الحركة النسائية في المغرب..اتجاهات وقضايا

الطبعة الأولى 1434 - هـ

م

2013

ردمك 978-614-01-0831-8

جميع الحقوق محفوظة

الدوحة قطر -

)+

( 974

- 4930218

- 4930183

هواتف: 4930181 فاكس: 4831346

( 974 )+ - البريد الإلكتروني: E-mail: jcforstudies@aljazeera.net

عين التينة ، شارع المفتي توفيق خالد ، بناية الريم هاتف: (+961-1) 785107 - 785108 - 786233 ص. ب: 13-5574 - شوران بيروت 1102-2050 لبنان - فاكس: (+961-1) 786230 الموقع على شبكة الإنترنت: http: //www.asp.com.lb

- البريد الإلكتروني: asp@asp.com.lb

يمنع نسخ أو استعمال أي جزء من هذا الكتاب بأية وسيلة تصـويرية أو للكترونيـة أو ميكانيكيـة بما في ذلك التسجيل الفوتوغرافي والتسجيل على أشـرطة أو أرـرام مقـروء أو بأيـة وسـيلة نشـر أخــــــرف بمــــــا فيوــــــا حفــــــظ المعلومــــــا ، واســــــترجاعوا مــــــن دون لذن خطــــــي مــــــن الناشــــــر

إن الآراء الواردة في هذا الكتاب لا تعبر بالضرورة عن رأي

ش. م. ل

التنضيد وفرز الألوان: أبجد غرافيكس بيروت ، - هاتف (+9611) 785107 الطباعة: مطابع الدار العربية للعلوم ، بيروت - هاتف (+9611) 786233

الإهداء

إلى كل من يحب هذا الوطن ويسعى للنهوض به

5

التازي ................................ ................................ 51 ................................ ................................ ..... 15 ................................ ................................ .................... 12 مصطفى الخلفي

الهادي عبد . د تقديم

تقديم

مقدمة

الباب الأول

الحركة النسائية

نشأو عوامل

تطورها ومكوناتوا

بالمغرب المعاصر

ومراحل

................................ ................................ ..................... 93

تمهيد

الحركة النسائية بالمغرب المعاصر

: نشأو عوامل

الف الأول صل

14

................................ ................................ ..................... 39

تمهيد

الحماية ................................ ................. 31

المبحث الأول المرأة وضع : مغرب في

الحماية ................................ .... 31

مغرب في

المطلب الأول المرأة واقع من صور :

المدينة ................................ .................. 31 ................................ .................. 34

في

:ً أولا المرأة واقع من صور : ً ثانيا المرأة واقع من صور

البادية في

المطلب الثاني أهم : الحماية .................. 15 :ً أولا المخلفات السلبية لعصور الانحطاط ................................ .............. 15 : ً ثانيا التدخل آثار الأجنبي في المنطقة ................................ ................ 15 المبحث الثاني : الوعي ظهور عوامل النسائي بالمغرب المعاصر ................................ 11 ................................ ................................ ..................... 11 المطلب الأول التأثر : بالمشرق العربي ................................ ..................... 11 المطلب ثاني ال التعليم تأثير : ................................ ............................... 14 المطلب الثالث : المشاركة الكفاح في ضد الاستعمار ................................ ....... 39 المطلب الرابع : تشجيع الصحافة المكتوبة للأقلام النسائية ................................ ... 31 المبحث خلاصة ................................ ................................ ...... 32 العوامل أثرت التي المرأة وضع في مغرب في

تمهيد

7

الحركة النسائية بالمغرب المعاصر

: تطور مراحل

الفصل الثاني

96

................................ ................................ ..................... 25

تمهيد

) ................................ .......... 29 الإصلاح الوطني ) .................. 29

- 5313

المبحث الأول : المرحلة الاستعمارية ( 5333

النسائي لحزب

المطلب الأول : الاتحاد النسائي القطاع (

الاستقلال ................................ ...................... 23

المطلب الثاني حزب نساء :

والاستقلال ) ........... 23

الشورى

الصفا ( التنظيم النسائي لحزب

: أخوات جمعية

المطلب الثالث

" ................................ ....................... 23

أخوات الصفا

:ً أولا " مقررات أهم

................................ .......... 22

الجمعية بعضو

: ً ثانيا مجالات عمل :ً ثالثا الوسائل التي

منجزاتها

اعتمدتها الجمعية ................................ .................. 45

) ...................... 45

الشيوعي المغربي 5333

الحزب (

اتحاد : المغرب نساء

المطلب الرابع

................................ ..................... 41

:ً أولا منطلقات اتحاد المغرب نساء

الاتحاد ................................ ............................. 49 الاتحاد ................................ ........................... 43

: ً ثانيا عمل وسائل

:ً ثالثا مجالات عمل

) ........................... 42

- 5323

لسبعينيات ( 5313

الستينيات ا وبداية

:

المبحث الثاني

مرحلة

المطلب الأول أهم : الاستقلال ............. 42 : أولا الدستور ................................ ................................ ......... 42 قانون : ثانيا الحريات العامة ................................ ........................... 44 مدونة ا: ثالث الأحوال الشخصية ................................ ........................ 44 المطلب الثاني العمل واقع : النسوي هذه خلال المرحلة ................................ ...... 35 المسار الأول مل الع مسار : الاجتماعي ................................ ................ 35 المسار الثاني العمل مسار : السياسي ................................ .......... 35 الإصلاحات ذات العلاقة بالمرأة المغرب في بعيد

والنقابي

الرسمي ................................ ........... 31

النسوي

المسار الثالث العمل مسار :

) ........ 31

- 5343

الثمانينيات ( 5321

السبعينيات وعقد

الثاني من

: النصف مرحلة

المبحث الثالث

لنصف

الحركة النسائية ا مرحلة خلال

العوامل أثرت التي عمل في

المطلب الأول أهم :

الثمانينيات ................................ ...... 31

الثاني من السبعينيات وعقد

المتزايد بالقضية النسائية ................................ .......... 31

: أولا الاهتمام الدولي

السبعينيات ........... 34

الثاني من

النصف منذ

: ثانيا الانفراج السياسي الذي المغرب عرفه

لنصف الثاني

الحركة النسائية واهتمامات تنظيماتها ا مرحلة خلال

نشاط :

المطلب الثاني

الثمانينيات ................................ ........... 33

السبعينيات وعقد

من

........................... 555

السياسي

: أولا تنظيمات الجانب عملها على غلب

والحقوقي

8

................................ ............. 553

: ثانيا تنظيمات نسائية مهنية طبيعة ذات

الثاني من

الحركة النسائية النصف مرحلة خلال

: ملاحظات عمل حول

المطلب الثالث

الثمانينيات ................................ ............. 553

السب وعقد عينيات

................................ ........ 553

الثالثة

التسعينيات الألفية وبداية

المبحث الرابع :

مرحلة

تسعينيات القرن

الحركة النسائية المغربية مرحلة في

في

العوامل أثرت التي

المطلب الأول أهم :

الثالثة ................................ ............................ 553 ................................ ........................... 553 الوطني ................................ ......................... 551 ................................ ........................ 552 المرجعيات ................................ ... 554 التنظيمات النسائية ................................ . 515 عمل وأسلوب مستجدات الحركة النسائية مرحلة خلال تسعينيات القرن الماضي

الماضي الألفية وبداية

المستوى الدولي

:ً أولا

على

: ً ثانيا المست على

وى ات

المطلب الثاني أهم :

القرن هذا وبداية

:ً أولا قضيتا " المدونة "و" الخطة "

وصراع

: ً ثانيا تطور خطاب :ً ثالثا تنامي ا ونوع عدد

................ 514

نسائية جديدة

تيارات وظهور

لتنظيمات النسائية

الحركة النسائية المغربية

:

الفصل الثالث

مكونات

411

................................ ................................ ................... 591

تمهيد

............................ 592 وتصنيف ...................... 592

الحكومية وتحليل عرض :

المبحث الأول : التنظيمات النسائية غير

الحكومية عرض:

المطلب الأول : التنظيمات النسائية غير

الحزبية ................................ .................. 594 ................................ ............... 593

