الخليج في سياق استراتيجي متغير

تحرير محمد بدري عيد - الله جمال عبد

تأليف مجموعة من الباحثين

الطبعة الأولى 1435 - هـ

م

2014

ردمك 978-614-01-1075-5

جميع الحقوق محفوظة

الدوحة قطر -

)+

( 974

- 4930218

- 4930183

هواتف: 4930181 فاكس: 4831346

( 974 )+ - البريد الإلكتروني: E-mail: jcforstudies@aljazeera.net

عين التينة ، شارع المفتي توفيق خالد ، بناية الريم هاتف: (+961-1) 785107 - 785108 - 786233 ص. ب: 13-5574 - شوران بيروت 1102-2050 لبنان - فاكس: (+961-1) 786230 الموقع على شبكة الإنترنت: http: //www.asp.com.lb

- البريد الإلكتروني: asp@asp.com.lb

يمنع نسخ أو استعمال أي جزء من هذا الكتاب بأية وسيلة تصـويرية أو للكترونيـة أو ميكانيكيـة بما في ذلك التسجيل الفوتوغرافي والتسجيل على أشـرطة أو أرـرام مقـروءو أو بأيـة وسـيلة نشـر أخــــــرف بمــــــا فيوــــــا حفــــــظ المعلومــــــا ، واســــــترجاعوا مــــــن دون لذن خطــــــي مــــــن الناشــــــر

إن الآراء الواردة في هذا الكتاب لا تعبر بالضرورة عن رأي

ش. م. ل

التنضيد وفرز الألوان: أبجد غرافيكس بيروت ، - هاتف (+9611) 785107 الطباعة: مطابع الدار العربية للعلوم بيروت ، - هاتف (+9611) 786233

المحتويا

تصدير ................................ ................................ ................ 9 ................................ ................................ ................ 11 الفصل الأول : البيئة الاستراتيجية الخليج في : التحولا والتحديا

مقدمة

............. 32

بدري محمد عيد

ال .. تحولات والتحديات . أ

البيئة الاستراتيجية الراهنة الخليج في

:

الفصل الثاني

ومنظومة التعاون الخليجي

الربيع العربي

ومحدداته

التأثير ومظاهر

التأثر حدود

.......... 32

الحيص

العزيز عبد . أ

العربي

الخليج الربيع وأزمات

التعاون الخليجي

تحول ودلالات مجلس

أبعاد

................ 99

الحسن عمر . د

الاتحاد

التعاون صيغة إلى

صيغة من

التعاون الخليجي :

السياسي الداخلي مجلس دول في

الربيع العربي

والحراك

................ 99

. د أسامة الجهيم

الحالة الكويتية نموذجا

الفصل الثالث

الخليجي

لمنظومة الت

التفاعلا الإرليمية

عاون

والدولية

العربي

الربيع ضوء في

:

العربي

الربيع

الموقف القطري ثورات من

............... 99

الله عبد جمال . د

التأثير إلى

السياسة الخارجية القطرية الحياد من

المرزوقي البقمي .. 112 المزيني .............. 122

. أ

العربي

الربيع

الموقف السعودي ثورات من الموقف الإماراتي ثورات من

منصور

خالد . د

العربي بيع الر

7

الفصل الرابع

الإرليمية ية والدول

للقوف

التفاعلا البينية

التعاون الخليجي

وعلاراتوا دول مع

منظومة

العلاقات الخليجية الجوار دول مع الكبرى إيران .. وتركيا والعراق الدواعي الاستراتيجية والضوابط الحاكمة مستجدات العلاقات العراقية - الإيرانية على وأثرها الأمن مستقبل الخليج في

الزهراني ....... 199

يحيى . د مفرح

......... 199

. أ القيسي وائل محمد . أ أنطوان شلحت

............. 191

العربي

الربيع

الرؤية الإسرائيلية للخليج ثورات ضوء في

التعاون الخليجي ظل في

الاتحاد الأوروبي ومجلس الربيع العربي الوقت حان هل الدور المستقبلي للقوى

.............. 309

بشارة . د خضر

استراتيجية؟

لشراكة

:

