بممارسرة  هياكلها اعتنظيمية وف نظم اعدوعة ا أعمال اعسيادة منذ وقت مبكر حينما أمرت كافة اريانب بمن فيهم اأبشرون أواخر 4891 باخلا ينوب اعسرودان باعتبراره منطقرة ركة بتمسيس اعوكاعة  بادرت ا  طوارئ. على صايد اعنشا الإنسا اعسودانية علإغاثة وإعادة اعتامير ( SRRA ) عتنظيم شرؤون اعامرل ( 1 ) مكي، مشروا تنصير اعسودان، ص 440 .

45

هرات ذات ت سيطرتها واعتنسي مع ا  اأناط اعواقاة  الإنسا اعصلة تسهيل وصول اأساعدات الإنسانية عكافة ينوب اعسودان. عملية أوس أاح اتسمت اعفترة ما بين يوعيو / أكتوبر -تموز / تشررين ارول 4894 بمحاوعة نقل اأؤن اعغذائ ينوب اعسودان. وقرد ية واأواد اعطبية إ نوب؛ ارمر اعرذي دين ا ِّ شهدت تل اعفترة تزايد نشا اأتمر إعاقة حركة اعنقل. وقد شهدت اأدن أدى إضافة أوسم ارمطار إ اعرئيسية (يوبا / ملكال / واو / طمبره / أويل) مويات من اعنازحين نتيجة  دين وتهديداتهم، و ِّ لهجمات اأتمر كان ينتظر  ا عن اأؤن اعغذائية اع ً ث تل اأدن. و وصولها إ 4 سبتمبر / أيلول 4894 كومة  ويهت ا مايات كومات واأنظمات اعااأية وا  ا عن طري اأفوضية ندا إ اعطوعية عتقديم اعاون عنقل مواد الإغاثة اأكدسة اعرن وكوسر اأناط ا رطوم وبابنوسة إ  وا نوبية اأتمثرة بالمجاعة. اسرتجابت اعولايات اأتحدة، وكندا، وفرنسا، ومنظمة إنقاذ اعطفوعة اعبريطانية، وبرنامج اعغذا اعااأي، واعوكاعة اعااأية علتنميرة ( CIDA ) بكنردا، لس من اعدول ا بلغ أكثر من مليون دولار. تم تكوين ً وقدمت عون طل عليه ُ ة عتسيير عملية أ  اأا إقامة يسر ا (قوس قزح)، وتهدف إ كل من يوبرا وملكرال. تم يوي عنقل اأؤن اعغذائية واردوية إ ا أدة باعفال تميير طائرة إندونيسية عتقوم برحلتين يومي 10 ا تنقل ً يوم خلالها أكثر من 800 طن متري من اأواد اعغذائية واردوية. كان هناك 100 طن من مؤن الإغاثة مويودة رطروم  بمطار ا تنتظر وصول طائرة اعشحن الإندونيسية C-130 اأتوقع يوم ارحرد

46

نوب. اأالوم ا عتقوم بنقلها إ

من سبتمبر / أيلول 4894

اأواف 39

من سبتمبر / أيلول

ميس  ا من ا ً كومة كانت قد أعغت اعتبار  أن ا 31

نوب بسبب احتمرال تارضرها ا وية إ كل اعرحلات ا

4894

دون قد أسقطوا بتاريخ ِّ كان اأتمر طائرة ركاب مدنية تابارة عسرودانيز باد قليل من إقلاعها من مطار ملكال ممرا

علق يش اعشا صف من قبل ا بري.