:ً أولا القطاعات والتنظيم

الدفاع جمعيات المرأة حقوق عن

: ً ثانيا :ً ثالثا

تعنى جمعيات ................................ .................. 535 ً : رابعا الجمعيات الرسمية ................................ ............................ 535 :ً خامسا مهنية جمعيات وموضوعاتية ................................ ................ 535 :ً سادسا خيرية جمعيات واجتماعية ................................ ................... 535 :ً سابعا التنظيمات النقابية النسائية ................................ ................... 531 :ً ثامنا مجموعات والنشر ث البح والتأليف ................................ ............. 531 :ً تاسعا تنموية جمعيات ................................ .............................. 539 :ً عاشرا الإبداع جمعيات الأدبي والفني ................................ ............... 533 مراكز : عشر حادي الاستماع والإرشاد القانوني النفسي والدعم ........................ 531 : عشر ثاني بالمرأة تهتم جمعيات القروية ................................ ............. 531 : عشر ثالث الشبكات النسائية ................................ ....................... 531 بالمرأة والأسرة

9

......................... 533

الحكومية .. وتحليل قراءة

: التنظيمات النسائية غير

المطلب الثاني

................................ ................ 533 الحضري ................................ ........ 534 والإستراتيجي ................................ .. 533

:ً أولا الضعف العدد في التأثير وحجم : ً ثانيا التوزيع الجغرافي الطابع وغلبة :ً ثالثا الأهداف والاهتمامات الآني بين

والاحترافية ................................ ........................ 515 ................................ .......................... 511 والمشاكل ................................ ........................ 519

الهواية بين: رابعا

:ً خامسا الشراكات :ً سادسا الصعوبا

والتمويل

ت

........................... 512

: المصالح الحكومية المهتمة بالمرأة وتحليل عرض ..

المبحث الثاني

................................ ................................ ................... 512 المطلب الأول : الملف توزع مرحلة عدة بين قطاعات ............................. 512

تمهيد

حكومية

الاجتماعية ................................ .............. 512 ................................ ......................... 514

التشغيل الشبيبة

:ً أولا : ً ثانيا :ً ثالثا

والشؤون

وزارة وزارة وزارة

والرياضة

الشؤون الخارجية ................................ ................ 535 ً حقوق وزارة : رابعا الإنسان ................................ ........................... 531 :ً خامسا الوزارة المكلفة بالسكان : المركز الوطني للتوثيق .............................. 531 :ً سادسا وزارة الفلاحة والاستثمار الفلاحي ................................ ............ 539 المطلب الثاني : مرحلة قضايا مأسسة المرأة ( 5332 )... ................................ .. 533 الباب خاتمة الأول ................................ ................................ ...... 533 والتعاون

الباب الثاني الاتجاه اليساري في الحركة النسائية المغربية

................................ ................................ ................... 529

تمهيد

التنظيمات المكونة للاتجاه اليساري في الحركة النسائية

الفصل الأول أهم عن موجزو نبذو :

المغربية

471

................................ ................................ ................... 522 :ً أولا القطاع النسائي للاتحاد الاشتراكي ................................ .................. 523 : ً ثانيا اتحاد جمعية العمل النسائي ................................ ........................ 545 :ً ثالثا الجمعية ا لديموقراطية لنساء المغرب ( ADFM ) ................................ .... 543 : رابعا مجموعة 31 المغاربية أجل من المساواة ................................ ........... 543

تمهيد

01

................................ .................. 544 المرأة ................................ ................ 535

النساء

:ً خامسا الجمعية المغربية لحقوق :ً سادسا الرابطة الديموقراطية لحقوق

الاتجاه

: الأسس المرجعية والمرتكزات الفكرية والمنوجية لوذا

الفصل الثاني

461

................................ ................................ ................... 531 المرجعية ................................ ............................. 532 المطلب الأول : الرؤية الاشتراكية للمسألة النسائية ................................ ........ 532 :ً أولا الرؤية الاشتراكية لقضية المرأة ................................ .................. 532 : ً ثانيا التنظيمات النسائية اليسارية المغربية من المسألة النسائية ................ 155 الأسس :

تمهيد

المبحث الأول

موقف

............................. 155

الخاصة با

: الاتفاقيات والإعلانات الدولية

المطلب الثاني

لمرأة في

إجمالية .......... 155

الخاصة بالمرأة نظرة : المتعلقة بالمرأة بين

:ً أولا المؤتمرات والاتفاقيات والإعلانات الدولية : موقف ً ثانيا المملكة المغربية من الاتفاقيات الدولية

التصديق ..... والتحفظ

152

الجمعيات النسائية اليسارية الحكومة المغربية بالتصديق جميع على

:ً ثالثا

مطالبة

....... 115

التحفظات عنها

الخاصة بالمرأة جميع ورفع

الاتفاقيات والمعاهدات الدولية

الحركة النسائية المغربية ......

: المرتكزات الفكرية والمنهجية للاتجاه اليساري

المبحث الثاني

111

المساواة ................................ .......................... 111

المطلب الأول :

مرتكز

أولا تطور : مفهوم المساواة الفكر في النسائي الغر بي ................................ .. 111 : ثانيا المساواة في الاتفاقيات والإعلانات والمؤتمرات الدولية المتعلقة بالمرأة وحقوق الإنسان ... 113 : ثالثا المساواة خطاب في الاتجاه اليساري في الحركة النسائية المغربية ................ 193 المطلب الثاني : النوع مرتكز الاجتماعي الجندر ( : Gender ) ............................. 192 :ً أولا النوع الاجتماعي الجندر ( ) النشأة والتطور ................................ ....... 192 : ً ثانيا الجندر ( Gender الأمم وثائق في) المتحدة ................................ .... 193 :ً ثالثا المقاربة النوع حسب الجندر ( خطاب في) التنظيمات النسائية اليسارية ........... 131 الفصل الثالث : قضايا الاتجاه اليساري في الحركة النسائية المغربية 511 تمهيد ................................ ................................ ................... 132 المبحث الأول : المطالبة تغيير ب مدونة الأحوال الشخصية ................................ ..... 133 :ً أولا الإطار التاريخي لظهور المدونة ................................ ................ 133 : الجذور ً ثانيا التاريخية للمطالبة بتغيير مدونة الأحوال الشخصية اليسار عند المغربي ....... 115 :ً ثالثا حملة 5331 أجل من تغيير مدونة الأحوال الشخصية .......................... 111 ً : رابعا تفاعلات الصراع بين الجمعيات النس ائية اليسارية العلماء وبين والحركة الإسلامية ...... 111

00

القضية ................................ . 112 الأحوال الشخصية .............................. 112

:ً خامسا تدخل الملك النزاع لإيقاف هذه حول

لمدونة

:ً تعديل بعد ما سادسا

5339

) .......................... 114

المرأة التنمية في

5333 إدماج خطة مشروع (

:ً سابعا

حملة

................................ ................... 113

ثامنا الأسرة مدونة صدور بعد ما :

النوع ) .................. 135

القائم أساس على

العنف(

: مناهضة العنف النساء ضد

المبحث لثاني ا

" ................................ ......................... 135

:ً أولا تعريف العنف " النساء ضد

...... كقضية

التنظيمات النسائية اليسارية بمناهضة العنف النساء ضد

: ً ثانيا أسباب اهتمام

135

التنظيمات النسائية اليسارية .................. 133

عند

:ً ثالثا آليات مناهضة العنف النساء ضد

المناصفة ..................... 133

السياسية للمرأة أفق في

الحقوق

: المطالبة بإقرار

ا لمبحث الثالث

:ً أولا الاهتمام الدولي بالموضوع ................................ .......................... 133 ً ثانيا واقع : المشاركة السياسية للمرأة المغربية ................................ ............. 125 ً : ثالثا مطالبة الجمعيات النسائية اليسارية بإقرار الحقوق السياسية للمرأة .................... 123 ً آليات : رابعا الا هذا الدفاع في تجاه الحقوق عن السياسية للمرأة ........................... 121 الباب خاتمة الثاني ................................ ................................ ...... 123 الباب الثالث الاتجاه الإسلامي في الحركة النسائية المغربية تمهيد ................................ ................................ ................... 149 الفصل الأول الفكر دور : الإسلامي الإصلاحي والتجديدي نشأو في وتطور الاتجاه الإسلامي في الحركة النسائية ال مغربية 581 تمهيد ................................ ................................ ................... 142 المبحث الأول دور : الخطاب السلفي الإصلاحي نشأة في التنظيمات النسائية التوجه ذات الإسلامي إبان المرحلة الاستعمارية ................................ ........... 143 أولا : الدعوة المرأة تعليم إلى المجال وفسح أمامها لتنهل العلوم مختلف من والمعارف ....... 143 ثانيا : الدعوة تجاوز إلى التصورات تكونت التي المرأة عن في عصور الانحطاط ........... 135 : ثالثا الدعوة إلى الاقتداء بالمرأة عصر في الرسالة والعصور الإسلامية الزاهرة ............. 131 الرجال دعوة : رابعا التحرر إلى من الجمود المجال وفسح والتحجر النساء أمام لتوسيع دائرة مشاركتهن الاجتماعية ................................ ....................... 139 : مسا خا الدعوة النهوض إلى بالمرأة المغربية وعدم تهميشها ............................... 133