الكبرى الخليج أمن في

الدولية

باعبود ............ 339

الله عبد . د

الولايات المتحدة الأميركية، بريطانيا، الناتو وحلف فرنسا

الفصل الخامس

التطورا الإرليمية

والدولية

المنظومة الخليجية

وتأثيراتوا الارتصادية والديمغرافية على

الاقتصادي لدول

الصناديق السيادية والأمن

.............. 339

. د حسين جاسم

التعاون الخليجي

مجلس

وتأثيراتها الاقتصادية

التطورات الإقليمية

والدولية

بوخضور ........... 362

حجاج .أ

الطاقة منأو

الخليج دول على

وتأثيراتها واقع على

العمالة الآسيوية الوافدة

ومستقبل

..... 382

القادر عبد شمس خالد . د

العربية

الخليج دول

نتائج وتوصيات ................................ ................................ ..... 399

8

تصدير

أدبيات العلوم السياسيي نني  ا ً ا كبير ً شهد حقل دراسات المناطق ازدهار ه ا الشأن، لا  ليج بنصيب وافر  رب العالمي الثاني ، وحظيت ننطق ا  انتهاء ا سيما نن أواخر عقد سبعينيات القرن الماضي ونطلع عقد الثمانينيات بالتزانن نع ق يام الثورة الإيراني عام 1999 رب العراقي  ، واندلاع ا - سبتمبر  الإيراني / أيلول نن عام 1980 ليج العربي .  لس التعاون لدول ا ، ونا صاحبها نن قيام ننطق  عرضت للتطورات  وعلى الرغم نن كثاف الدراسات والبحوث ال وقتنا الراهن؛ إلا أ ين وح  ليج نن ذلك ا  ا ن الغالبي العظمى ننها ركزت على تناول قضايا بعينها - سواء المحلي أو الإقليمي أو الدولي - دون إعطاء اهتمام مماثل ليجي والإقليمي والعالميي نين  لرؤي استراتيجي نتكانل تربط نا بين الدوائر ا جه ، وبين الأبعاد السياسي والاقتصادي والأنني والعسكري والمجتم عي للتطورات اضر ونستقبل العيا نين جهي  يوي بالنسب  ه ه المنطق بالغ ا  اصل  ا أخرى. ديي والموضيوعي ثي تتصف با  اد نساهم ا لإ ً ا نن ه ا، وسعي ً انطلاق ً إصدار ه ا الملف، أنيلا  زيرة للدراسات والرصان العلمي ، جاء تفكير نركز ا إصدارات أن تتوا  ا ً ه تباع - بإذن الله تعا - السنوات المقبل .  ادي والعشرين  شهد العقد الثاني نن القرن ا - ولا ييزال - العدييد نين ألقت بتيداعياتها  العانين الأخيرين، وال  بلغت ذروتها  التطورات المتلاحق ال ليج ع  ا  ا و ً المنطق عمون  مل المشهد الاستراتيجي المختلف على ليى وجيه أخص. سياق استراتيجي نيتغير" والي ي  ليج  لدت فكرة نلف "ا ُ نن هنا و يق  اول أن يسلط الضوء على تداعيات التغير الي ي  - ولا ييزال - بالبيئي ليجيي  لس التعياون ا الاستراتيجي ، وانعكاساتها على حاضر ونستقبل دول بشكل فردي أو جماعي.