من أغسطس / آب 4894

44

بواسطة صاروخ سام - 7

مقتل كل من كان فيها وعددهم أدى إ 40 ا عرذع ً ا، وتبا ً شخص كومة جميع رحلات طيران ا  قت ا ّ عل لإغاثة باد أن أغلقرت جميرع نوب أمام جميع أنواا اعرحلات. وبتراريخ اأطارات ا 39 مرن سبتمبر / أيلول 4894 وصلت اعطائرة الإندونيسية وعلى متنها اعطراقم ف من ّ اأؤع 44 ا. أعلن اأنظمون علاملية عدم توافر ضرمانات ً شخص دين اعذين ك ِّ عادم تار اعطائرة لاعتدا من قبل اأتمر انوا قد أعلنوا را ً اه أية طائرة تابر مواقع سريطرتهم. لاحق أنهم سيفتحون اعنيران واو ويررول ويرة إ دون على ممر آمن علررحلات ا ِّ واف اأتمر كومة أعلنت من يانبرها حظرر  ت سيطرتهم، إلا أن ا  اعواقاتين يرول باعتبارها منطقة عمليات وسمحت فقط بنقل اأؤن اعطيران إ إ ملكال ويوبا (1) . رحلات قوس قزح كان من اأفترر أن تنطلر أو 4 أكتوبر / تشرين ارول 4894 ثم تميلت رسرباب فنيرة إ 3 مرن أكتوبر / را بتراريخ تشرين ارول وذع قبل أن تنطل فالي 43 مرن أكتوبر / منها تم  منطقة أسيرو شمال زائير؛ اع تشرين ارول برحلة إ نقل اأؤن ب تباد  يوبا اع اعبر إ 100 كم. مرن يانبرهم أقردم ( 1 ) أرشيف وكاعة أسوشيتدبرس، سبتمبر / أيلول 4894 .

47

دون على مهاجمة قرية لانيا اعواقاة على ممر أسيرو ِّ اأتمر يوبرا ( - 43 يش من دحرهم عتتواصل كم ينوب يوبا) وذع قبل أن يتمكن ا را بتراريخ ً عمليات نقل الإغاثة. توقفرت اعامليرة تمام 41 مرن أكتوبر / تشرين ارول 4894 باد أن نقلت ( 81 ا فقط. وقد ا متري ) طن قام برنامج اعغذا من يانبه بتميير طائرة علغر نفسه قامت بسربع يوبا مباشرة نقلت خلالها ( رحلات إ 343 ا. وبتراريخ ا متري ) طن 37 من أكتوبر / تشرين ارول صرح اأستر براتلي بمن رحلات "قوس ماة ا من ا ً قزح" قد توقفت اعتبار 31 أكتوبر / ت شرين ارول باد أن  نقلت إجما 100 طن خلال خمسة أيام. أريع براتلي إيقاف اعاملية ا إ ً بسبب زيادة الهجمات على اعطيران فوق ينوب اعسودان مشير مل غذا علقصف وهي على   كومية اع  تار إحدى اعطائرات ا كومة  ارر وهو أمر لم تؤكده ا (1) . يريع اعسبب ارساسي عدم اكتمال عمليرة قروس قرزح موعة عمليات اعطوارئ اعسودان اأستر علتصرف اعفردى عرئيس ا) وقابل اعاقيرد ً ايد  ا ً أديس أبابا (بصفته طرف براتلي، اعذي طار إ يون قرن وقام بالاتفاق ماه دون اعريروا أفوضرية الإغاثرة مناط سيطرة اعتمرد ي رطوم على إرسال اأؤن إ  ا رول وناروس رطوم ويد ماارضة شديدة من  ا قبل واو ويوبا. وعند ريوعه إ كومة ممثلة شخص مفو عام الإغاثة، اعذي أيبره على نقرل  ا جة أنها آمنة دون غيرها. على  ) (يوبا، واو، ملكال اأؤن فقط إ كومة بتحرريض وكرالات  إثر ذع حاول براتلي اعضغط على ا اعتممين على عد م اعتممين على اعطائرات اأشتركة اعاملية، نسربة ( 1 ) أرشيف وكاعة أسوشيتدبرس، أكتوبر / تشرين ارول 4894 .