01

................................ .... 131 الأشياء .............................. 133

المغربية للرقي

: سادسا التنويه باستعداد المرأة

والتطور

: سابعا الدعوة إلى المساواة تتنافى لا التي طبائع مع

التنظيمات النسائية

الخطاب الإسلامي التجديدي انبعاث في ونشاط

المبحث الثاني دور :

الإسلامية مرحلة إبان ......... 133 المطلب الأول : إسهامات المفكرين الإسلاميين التجديديين المشارقة ........................ 133 أولا : الدكتور الترابي الله عبد حسن المرأة : تعاليم بين الدين وتقاليد المجتمع ............ 133 ثانيا الشيخ : الغزا محمد في لي الحقوق خصوم الفطرية للمرأة .................. 955 التسعينيات القرن من الماضي القرن هذا وبداية

مواجهة

الحركة الإسلامية ............. 955 الرسالة .................... 951

في

القرضاوي انتقاد : المرأة وضع

: ثالثا الدكتور يوسف

المرأة عصر في

تحرير ونموذج

الحليم عبد : رابعا شقة أبو

: إسهامات المفكرين الإسلاميين المغاربة ................................ ... 959

المطلب الثاني

المجتمع .......................... 959

داخل

قضية المرأة الفرد مشكلة

أولا : نبي بن مالك :

..................... 951

استعباد

الغنوشي : قضية المرأة قضية

ثانيا الشيخ : راشد

واستلاب

............... 951

العامة

المرأة مشاركة الحياة في

أصول

العثماني تقعيد :

الدين سعد : ثالثا

التنظيمات النسائية

نماذج : من

الفصل الثاني

107

................................ ................................ ................... 953 :ً أولا الجمعية المغربي للتربية ة الأسرة ورعاية ................................ .............. 955 : ً ثانيا تجديد منظمة الوعي النسائي ................................ ....................... 951 :ً ثالثا لجنة قضايا المرأة بحزب والأسرة العدالة ................................ .... 952

تمهيد

والتنمية

للمرأة المغربية ................................ ...................... 915

الزهراء منتدى : رابعا

: الأسس المرجعية والمرتكزات الفكرية والمنوجية للاتجاه الإسلامي في الحركة النسائية المغربية

الفصل الثالث

151

................................ ................................ ................... 912

تمهيد

المرجعية الإسلامية .......................... 913

ثوابت

المرجعية تحكيم ..

الأسس :

المبحث الأول المبحث الثاني

: المرتكزات الفكرية والمنهجية رؤية عليها تقوم التي التنظيمات النسائية ذات التوجه الإسلامي للمسألة النسائية ................................ ............ 999 ً أولا : المساواة ................................ ................................ ........... 991

: ً ثانيا الاستقلالية ................................ ................................ ........ 993 :ً ثالثا التكاملية ................................ ................................ .......... 992 : رابعا الأسرة مركزية ................................ ................................ .... 994

01

:ً خامسا المشاركة ................................ ................................ ....... 993 :ً سادسا الاجتهاد ................................ ................................ 935

والتجديد

الاتجاه الإسلامي في الحركة النسائية المغربية

الفصل الرابع :

قضايا

111

................................ ................................ ................... 931

تمهيد

بها ................................ ......... 932 ................................ ................. 934 ................................ ....................... 915

المبحث الأول : المطالبة بحماية الأسرة نهوضوال

المطلب الأول : الدعوة الأسرة حماية إلى

الدفاع : الأسرة عن

المطلب الثاني المطلب الثالث

................................ ........... 911

للإرشاد الأسري

تأسيس : مراكز

......... 939

النساء له

والاستغلال تتعرض التي

الحيف

العنف محاربة أشكال وكل

:

المبحث الثاني

................................ .............. 939

المطلب الأول : مناهضة العنف النساء ضد

الظاهرة ................................ .................... 939

الاهتمام بهذه

:ً أولا

دوافع

................................ 931

التنظيمات لظاهرة العنف النساء ضد

: ً ثانيا هذه مقاربة

........... 933 .............. 933

المرأة منها

الاستغلال تعاني التي والحيف

: مناهضة أشكال كافة

المطلب الثاني

أوضاعها شاملة مقاربة وفق

بالمرأة

: الدعوة النهوض إلى

المبحث الثالث

وتحسين

الإسلامي .................... 933

التنظيمات النسائية التوجه ذات

المطل الأول ب اهتمام دوافع :

المغربية ................................ ............................. 933

:ً أولا المرأة واقع

الرسالة ...................... 925 ........................... 929 ................................ .. 929

المشرق للمرأة عصر في

: ً ثانيا الرغبة في استعادة الدور

التنظيمات بالنهوض بالمرأة

هذه

المطلب الثاني اهتمام جوانب :

بالمرأة مقاربة وفق

:ً أولا الدعوة النهوض إلى

شمولية

................................ ............ 922

بالمرأة

النهوض

: ً ثانيا الانخراط أوراش في

الثالث ................................ ................................ ..... 941

الباب خاتمة

واستنتاجات

: خاتمة

وتوصيات

خلاصات والمراجع

187

المصادر

161

04

تقديم د عبد الوادي التازي

عن التاارخ الدلووماسال لوربا  عندما كنت أستعد لإصدار موسوع شع ت لأن دور ً ولاو أن أدادا ً رائدا ً هذا التارخ كان دورا  السيدة المب لية الم اسلات المتبادلة لين قادة المروكة المب لية وقاادة  هذا  وى خنتبه إليه، وقد أخص الم أة المب لية لتأليف عوى دادة  لعض الدول الأورولية، الأم الذي جعو تارخ الب الإ  رل عنوان "الم أة  عوى صعيد المب ً سلامل" الذي ليل إقباا وخارج المب ومنذ ذلك التارخ 5331 ، أي قبل عيدخن، وأنا أتطوا لتاأليف ختناول مسيرة الم أة المب لية المعاص ة، وكنت أصي لسرعل لكل الاذخن والالا الية، وهكذا ق أنا عوى صفحات "العوم"  ظ وفنا ا  ختناولون موضوع الم أة ، مثلا طوهاا السايدة   طوات ال  رصد ا كانت تهدف إ  من المحاوات ال ً عددا الأرلعينيات مان اليا ن  خدة عوى صفحاتها المب لية التداء مما كانت ت دده ا بما كانت ت صده أجهزة الإعلام دول كال ً زاوخة "أس ة النور" وم ورا  الماضل النهوض لالم أة د كة تهدف إ . و رغم ك ل توك المحاوات و ر غم ما ظه عواى السادة المب لية من عناص نسوخة ادتوت لكل جدارة واستحياق أعوى الوظاائف تبوأتها، رغم ذلك،  ظوة ال  والمناصب، ول هنت عوى أنها جدخ ة ديا لكل توك ا لوذخن خهترون لتاارخ ً طوات، كان ذلك ض ورخا  من ختيفى ا داجة إ  كنا الم أة وا العا الب  سيرا لال. ج خدة "التجدخد" عان نادوة انعيادت  ما ق أته ً وقد لفت نظ ي أخيرا لالمب دعا إليها الم كز المب لال اا المعاصا ة أول خونيا  لودراسات والأ و الماضل، لفت نظ ي ما ق أته دول هذا الكتا كة النسائية لالمب المعاص ".  "ا تطوعل لووقو  وقد زاد وفال مادخ  ف عوى الكتا ما قاله الأستاذ مصطفى ا