9

زيرة ولقد جاء إصدار نركز ا يا نين ً للدراسات له ا الملف البحثي انطلاق نبتغيهيا  قناع علمي وعملي راسخ نفادها أن عملي النهض والتنمي الشانل ال مع كتب لها النجاح، ناهيك عن الاستمراري ، نا يتم ا ُ ا لبلداننا العربي لن ي ً جميع الطرح والتوصيف والتحليل للماضي  بين المهني والشفافي يا إ ً اضر، جنب  وا جنب نع وضوح التنبؤ وجدي الاستشراف للمستقبل. زيرة للدراسات عليى أن ه ه الفلسف والرؤي ، حرص نركز ا ا إ ً واستناد سياق استراتيجي نتغير" وفق ضيوابط ننهجيي ونعيايير  ليج  يأتي نلف "ا اع ال َّ ا ذا نصداقي لدى صن ً عل ننه نرجع ، نوضوعي وواقعي  قرار نن جهي ، و به ِّ ن و  الأوساط السياسي والبحثي العربي والأجنبي نن جه أخرى؛ وذلك على مل نواقف نسيبق أو تعكيس قناعيات  ميع لوجهات نظر رد أن يكون نؤشرات عملي واضح . ا إ ً ا نستند ً ا رصين علمي ً ليلا  شخصي أكثر مما يقدم ن ليج  أنل أن يكون نلف "ا ا لثثيراء ً سياق استراتيجي نتغير" نصيدر  ل ننصي انطيلاق لمزييد نين  ليجي ، وأن يشك  حقل الدراسات ا   المعر  زيرة للدراسات وللفريق البحثي المشيار الإسهانات البحثي الرائدة لمركز ا إعداده و . الص التقدير والانتنان للقائمين  ه ا المقام أن نتوجه  لا يفوتنا عليى نقدنتهم ندير المركز  المركز و ،  الدكتور صلاح الدين الزين؛ والسادة الباحثين  نظمت لمناقش الأوراق البحثي الي  ورش العمل ال  ميع نن شار المركز و رج ه ا المليف  دودة ح  يتضمنها ه ا الملف لما قدنوه نن دعم ونساندة لا ق  على الوجه المنشود ال ي نركيز  مييع عهيدها ا  ق الاحترافي المهني ال أهلته ل  زيرة للدراسات، وال ا ي ّ أ تبو نكان نتقدن بين نراكز البحوث والدراسات يا ً ننطق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا رغم حداث عهيده قياس  الاستراتيجي ثي عريق أخرى عربي وأجنبي .  بمؤسسات المحرران

01

مقدمة

فر توالت على العا العربيي وعصيفت  ضت التطورات والمستجدات ال جديدة للواقيع ً العانين الماضيين قراءة  النظام الإقليمي العربيي  وري  بدول المعاش والتحديات المستقبلي ، لا سيما وأنها غيرت نن النسق التقليدي للمسيارات المتوقع . فقد طرحت تلك الأحداث تساؤلات ج ري تلف حول  ديات نن نوع  و صيص نساح  التحولات والرؤى المستقبلي للمنطق برنتها، ول ا كان نن المهم للتفكير والنقاش حول التداعيات والتطورات والسيناريوهات المتوقعي للمرحلي المقبل . فكرو الملف البحثي وهدفه العام: قيق هدفين أصيلين، أحدهما  يسعى ه ا الملف إ هدف نظري يتصل بفهم شهدتها الدول العربي خيلال السينوات  ترتكز إليها التطورات ال  الأسس ال "الربيع العرب  الأخيرة ممثل ي ي" بكاف دلالاته المعرفي والعملي والسياسي الراهن والمستقبلي . رصد أوجه الاختلاف والتشيابه  أنا الهدف العملي للملف، فيتمثل الأب  ليليي  عاد المحلي والإقليمي والدولي لظاهرة الربيع العربيي نن ننظيور نقارن. موعي ضوء ذلك، حرص ه ا الملف على تقديم إجابات نفتاحي على  و  وهري المرتبط بيالتطورات والمسيتجدات الي نن الإشكاليات والتساؤلات ا ليج، ب  شهدها السياق الاستراتيجي العام لمنطق ا أبعاده الوطني والإقليمي والدولي .ً ليج خيلال الأعيوام الثلاثي  فقد شهد السياق الاستراتيجي العام لمنطق ا  ولات وتغيرات جوهري نن المتوقع أن تظل تأثيراتها المحتملي خخي ة  الأخيرة