48

سب زعمه. ثم ذهب براتلي  نوب ربما توايهها ا  علخطورة اع نيويورك وعقد مؤتمر إ ا ا عن عملية (قوس قزح) وحاول أن صحفي كومرة  أن تم إبااده بواسرطة ا يور باض زملائه اعسودان إ  ف اأشروا عند هذا ا ِ وق ُ وأ ايض عنه بمشروا (قوس اعنصر) ُ د واست .ً اعذي لم يستمر طويلا من اأطران اعكاثوعيكي كابوتشري وارم ًّ در اعتذكير بمن كلا اصلة على يائزة نوبل علسلام  تريزا اعكاثوعيكية ا 4878 قد برذلا يش اعشا كومة وا  هودات مقدرة مع ا بري عتممين قيام عمليرة قوس قزح واستمرارها. كذ ع قدمت فرنسا طائرة من طراز DC-8 كما قدمت أستراعيا طائرة C-130 عدعم نشا اعطائرة الإندونيسرية اأؤيرة غير أن عدم تواف طر اعصراا حال دون الاستفادة منهما. اأالوم أن خطة قوس قزح تمسست على نقل ما قيمتره 890 أعرف دولار من اعغذا خلال 10 اأدن اعرئيسي ا إ ً يوم ة: ملكال، ويوبا، موعرة ضرمت برنرامج اعغرذا اعاراأي، ت إشراف  وواو واعيونيسيف، واعولايات اأتحردة، وكنردا، وفرنسرا، وهوعنردا، وأيرعندا (1) . يريت بتاريخ ُ ا، و مقابلة صحفية أ ً لاحق 44 من نوفمبر / تشرين  اعثا 4897 ركة اعشرابية باسرتخدامهم  ، تم توييه الاتهام عقيادة ا س لاح الإغاثة عكسب اعدعم اعشا بري ركرة  وذع حينما هددت ا ركة إطار عمليرة  باسقا أية طائرة إغاثة تمر فوق مناط سيطرة ا "قوس قزح" 4894 صاوبات إيصال الإغاثة ، اعشي اعذي أدى إ علمحتايين. يا رد اعاقيد يون قرن على الاتهامات اأذكورة باعقول ( 1 ) أرشيف وكاعة أسوشيتدبرس ، أكتوبر / تشرين ارول 4894 .

49

إنهم أثنا ا راطهم اعقتال منطقة كبويترا يرا هم ماير  ووعدريج من اعر BBC وأخبرهم بموافقة اعصادق اأهردي علرى أن تامل منظمات الإغاثة اعدوعية مع اعوكاعة اعسودانية علإغاثرة وإعرادة اعتامير ( SRRA )- اعذراا الإنسانية علحركة اعشرابية - مقابرل أن ً ركة بمرور قوافل الإغاثة بر  تسمح ا رت  اأدن اعواقارة ا إ ً ا ويو آعية ثلاثيرة ركة اأبادرة على أن تتو  كومة، وقد قبلت ا  سيطرة ا كومة واأنظمات مراقبة اأؤن واعتمكد من عدم وصولها  ركة وا  من ا يش اعشا وا  علجيش اعسودا بري را حضرر ً على اعسوا . ثم لاحق اأستر براتلي - اأسؤول عن عملية قوس قزح - وايتمع مرع قرنر ا باعسماح بمرور بارض ً ركة أبادرة اأهدي مطاعب  علتمكد من قبول ا ركرة  كومة عبر مناط ا  مناط ا رحلات طيران الإغاثة اعذاهبة إ سب قرنر ). ( ركة على اعطلب  لإثبات حسن اعنوايا وقد وافقت ا كومة باأوافقة على تسيير بارض رحرلا  براتلي كرر طلبه عدى ا ت ركة فكان اعرد على اعطلب باعرفض، وعلى إثرر  مناط ا الإغاثة إ ركة عن موافقتها على مبادرة براتلي واعتبرت رفض  ذع ترايات ا ركة اعشابية اعتاامرل  كومة على اأبادرة باعامل اعادائي. قررت ا  ا ا وذعر عدائي ً ينوب اعسودان باعتباره عملا مع أي طيران قادم إ است تقارير توفرت عديها بمن الإغاثة يتم استخدامها بواسرطة ا إ ً ناد ل يكمن اأوافقرة علرى  سب قرن ، فان ا  كومي. و  يش ا ا ركة واأنظمات اعدوعيرة،  كومة وا  تمسيس آعية ثلاثية علمراقبة من ا كومرة  رية مناط سيطرة ا  ماية رفرادها علتحرك  يتم تممين ا ركة ع  وا لى اعسوا (1) . ( 1 ) Heritage, Khartoum, Monday, Nov. 16, 1987, pp. 4 .