05

الم كز المذكور عن التأليف، الأم الذي دف لال تكان  مهاتفة المؤلفة ال إ وإ  ل اهنية الموضوع لالنسبة إ ً غير النائبة البرلمانية الدكتورة جميوة المصول، ونظ ا تتح ك بها قضي  كل الذخن خلادظون مدى الس عة ال المبا ، فياد  ة الم أة قدم ك سالة لنيل لياب ً أكاديميا ً ثا  الواق  ق اءة الكتا الذي كان لادرت إ ب هاذا  دكتوراه، و ت الأستاذة من هو جدخ لإهداء الكتا إليه إا كل من تترواك  الوطن وخسعى لونهوض له، وهو إهداء جميل خعبر عن ال وح الوطنية ال الدكتورة ا ليت المياومة المب لية الش خفة، ولأن البادثة كانت تعا ف  ت ت ل  ل ويل فيد اشت طت لونيل عنه، وهاذا مدى ما لذلته من جهد لإصدار هذا العرل ا طل.  من ديها، أن ختم ذلك لعد الإذن ا كاة النساائية لاالمب  لاله الأول عوامل نشأة ا  ليد تضرن الكتا المعاص وم ادل تطورها ومكوناتها، من خلال ثلاثة فصول، تناولت ملامح مان راخة الأجنبية ف نسية وإسابانية  مب فت ة ا  وضعية الم أة ،  والعوامال الا كاة  هذه الم دوة وم ادل تطور ا  ظهور وتبوور الوعل النسائل  أسهرت صائص الكبرى لكل م دوة، كرا قدمت  ث ا  النسائية المب لية م  البادثاة لنيتاها  كة م ق اءة ماوجزة  لأهم مكونات هذه ا ً مسهبا ً هذا البا ع ضا  اه اليسااري من الكتا اا  اات عروها وخصائصها. وتناول البا الثا و كة النسائية من خلال ثلاثة فصول، قدمت فيها البادثة نبذة موجزة عن أهام  ا اه ال التنظيرات المكونة للا كة النسائية المب لية، والأسس الم جعياة  ا  يساري الفصل الثالاث  اه، كرا تناولت البادثة والم تكزات الفك خة والمنهجية لهذا اا كة النسائية المب لية، أما البا الثالاث فأف دتاه  ا  اه اليساري منه قضاخا اا كة النسائية المب لية  ا  اه الإسلامل للا و ، أرلعة فصول، تناولات قسرته إ نشأة وانبعا التنظيرات النسائية ذات التوجاه  أسهرت  فيها أهم العوامل ال الإسلامل، ونماذج من هذه التنظيرات والأسس الم جعية والم تكزات الفك خة ل ؤخة ة هذه التنظيرات ليضاخا الم أة ومطالبها، وتكرن أهمية موضوع هذا الكتا ومعا   زء مهم من التارخ ااجترااعل والثياا وانب أهمها، صوته روعة من ا لالتارخ السياسل لهذا البود  مع فة علاقة هذا التارخ الثيا اجة إ  لورب ، وا ولالتطور العام لورجتر المب لال تواف  وما شاهده من تبيرات عوى أ ة صاعد

06

تشكل نصف المجتر وت  علاقته لالم أة ال لال ة  النصف الآخ وتنترال لشا

مان  المجتر ، عانت لعيود من الزمن من الأمية والتهريش والإقصاء وا  مفصوية يوق ااقتصادخة وااجتراعية والسياساية،  دمات الأساسية ومن كثير من ا  من ا ااه التيادم ا  مما أث سوبا عوى خطط التنرية وعوى التطور العاام لورجترا وااز ضاري.  دهار ا م بها النياش دول قضااخا الما أة  وتؤكد الدراسة عوى امتداد الم ادل ال اهاتهاا دضاور كة النسائية وا  والأس ة لالمب المعاص ، وكان لتنظيرات ا مواكبة  تأطير الم أة المب لية أو  سب هذه الم ادل، سواء  ختفاوت قوة وضعفا النياش لشأن قضاخاها واهت راماتها، وخلال هذه الم ادل راكرت هذه التنظيراات كات ومبادرات، وصادرت  ار وكانت لها أنشطة كثيرة وتظاه ات و عدة لعض الفت ات ضرن فصائل  أصبحت عنها وثائق وليانات وللاغات كثيرة، د الأعوى صوتا والأل ز تأثيرا، وأضحت م هذا كوه ظاه ة اجتراعياة  المجتر المد جدخ ة لالبحث والدراسة والتأمل ، ً غير أن كثيرا ث  من البادثين مازالوا ختهيبون يمكان أن تكاون  مثل هذه الظواه ااجتراعية، خاصة م قوة م اكز التوثيق ال ً ً ً تصدر عن هذه  لمختوف الأنشطة والمبادرات والفعاليات ال وتيويمها لمنجزاتها وإخفاقاتها. هذه الدراسة ما خول  توصوت إليها البادثة  ومن أهم النتائج ال : - ع ف المجتر المب لال يااة  اال ا  ه دضور الم أة وفعالياتها  عبر تار الأس خة وااجتراعية، وخلال فت ات من هذا التارخ ل ز ت أسماء شخصيات اات أخ ى كالأد والثيافة والتارخ والعووم الدخنية والعرال  نسائية الدلووماسل ، َ و ا نيول السياسة وال خادة وغيرها من المجااات ، غاير أن ظاه ة العرل النسائل المنظم الذي خستهدف النهوض لالم أة والادفاع عان عهد ا  البروز إا  ديوقها تبدأ راخة الف نسية والإسبانية لوربا ،  نشأة الاوعل النساائل،  ففل هذه الفت ة تضاف ت عدة عوامل أسهرت التنظيرات النسائية، وكان عوى رأس هذه العوامل  وتأسيس الطلائ الأو تشجي العاهل المب لال كة الوطنية الذخن كانوا ختنافسون عواى  لزعراء ا كة، وقوة النصوص والوثائق ا  ا موضاوع تيييرهاا  تنتجها هل لنفساها  ل

ومنسيا

وراصدا

خزانا

07

ة ل  إنشاء المدارس ا مياومة المستعر ، وانتشار  اط الم أة  تعويم الم أة، وا وففاات  خ الم أة مان  كة السوفية الإصلادية الداعية إ  أفكار رواد ا  طاط وحماختها  عصور اا الآن من التيارات الفك خة - الوافدة من - الادفاع  ر ّ إسهام ميد سين أوضاع الم أة المب لية،  عن دوزة البلاد ومناهضة المستعر والعرل عوى ً و الأمية، عورا  ارلة الفي و  ال الإسعاف و  خاصة ل أن إمكانيات هذه ً دودة جدا  التنظيرات كانت ، وقد كانت ال الأ برامج و نشطة له ذه التنظيرات تتضرن قضاخا متصوة بمعا ناة الم أة المب لية آنذاك، كرا كانت جل مكوناات مبادراتها وميت داتها من الم جعياة  هذه الم دوة تنطوق  كة النسائية  ا ضارخة لورجتر المب  الإسلامية والييم الأخلاقية وا لال. - ارتابط  دخثاة الا  كة النسائية المب لية من الظواه ااجتراعية ا  تعد ا ظهورها وتط ورها لالتطور العام الذي شهده المجتر المب لال عواى عادة يطه  خوفها انفتاح المب عوى  مستوخات ولالتأثيرات والتفاعلات اليوخة ال كة لالطاال الياومل  ففل لداخة نشأتها اصطببت هذه ا  الإقويرل والدو كة الوطنية، ولعد ل وز التيارات الي  الإسلامل الذي اصطببت له ا  سارخة الوطن الع لال ذت أغوب  السبعينيات والثرانينيات من الي ن الماضل، ا  كة النسائية المب لية وجهة خسارخة ومنذ منتصف سبعينات الي ن  مكونات ا عوى الساادة ً جدا ً لالمسألة النسائية قوخا  الماضل أضحى تأثير ااهترام الدو المب لية. وكانت للاتفاقيات الدولية صدرت عن مؤسسات الأمم المتحدة المهتراة  ال ل امج وتوجهات معظم التنظيرات  بموضوع الم أة أصداء وتأثيرات واضحة النسائية المب لية. ومنذ لداخة تسعين ي  ات الي ن الماضل ل ز تيار جدخد أصبح له دضور وازن سادة الفعل النسائل ، وهو التيار النسائل ذو التوجه الإسلامل، الذي خادعو النهوض لالم أة والأس ة وفق منظور شامل خعتز لالم جعية الإسلامية والهوخة إ   والكاو  صوصية المب لية، وخنفتح عوى المشات ك الإنساا  الوطنية وا الب . - كان لوتنظيرات النسائية خلال الم دوة ااستعرارخة

