اللاجئون الفلسطينيون في الوطن العربي.. الواقع والآفاق

أعمال ندوة "اللاجئون في الوطن العربي: الواقع والآفاق" الدوحة 41 - 41 أبريل/نيسان 2142 مركز الجزيرة للدراسات بالتعاون مع مركز العودة الفلسطيني

المشاركون:

ود ّ طارق حم

حنين أبو سالم

مريم عيتاني بشير الزغبي

سلمان أبو ستة

يوسف أبو السعود علي هويدي

إبراهيم العلي ماجدة قنديل منير شفيق

أديب زيادة جواد الحمد

ياسر أحمد علي

عبد النور بن عنتر عدنان أبو عامر

تيري رامبل

محمد مشينش

الطبعة الأولى 1434 - ـه

م

2013

ردمك 978-614-01-0877-6

جميع الحقوق محفوظة

الدوحة قطر -

)+

( 974

- 4930218

- 4930183

هواتف: 4930181 فاكس: 4831346

( 974 )+ - البريد الإلكتروني: E-mail: jcforstudies@aljazeera.net

عين التينة ، شارع المفتي توفيق خالد ، بناية الريم هاتف: (+961-1) 785107 - 785108 - 786233 ص. ب: 13-5574 - شوران بيروت 1102-2050 لبنان - فاكس: (+961-1) 786230 الموقع على شبكة الإنترنت: http: //www.asp.com.lb

- البريد الإلكتروني: asp@asp.com.lb

يمنع نسخ أو استعمال أي جزء من هذا الكتاب بأية وسيلة تصـويرية أو إلكترونيـة أو ميكانيكيـة بما في ذلك التسجيل الفوتوغرافي والتسجيل على أشـرطة أو أقـرام مقـروءة أو بأيـة وسـيلة نشـر أخــــــرف بمــــــا فيوــــــا حفــــــظ المعلومــــــات ، واســــــترجاعوا مــــــن دون إذن خطــــــي مــــــن الناشــــــر

إن الآراء الواردة في هذا الكتاب لا تعبر بالضرورة عن رأي

ش. م. ل

التنضيد وفرز الألوان: أبجد غرافيكس بيروت ، - هاتف (+9611) 785107 الطباعة: مطابع الدار العربية للعلوم ، بيروت - هاتف (+9611) 786233

المحتويا ت تصدير ................................ ................................ ........ 7

11

تمويدي

فصل

................................ .............. 31

التنفيذ

: تنتظر حقيقة

العودة خطة

................ 13

دراسات اللاجئين الفلسطينيين : إشكاليات وحلول منهجية

مقترحة

75

الفصل الأول : البعد القانوني لقضية اللاجئين الفلسطينيين

.................... 93

اللاجئين الفلسطين

ومسؤولية الدولة ونزوح

القانون الدولي

يين

واللاجئين الفلسطينيين ..................... 93

لحل الشتات مشكلة

المشاريع الدولية

التشريعات في الأقطار العربية تجاه اللاجئين الفلسطينيين ...................... 77 أزمة الاعتراف باللاجئين الفلسطينيين ................................ ........ 303

101

اللاجئين

: الوطأة الاجتماعية واشكالات إدارة ملف

الفصل لثاني ا

الاندماج والاغتراب 333

اللاجئين الفلسطينيين ثنائية بين

الاجتماعي والسياسي واقع في

........................... 319

الفلسطيني الشتات في

تحديات الهوية الشباب لدى أزمة " الأونروا "

ينيين .......... 347

اللاجئين الفلسط

لرعاية والدولية

العربية

والجهود

................................ ............................ 399

فلسطينيو العراق

185

السلام

: اللاجئون الفلسطين

الفصل الثالث

وعملية

يون

........................... 383

قضية اللاجئين الفلسطينيين السلام عملية ظل في

............ 509

اللاجئين الفلسطينيين في المشاركة في مفاوضات الحل ئم الدا

حق

اللاجئين الفلسطينيين .................... 539

الإسرائيلي قضية من

تطور الموقف

221

العربي

الفصل الرابع : اللاجئون الفلسطينيون الربيع ظل في

وتفاعلاته المستقبلية ...... 513 نموذجا .................. 541 ......................... 597

الفلسطينية : مستويات التأثير

الربيع العربي

والقضية

العودة مسيرات

العربية :

الشباب الفلسطيني المبادرة العربية الرؤية وآفاق

والثورات

العربية العودة حق تجاه

والمخاطر ....................... 591

الثورة السورية واللاجئون الفلسطينيون الواقع :

5

تصدير

أغلبي  أكثر من ثمانية ملايين لاجئ فلسطي بلدان عربية،  تهم الساحقة تقيم اء مختلفة من العالم.. تكاد تكوون  أ  وبقيتهم مشتتون أوضواعهم المأسواوية واحدة، وإن اختلفت جوانب معاناتهم حسب الدول المقويينين فيهوا، وحسوب ظروف كل دولة، ومزاج صناع القرار فيها، ومسوتدداتها السياسوية، وبنتيتوها الاجتيناعية، وظروفها ا وبالرغم من مرور أكثر من ستة عقود من الزمن على تشريد هؤلاء اللاجئين ت سياط وغدر الصهاينة، ما يزال  من ديارهم هؤلاء يعيشون معاناة تتددد مو دد كل عصر عربوي، بتدلياتها الاجتيناعية والقانونية والسياسوية.. معانواةلم لم هود المبذولة، سواء على ا تستط ا لمستوى العالمي أو العربوي وض حود اوا، والدعم والتأييود اممريكوي  مراكز صناعة القرار الدو  بسبب نفوذ إسرائيل المطلق اا. وبسبب عدز العرب عن خلق توازن يتناسب م حدينهوم وووريوة قضية اللاجئين، بل والقضية الفلسطينية كيانهم ووجدانهم.  ، عينوما هذا الكتاب "اللا جئون الفلسطينيون الوطن العربوي: الواقو واففوا "  يرصد أهم ملامح وأوجه معاناة اللاجئين الفلسطيني ين . كينوا يستشورف قفوا وااء والبواحثين  من ا ٌ قضيتهم، وذلك من خلال دراسات وأورا قدمها جمت الفلسطينيين والعرب والغربيين ندوة نظينهوا مركو  المهتينين بقضية اللاجئين ز يوومي  زيرة للدراسات بالتعاون، مو مركوز العوودة الفلسوطي ا 41 و 41 بريل أ / نيسان 2142 العاصينة القطرية الدوحة.  فصل تمهيدي وأربعة فصول رئيسية. فقد طرح الودكتور ينقسم الكتاب إ سلينان أبو ستة المنسق العام لمؤتمر حق العودة ومؤسس ورئيس هيئة أرض فلسطين  لندن  الفصل التينهيدي مشروعا من أد وأشمل مشاري التوثيوق لقاعودة ، مقدما خطوة  المعلومات والبيانات المتعلقة بفلسطين منذ عهد الانتداب الايطا

لاقتصادية.

7

ديارهم. كينا قدمت الباحثوة مفصلة تنتظر التنفيذ لعودة اللاجئين الفلسطينيين إ ن  نفس الفصل ورقة عن الدراسات ال  مريم عياتي نوة ِّ شرت عن اللاجئين، مبي لوول المقترحوة للتغلوب علوى هوذ  منها وا  تعا  الإشكاليات المنهدية ال لإا أما الفصل امول من الكتاب فيتناول الوطأة الاجتيناعيوة علوى اللاجوئين أديب زيوادة  الفلسطينيين من خلال مجينوعة رؤى قدم فيها امكاديمي الفلسطي ورقة عن "الاجتين عديت الاندماج ُ ب  " واق اللاجئين الفلسطينيين  اعي والسياسي ّ والاغتراب، حيث استعرض الواق السياسي اؤلاء اللاجئين، وسل ط الضوء علوى كم   افلية ال هذا الواق القاسي. أموا الباحوث  الة والصورة  العلاقة بين ا يوسف أبو ال ديات ااوية لدى الش  سعود فقد تناول الشوتات،   باب الفلسطي ً ماز ا أثر السياسات الداخلية للدول المضيفة عل يهم ، و مشوكلة غيواب المرجعيوة ا الفلسطينية، علاوة على سياسات المنظينات الدولية ورقته "دراسة  و مركز العلاقات العربيوة  نة القدس حالة" عن فلسطينيي العرا يتطر رئيس التركية ويند ً العرا ، وياز صور  مشينش لواق اللاجئين الفلسطينيين ا قاسوية

شكاليات.

هويتهم.