51

فشل أو إفشال عملية قوس قزح تل اآخونة كشف اعنقاب عن بداية مرحلة يديدة طبياة اعصراا اعدائر ينوب اعسودان دين ِّ ا إصرار اأتمرر ً وبدا واضح  ساحة اعاون الإنسا حين انتقل إ كومرة شرمن  على فر إرادتهم عكي تتم مااملتهم باأثل مع ا صيص مؤ  ا عن إغاثة ما بين ً عايز  ن الإغاثة. بات المجتمع اعدو 3 - 1 ملايين نسمة ياانون المجاعة ينوب اعسودان بسربب اأواقرف اعسياسية عطر اعصراا، و ظل ضغط من باض اأنظمرات بمنهرا سوف تضطر علامل بصفة غير شرعية لإغاثة اأتضررين كما فالرت تم ً إثيوبيا، بات اأسرح مهيم ا بنهايرة ً ام 4894 لانطرلاق عمليرة إنسانية نوعية تستوعب إخفاقات قوس قزح.

50

الفصل الثالث

عملية شريان الحياة

للسودان

51

كومرة  اكتنفت اعصرراا اأسرلح برين ا  مود اع حاعة ا دين ينوب اعسودان علاوة علرى تصراعد اعتردهور ِّ واأتمر اروضاا الإنسانية خلال عام 4899 انهيار عمليرة قروس إضافة إ قزح نهاية عام 4894  بروز ضرغط دو ، كل تل اعاوامل أدةت إ رج لإيصال اأرؤن علمتضرررين ينروب  اه اعبحث عن ا ياة علسودان.  اعسودان فكانت مبادرة عملية شريان ا رت  وعلى اعرغم من أن اعاملية تمسست وسارت أنشرطتها مظلة ارمم اأ تحدة؛ فان هناع اعاديد من اأؤشرات تدل علرى أن ي لاهتمرام  اعاملية أساسها مبادرة أميركية أتت سياق ترار منذ الاستقلال عبر بررامج  ا اأشهد اعسودا ً أميركي ظل حاضر الهيئة ارميركية علتنمية اعدوعية ( USAID ارف بررهيئة ُ باتت ت  ) اع تق  اأاونة ارميركية، اع دمت بمشروعها اعشهير عتنمية عموم شمرال اعسودان عام 4819 قبل أن تشارك بفااعية إغاثة اأتضررين مرن فاف والمجاعة خلال فترة اعثمانينات. كوارث ا لا  قيقرة اعر  وا يدال فيها أن اعولايات اأتحدة ظلت طوال عمر اعاملية تمثل اأرانح اركبر، كما أن متاباة سير نشا اعام لية ظلرت حاضررة كمحرد اصة باعشرمن  عناصر أيندة اأداولات يلسات اعلجان اعفرعية ا قيام دوعة ينوب اعسودان عام ح  اعسودا 3044 . ياة علسودان بمنهرا ترتيرب سياسري  ارف عملية شريان ا ُ وت رب  وتنظيمي يسمح بايصال اأساعدات الإنسانية علمتضررين من ا