ذات

08

لناء نموذج نسائل جدخاد خترساك بهوختاه ضارات الأخ ى وختطو إ  ا  ضارخة وخسهم  وأصوله ا ذات لنا  الوقت ء دضارة إنسانية راشدة . -  كة النسائية المب لية لعد م ور عدة عيود عوى عرواها  تاج تنظيرات ا  وقفات لمساءلة الذات والييام لالنيد الذا ، من أجال تييايم ال الم أة إ اجاات  يييها لأهدافها ومدى استجالة ميت داتها ومطالبها  أدائها ومدى الم أة المب لية وتطوع ؛ اتها ذلك أن واق فئات واسعة من النساء المب ليات مازال ادمات الصاحية والإقصااء  خشكو من انتشار الأمية والفي وضاعف ا اجات الأساسية، مما تبدو معه اهتراماات لعاض  والتهريش وغيرها من ا يييية لور أة المب لية  التنظيرات النسائية لعيدة عن المطالب ا . - اها لعد دراسة ا كة النسائية لالمب ، خاصة لعد صادور مدوناة  ت ا دظيت لنوع من الإجماع لدى أغوب التنظيرات النسائية، وكذا  الأس ة ال  التوافق دول لعض الميتضيات التنظيرية والتش خعية ل ف نسبة تمثيوية الم أة ن لوبادثة ضعف استثرار المسادات المشت كة لين تيا ّ المجالس المنتخبة تبي ارات العرل النسائل، وهل ال ف من اليدرات النسائية والنضال من أجال تمكاين ادمات  ا الي ى وأدواز المدن من الولاوج إ  فئات واسعة من النساء الأساسية وااستفادة من التنرية . الدكتورة جميوة إذا طوبت إليها، ولو أنها شا طت عويناا أن ا  وستسرح نيتبس من كتابها إا ل إذن مكتو ، إذا طوبت إليها أن تعرل عوى إللاغ تأليفها إ كل هيئة أو مؤسسة وطنية أو إقويرية أو دولية تهتم لاالم أة ساواء كل مكتبة، إ داخل المب أو خارجه ؛ ذلك أن أن تطو عواى ماا  ّ ق  هات ا لكل هذه ا اض .  مب لنا ا  وصوت إليه الم أة أخيرا أجدد التهنئة لوب  رصد هذه المسيرة النسائية ال  مترنيا أن تستر توهج مادامت أنها ع فت الط خق الذي تسوكه.  تيدم و  أتوق لها أن تظل

ادثة

الدكتور عبد الهادي التازي عضو أكاديمية المملكة المغربية

09

تقديم مصطفى الخلفي قضايا المرأو والنقاش العمومي

ليد شكل موضوع ا مناذ  اور النياش العرومل والتداف الاوط  لم أة أدد  لناء مب ما لعد ااستيلال، واكتسب هذا الموضوع راهنية كبيرة  اط  اا ارجية، نتجت من  الثلاثين سنة الأخيرة لفعل تفاعل عدد من العوامل الداخوية وا كة النسائية والمتبذخة من استر  عن تصاعد قوة ا جهة أو ار معضلات الما أة المبا  والأس ة لاعتبارها م آة تعكس فشل سياسات التنرياة والتحادخث م دواة  المعاص ، وتعريت من جهة ثانية إث تطور ااشتبال العالمل والأممال ارجل المستند  العولمة عوى قضاخا الم أة وارتفاع الضبط ا إ روع ااتفاقياات الدولية والمؤتم ات العالم ية، وهو اشتبال تنامى لشكل كبير مناذ اعترااد اتفاقياة اليضاء عوى كل أشكال الترييز ضد الم أة (سيداو) سانة 5323 ، وتواصال ما توصيات مؤتم لكين لسنة 5331 ، وما تلاه من متالعاات تنفيذخاة وم اجعاات الوياءات الأممية لبك  وتوصيات 1 مارس  1555 ولكين 55 ماارس  دول الم أة والأس ة  مما جعل الي ار الدو أن تصبح ، وأدى كل ذلك إ  صناعة الي ار الوط  ددا  تل موقعا م جعيا و  ددات تشكيل المستيبل المب  هذه اليضية أدد لال. جم والأث المستيبول تيتضل تعريق المع فة العورية لك  إن قضية بهذا ا ل مان ج ى تطوخ ها  دخاتها والميارلات المعتردة أو ال  واق الم أة و  اليضاخا المفصوية  ، ولاليوى المح كة لهذه اليضية والفاعوة التعاطل م إشكالياتها من نادية أو  ْ تطورها إن طالات الصادرة عنها  عوى مستوى ا ، أو عوى مستوى العلاقات لاين مكوناتها ، أو عوى مس شهدتها بموازاة التطور  توى التحوات البنيوخة والتنظيرية ال 1551 ثم لكين 51 مارس  1555 ؛

ين

10

قضاخا الم أة والسياسات العرومية من نادية ثانية، ثم لالتداف اليائم داول  العام قضاخا  ارج  هذه اليضية والمحاور الأساسية له والتفاعلات الناشئة لين الداخل وا الم أة. ونيدر أن كتا الدكتورة جميوة المصول يمثل ً إسهاما نوعي ً ا ته لويضااخا معا   المثارة آنفا، اسيرا عندما نأخذ لعين ااعتبار عاموين، الأول كون المؤلفة فاعلا هذا الموضوع ومنشبلا له ولتطوره ومستجداته،  عواى المساتوى الماد رعوي ا ، لاعتبارها رئيسة جمعية نسائية ومش فة عوى م كز للاستراع قضااخا  ز  نسيج جمعوي نسائل، أو عوى المستوى ا  الم أة وقيادخة لال لاعتبارها رئيسة الوجنة الموضوعاتية ليضاخا الم أة والأس ة منذ سانة 1553 ، أو عواى المساتوى منذ سنة  السياسل البرلما 1551 اكتسبت من خلال التفاعل م هذه اليضية راوع أواسط التسعينيات، مما أتاح لوبادثة مواكبة مشااركة ومتفاعواة ما ع فتها قضاخا الم أة والأس ة لشكل مباش طيواة العشا خن سانة  التحوات ال الماضية. وتفاعلا م ما ط دته البادثة أن من مداخل تأهيل قدرة المب عواى دخات ومعضلات واق  مواجهة الم أة والنهوض بها هو إعطاء البحث  الأولوخة  دخثاة  قضاخا، أواها تطوخ المع فة لواق الم أة واعتراد المناهج ا يييية وقياس أث هاا ودجام  العووم ااجتراعية والإنسانية لتحدخد المشكلات ا ول دون إسياط مشكلات خارجية أو تعري  امتدادها وجذورها بما م مشاكلات الدراسات الميدانية  ظل النيص الهائل اليائم  جزئية فئوخة، خاصة . وثانيا العرل عوى تطوخ ميارلات مع فية تستفيد من الميارلات اليائرة وتتجاوزها، ويمكن هناا دخات الترييز لاين المساتوى  التوقف عند كل من ميارلة النوع وما تط ده من الإج ائل والسياسا الذ تشخيص واق الم أة وتاوفير منااهج  ي أثبت فعاليته خكشفها التشاخيص  صياغة السياسات العرومية الكفيوة بمواجهة المعضلات ال . العورل لثلا

سواء

. ليد

توف هذه المواق خبرة ميد   لاصاتها ونتائجها قيراة  انية ورؤخة واقعية تعطل ول  ظل د صها عوى التييد ليواعد المنهج العورل الصارم، بما  خاصة، اسيرا  دون الوقوع اط التحيز  أو فهو طول فت ة ااشاتبال  الذاتية. أما العامل الثا عوى الموضوع، والذي كانت لداخته رسالة لنيل دلووم ا  الزم  لدراسات العوياا