لمعاناتهم وما يتعرضون له من عنف وتمييز طائفي، كينا يقدم إ حصوائيات شواملة ق العودة  " عنهم. أما المدير العام لمنظينة "ثابت لبنان علي هويدي  فقد تنواول أزمة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "ام ونوروا" هوود العربيوة وا والدولية العاملة على رعايتهم. شوؤون اللاجوئين  من الكتواب تنواول المتصصو  الفصل الثا  و الفلسطينيين إ وا اللاجوئين، امقطار العربية  براهيم العلي مشكلة التشريعات وانعكاس هذ التشريعات على واق معاناتهم. كينا تناولت الباحثة حنين أبو سالم

أزمة الاعتراف باللاجئين الفلسطينيين وكيف أن الاتفاقيات الدولية وقرارات اممم القضاء على حق العودة  تتعامل م توصيف اللاجئين تساهم  المتحدة ال  الو كفلته المواثيق الدولية ومسؤولية الدولة  . كينا كان للقانون الدو المضيفة موا  يتعلق بنوزوح اللاجئين ن  صيب من التحليل م الباحث  القانون الودو ودراسات السلام بشير الزغبوي، الذي قدم ملاحظات قانونيوة حوول إعولان للأمم المتحدة الكونت فولك برنادوت بشأن نوزوح اللاجوئين،  الوسيط الدو

مجال

8

وما تضيننه هذا ا لإ ينود  علان حينها من حقائق حول واقعهم. أما الباحث جواد ا رير مجلة (دراسات شر  امردن ورئيس  مركز دراسات الشر اموسط أوسطية) فقد تطر من خلال ثه  ل مشكلة الشتات  لموضوع المشاري الدولية واللاجئين الفلسطينيين، ما زا من هوذ  انب القانو ا  إشكالية المصطلحات القضية. ويسلط الفصل الثالث من الكتاب الضوء على  قضية اللاجئين الفلسطينيين  ين العوودة الفلسوطي ظل عينلية السلام، ويبدأ بورقة لمدير عام سووريا  (واجب) الباحث طار حمود، الذي تناول ولات المكانة السياسية اذ القضوية  ظل مفاوضات السلام. كينا  ناقش الباحث والمستشار مركز "بديل" تويري  رامبل حق اللاجئين ل الودائم، وذلوك  مفاوضات ا  المشاركة  الفلسطينيين لتينكينهم حل مشكلتهم المستعصية منذ زمن. أما الودكتور  من لعب دور فعال (جامعة اممة) بغزة فقد تطر لتطور  عدنان أبو عامر أستاذ القضية الفلسطينية الموقف الإسرائيلي من قضية اللاجئين الفلسطينيين، وتعاملها مو حوق العوودة، لإنهاء  الاتفاقيات السياسية ومفاوضات التسوية، والعينل الميدا  ووض اللاجئين قضيتهم.  أما الفصل الراب وامخير من الكتاب فيتناول قضية اللاجئين الفلسوطينيين الواقو  أحدثت تغوييرا هوائلا  ظل الربي العربوي، بعد الثورات الشعبية ال السياسي ال عربوي  والدو جامعة باريس الدكتور عبد  ، ويبدأ م امستاذ المحاضر النور بن عنتر الذي يتناول مستويات تأثير الربي العربوي وتفاعلاته المستقبل ي ة علوى القضية الفلسطينية. وبينينا تناولت الباحثة ماجدة قنديل واق اللاجئين الفلسوطينيين يني أبع ظل الثورة السورية  و ، اد هذا الفصل، ركز المشرف العام على مجلوة  (العودة) والمسؤول الإعلامي لمسيرة العودة ياسر أحمد علي علوى واقو الشوباب ظل الثورات العربية، متصذلم   الفلسطي ا من مسيرات العودة نموذجا لتوأثير هوذ . أما  الثورات على الشباب الفلسطي المفكر و الشؤون  الباحث الإست راتيدية مونير شفيق فقد تناول ما يعرف بالمبادرة العربية وقفاق ا ها عودة اللاجئين. الوطن العربوي: الواق واففا "  نيون تسليط الضوء على جمي جوانب معاناة اللاجوئين الفلسوطينيين الاجتيناعيوة  ح كتاب "اللاجئون الفلسط لقد ي

مدير

حق

9

والقانونية والسياسية، وقدم خلاصات من طرف خااء وبواحثين تفوتح قفاقلمو ا مستقبلية لقضية هؤلاء اللاجئين، و لها،  قدم مقترحات وتوصيات وإنهاء معانواة  ثلاثة أرباع الشعب الفلسطي  حوا أرجاء امرض  المشتت . ويبقى رجاؤنا أن  اع القرار ّ ي من طرف صن ّ د حيز التنفيذ ا د هذ امفكار النظرية سبيلها إ الوطن العربوي. ولعل الربي العربوي اليوم ة  هو الفرصة السا ل للف سطينيين لينالوا الاهتينوام المباشر الذي يستحقونه من طرف الشعوب العربية، بعد عقود من الإهمال والمتاجرة بقضاياهم وحقوقهم من قبل حكام مستبدين.. منهم من سقط ومنهم من ينتظر..

مد الأمين بن المختار  ا لدوحة، أغسطس 2142

01

فصل تمهيدي

00

خطة العودة: حقيقة تنتظر التنفيذ

د. سلمان أبو ستة المنسق العام لمؤتمر حق العودة ومؤسس ورئيس هيئة أرض فلسطين

ينسة قلاف عام، مثال قخر على نكبوة  تاريخ فلسطين المينتد  لا يوجد عام 4411 ديث  تاريخ العالم ا  ، ولا يوجد مثال قخر يجينو بوين الاحوتلال والاستعينار والعنصرية وتطبيق مبادئ الفصل العنصري، وإزالة قثار الشعب المحتول لفلسطين الذي بودأ  وتاريخه والسيطرة الكاملة على جغرافيته مثل الغزو الصهيو عام 4411 يومنا هذا. ولا يزال مستينرالم إ لا يزال حي  وم ذلك، فإن الشعب الفلسطي  الم، يطالب باستعادة حقوقوه ، وإن كان قد سيطر على البلاد، إلا أنه لم يستط السيطرة  وطنه، والغزو الصهيو عليها بالكامل، ولم ينعم باادوء والراحة، ولا بمشروعية أعيناله حسوب القوانون ، ولا بدعم شعوب العالم ودواا عدا الولايات المتحدة وبعض دول ا  الدو واد لا  امور بوي. نبدأ و أو لم وأماكن تواجد :  بتحديد عدد الشعب الفلسطي ف بالرغم من التهدير العرقي المتواصل، فإن فقدان امرض الفلسطينية لم يترافق دائينالم بالغياب التام لشعبها. ولا لاجئين ول إ   شك بأن ثلثي الشعب الفلسطي عام 4411 (وارتف العدد لاحقالم)، لكنو هناك 11 % م ن مجينوع الفلسوطينيين لا الودول العربيوة  حلقة ويطة بها  يزالون موجودين داخل فلسطين التاريخية، و المجاورة لا يتداوز عرضها 411 ظهر ( كم. ُ ت ريطة رقم  ا 1 ع  توز  الفلسطينيين المصيينات أو خارجها حسوب تصونيف وكالوة ( ظهر اللاجئين ُ العالم. كينا ت

01

الإغاثة للينصيينات) والسكان امصليين لليننطقة. ويبدو واضحالم أن امردن توؤوي أكا نسبة من اللاجئين الموجودين خارج فلسطين.

: توزيع الفلسطينيين في العالم

خريطة رقم 4

04

ما زال لاجئو عام 4411 عالمنوا  ، يشكلون أكا مجينوعة مون اللاجوئين المعاصر وأقدمها وأكثرها أهمية سياسية. كينا يوجد ع دد قخر مون الفلسوطينيين يطلق عليهم اسم "النازحين" تم تهديرهم بعد ال عام 4491 ل يصول عودد هوؤلاء النازحين اليوم إ 4 , 411 , 111 نسينة. ويلاحظ أن هناك أكثور مون 511 , 111 شص من اللاجئين الفلسطينيين شردوا من ديارهم عام 4411 وظلوا داخل موا يسينى " إسرائيل " لاحقلما ، و أصبحوا موا طنون إسرائيليون. وقود كوافح الشوعب طوال ستة عقود لكي يعود إ  الفلسطي ديار . يومنا هذا. ونسوأل ولا يزال إ هنا  يؤكدون حوق اللاجوئين  اليوم: إذا كان التاريخ والواق والقانون الدو ديارهم، العودة إ يناف تواجه هذ العودة؟  هي العوامل أو العقبات ال خطة العود ة  كان وعد بلفور، الصادر 2 تشرين امول / نوفينا عام 4441 ة مطول  ، فا ت ضد شعب، ودامت ن ُ حرب ش 41 افن. يقول الموؤر الإسورائيلي عامالم ح  المعروف، ق لقد ، شلايم ارتكبتها  "كان وعد بلفور واحدالم من أسوأ امخطاء ال النصف امول  ارجية الايطانية  السياسة ا من القرن العشرين. و لقد انطوى هذا َ الوعد على ظلم كبير للعرب الفلسطينيين وزرع بذور ِ ص ٍ الشور  لا ينتهي  أكا حركة تهدير عرقي مستينرة ومخططوة طأ إ  ول ذلك ا  ذ هذا التهدير  . وفيينا بعد ا العرقي المس تينر، أشكا لم متعددة، و لكن المبدأ ظل هو نفسه: مصادرة المينتلكوات ليل والنقب والضفة الغربية، لا سيينا القدس، وطرد السكان من ا إضافة إ القتل المصيينات الفلسطينية.  يناعي لليندنيين ا و ووا  يتينت بها الإسرائيليون، فوإنهم لم ير  رغم كل القوة العسكرية ال المعركة ع منوه  لى المدى الطويل. ورغم الضوعف العسوكري الوذي يعوا * هذ الورقة مقتبسة من: سلينان أبو سته، أطلس فلسطين 4441 - 4499 ، لندن، هيئوة أرض فلسطين 2144 . 1 Shlaim, Avi, Lion of Jordan: The Life of King Hussein in War and Peace , London: Allen Lane (Penguin Books), 2007, p. 8. اموسط" 1 . و ديث، جرت خلال العامين  التاريخ ا 4411 - 4414