55

ظل استمرار اعص انى بموافقرة أطرراف ُ راا؛ فاعترتيب اعسياسي ي اعصراا على تنفيذ اعاملية بينما تضطلع ارمم اأتحدة بتوفير اأظلرة تص اعترتيب اعتنظيمي بايرا  ن من تنفيذ أنشطة الإغاثة، و ّ تمك  اع اأسوحات اعدورية عتقدير الاحتيايات اأطلوبة (1) . ف في مطلع يناير /  كانون اعثا 4899 بدأ ت الة إعلامية مكثفة رح اأرؤن ُ نوب مرن ش كومة بسبب مااناة اأواطنين ا  ضد ا نوب إ رب ارهلية اأتصاعدة ا  اعغذائية. وقد أدةت ا نرز وح نوب اعباعغ عددهم ستة ملايين نسمة؛ أكثر من نصف عدد سكان ا نو اأدن المحصرنة برا حيث غادر ماظمهم مناطقهم اعريفية إ ب ر اعغرزال، ينروب  (يوبا، واو، أويل)، ومناط اعتماس (شمال وار (إفريقيرا دارفور، غرب وينوب كردفان)، علاوة على دول ا ا بهطرول ً اعوسطى، اعكونغو، أوغندا، كينيا، إثيوبيا). زاد ارمر تفاقم ارمطار اعغزيرة واعفيضانات أغسطس / آب 4899 ؛ ارمرر اعرذي حال دون إيصال اعغذ ا ومواد الإغاثة ارخررى علنرازحين. وقرد هود منذ أكتوبر تركزت ا / تشررين ارول 4899 تروفير مرواد تلف وسائل اأواصلات.  الإغاثة وإيصالها علمتضررين باستامال بتاريخ 49 من أكتوبر / تشرين ارول 4899 مايرة أصدرت ا اعاامة قرارها باعرقم A/RES/43/8 بدعوة اعدول ارعضرا ع تقرديم ا عتقريرر ً ال إعادة اعبنا واعتامير وذع استناد اعدعم علسودان واعبرنرامج الإنمرائي (  اعباثة اأشتركة علبن اعدو UNDP  ) اعر را وبتراريخ ً رسلت عتقييم اعوضع اعسرودان. ثم لاحق ُ أ 4 مرن ( 1 ) DHA/UN, New York, OLS Operation Lifeline Sudan, A Review, 1996, 12 .

56

Page 1 Page 2 Page 3 Page 4 Page 5 Page 6 Page 7 Page 8 Page 9 Page 10 Page 11 Page 12 Page 13 Page 14 Page 15 Page 16 Page 17 Page 18 Page 19 Page 20 Page 21 Page 22 Page 23 Page 24 Page 25 Page 26 Page 27 Page 28 Page 29 Page 30 Page 31 Page 32 Page 33 Page 34 Page 35 Page 36 Page 37 Page 38 Page 39 Page 40 Page 41 Page 42 Page 43 Page 44 Page 45 Page 46 Page 47 Page 48 Page 49 Page 50 Page 51 Page 52 Page 53 Page 54 Page 55 Page 56 Page 57 Page 58 Page 59 Page 60 Page 61 Page 62 Page 63 Page 64 Page 65 Page 66 Page 67 Page 68 Page 69 Page 70 Page 71 Page 72 Page 73 Page 74 Page 75 Page 76 Page 77 Page 78 Page 79 Page 80 Page 81 Page 82 Page 83 Page 84 Page 85 Page 86 Page 87 Page 88 Page 89 Page 90 Page 91 Page 92 Page 93 Page 94 Page 95 Page 96 Page 97 Page 98 Page 99 Page 100 Page 101 Page 102 Page 103 Page 104 Page 105 Page 106 Page 107 Page 108 Page 109 Page 110 Page 111 Page 112 Page 113 Page 114 Page 115 Page 116 Page 117 Page 118 Page 119 Page 120 Page 121 Page 122 Page 123 Page 124 Page 125 Page 126 Page 127 Page 128 Page 129 Page 130 Page 131 Page 132 Page 133 Page 134 Page 135 Page 136 Page 137 Page 138 Page 139 Page 140 Page 141 Page 142 Page 143 Page 144

Made with FlippingBook Online newsletter