ن ى

11

 ومن جهة أخ ى المستوى الفوسفل الذي خعكس رؤخة من الا ؤى الموجاودة ة عن نظا ة مادخا المجتر ، وهل رؤخة نا  الب لطبيعة الأس ة وموق الم أة ة نسوانية ص اعية، ما زال الب نفسه خ جدا وتدافعا دولهاا لفعال النياد الصادر عن اليوى المدافعة عن الييم والأس ة لوجذور الفوسفية لوريارلة دساب دخات التبيئة أثناء نيل هذه الميارلة لورجترعاات  النوع، وما خنجم عن ذلك من الميالل ما ت  ذات الم جعية الإسلامية، و لداخاتها و  زال الميارلة دسب الأس ة و ميارلة قادرة عوى تأطير السياسات العرومية وتاوفير الأدوات  تستط التطور الم جعية والإج ائية والتدلير المؤسسا لذلك. أما اليضية الثالثة فتاهم موضاوع هذه اليضاخا، والذي ن   التداف الدو أن هناك داجة موحة لتعريق الم ع فاة الفي ات اللادية.  دوله، عبر المثال الذي سنيدمه دول قضاخا الم أة تكشاف عان دا اك  إن متالعة تطورات النياش الدو لور أة، وسعل كال مناهرا إ ٍ نظ  اد لين وجه  ين عن التناقض ا وديوخة نا واستصدار ق ارات أو الإ  م اكز الي ار الدو  امتلاك موق صايا  غة ت مسرى وجاو  اتفاقيات دولية تكون م جعا لصن السياسات المحوية لودول كشفتها عدد من  التزامها لالم جعية الدولية. ويمكن هنا الوقوف عند التوجهات ال نة وض الم أة لالمجوس ااقتصادي كومية إ  البيانات الميدمة من المنظرات غير ا وااجتراعل للأمم المتحدة وال خصصت الدورة  13 مارس  لها 1555 لمناقشاة دصيوة تنفيذ توصيات وق ارات المؤتم العالمل لور أة ال ال لبكين وذلك لعد م ور 51 روع البيانات الميدمة سنة عوى انعياده. فيد لوغ 11  ليانا أسهرت فيها دوا 515 منظرة ذات م كز استشاري عند المجوس ااقتصادي وااجترااعل، وتيادم صورة عن توجهات النياش العالمل دول اليضاخا ذات العلاقة لوض الم أة والمآات ، كرا تتيح دراسة هذه البيانات مع فة  المحتروة لتطوراته عوى مستوى التش خ الدو خ خطة التوجهات الدولية سواء الدخنية أو الإخدخولوجية. صدرت عن  من النراذج الدالة هنا المواقف ال تكتل مسيحل وشمل ائتلاف ار لالم أة، وجمعية سانت فنسنت دي لول لبنات المحبة، وجماعة السيدة مكافحة اا يرخة، ومنظرة الكأس الميدسة، وال الطة الدولية  للأعرال ا  العذراء وال اعل الصا ل اهبات دخول السيدة العذراء، ومؤسسة الإرساليات الساليزخة، ومنظرة خونانيرا

شهد

ى

ساهام

11

إنت ً تيدم نموذجا جويا  ناشيونال، وال الوقوف عوى واجهة الإص ار عوى م اجعة  وتطوخ منهاج عرل لكين رغم م ور 51 اص لالبباء.  الشق ا  سنة عويه وذلك مناقشة ما صدر عن لكين دون عيادة نياص أو  ا  ليد كان هذا التكتل ص الة  أو اارتهان  م كب خوف من التشهير الدو اه ما خصادر عان استلا ً ضوع ل ؤخة عدمية ت ى فيه ش ا  أو أخضا ا  المنتظم الدو ً خ فضه كوه. من ذلك نموذج موضوع البباء والدعارة، ديث انطوق هذا التكتل من التصور الفي ة  وردت  ليضية العنف ضد الم أة وال  الدو 559 من منهاج عرل لكين، ديث "خشرل مصطوح العن  ص : العنف الباد  ف ضد الم أة عوى سبيل المثال ا ا ، أو ً إطار المجترا عروماا  إطار الأس ة، أو  د  نسل والنفسل الذي وا ت تكبه أو تتباضى عنه"، وتعتبر هذه الفي ة من نماذج  ديثرا كانت الدولة هل ال ار لالنساء والإك اه عوى البباء"، ليتيدم "اا  العنف دال هاذا التكتال ل ؤخاة مضادة ونيدخة صارمة تنص عوى أنه "ختعارض استخدام هذا المصطوح "الإك اه عوى خات الأساسية لكل فتاة واما أة. فالببااء لايس  البباء" م ديوق الإنسان وا م الفتيات  ري صوره خة، عوى الإطلاق. والبباء  خي ره الم ء ً دييييا ً اختيارا والنساء من ا زء غير اليالل لوتص ف والأصيل وغير اليالل لوتجزئة مان جميا ديوقهن من ديوق الإنسان ود خاتهن الأساسية، وخنتهكها. ليضيف ليان التكتال دورة لكين  51 عت قوانين لوعرال ِ ض ُ : وقد أصبح الوض أقل وضودا دين و أن ا ً ضرنيا  نس، ما خع تنظم البباء وتطوق عويه اسم ااشتبال لا لبباء ميبول ماا ترل التأوخل خيول البياان  ظ وف تتوافق م معاخير العرل، ولوبة ا  ي دام نسية للإنسان ياة ا  ط من شأن الم ء ومن شأن ا  ؛ فهو ً "البباء غير ميبول إطلاقا نساية لوفتياات دهما من إنسانيتهرا. وتينين البباء خفاقم من اانتهاكات ا و والنساء المن تش ة عوى نطاق واس ، وذلك من خلال زخادة الطوب عواى الفتياات نس. وا تدرك سياسات ار لا من اا  والنساء المشتبلات لالبباء، ما خزخد لالتا التينين انعدام دوول لدخوة لدى النساء والفتيات المشتبلات لالبباء، فضالا عان تم البيان هذا الموض  البباء"، و  العنف المتأصل وع لعدد من ااقت ادات الإج ائية ، عواى  كومية الدولية، والمجتر الماد  كومات، والمنظرات ا  من قبيل "دث ا تنفيذ سياسات وطنية متراسكة مبنية عوى ديوق الإنسان تندد صا ادة لالببااء

مطويا

14

يوق الإنسان لور أة، والدعوة لإنشاء مناهاج عرال  ً ولتينينه لاعتبارهما انتهاكا عالمل لت اصة النساء والأطفاال،  ار لالأشخاص، و نفيذ ل وتوكول من وقر اا يمة المنظرة العال ة لوحدود والمعاقبة عويه، المكرل اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة ا ددة المدة"، وتطبياق  درج فيه أهداف قالوة لويياس، وقالوة لوتحدخد، و ُ الوطنية، ت ا "نموذج التش خ المناهض للا الطواب عان ر، عوى غ ار السوخد، والذي خعا يم داات النساء والفتيات اللا يم أفعال المتاج خن والمشت خن، وإنهاء ط خق ي استبلالهن من قبل قوى الع ض والطوب لالسوق" والواق أن الأم خيتضال نسية المعاص ة. وخضيف البيان ض ورة الع خ هن من رلية العبودخة ا  رل عواى نساين، مسائل عدم المسااواة لاين ا تعا  "تعزخز البرامج التعويرية المجترعية ال ار لالفتيات والنساء، وإعداد حمالات تديم اا  وامتياز الذكور، وثيافة الطوب ال ري أشاكاله" م ااستبلال ً واسعة النطاق لوتوعية العامة لعدم التسامح إطلاقا ليختم لالدعوة إ نسين عن ط خاق ة الفي ، والبطالة، وعدم المساواة لين ا "معا ار ومكافحة البباء ولين الأهداف الإنمائية للألفية، ال لط لين مبادرات مكافحة اا رل من ااستبلال".  وكفالة اعتراد سياسات عرل تشج العرل اللائق و

دول قضاخا الم  المد  ما سبق نموذج عن التداف الدو أة ومثاال دال عواى أن المع فة تؤهل ليوب المعادلة واانتيال من المنطق الدفاعل المحافظ الذي خكتفل لاستعرال ا منطق ثان هو المنطق الإ تتيحها اتفاقية فيينا لورعاهدات إ  آلية التحفظات ال لال التيدمل الذي ختطو للإسهام ت  د كية التداف والتفاعل معه والتاأثير  وجهاتاه دخاته، والكتا الذي نيدمه اليوم لويارئ المب  واستباق لال  مادخل أساسال ييق هذا التحول.  لفي  مصطفى ا مدير المركز المغر بـي للدراسات والأبحاث المعاصرة