راع

05

الفلسطينيون، فإنهم لم يخسروا كل شيء. فهم ما زالوا يعيشون داخل فلسوطين  و الدول المحيطة بها. ثم تضاعف عددهم سب مرات، وأصوبحوا 44 مليوون حين ازداد عدد الإسرائيليين  نسينة، و 41 مرات، بالتكاثر الطبيعوي وعلوى ام خ باستقدام المهاجرين اليهود، ورغم ذلك فإن عوددهم افن لم يتدواوز نصف عدد الفلسطينيين. . كينا يؤكدها الإعلان العالمي  القانون الدو  إن شرعية حق العودة راسصة للحقو المدنية والسياسية، ومواثيق إقليينية مماثلة،  قو الإنسان، والميثا الدو  الد  والميثا الدو ود المجتينو ّ اعي لإلغاء كافة أشكال التينييز العنصري. وقد أك على قرار اممم المتحدة رقم  الدو 441 ، الذي صدر بعد يوم واحد من إصودار قو الإنسان والذي يطالب بعودة اللاجئين الفلسطينيين، أكثور  الإعلان العالمي من مائة مرة، أي أكثر من أي قرار قخر صادر عن اممم المتح دة طوال تاريخهوا. ّ كينا قد عون تفسيرات قاطعة ِّ ااء القانونيون والمشر  م ا وق العوودة  لتودحض الشكوك المطروحة من قبل القانونيين المؤيدين لإسرائيل 1 . إذن فالعودة حق وواجب المنطقة.  وضرورة حتينية لمستقبل السلام Boling, Gail, The Right of Return , Badil Issue No. 8, Jan 2001, www.badil.org; John Quigley, Displaced Palestinians and a Right of Return , Harvard international Law Journal, Vol. 39, No. 1 (Winter 1998) 171; John Quigley, Mass Displacement and the Individual Right of Return . British Yearbook of International Law, Vol. 68 (1997) 65; W.T. Mallison and S. Mallison, The Right to Return , 9 Journal of Palestine Studies 125 (1980); W.T Mallison & S. Mallison, An International Law Analysis of the major United Nationals Resolutions Concerning the Palestine question U.N. Doc. ST/SG/SER.F/4, U.N Sales # E.79.1.19 (1979); W. T. Mallison & S. Mallison, The Palestine Problem in International Law and world order 174-188 (1986); Kathleen Lawand, The Right of Return of Palestinians in International Law , International Journal of Refugee Law, Vol. 8, No. 4 (October 1996) 532 ليل الفقرة رقم  . أنظر أيضالم 44 ينعية العامة للأمم المتحودة من قرار ا  الصادر 44 كانون الثا  / ديسينا 4411 : Working Paper Prepared by the U.N. Secretariat, U.N. Doc. A/AC.25/W.45, 15 May 1950. 1 أنظر مث لم

06

مكونات العودة: غرافية والبشرية اللازمة ما هي الصيغ ا لتطبيق حق العودة ، ؟ هذا بدور يستدعي دراسة ثلاثة مكونات  وضينن أي سيا قانو ، هوي : أرض فلسطين ، و شعب فلسطين ، و القانون الواجب تطبيقه على امرض والشعب.

رة ّ : المواقع الخالية للقى الموج

خريطة رقم 2

07

4 الأرض -

ق بشكل جيد. والملكية اليهوديوة والعرب  فلسطين بلد موث يوة الفلسوطينية نة التوفيوق الدوليوة تفظ  للأراضي خلال فترة الانتداب مثبتة بشكل أكيد. و اصة بفلسطين التابعة للأمم المتحدة ب  ا 115 , 111 سدل للينالكين الفلسطينيين. ورغم أن السدلات المذكورة ليست كاملة، فإنها م ذلك تشكل مصدرالم مفيودالم ديد أملا  للينعلومات. ويمكن ِ فلسطين بأن نطرح من مسواحة  ك الفلسطينيين

و

تم تسوديلها  حصل عليها المهاجرون اليهود والو  امراضي ال َ فلسطين مساحة لدى سلطة الانتداب م حذف أية صفقات تمت عن طريق إجراءات مزورة غوير كومية. وما تبقى بعد ذلك فهوو أرض  قانونية جرى ادعاؤها زيادة عن امرقام ا فلسطي نية. لقد صادرت إسرائيل جمي امراضي وامملاك الفلسطينية خلال العقود الستة الماضية. والسؤال هو: م كل تلك امراضي حاليالم؟ موا مودى َ صد َ ست ُ كيف ت صلاحيتها لاستقبال مالكيها العائدين؟ بعد طرد الفلسطينيين، بادرت إسرائيل بتدمير القرى الفلسوطينية وإنشواء م  المستعينرات واقعها. وقد أظهرت دراسة حول 191 قرية مهدرة ، أن مواق 45 قرية منها ديود. أنظور الإسورائيلي ا  فقط تم البناء فيها خلال التوس العينرا ريطة رقم  ا 2 . كينا مناطق إسرائيلية  ، توجد خمسة عشر من تلك المواق فقط يافا ّ حضرية حديثة رئيسة؛ وهي: توس - تل أبيب (عدد القور ى المتوأثرة 1 ،) القدس الغربية (عدد 5 )، حيفا (عدد 4 )، الشريط الساحلي (عودد 2 )، وهنواك

توسي المدن مكان قخر. هذا بالإضافة إ  ) ذلك الناصرة العربية  موقعان (بما دمت امحياء القديمة كليالم أو جزئيوالم. ُ امصل، حيث ه  كانت فلسطينية  ال تم و ا ستيعاب مواق القرى جديد،  ينس عشرة المذكورة ضينن مناطق توس عينرا  ا تزيد مساحة كل منطقة عن 1 كم مرب . أما بالنسبة لمناطق التوس امصغر مساحة ( 4 - 1 كم مرب )، فقد تم ا ستيعاب مواق 22 قرية. و لكن معظم القرى امخورى، أي 19 قرية، كانت مواقعها موجودة ضينن أو قرب مستعينرات لا تزيد مساحته ا عن 4 خليت ُ أ  كم مرب . إذالم، أنشئت معظم المستعينرات بعيدالم عن مواق القرى ال من سكانها. أما غالبية مواق القرى الفلسطينية فهي بعيدة عن منواطق العينوران أخليت من سكانها على مواقعهوا  ، فإن إعادة بناء القرى ال  الإسرائيلي. وبالتا

08

ما يخ  امصلية لن يمثل مشكلة ز المادي، إذا كان مقدر ّ ي  ا ا لمناطق العينوران رت مناطق ِّ م ُ ر مثلينا د دم ُ مكانها ولا ت  الإسرائيلية أن تبقى العينران الفلسطينية عام 4411 .

: القرف الأصلية للاجئين في مخيم جباليا

خريطة رقم 3

09

فالسؤال هنا: من الذي يستغل معظم امراضي الفلسطينية غير المأهولة ب كثافة؟ واب: وا رب الإسرائيلية  إنها قلة ا بالإ ، مواقعها على طوول السوهل ضافة إ الساحلي. حيث تضم تلك المنطقة قواعد عسكرية ومصان ، وأراض للتودريب ، وقواعد صاروخية وأسلحة دمار شامل ، ومواق عسكرية أخرى موجودة داخل ما يسينى بالمناطق المغلقة. كينا أن كثافة تلك الموا  ق العسكرية لا تضاهيها كثافوة أي بلد قخر. و أن  لا تزال أراضي اللاجئين تضم القليل من السوكان، موا يعو ذكر. ُ ديارهم دون عقبات ت بإمكان اللاجئين العودة إ

2 الشعب -

يبلغ تعداد الفلسطينيين  العالم حوا  44 تقريبالم، ثلثا  مليون فلسطي هذا العدد هم لاجئون منذ عام 4411 . وإذا أضفنا إليهم أولئك الذين نوزحوا عوام 4491 ل، ترتف النسبة ويصبح ديوارهم.  ثلاثة أرباع الشوعب لا يعيشوون أ إليها سكان كل قرية  المصيينات ال  وبإمكاننا اليوم معرفة أماكن تواجدهم خلال من وكالة  سدلات اللاجئين المسدلين غووث وتشوغيل اللاجوئين

الفل سطينيين (امونروا). وامهم من ذلك أنه بالإمكان ترتيب عودتهم من مخيينات اللدوء تلك قراهم امصلية. إ و لنأخذ حالة مخيم جباليا، وهو أكوا مخيينو

ات

والدبابات الإسرائيلية، موا  وم الإسرائيلي على غوزة

قطاع غزة، الذي تعرض لتدمير كبير بطائرات F16 أدى لمصرع العديد من النساء وامطفال خلال ااد

كانون امول / ديسينا 2111 - ف. القرى امصلية للسكان أسماؤهم معروفة جميعهوا مخيم جباليا، وعائلاتهم المينتدة وح ؤوا إ الذين 1 . ريطة  أنظر ا 3 ديد مواق الموطن امصولي   . وبما أنه ليس ثمة مشكلة  والمنفى ا ، بإمكاننا وض مخطط لعودة اللاجئين على سبع  ا ة مراحل، تضم كل مرحلة نصف مليون لاجئ، وهو ما يقارب عدد السكان المهدرين مون قضواء واحد. أنظر دول رقم ا 1 .  كانون الثا / يناير 2114

رقم

، سدل امونروا يقدم معلومات مفصلة عن اللاجئين.