15

مقدمة

دخع موضوع المسألة النسائية أدد الموضوعات الأكث إثارة لوجدل وااهترام الأوساط الثي  العيدخن الأخيرخن من اليا ن  افية والسياسية والإعلامية لالمب ورا لعادد مان النادوات  ذت هذه المسألة  الماضل ولداخة هذا الي ن. فيد ا والموتييات الوطنية والدولية، وتناولتها الأقلام ووسائل الإعلام من زواخا متعاددة. غير أن هذا التناول انصب أساسا عوى ديوق الم أة  سين م كزها اليانو  وسبل داخل الأس ة والمجتر ، وما خعت ض ذلك من اليوانين والتش خعات اليائرة؛ كراا خنببل أن خنطواق  انصب عوى الأسس والتوجهات الفوسفية والفك خة والييرية ال كاة  تناولات ا  دين قوت الدراسات والبحو العورية ال  . منها ذلك كوه النسائية المب ل اهاتهاا ية: سواء من ديث نشأتها وم ادل تطورها ومكوناتهاا وا ولنيتها الداخوية وكيفية اشتبالها، أو من ديث علاقتها لالم أة المب لياة وقضااخاها وتطوعاتها ولباقل مكونات المشهد ااجتراعل والسياسل ولالتطور العام لورجترا المب لال. اط النساء  ليد ع ف المب المعاص ا العرل النسوي المنظم منذ عهاد  كاة  كانت تؤط هاا ا  هاد ال خلاخا ا  راخة. فيد شاركت الم أة المب لية  ا الوطنية لودفاع عن استيلال البلاد وك امتاه ا مان . ونشاأت الطلائا الأو أدضان الأدزا السياسية اليائرة آنذاك، كجرعية "أخوات  التنظيرات النسائية الصفا" ال از ااساتيلال  ز الشورى وااستيلال والوجنة النساائية  تالعة . وت كز اهترام هذه التنظيرات عوى  ز الإصلاح الوط  اد النسائل التال  واا   يري وإسعاف الم أة وتعويرها واستنهاض همتها لوييام لدورها الاوط  العرل ا كانت تعيشها البلاد آنذاك.  ظل الأوضاع ال  و سان  النسائل لدعم من الموك ا  اد الوط  أواخ الستينيات تأسس اا ال التأطير، لعدما شاهدت  رحمه الله لسد الف اغ الذي عانت منه الم أة  الثا

17

البلاد عدة اضط الات وأزمات سياسية لين النظام والمعارضة أليت لظلالها عواى العرل النسوي. منتصف السبعينيات لدأت ا  و لمسألة النسائية تتخذ منحى دولياا، دياث استأث ت لاهترام منظرة الأمم المتحدة والهيئات التالعة لها، فتم عياد أول ماؤتم دول الم أة لالمكسيك سنة  دو 5321 ، واعتبرت العش خة المرتدة لين سانة 5321 وسنة 5341 عيد المؤتم ات ونسج ااتفاقياات عيدا دوليا خاصا لالم أة، وتوا  كت معظم الأدزا السياسية المب لية اليائراة آناذاك لتأسايس  الموضوع، و وإنعاش قطاعاتها النسائية. من هاذا اليا ن وشهد عيد التسعينيات من الي ن الماضل والعش خة الأو رعيات والتنظيرات النسائية، كرا ميلاد عدد كبير من ا امتاازت هاذه الفتا ة لانداع جدل إعلامل وسيا واس النطاق لين أنصار ال ؤخة الإسالامية  سل وثيا

ليضاخا الم أة والأس ة وأنصار ال ؤخة العورانية الذخن خص ون عوى رلط هذه اليضاخا الموضوع وإن خالفت ثوالت الم جعية الإسالامية  لااتفاقيات الدولية الصادرة ضارخة لورب . و تهدأ هذه المعا  صوصيات الدخنية وا  وا رك الكلامية نسبيا إا براء لم اجعة قانون  نة من العوراء وا رد السادس الذي كوف  لعد تدخل الموك الأدوال الشخصية، ليسف هذا المسوسل من النياش والمشاورات عن إخ اج مدونة للأس ة سنة 1553 ل التوافق لين أغوب الأط اف وتم التصوخت عويهاا  شكوت البرلمان  لالإجماع . م بها النياش دول قضاخا الم أة والأس ة لاالمب  وعوى امتداد الم ادل ال ً اهاتها دضور ختفاوت قاوة كة النسائية وا  المعاص كان لتنظيرات ا ً وضاعفا مواكباة النيااش لشاأن  تأطير الم أة المب لية أو  سب هذه الم ادل، سواء  قضاخاها واهتراماتها. وخلال هذه الم اد اار ل راكرت هذه التنظيرات عدة ،

كات ومبادرات، وصدرت عنها وثاائق  وكانت لها أنشطة كثيرة وتظاه ات و لعض الفت ات ضرن فصاائل المجترا  أصبحت وليانات وللاغات كثيرة، د الأعوى صوتا والأل ز تأثيرا، وأضحت م هذا كوه ظاه ة اجتراعية جادخ ة  المد لالبحث والدراسة وا اث مثال  لتأمل. غير أن كثيرا من البادثين ازالوا ختهيبون يطهاا  هذه الظواه ااجتراعية المتح كة والس خعة التحول والشدخدة التفاعل م

18

ً يمكن أن تكون خزاناا  ؛ خاصة م قوة م اكز التوثيق ال  المحول والدو ً وراصادا تصدر عن  لمختوف الأنشطة والمبادرات والفعاليات ال كة، وقوة النصوص  هذه ا

موضوع تيييرها وتيويمها لمنجزاتها وإخفاقاتها.  تنتجها هل لنفسها  والوثائق ال لداخة تسعينيات الي ن الماضل، هذا الموضوع إ  وخ ج اهترامل لالبحث كة الطلالية،  ع فتها ا  التفاعلات ال  امعة ومشاركة إذ كنت دينها طالبة لا وكان م الفضااءات  النياش الفكا ي  وضوع المسألة النسائية داض ا ليوة امعاة. لاداات ا  دويات النياش لين الفصائل الطلالية  الشبالية والثيافية و الفكا  موضوع: "قضاية الما أة  ثا مشت كا لنيل الإجازة  دينها أعددت أو  ثا آخ  دخدخة"، ثم الإسلامل المعاص : رؤخة اخ تسعينيات الي ن الماضال  اه اليسااري موضوع: "الم تكزات الفك خة للا  لنيل دلووم الدراسات العويا كة النسائية".  ا دوخع أصاوه أط وداة  ، هذا الكتا الذي أقدمه اليوم لوي اء والباادثين ضارة.  وددة تارخ الإسلام وا  تيدمت بها لنيل شهادة الدكتوراه موضوع ال بحث وحدوده ومصطلحاته كة النسائية المب لية لاعتبارها ظاه ة اجتراعية  ختناول هذا البحث موضوع ا ديال الدراساات لها ألعاد وارتباطات كثيرة ومتنوعة. وهو موضوع خنترل إ كة النسائية  النسائية الذي خعد البحث فيه خيتص عوى قضاخا الم أة والأس ة وا فحسب، لل أصبح يم تد وختشالك م قضاخا التنرية والنهضة ونمط العيش والسكان وعوم اجتراع التنظيرات والتطور العام لورجتر . وختحدد موضوع البحث أكثا كاة  ختألف منها عنوانه وهل: ا  فأكث لتوضيح الوددات الأساسية الثلا ال النسائية / المب المعاص / اهات وقضاخا. ا - كة النسا  فا إطار  ،ً خاصا ً هود المنظرة تنظيرا روعة ا " : ئية أقصد بها جمعيات ومنظرات وهيئات تتواها النساء وتيوم عوى سيرها وتوجاه نشااطها، سين أوضاعها وكل ما ختصل لشاؤونها مثال  ليصد الدفاع عن ديوق الم أة و قضاخا البيت والأس ة والتعويم والعرل والسياسة" 1 .

.