أنظر www.unrwa.or

1

11

4 : مراحل عودة القرف

جدول رقم

العدد

وصف المرحلة

المرحلة

لبنان: القرويون المسدلون + سوريا

144,403

4

غ زة: القرويون المسدلون

919,670

2

الضفة الغربية: القرويون المسدلون

511,037

5

امردن: القرويون المسدلون

4,134,116

1

المدن غير المسدلين  وكافة أها

المدن: G2 المدن: G1 المدن: G1

111,898

1

المدن المسدلون  أها المدن غير المسدلين  أها

915,245

9

411,804

1

المجموع

4,800,173

ملاحظات: نصف مليون شص عدا اثنتين.  المراحل المقترحة سبعة. كل مرحلة حوا و امولوية للقرويين المسدلين ثم المدن الصغيرة ثم المدن الكبيرة. الإحصاءات لعام 4441 . والسؤال اف أرضهم؟  ن: عند عودة اللاجئين، من سيددون مقيينالم فنا السك لقد صن خمس فئات: اليين للأراضي إ  ان ا 4 . الوطن.  نوا من البقاء  الفلسطينيون الذين تمك 2 . اليهود امشكناز الذين احتلوا فلسطين عام 4411 . 5 . يهود الدول العربية الذين ا وا ستقدم فه طرد الفلسطينيين  لملء الفراغ الذي خل ينسينات.  أوائل ا  1 . الروس الذين هاجروا بشكل جماعي على مدار خمس سنوات، اعتبارالم من عام 4414 . اد السوفيي  ، بعد زوال الا 1 . يهود أميركيون و أوروبيون فترات متقطعة، وخصوصالم بعد احتلال  جاؤوا ولان عام الضفة الغربية وغزة ومرتفعات ا 4491 . عتا و ُ لا ي هوات امساسوية للسو  ظهر التوج ُ هذا التصنيف دقيقالم لكنه ي كان، ا خصوص المهاجرين اليهود، الذين ا رد منها الفلسطينيون. ُ ط  حتلوا المواق ال لقد و هذا التصنيف التقريبوي من واق البيانات الإسرائيلية الموضوعة على تم التوصل إ

10

إسرائيل أساس سنة اادرة إ 1 دد والمكان الذي للينهاجرين ا  غرا والتوزي ا خص لإقامتهم. وتغطي هذ الدراسة ما يزيد عن ألف مدينوة وقريوة تعتوا إسرائيلية حاليالم. و لكن أقل من خمسين من تلك المدن والقرى تعتا مدن ا كوبيرة أو ينعوات متوسطة ذات شأن. أما الباقي فهو عبارة عن مستعينرات: كيبوتزات أو سكنية Moshavim ، تضم الواحدة ما بين 11 - 111 الوق  كينا قيننا ت يعيشون فيها  تقصينا قراهم امصلية وكذلك مخيينات اللدوء ال من خلال سدلات وكالة " امونروا " 2 ، أي تقصينا الموطن امصلي ومكان اللدوء رة. ّ (المنفى) للقرى المهد و ، أصبح من  بالتا المينكن تقدير عدد السكان الموجودين ً احالي واللاجئين العائدين وأماكن تواجدهم. لنأخذ (بتقسيم إسرائيل)، حيث ما تزال نسبة لا بأس بها مون  اللواء الشينا السكان الفلسطينيين موجودة. و ظهور ُ ت ريطةة رقةم  ا 4 واليين  السوكان ا والفلسطينيين العائدين. ولا يوجد هنا، على ما يب دو، مشكلة تداخل السوكان أو الازدحام. فبإمكان 111 , 111 موطنوهم مو  لاجئ تقريبالم أن يعودوا للإقاموة اليين.  أقربائهم وأنسبائهم الباقين على أرض الوطن والذين يمثلون نصف السكان ا افلة.  ولا تتطلب العودة أكثر من رحلة قصيرة با ونستطي تكرار النينوذج نفسوه اللواء ا  نوبوي، الذي لا يمثل مشكلة كبيرة أيضالم. ظهر و ُ ت ريطةة رقةم  ا 5 . اللواء الشينا  فئات كينا عين إ ّ اليين موز  السكان ا و ما عدا ثلاث مدن  امصل فلسطينية، يسكنها اليهود حاليالم بعد أن قاموا بتوسيعها، وبعوض  كانت تم "تطويرها" لإسكان اليهود  المدن الصغيرة ال  العرب. وعليه فإن جمي اليهود ريف هذ المنطقة (وعددهم 15 , 111  ) يكادون لا يملؤون مخيينالم واحدالم للاجئين و غزة. يلاحظ أن من السكان الموجودين حاليالم واللاجئين العائدين يشوكلون 1 أنظر Annual Statistical Abstracts, Central Bureau of Statistics, Israel 2 اللاجئون المس دلون يمثلون فقط 11 % من مجينوع اللاجئين. يوجد لاجئوون لم يوتم تسديلهم خلال الفترة 4414 - 4411 اجوة إ  من التسديل كان يتم على أساس ا اصة.  اجة فقد كانت لديهم مواردهم ا  الطعام والمأوى، ولم يكن أولئك نفسه بدراسة السكان الفلسطينيين المنحدرين من 911 مدينوة وقريوة تعرضوت للتهدير العرقي. و نفس العدد تقريبالم، 111 , 111 كل فئ  نسينة حال عودة لاجئي غزة، فإنه  ة. و

شصصالم.

ك لم

11

: برنامج العودة للواء الشمالي

خر يطة رقم 1

: برنامج العودة للواء الجنوبي الأعلى

خريطة رقم 1

11

مواطنهم امصلية سيرالم على امقدام خلال ساعة. بإمكانهم الذهاب إ أموا ة مختلفة. ففي حين جرى تودمير معظوم تاج لمعا  عودة سكان المدن فهي القرى، تفاوت مدى تدمير المدن. زء القديم من مدينة طاية تدميرالم ر ا ِّ م ُ فقد د كل من حيفا ويافا واللود والرملوة.  كليالم. كينا تم تدمير امجزاء القديمة رت أجزاء منوها أن تسوتوعب ِّ م ُ د  والسؤال افن: هل يمكن اذ المدن ال سكانها السابقين؟ يضم دول رقم ا 2 مواطنهم. ونلا خطة إعادة سكان المدن إ حظ هنا أن ةست مدن كانت مدنالم مختلطة لليهود والعرب وكانت تضم أغلبية عربية ( انظور المجينوعة امو G1 )، أما افن فقد بقيت مختلطة وأصبح العرب أقلية فيهوا، وأن مدن ةست أخرى أهلها العرب عرقيالم بصورة كاملة انظر ( المجينوعة الثانية ردوا من ُ الذين ط هذ المدن يتينتعون عينومالم بثقافة جيودة ، وبعلاقوات لودى اجة للينساعدة أو من كرامتهم أبت عليهم  امونروا كلاجئين منهم لم يكونوا حال عودتهم، فإن استيعابهم سيكون أكثر سهولة من عينلية استيعاب  و إسرائيل خلال العقود الستة الماضية.  المهاجرين اليهود فقد ازداد عدد السكان ضرية عشرة أضعاف خلال الفتورة  المواق ا  اليهود 4411 - 2111 ، وذلوك ن بصدد   تم تهدير سكانها وال  داخل المدن ال  ا ديث عن ها. لقود أمكون استيعاب تلك امعداد الكبيرة من المهاجرين اليهود، بسبب الاستغلال المناسوب للينكان، والاعتيناد على دمات البلدية الفعالوة.  امبنية العالية وا و يلاحوظ أن تلك المدن يمثلون أقل مون ثلوث أصحاب البيوت من الفلسطينيين العائدين إ اليين  السكان اليهود ا ، سوف يكون من المينكن اسوتيعابهم كينوا تم  ، وبالتا استيعاب المهاجرين اليهود. لات أعينال لا بأس بها. وهم لم يسدلوا أنفسهم عام ِ اجتيناعية وص 4411 G2 )، وأن مدينتين فقط ظلت عر انظر ( بية المجينوعوة الثالثوة G3 .) وبالنسوبة للسكان

تم تهدير

ذلك.

14

: مراحل عودة المدن

جدول رقم 2

فلسطينيون موجودون داخل إسرائيل

مطلوب إعادتهم مدنهم إ

موع اللاجئين 1991

اللاجئون المسجلون 1991

المدينة

المجموعة المسلسل

القد س الغربية

المجينوعة G1 المجينوعة G1 المجينوعة G1 المجينوعة G1 المجينوعة G1 المجينوعة G1 المجينوعة G2 المجينوعة G2 المجينوعة G2 المجينوعة G2 المجينوعة G2 المجينوعة G2 المجينوعة G3 المجينوعة G3

4

121,988.00

121,988.00

411,053.00

يافا

2

41,000.00

111,368.00

112,368.00

411,855.00

حيفا

5

22,700.00

121,664.00

111,364.00

441,615.00

اللووود

1

41,400.00

415,992.00

444,392.00

44,118.00

الرملة عكا صفد طاية بيسان

1

44,400.00

49,594.00

411,994.00

12,581.00

9

45,000.00

11,692.00

11,692.00

55,271.00

1

91,888.00

91,888.00

11,242.00

1

51,826.00

51,826.00

44,863.00

4

59,900.00

59,900.00

21,656.00

بئر السب

41

5,500.00

59,179.00

54,679.00

51,076.00

المجدل (عسقلان) إسوودود

44

11,595.00

11,595.00

11,626.00

42

52,911.00

52,911.00

21,682.00

الناصرة

45

92,600.00

4,154.00

شفوا عينرو

41

29,800.00

1,181.00

المجينوعة G1 911,493.00 4,662,797.00 4,582,297.00 11,500.00

إجماليات إجماليات إجماليات

المجينوعة G2 211,145.00 211,800.00 212,300.00

5,500.00

المجينوعة G1+2+3

415,400.00

4,948,597.00 4,864,597.00

144,973.00

المجينوعة

إجماليات

11,500.00

4,234,810.00 4,154,310.00

111,440.00

القدس-

G1

15

تضم ريطة  ا

رقم

6 عشور بعض الاقتراحات الرامية لإعادة الفلسطينيين إ

ريطة أرب حالات:  مدن. وهنا تبين ا 4 . منطقة العينران خلال فترة الانتداب، 2 . 5 . مساحة منطقة العينران الإس

طيط المدن خلال فترة الانتداب،  حدود

رائيلي،

1 . المدن، و  المتوقعة عند عودة أها  مساحة منطقة العينران الفلسطي قد تموت زيادتها سبعة أضعاف عن حدود الا نتداب بسبب زيادة السوكان لإظهوار . ا  الوقت ا  دود المينكنة لاستيعاب الفلسطينيين العائدين  ا يث لا تتعارض م منطقة ا  عت حدود المنطقة امخيرة ِ ض ُ و اليوة.  لعينران ا التوس لاستيعاب  الكثير من التفاصيل، لا يبدو أن ثمة مشكلة  ودون الدخول المالكين / المدن.  بيوتهم السكان امصليين العائدين إ كينوا ولا يمثول توأمين ّ المساكن للاجئين العائدين مشكلة. سبق أن أجرينا دراسة بي نت أن إعوادة بنواء رة للا ّ المنازل المدم اليين، وهي أقل من مليون وحودة سوكنية،  جئين السابقين وا يمكن أن يقوم بها الفلسطينيون أنفسهم 1 . فقد لعب المهندسون الفلسوطينيون دورالم  تنفيذ مشاري مماثلة، أو أضصم منها  مهينالم منطقة ليج  ا العربوي. حد كبير. كينا ق معلوم إ  ا أن تعداد الشعب الفلسطي ّ لقد بين ام المكتوب إسرائيل بتوثيق جيد لليهود الإسرائيليين وأصووام وتواريخ  المركزي للإحصاء هدرتهم وعددهم 2 . ما يقوله إيان لوستيك واستنادالم إ 3 ، الوذي حلول بيانوات إسرائيل خلال الفترة  المكتب المركزي للإحصاء 4441 - 2111 ظهور أرقوام ُ ، ت مكتب الإحصاء أن 45 , 111 مهاجر يهودي يغادرون البلاد كل عام. وقد طرأت تلت انتفاضة امقصى زيوادة  على هذا المعدل الوسطي خلال السنوات امرب ال بلغت 11 % يث أصبح الرقم  ، 41 , 111 مهاجر كل عوام. ويقوول لوسوتيك: لت زيادة بلغت ِّ د ُ "س 11 % عدد المهاجرين الإسرائيليين الذين حصلوا على إقامة  1 Abu Sitta, Salman. From Refugees to Citizens at Home, London: Palestine Return Centre, 2001. 2 أنظر Section2 Population in Israel CBS 57 (2006) 3 Ian S. Lustick, “Abandoning the Iron Wall: Israel and the Middle East Muck”, Middle East Policy, Vol. XV, No. 3, Fall 2008.

16

: برنامج العودة للمدن

خريطة رقم 6

17

الولايات المتحدة وكندا والمينلكة المتحدة، وذلوك بوين  دائينة أو جنسية ينوس اللاحقوة  ينس السابقة لاندلاع انتفاضة امقصى والسنوات ا  السنوات ا ل ذلك نقلة مفاجئة من  للانتفاضة. ويمث 21 , 219 ً مهاجر ً ا مغادر ا إسورائيل خولال الفترة 4449 - 2111 إ 51 , 512 ً مهاجر ً ا مغادر ا خولال الفتورة 2114 - 2111 ." و وكالة الاستصبارات المركزية عزى إ ُ ر تقرير ي ّ يقد 1 ينس  أنه، وخلال السنوات ا عشرة القادمة، سوف ينتقل 2 مليون إسرائيلي، بمن فيهم نصف مليوون مينلوون الولايوا  حاليالم بطاقة عينل خضراء أميركية أو جواز سفر أميركي، للعويش ت المتحدة، وأن 4 . 9 روسيا وأوروبا الشرقية. ومن مليون إسرائيلي سوف يعودون إ المهم أن نلاحظ حسب الإحصائيات الإسرائيلية أن ثلاثوة أربواع الإسورائيليين مسافرون خارج البلاد على مدار السنة 2 . ارج هي مجرد تقديرات قد تكون غوير  ا إن أرقام هدرة يهود إسرائيل إ يار ولا يرغبون  الفلسطينيين لا يتينتعون بهذا ا أن عدد أص لم. هذا بالإضافة إ إسرائيل متغير ولا يم  السكان اليهود المقيينين كن التنبؤ به دائينالم ، حين أن عدد  الفلسطينيين ودد وثابت وينينو باطراد. إسرائيل على وجود الفلسطينيين وتنامي عوددهم  تطلق السياسة العنصرية أرضهم اسم "القنبلة الديموغرافية"  3 . و إن طبيعة العقيدة الصهيونية تتناقض مو حقو الإنسان. وما ر لم حملة شاملة جديدة و ّ لطرد الفلسوطينيين، فوإن توق ظهر ُ مغادرة الفلسطينيين أرضهم، هو هدف عقيم. ي الشكل رقم 1 أ ن معدل النينو إسرائيل هو  الطبيعي بين اليهود 4 . 11 % لغاية عام 2111 ط العلوي يظهر مجينوع  . ا 1 Franklin Lamb, Fearing One-State Solution, Dissident Voices, 19 February 2009. 2 Israel CBS No. 57 (2006) Table 4.1. 3 كانون امول  هرتزليا  مؤتمر عقد  ر ناتانياهو عن هذ الفكرة ّ عب / ديسينا عوام 2111 إسرائيل.  طرد الفلسطينيين من مواط . ودعا المتطرف أفيغدور ليامان علنالم إ  ويشي النقاش العديد من قطاعات المجتين الإسرائيلي دون أي خوف  هذا الموضوع من الرقابة أو من الإدانة. لكن الفكرة اا ا إسرائيل لديه، أو كان لديوه  مة هنا هي أن كل يهودي حوين أن أغلبيوة  ، منووزل خوارج إسورائيل جواز سفر وجنسية، وأحيان ا

واقعية.

فيه

18

: توقعات الزيادة السكانية المستقبلية

شكل رقم 4

عدد الفلسطينيين الذين يعيشو المناطق الوثلاث: إسورائيل  ، فلسطين افن  ن ن) الشتات (غير مبوي  والضفة الغربية وغزة. ويمكن القول إن عدد الفلسطينيين مرحلة ما بوين العوامين  ذات الرقم تقريبالم. و خارج حدود فلسطين يصل إ 2141 - 2141 كل فلسطين مسواويالم لليهوود  ، سوف يكون عدد الفلسطينيين الإ حال تطبيق تعريوف  هذا العدد افن سرائيليين، إن لم يكونوا قد وصلوا إ دقيق "لليهودي". بينينا عام  2111 فلسوطين  ، سوف يصل عدد الفلسطينيين إ 41 مليونالم تقريبالم. بينينا سيصل عدد اليهود الإسرائيليين إ 44 نفوس  مليونالم على م  ا  العام إذا استينر التوجه ا ا هو عليه دون انقطاع. و لكن ليس هنا بيوت القصيد. ف العالم ثابت منذ مدة طويلة عند الورقم  عدد اليهود 45 مليونوالم بسوبب المجتينعات.  الزيجات المصتلطة والذوبان و طط السياسة الإسرائيلية دائينالم لإبقاء  الولايات المتحدة وأوروبا الغربية  خمسة ملايين يهودي - فوجوده م هناك أكثر فائدة بالنسبة لإسرائيل 1 و . أن هناك  هذا يع 1 ود امقصوى،  ملايين يهودي، با

1 Adam Mazor , Israel Plan 2020 , Haifa: Technion, Israel, 1997, Vol. 6, Projections of World Jewry .

19

اادرة إليها، وهذا هو  المستقبل أو راغبين  يمكن اعتبارهم من سكان إسرائيل  ط امسود امفقي  ا الشكل رقم 1 و. سوف يصبح الفلسوطينيون، دون  بالتا شك، امغلبية يومالم أد فلسطين. وهذا هو سوبب المطالبوة  منطقة ما  ما و ديدة للفلسطيني الإسرائيلية ا عتراف بإسرائيل "كدولوة يهوديوة". وهوذا شرعيته على مشروع  للينفارقة يناقض إعلان استقلال إسرائيل ذاته، الذي يستند قرارها رقم (  التقسيم الذي تقدمت به اممم المتحدة 414 ). فينشرو ع التقسيم لم بذلك.  تصور دولة إثنية أو دينية صافية، ولا يمكن أن يقبل القانون الدو  يض العوودة إ  إنكار حوق اللاجوئين فأن شعار "الدولة اليهودية" يهدف إ منح إسرائيل رخصة لطرد مواطنيها من الفلسطينيين عندما تشاء ديارهم وإ 1 . ما يتع  لق بفلسطين، ثمة الكثير من امسس القانونية 2 قو الإنسان،  حكومة مستقلة ديمقراطية حرة، بدءالم بالإعلان العالمي و وصو لم إ دير بالذكر أن قرار اممم المتحدة الشهير، رقوم حق تقرير المصير. ومن ا 441 ، و   د عليه المجتين الدو ّ الذي أك 451 مرة خلا ل السنوات الستين الماضية، يضوم ثلاثة عناصر أساسية: تودعم إنشواء  الو  موطنهم وإعادة تأهيلهم. الثالث، وهو امهم، يوفر قلية لإعادتهم إ اصة بفلسطين التابعة للأموم المتحو  نة التوفيق الدولية ا هذ افلية هي دة UN Conciliation Commission for Palestine (UNCCP) . 1 Cook, Jonathan, Disappearing Palestine: Israel’s Experiments in Human Despair , London: Zed Books, 2008. See also various press releases: www.adalah.org. 2 لفيوة القانونيوة، أنظور  لدراسة ا W.T. Mallison and S.V. Mallison, The Palestine Problem in International Law and World Order, Longman, Essex, England. 1986; John Quigley, Palestine and Israel: A Challenge to Justice, Durham University Press, Durham, 1990; Susan Akram, The Palestinian Right of Return in the Context of the One and Two State Solution, forthcoming publication.  امول، يدعو لعودة اللاجئين؛ ين العودة؛  ، يؤمن ام الإغاثة  الثا 