، ، السنة الأو 5339

وة آفاق، عدد : انظ 5

، ص

551

1

19

- والمب المعا المكان والزمان. فعواى  دد موضوع الدراسة من نادي  ص كة النسائية لالمب الأقصى؛ وعواى مساتوى  مستوى المكان تهتم الدراسة لا ددة من تارخ المب ، وهل الفتا ة المعاصا ة  الزمن تيتص الدراسة عوى فت ة الفت ة ال اهنة. راخة إ  المرتدة من مب ا - وأقصد لا اه "ا اهات المكونة لوح كة النساائية ات وقضاخا": أل ز اا المب لية ، اهاات موضاوع اه من اا استأث ت لاهترام كل ا  وأهم اليضاخا ال البحث. اهات المكونة لوح كة النساائية المب لياة يمكان أن اا در الإشارة إ و اه الإسلامل و اه اليساري واا ثلاثة هل: اا تيسيرها إ . غاير  اه الويبرا اا  اه الأول والثا اقتص ت عوى اا  أن ؛ يمكن تصنيفها ضارن  لأن التنظيرات ال فوك الأدزا المحسولة عوى التياار  ، وهل تنظيرات خدور أغوبها  اه الويبرا اا ، ضعيفة التأثير  الويبرا ، دودة، و تتبوور لعد  وغالبا ما تكون أنشطتها موسمية و ديال  اه له منظومة فك خة متكاموة واختيارات واضحة ووجود مساتر كا العرل النسائل. أهمية موضوع البحث: وانب أهمها: روعة من ا  نظ ي  تكرن أهمية موضوع هذا البحث :ً أوا اجاة إ  لورب ، وا  زء مهم من التارخ ااجتراعل والثيا صوته مع فة علاقة هذا التارخ لالتارخ السياسل لهذا البود ولالتطور العاام لورجترا المب لال توف الأصعدة.  وما شهده من تبيرات عوى :ً ثانيا تشكل نصف المجتر وت  علاقته لالم أة ال لال النصف الآخ وتنترل المجتر ، عانت لعيود من الزمن من الأمية والتهريش والإقصااء  ة واسعة  لش مان من  وا يوق ااقتصادخة وااجتراعياة  دمات الأساسية ومن كثير من ا  ا والسياسية، مما أث سوبا عوى خطط التنرية ، ااه ا  وعوى التطور العام لورجتر ضاري.  التيدم واازدهار ا :ً ثالثا طال الصا اع السياسال والأ  كونه أدد الموضوعات ال خادخولوجل و وم  تاج إ   لشأنها، وال ر منااطق ااخاتلاف  يارلات عورية متعددة

11

وفيات الفك خة والمع فية لمختوف الأط اف وتستش ف الآفاق المستيبوية  وتبحث ا هذا الموضوع وإمكانية تي خب وجهات النظ لشأنه.  وار والنياش  لتطور ا وااجتراعل لورب وما خشهده مان ظاواه  رالعا: صوته لالواق الثيا ود كات وتفاعلات اجتراعية وفك خة، تستدعل البحث والدراسة لفهم صيرورتها وارتباطاتها وألعادها وتوجهاتها المستيبوية. :ً خامسا علاقته بموضوع استأث لااهترام الأممل وشكل أدد المنافذ ال ئيساة سعيها لوضبط عوى البودان الإسالامية  الب  طط لعض التيارات النافذة  دون م اع أفق تنريط شعو العا وفق نماط  ضارخة  صوصياتها الدخنية وا  اة مسايرته  اصا ظل  ، وول الإسلامية لها  اد ا ااجتهادخة وسعيه استيعا مستجدات الواق وإ تهيرن عويه لعض اليوى الب لية ذات الأصول الفك خة المباخ ة لورنظومة  نظام دو الفك خة الإسلامية. المناهج والتقنيات المعتمدو في لنجاز هذا البحث: از ه إ  تمت ااستعانة ذا البحث لالمناهج الآتية: 5 - المنهج التوثيقي جم وضبط وتوثيق وتصنيف مواقف  : استعنت بهذا المنهج كل ما له علاقة بموضوع البحث.  التنظيرات النسائية وآراء رموزها 1 - المنهج التاريخي:  ياة كراا جااءت  التعامل م الوقائ التار  اعتردته مصادرها، واستعروت فيه أ ية الذي خع  ساسا منهج الوودات التار د من أهم  اددة  ما التك ه المؤرخون من أجل إل از صور مكثفة وقوخة عن فت ات مسيرة التارخ . 9 - تقنية الاستقراء: زئياة جما الآراء ا  تفيد هذه التينية هاذا البحاث لعض اليضاخا والموضاوعات ذات الصاوة لالمساألة  لوجرعيات النسائية النسائية. :ً سادسا خنببل أن تتأسس عويها خطط  اكرة ال  علاقته بموضوع الم جعية ا التنرية المختوفة لوبلاد بما فيها خطط النهوض لالم أة والأس ة. :ً سالعا تواجه الفك الإسلامل المع  علاقته لالتحدخات ال

وادد.

10

3 - تقنية تحليل المضمون:  ويال المضارون هاذه الدراساة  تفيد تينياة كة النسائية وتفكيك مضامين وثائيهاا لتصابح ألعادهاا  ويل خطا ا  واضحة. 1 - تقنية المقابلة المباشرة: رعياات اليائرة عوى ااتصال المباشا بمراثلات ا الوزارخة المهترة بم  النسائية والمصا وف الم أة. وقد أفادت هذه التينية البحث صول عوى وثائيها.  رعيات النسائية وا جم المعوومات عن ا  الدراسات والكتابات السابقة في موضوع الحركة النسائية بالمغرب: قسرين: هذا الموضوع إ  يمكن تيسيم الكتالات والدراسات السالية اليسم الأول: الكتب والمؤلفات، و أهمها: 1 ( كتاب - Feminisme et politique au Maghreb ) لزكية داود 1 . ازء ا  زائ وتاونس. و كة النسائية لالمب وا  تناول هذا الكتا ا كة النساائية بهاذا البواد  المخصص لورب تناولت الكاتبة م ادل تطور ا ، ثلا م ادل: وقسرتها إ - م دوة التطور المتناقض ( 5355 - 5331 م) ( Evolution contrasteé .) - م دوة الشتاء الطوخل ( 5331 - 5341 م) ( Un long hiver .) - م دوة انفجار الطاقات ( 5341 - 5331 م) ( L’explotion des potentialités .) 2 - ( كتاب La condition de la femme au Maroc ) لعبـد الـرزا مولاي رشيد 2 . هذا الكتا عبارة عن أط ودة تيدم بها ال بادث لنيل الادكتوراه لف نساا، واناب. وقاد تضارنت هاذه توف ا  المب من  تناول فيها وضعية الم أة رعيات النسائية الموجودة لالمب قبل دخث عن لعض ا  جزء منها ا  الأط ودة سنة 5341 م. 1 Zakia Daoud, Feminisme et politique au Maghreb: soiscante ans de lutte (1930-1992), Edit, Eddif, 1993. 2 Abderazak Moulay Rachid, la condition de la femme au Maroc: these de doctorat, 1985.

11

Page 1 Page 2 Page 3 Page 4 Page 5 Page 6 Page 7 Page 8 Page 9 Page 10 Page 11 Page 12 Page 13 Page 14 Page 15 Page 16 Page 17 Page 18 Page 19 Page 20 Page 21 Page 22 Page 23 Page 24 Page 25 Page 26 Page 27 Page 28 Page 29 Page 30 Page 31 Page 32 Page 33 Page 34 Page 35 Page 36 Page 37 Page 38 Page 39 Page 40 Page 41 Page 42 Page 43 Page 44 Page 45 Page 46 Page 47 Page 48 Page 49 Page 50 Page 51 Page 52 Page 53 Page 54 Page 55 Page 56 Page 57 Page 58 Page 59 Page 60 Page 61 Page 62 Page 63 Page 64 Page 65 Page 66 Page 67 Page 68 Page 69 Page 70 Page 71 Page 72 Page 73 Page 74 Page 75 Page 76 Page 77 Page 78 Page 79 Page 80 Page 81 Page 82 Page 83 Page 84 Page 85 Page 86 Page 87 Page 88 Page 89 Page 90 Page 91 Page 92 Page 93 Page 94 Page 95 Page 96 Page 97 Page 98 Page 99 Page 100 Page 101 Page 102 Page 103 Page 104 Page 105 Page 106 Page 107 Page 108 Page 109 Page 110 Page 111 Page 112 Page 113 Page 114 Page 115 Page 116 Page 117 Page 118 Page 119 Page 120 Page 121 Page 122 Page 123 Page 124 Page 125 Page 126 Page 127 Page 128 Page 129 Page 130 Page 131 Page 132 Page 133 Page 134 Page 135 Page 136 Page 137 Page 138 Page 139 Page 140 Page 141 Page 142 Page 143 Page 144 Page 145 Page 146 Page 147 Page 148 Page 149 Page 150 Page 151 Page 152 Page 153 Page 154 Page 155 Page 156 Page 157 Page 158 Page 159 Page 160 Page 161 Page 162 Page 163 Page 164 Page 165 Page 166 Page 167 Page 168 Page 169 Page 170 Page 171 Page 172 Page 173 Page 174 Page 175 Page 176 Page 177 Page 178 Page 179 Page 180 Page 181 Page 182 Page 183 Page 184 Page 185 Page 186 Page 187 Page 188 Page 189 Page 190 Page 191 Page 192 Page 193 Page 194 Page 195 Page 196 Page 197 Page 198 Page 199 Page 200

Made with FlippingBook Online newsletter