بالاين

إذالم

3 - القانون

11

عرقلوة عوودة  حت إسرائيل ،

- 4411

ف صلال مفاوضات لوزان، 4414

اللاجئين وتعطيل عينل هذ ال لدنة 1 . ولم يبق نافذالم من ال قرار 441 اص بالإغاثة الذي تنفذ وكالة امونروا.  البند ا لكن و عينليا نة التوف يق الدولية اممم المتحدة.  لا تزال قائينة من الناحية القانونية ولا تزال تشغل مكاتبها ويعتا تقريرها السنوي المعتاد دلي لم على احتقار إسرائيل للشرائ الدولية ولقرارات اممم التقرير  المتحدة. ففي كل عام، يرد هذ العبارة ن عاجزون عن تسهيل عودة " : اللاجئين هذا العام" . ف لعودة اللاجئين متوفر  الإطار القانو ،  ويمكن تطبيقه مثلينا كان عليه الوضو الات المشابهة  العديد من ا ، ازيا وامورغوواي وأوغنود  مثل كوسوفو والبوسنة وأ ا وجنوب إفريقيا والعرا وأفغانستان 2 . وهناك العديد من اممثلة على الإجراءات الدولية  الفاعلة القووة كوسوفو والبوسنة وتيينور الشرقية. فلم يقتصر اممر على اللدوء إ ذت بالإضافة لذلك الإجوراءات الكفيلوة ِ ص  عند الضرورة، بل ات  لتنفيذ القانون الدو ول دون عودة اللاجئين.  كانت  فيف، العقبات ال  بإزالة، أو ف فوي يوغوسولافيا السابقة، مث لم نة أوصت ب إلغاء كافة أنواع التينييز العنصري و ،  بوإجراء تغوييرات اصة بالتدنيس  القوانين والنظم المحلية ا ، صول على المواطنوة  وا ، ديود وضو  و اللاجئ ، . عل تلك القوانين والنظم منسدينة مو القوانون الودو والفترة اللازمة كوسوفو إجراء الإصلاحات أو إلغ  وعندما رفضت السلطات المحلية اء قوانين التينييز، تؤثر سلبالم على حقو اللاجئين  من جانب واحد بإلغاء القوانين ال  قام المجتين الدو 3 . ). وكان ذلك بضغط من الولايات المتحدة،  اممم المتحدة. ولكن بعد يومين من قبول عضوية إسرائيل  وإلا فلن تدعم عضويتها اممم المتحدة، أنكرت إسرائيل التزامها بالقرارين. أنظر: Pappe, Ilan, The Making of the Arab-Israeli Conflict, 1947-1951 , I.B.Tauris, London and New York, 1992. 2 للاطلاع على حالات كهذ ، أنظر : www.badil.org/Solutions/restitutuion.htm 3 للاطلاع على المزيد من الإجراءات الدولية، أنظر: Terry Rempel, "Principles, Obstacles and Mechanisms for Durable solution for Palestinian Refugees”, Palestinian Return Migration, Shaml Seminar, June 2001, prepared by Badil Resource Centre, Bethlehem, Palestine. افن سوى ح 1 أيار  / مايو من عام 4414 ، وقعت إسرائيل بروت وكول لوزان تأكيدالم لالتزامها بقورار التقسيم ( 414 ) وبقرار عودة اللاجئين ( 441

10

و إذا افترضنا أن بعض القوى الغربية، وهذا متوق ، ستينن تطبيوق القوانون فلسطين،   الدو عندها يمكن القيام بالإجراءات التالية: 4 . يقوم مجلس اممن، من خلال جم ي الوسائل المينكنة المتاحة له، بالسوعي لتطبيق القرار 441  ، الذي صدر 44 كانون امول / ديسينا 4411 الذي و أعيد تأكيد سنويالم منذ ذلك التاريخ . ولقد كان من الواجب تطبيق القرار أقرب " ممكن"، و لكن تم تعليق تطبيق القرار بسوبب معارضوة يومنا هذا. أي مواطنهم امصولية، ولويس إ هذا القرار يمنح اللاجئين حق العودة إ صول على تعويض عون  حق ا مكان قخر داخل فلسطين، هذا بالإضافة إ أنظر أيضالم: - Marcus Cox, “The Right to Return Home: International Invention and Ethnic Cleansing in Bosnia & Herzegovina,” 47 International & Comparative Law Quarterly, 610 and 614 (July 1988). أنظر: Catherine Phuong, “At the Heart of the Return of the Return Process: Solving the Property Issues in Bosnia and Herzegovina, “Forced Migration Review 7 (April 2000). أنظر مث لم: Concluding Observations on Croatia, CERD/C/304/Add.55, 10 February 1999; CERD, Concluding g Observations on Bosnia and Herzegovina, A/48/18, 15 September 1993. Regulation No. 10. 1999/10 on the repeal of discriminatory legislation affecting housing and rights in property. UN Mission in Kosovo, 13 October 1999. أوطانهم، أنظر: للاطلاع على تنفيذ إعادة اللاجئين إ Returning Home: Housing and Property Restitution Rights of Refugees and Displaced Persons . Leckie Scott (ed.). New York: Transnational Publishers Inc., 2003; Paul Prettitore, The Right to Housing and Property Restitution in Bosnia and Herzegovina: A Case Study . Working Paper No. 1. Bethlehem: BADIL Resource Center for Palestinian Residency & Refugee Rights (April 2003); Madeline Garlick, The UN Peace Plan for Cyprus: Property, Displacement and Proposed Solutions ", Geneva Seminar, Badil, Ramallah, 2003; Monty J. Roodt, Land Restitution in South Africa , Geneva Seminar, Badil, Ramallah, 2003, p. 67. إسرائيل، من تاريخ تموز / يولي و 4414 ، تاريخ اتفاقية اادنة امخويرة، إ

وقت

11

ذلك خسارة مصدر الدخل، طبقوالم  سائر المادية والنفسية، بما  امضرار وا لل ورب فسووف  ما يخ جرائم ا  والسوابق القانونية. أما  قانون الدو  لت بموجب قوانون روموا  ك ُ ش  نائية الدولية، ال تتعامل معها المحكينة ا تموز / يوليو 4441 . 2 . قورار بسوبب الفيتوو التوصول إ  حال فشل مجلس اممن  ، ويمكن ينعية العامة للانعقاد بم امميركي، دعوة ا اد مون أجول  وجب صيغة "الا ديود  از حق العوودة، يمكون تتينت بنفس امهمية. وبعد إ  السلام"، ال إجراءات التعويض كصطوة منفصلة تالية. التعويض لا يمكن أن يكون بودي لم عن العودة. ف أرض الوطن ليست للبي . نة هذا وينبغي دعم صلاحيات التوفيق الدولية UNCCP لكي تتينكن مون . فاللدنة يجب أن تكون قادرة على تنفيذ حوق العوودة  ا  التعامل م الوض ا العرا )، ويجب أن تنشوئ هيئوة خاصوة  واستعينال العقوبات (كينا حدث طل بدور حمايوة ّ للتعويضات (وهناك سابقات بهذا الشأن يمكن تطبيقها)، وأن تض العائدين جسديالم وقانونيالم طوال عينلية إعادة التأهيل. يناية لم يتم توضيحها  فهذ ا ب. وبعد بعبارات لا لبس فيها، كينا يتوج قيق  العودة، ينبغي أن تضاف شروط نوة سلطات توفرها المفوضية العليا للاجئين إ  يناية ال  ا التوفيوق الدوليوة UNCCP . فقد استثنت المفوضية العليا الفلسطينيين من مجال حمايتها بموجب الفقرة المسين اة ID دراسة قانونيوة  . و  ، وذلك بسبب الوض الفريد للشعب الفلسطي حالات خاصة  اللاجئين يناية إ  د أن تفويض المفوضية يضيف ا ، رصينة 1 . وكينا أشرنا سابقالم، تم التأكيد على حقو العائدين المدنية والسياسية بوضوح والثالوث  الفصلين الثا  2 مون القورار 414 ( II ) ال  صوادر 24 تشورين واق اممر، حمايتهم، أنظر:  ، ز ِّ ) إنما يعز Susan Akram and Terry Rempel. “Recommendations for Durable Solutions for Palestinian Refugees: A Challenge to the Oslo Framework”, Palestine Year book of International Law, to be published. 2 من القرار  الفصل الثا 414 قو المدنية وحقو امقليات"، يضينن حرية  ، وعنوانه "ا نس. كينا يضينن حمايوة العبادة ويمن التينييز على أساس العر أو الدين أو اللغة أو ا 1 للاطلاع على للاجئين (الفقرة ID ن أن استثناء الفلسطينيين من ميثا المفوضوية العليوا ِّ بي ُ دراسة مفصلة ت

11

 الثا / نوفينا، 4411 يناية  ينل طاب التينييز أو الفصل العنصري.  حقو العائدين وحمايتهم من أية ممارسات ولدى عودة اللاجئين، يجب أن يستعيدوا جنسيتهم الفلسطينية. فحسب القوانون  الدو 1 ف ، الشعب وامرض لا اسوتينرار، أو  يفترقان. والسيادة على امرض تع استرجاع، جنسية شعبها. وهناك الكثير من العينل بانتظار وكالة الإغاثة (امونروا). فالوكالوة تتينتو بوض فريد، نظرالم لموظفيها الذي يبلغ 51 , 111 مجوال  اتها الواسعة  شص ، و اللاجئين، خلا دمات بصورة مستينرة إ  تقديم ا ل خمسة حروب وعدد لا مصى من الغارات واادينات. ويجب أن تضطل وكالة الإغاثة برعاية كل عينليات إعادة التأهيل. كينا شكل من أشكال برنامج امموم المتحودة ول نفسها إ  يجب أن الإنمائي ( UNDP طط لمشواري  التحتية، بل أن )، أي ألا تقوم فقط بإنشاء الب لبناء الاقتصاد. هذا وينبغي أن يستينر تفويضها لمدة عشر سنوات بدءالم من اليووم از مهينتها. امول للعودة، ومن ثم يستينر لعشر سنوات أخرى حسب إ نة تفويض  قو  . وينبغي إدراج هذ ا UNCCP

هود قو وإزالة القوانين العنصرية، هناك بالطب الكثير من ا  بعد استعادة ا مجال إعادة بناء المكان  يجب أن تبذل  ال وتطهير . فلا يمكن أ ن تمحى بسوهولة رب والدمار والمعاناة. المهينوة  روب والاحتلال وجرائم ا  قثار ستين عامالم من ا ياة الطبيعية، بعود  ا هي تنظيف فلسطين. علينا أن نعيد فلسطين إ امو موا ريب. أنظر  تعرضت له من ممارسات وتلوث و الشةكل رقةم 2 . أولا ينبغوي اصة والعامة  استعادة الملكية ا فلسطين. ويجب ترميم المواق الدينيوة امثريوة  والثقافية 2 .

غط  رسانية ال  يجب إزالة الغابة ا ت مساحات كبيرة واستعادة الملامح متساوية بموجب القانون ومترم قوانين امحوال الشصصية. ويضوينن أيضوالم التعلويم الابتدائي والثانوي بلغة المواطن وحسب تقاليد الثقافية. كينا يمن سلب ملكية امراضي والمينتلكات إلا للأغراض العامة وبعد تقديم تعويض كامل. وين الفصل الثالث على أن نس، الدولة، بغض النظر عن العر والمعتقد وا  لمواط التصوويت للدينعيوة  ق  ا التأسيسية للبلاد (الالمان). 1 أنظر: Quigley, “Mass Displacement”, p. 108 . 2 العديد من المواق الدينية وامثرية تم تدميرها وتدنيسها ونهبها، أو جرى الادعواء أنهوا يهودية. أنظر:

14

شكل رقم 2 : إعادة الوطن إلى أصله تعرضوت جميعهوا  الطبيعية للأرض. كينا يجب تنقية امرض وااواء والماء، الو للتلوث أثناء الاندفاع المح ر ّ وتدم  ينوم للصهيونية لكي تب 1 . عول مون علينا أن فلسطين بلدالم ذا بيئة نظيفة يستطي أن يعيش فيه ملايين الناس. والسؤال هو: اح عينليات الإنقواذ قيق ذلك؟ إذا أخذنا بالاعتبار  هل يمكن كثير من البلاد، وأخذنا  رب العالمية الثانية  وإعادة التأهيل الدولية بعد ا بالاعتبوار Kletter, Raz, Just Past?: The Making of Israeli Archaeology , London: Equinox, 2006; Abu El-Haj, Nadia, Facts on the Ground: Archaeological Practice and Territorial Self-Fashioning in Israeli Society , Chicago: The University of Chicago, 2001. 1 إسرائيل، أنظر  للاطلاع على مسح شامل للتلوث الكبير : Tal, Alon, Pollution in a Promised Land: an Environmental History of Israel , Berkeley: University of California Press, 2002.

15

اذ موقف حازم أمرالم واجبالم. وينبغي  با  جسامة ونة اللاجئين، يصبح قيام المجتين الدو أن يكون ذلك ممكنالم من الناحية العينلية من المشكلة الفلسطينية تتينت بامسس القانونية امكثر شمو لم ، لا لبس فيه. لقد كانت مشكلة فلسطين منذ بدايتها قبول  وبإجماع دو أكثر من نصف قرنلم، الشغل الشاغل للأمم المتحدة. وبإمكوان المنظينوة الدوليوة أن طالما أحدينت عن تقديم هوذا الودعم،  تتصرف، م أو بدون دعم القوى الغربية ال الشر اموسط.  وإحلال السلام الدائم  من أجل تطبيق القانون الدو

لا جدال بأن تنفيذ خطة العودة هذ سوف يصطدم ب عقبات كوبيرة، لكون الة تفو بمراحل أية كلفة  هذ ا  بالإمكان تذليل معظم تلك العقبات. فالمكاسب ل. والواق أن العودة سوف تسدد دينالم مضوى عليوه َ بذ ُ وأية تضحيات قد ت أربعوة روب والصراع والمعاناة، وسوف تسوتهل حقبوة مون  ا  وستون عامالم انقضت السلام الدائم. فالعودة، ق طعالم، أرخ تكلفة من المساعدات العسكرية والاقتصوادية رب. حق العودة للوطن الوذي لا  مة لإسرائيل، ومن الدمار الذي تتسبب به ا المقد ريوة الكولام والعبوادة.  ياة والعينل والتعليم و  ق ا  يمكن التنازل عنه هو صنو و ، فإن المسألة هنا ليست مسألة مساومات أو مقايضا  بالتا يمكن، من الوجهة العينلية، إثبات وجود عينالة فلسطينية كافية لتنفيذ عينليوة إعادة تأهيل اللاجئين. فامعينال الإنشائية ستكون بمثابة المحرك امساسي للاقتصاد، . ولن يقتصور مصودر التينويول علوى على امقل خلال السنوات العشر امو التعويضات واا بات والاستثينارات، بل إن استيعاب عينال جدد سوف يرف مون ديدة فلسطين ا   الناتج المحلي الإجما 1 . 1 عنوها لا غو  ثمة رأي مقن يقول إن بالإمكان دمج العينالة الفلسطينية النشيطة، ال قيق مكاسب اقتصادية لا  المنطقة من من شأن ذلك  ، للاقتصاد القوي يستهان بها. الضفة الغربية بنسبة   على سبيل المثال، يمكن رف الناتج المحلي الإجما 411 % عندما المستويات الإسرائيلية. وبالطب فإن الاستفادة يصل معدل التوظيف ومساهمة العينال إ جو مون السولام  التامة من العينال تتطلب حرية اقتصادية وسياسية لا تتحقق إلا العادل . أنظور (فضول النقيوب)، “ The Palestinian Economy and Prospects for Regional Cooperation”, UNCTAD/GDS/SEU/2. June, 1998. 1 - اعتبارات عملية

ت سياسية.

16

ف ديارهم، يمكنهم إحياء قطاع الزراعة والاسوتفادة عندما يعود اللاجئون إ ون وول ّ المقام امول. وسوف مل  هي ملك ام  من امراضي وموارد الميا ، ال العينال الزراعيين تزايود.  إسرائيل، ونصفهم من امجانب على أية حال وهم  امعينال (أي نسبة العواملين  من مشاركة القوة البشرية  ا  وضينن المستوى ا مجينوع القوة البشرية القادرة على العينل)، بإمكان اللاجئين توفير إ 4 , 111 , 111 عامل لقطاع امعينال، ويمكن مضاعفة هذا الرقم إذا لز م. ويعتا ذلك أمرالم أساسيالم تمثل  دمات ال  التحتية والتدارة والفندقة وا لتطوير الب 94 % من العينل الوذي ديدة لفلسطين ا  يوفر الناتج المحلي الإجما 1 . غرافية والزراعية والديموغرافية والاقتصادية وانب القانونية وا بعد مراجعة ا د أي مار لعودة اللاجئين، لا أو عينلي لإنكار حق العودة.  قانو ف  ينن الواضح أن العقبة الوحيدة المتبقية على درب السلام الدائم، تتينثول س منذ عام َ ينار ُ ت  سياسات إسرائيل العنصرية ال 4411 ا . و للينشوروع إسرائيل، وهم الذين يفترض فيهم سولامة الوتفكير  خرج المثقفون  الصهيو بفكرة التهدير العرقي وسياسة الفصل العنصري اعتقادالم منهم بأن ذلك هو السبيل قيق رؤيتهم لمستقبل إسرائيل  الوحيد لضينان 2 و . لكن هذا مخطط لإزها المزيود 1 الضفة الغربية وغزة وجعلها تابعة  شتت الاحتلال الإسرائيلي القوة العاملة الفلسطينية ر إمكانية نموها. َ صاد  للاقتصاد الإسرائيلي، بالتا يمكن الاطلاع على وصف لعينلية عزل امراضي الفلسطينية المحتلة، لا  أشبه بالبانتوستات  تمز جغرا  العينالة الفلسطينية : ، الضفة الغربية  سيينا Farsakh, Laila, Palestinian Labour Migration to Israel: Labour, Land and Occupation , London and New York: Routledge-Taylor & Francis Group, 2005. أعيد نشر بالعربية من مؤسسة الدراسات الفلسطينية بيروت. : ، قطاع غزة  د وصفالم لعينلية تدمير مماثلة كينا Roy, Sarah, Gaza Strip: The Political Economy of De-Development, Washington, DC: The Institute of Palestine Studies, 1995. امراضي الفلسطينية المحتلة والتشتت المعروف للاجئين  هذا التدمير للحياة الاقتصادية ديدة. فلسطين ا  خارج فلسطين يمكن إيقافه عن طريق التوظيف العادل لتلك العينالة جانب ذلوك حالوة نهي إ ُ فإن العودة لن تكون مجرد إحقا حق، بل إنها ست  بالتا صار  ا نق الاقتصادي.  وا 2  كانون الثا  / يناير 2114 هرتزليا حول "توازن القوة واممون  قد مؤتمر موس ُ ، ع إسرائيل"، حضر  القوميين 511 مؤسسة الدفاع المحلية والوسوط  شصصية بارزة

سوتكينالا

17

المنطقة، ولن يندح.  من امرواح ولإحداث المزيد من الدمار ، فإن السلام العادل لن يتحقق إلا بإلغاء الصهيونية  بالتا 1 ، وباحترا م القانون والالتزام به، وخصوصالم قانون حقو الإنسان. وبهذا تصبح عودة اللاجئين  الدو موطنهم مجرد نتيدة منطقية طبيعية. إ اممل البعيد أو الوهم المتفائل. لكون، طة الموضوعة، حاليالم، أقرب إ  قد تبدو ا وخلال أربعة وتسعين عامالم منذ بلفور، لم تفلح جمي واولات فرض اممور الواقو كسب قبوول دائوم  ،) كثير من امحيان  اح تنفيذها بالقوة العسكرية، (رغم أنها خلقت مشهدالم دمويالم مدمرالم شمل المنطقة. وهي لم تلق قبو لم ولا إذعانوالم إضافة إ ولا حققت وضعالم هادئالم، ولن يتحقق اا ذلك. فهي تتعارض م القوانون والتواريخ غرافي وا ا وم الروح الإنسانية. قد تبدو عودة اللاجئين بعيدة المنال من وجهة سياسية غربية، لكنها السبيل الوحيد لتحقيق السلام الدائم، وهي هدف الفلسطينيين الثابت. موشيه كاتسواف، الورئيس الإسورائيلي، حودد دمت نتائج المؤتمر إ ُ امكاديمي. ق المشاركو المتينثل بارتفاع نسبة المواليد (  ن أبعاد "التهديد" الفلسطي 1 . 9 طف لم للينورأة العربية مقابل 2 . 9 للينرأة اليهودية). وجاءت توصياتهم وكأنها مأخوذة حرفيالم من كتاب نازي: قط المزايا الاجتيناعية عن العائلات الفلسطينية منها تنتج القليل وتستهلك الكثير، إخراج العرب من ليل ومرج ابون عوامر ا ( المناطق العربية وإحلال اليهود ولهم إسورائيل وضوم المنواطق والنقب)، وتبادل السكان عن طريق ضم المستوطنات إ ديدة، حرمان الفلسطينيين من حقوقهم الدولة الفلسطينية ا إسرائيل إ  الفلسطينية نسية الإسرائيلية (ومن حق الاق بتدريدهم من ا تراع) ومنحهم حق الإقامة فقط، زيادة ارج بوالاقتراع.  ا  عدد المقترعين اليهود عن طريق السيناح للإسرائيليين الموجودين واء  كافة أ  نسية الإسرائيلية لليهود عينلية منح ا  طوة قبل امخيرة  (وهذ هي ا العالم). أنظر: See Yair Sheleg, “A Very moving Scenario”, Ha’aretz 25 March 2001 أثير الموضوع ثانية، هذ المرة من قبل المستوطنين المتعصبين الذين دعوا لارتكاب "نكبة ق الفلسطينيين. اقترح هؤلاء "المشبعين بالكراهية، الذين لا يووقفهم أي رادع  " ثانية أخلاقي، ولا يشعرون بمعاناة الفلسطينيين" إجراء "تطهير عرقي" صريح. أنظو ر: Danny Rabinowitz, “Talk of expulsion more ominous than eve”, Ha’aretz, 29 May 2001 ت نفس الشعار.  عقد مؤتمر هرتزليا سنويالم ُ . . ي 1 ينعية العامة للأمم ته ا إلغاء العقيدة الصهيونية العنصرية ينسدم م القرار الذي سبق وتبن المتحودة UN General Assembly A/RES/3379 (XXX) of 10 November 1975 “Elimination of all forms of racial discrimination .” "إلغواء كافوة إلغاء القرار، أشكال التينييز العنصري". وقد أدى الضغط السياسي لمؤيدي إسرائيل إ معظم دول العالم لا يزال يتفق م القرار.  لكن الرأي العام

18

دراسات اللاجئين الفلسطينيين: إشكاليات منوجية وحلول مقترحة

مريم عيتاني باحثة مجال الدراسات العربية والش  ر أوسطية بيروت  امعة اممريكية ا

مجال اللاجئين الفلسطينيين صعوبات عديدة، لعول  يواجه معظم الباحثين ثة عن واقع أبرزها نق المعطيات الدورية والمحد هم ، سواء من إحصائيات أو مون اليوة.  متغيرات قانونية وسياسية، والتناقض بين الكثير من امرقام والدراسوات ا  الية  وتسعى هذ الورقة لتحديد أبرز التحديات ا هذا المج ال، واقتراح قليوات لبنوان؛  ممكنة لمواجهتها، وتأخذ كدراسة حالة أدبيات اللاجئين الفلسوطينيين امدبيات.  ا ً حيث إنهم أكثر فئات اللاجئين بروز محاور الورقة:

مقدمة وأسئلة مفتاحية .

:ً أولا

سوب  الدراسات الموجودة عن اللاجئين الفلسطينيين

 قراءة عامة

مواضيعها:

4 . تقارير ودراسات إحصائية . 2 . تقارير ودراسات حقوقية، عن اموضاع المعيشية . 5 . الذاكرة وااوية والتاريخ  دراسات . 1 . لبنان)  التفاعل والاندماج م البيئة المحيطة (خاصة  دراسات .

ا: ً ثاني أبرز الإش كاليات والتحديات

ا: ً ثالث

ة ومواجهة هذ التحديات قليات مقترحة لمعا

19

مقدمة وأسئلة مفتاحية ووئهم، لم يوزل مجوال ا علوى ً على الرغم من مرور أكثر من ستين عام من ثغرات كوثيرة، ليسوت  ا ويعا ً الدراسات المعنية باللاجئين الفلسطينيين هش تنظيرية تأطيرية بقدر ما هي منهدية وعينلية. وتسوعى هوذ الورقوة البحثيوة لاستعراض واق دراسات اللاجئين الفلسطينيين اليوم، وتسليط الضوء على أبورز لول المينكنة لمواجهتها؛ من خلال دراسوة  الإشكاليات المنهدية والتحديات، وا لبنان كنينوذج حالة.  أدبيات اللاجئين الفلسطينيين وقبل البدء لا بد من أربعوة أسئ لة مفتاحية: 4 - التعريف: ماذا نعني بدراسات اللاجئين الفلسطينيين؟ بدراسات اللاجئين الفلسطينيين  لغرض هذا البحث، نع ، أي دراسة تتناول ا أو مستقب لم. ً ا أو حاضر ً اللاجئين الفلسطينيين، ماضي 2 - الأهمية: لماذا هذه الدراسات؟ وكيف تختلف عن غيرها؟ تأتي أهمية هذ الد راسات من عدة منطلقات، البديهي منها هو أنهوا جوزء أساسي من الصراع العرب -يو بشورمة تقوارب ع ُ الإسرائيلي، وامبرز هو أنها ت الثينانية ملايين نسينة 1  ا ً ا موؤثر ً اء العالم؛ وتمثول عنصور  موزعة على مختلف أ . وار الفلسطي سياسات دول ا 3 - ل المنوجية ّ المنوجية: لماذا تشك الإشكالية الأبرز في هذه الدراسات؟ أوضاع اللاجئين الفلسطينيين و  بسبب التباين الشاس يعيشوون  البيئة ال فيها، سواء من حيث مكان إقامتهم أو مستوى المعيشة لديهم، أو البيئة السياسوية هوذ  يخضعون اا، غدت المنهدية إحودى أبورز الإشوكاليات  واممنية ال الدراسات؛ ا الإحاطة بعدد اللاجوئين الفلسوطينيين ً حيث من شبه المستحيل فعلي ا. ً ناهيك عن وضعهم أو رسم سياسات تنينوية ام جميع

ت الطب ) الصادر عن مركز الزيتونوة (

 يدي الفلسطي 2144

سب التقرير الا  سترات

1

مليون لاجوئ

. 11

 وا  ر عدد اللاجئين الفلسطينيين قد ُ للدراسات والاستشارات، ي . لون بذلك أكثر من ثلثي الشعب الفلسطي  حول العالم، وهم يشك

1

41

Page 1 Page 2 Page 3 Page 4 Page 5 Page 6 Page 7 Page 8 Page 9 Page 10 Page 11 Page 12 Page 13 Page 14 Page 15 Page 16 Page 17 Page 18 Page 19 Page 20 Page 21 Page 22 Page 23 Page 24 Page 25 Page 26 Page 27 Page 28 Page 29 Page 30 Page 31 Page 32 Page 33 Page 34 Page 35 Page 36 Page 37 Page 38 Page 39 Page 40 Page 41 Page 42 Page 43 Page 44 Page 45 Page 46 Page 47 Page 48 Page 49 Page 50 Page 51 Page 52 Page 53 Page 54 Page 55 Page 56 Page 57 Page 58 Page 59 Page 60 Page 61 Page 62 Page 63 Page 64 Page 65 Page 66 Page 67 Page 68 Page 69 Page 70 Page 71 Page 72 Page 73 Page 74 Page 75 Page 76 Page 77 Page 78 Page 79 Page 80 Page 81 Page 82 Page 83 Page 84 Page 85 Page 86 Page 87 Page 88 Page 89 Page 90 Page 91 Page 92 Page 93 Page 94 Page 95 Page 96 Page 97 Page 98 Page 99 Page 100 Page 101 Page 102 Page 103 Page 104 Page 105 Page 106 Page 107 Page 108 Page 109 Page 110 Page 111 Page 112 Page 113 Page 114 Page 115 Page 116 Page 117 Page 118 Page 119 Page 120 Page 121 Page 122 Page 123 Page 124 Page 125 Page 126 Page 127 Page 128 Page 129 Page 130 Page 131 Page 132 Page 133 Page 134 Page 135 Page 136 Page 137 Page 138 Page 139 Page 140 Page 141 Page 142 Page 143 Page 144 Page 145 Page 146 Page 147 Page 148 Page 149 Page 150 Page 151 Page 152 Page 153 Page 154 Page 155 Page 156 Page 157 Page 158 Page 159 Page 160 Page 161 Page 162 Page 163 Page 164 Page 165 Page 166 Page 167 Page 168 Page 169 Page 170 Page 171 Page 172 Page 173 Page 174 Page 175 Page 176 Page 177 Page 178 Page 179 Page 180 Page 181 Page 182 Page 183 Page 184 Page 185 Page 186 Page 187 Page 188 Page 189 Page 190 Page 191 Page 192 Page 193 Page 194 Page 195 Page 196 Page 197 Page 198 Page 199 Page 200

Made with FlippingBook Online newsletter