عمونا

00

إفراز تداعياتها العميق والممتدة على دول المنطق على ندى العقد المقبل على أقيل تقدير. تهد ه ا الملف ، ونن ثم - نن خلال تناوله القضايا ذات الصل بهي ا السيياق ليجي بالتحليل العلمي العميق  الاستراتيجي ا - بناء نتائج ننطقي رصين بشأن ه ه  خلاصات إ ً القضايا المتشابك ، واستشراف نساراتها المستقبلي قدر الإنكان، وصولا ُ استراتيجي ت حالته الراهن ، ووضيع  عين على فهم أفضل وأشمل وأعمق له ا السياق رؤى نتماسك - نن ننظور خليجي - ه ونساراته المستقبلي .  بشأن نلا فقد شهدت الأعوام الثلاث الأخيرة " 3011 - 3012 " تطورات دراناتيكي على عد السياسي والأنني والاقتصادي الإقليمي بمنطق الش ُ كاف الص رق الأوسط، وهي حملت  التطورات ال - مل  ونا تزال - طياتها دلالات بالغ وتأثيرات جوهري  ليج.  والاستراتيجي بالنسب لدول وننطق ا  تمل على المستوى الأن  عيزى ُ وي كون تلك التطورات، قد تداخلت فيها الأبعاد الوطنيي والإقليميي ه ا الأنر إ والدولي ، وتشابكت ن ستويات تأثيرها بين السياسي والاقتصيادي والاجتمياعي و غير نسبوق.  على  والأن ليج تعد نن أكثر  لكون ننطق ا ً ونظرا - إن تكن أكثر - ننياطق العيا تطرأ على المشيهد العيالمي  بالتطورات والتغيرات ال ً غرافي ، حساسي وتأثرا ا يطها الإقليمي المباشر وغير المباشر،  و شهدتها المنطقي  فقد نثلت التطورات ال القريب خلال ه ه الفترة نا يمكن تسميته بي  غرا وجوارها ا "نؤشر خطورة" فيما يتصل بمستقبل نسارات الأوضاع السياسي والاجتماعي والأنني والاقتصادي المنطق برنتها.  و تقتصر التطورات سالف ال كر على إفرازات نا اصطلح عليى تسيميته تغير طبيعي  بثورات الربيع العربيي فحسب، حيث شهدت المنطق أيضا بوادر ممارس نفوذ نتزايد لا سيما تركييا، ونيا القوى الإقليمي غير العربي الساعي إ نقدنتيها  ل لك و  يستتبعه ذلك نن تنافس نع القوى الإقليمي التقليدي الطا إيران وإسرائيل. يضاف إ  ذلك، التطورات المتلاحق على صعيد الداخل العراقي لا سيما ضوء الانسحاب للقوات الأنيركي الي ي بنهايي العيام 3011 ، والتصيعيد

01

عن ً الإسرائيلي المتكرر بتوجيه ضرب عسكري ضد المنشآت النووي الإيراني ، فضلا ارجي عل  التطورات المرتقب المتعلق بسياس إيران ا ى ضيوء انتخياب المرشيح الرابع عشر  أجريت  الانتخابات ال  للبلاد ً "الإصلاحي" حسن روحاني رئيسا نن يونيو 3012 . موع نن التطورات السياسي خلال السنوات ليجي  كما شهد الداخل ا الثلاث الأخيرة، تمثل أبرزها فيما شهدته بعض دول ل ليجي نين  س التعاون ا حرا سياسي التين:  ا  غير نسبوق وبالأخص البحريني ، والكويتي ، وكيان ليجي تنازل أنير قطر الشيخ حمد بن خليف خل ثاني  أحدث نستجدات الساح ا  39 يونيو 3012 العهد الشيخ تميم بن حمد خل ثاني أنيير  كم لنجله و  عن ا التياريخ السياسيي ا  سابق هي الأو  ؛ ا  البلاد ا يديث  لعربييي ا والمعاصر. ، وترافقت ه ه التطورات الإقليمي ، نع نستجدات نوعي على الصعيد الدو توجهات وأولويات  ول  وذلك نن خلال بروز نؤشرات نتزايدة على وجود ه تركيز الاهتمام بدرج أكيبر ارجي الأنيركي خلال العقد المقبل  السياس ا على ننطق خسيا والمحيط زيرة الكوري التوتر ال ي شهدته شبه ا الهادي بالنظر إ "  ا  نن العام ا خلال الأشهر الأو 3012 " ونن أجل نواجه تصياعد اليدور احتميالات وقيوع ، بالإضاف إ ً وخسيويا ً المنافس للهيمن الأنيركي عالميا  الصي أزن نالي عالمي أخرى بسبب تفاقم أزن الديون السياد ي الأوروبيي ، والمخياطر المستمرة نن أزن ديون أنريكي جديدة. ليج ودول ننظم  دل بشأن نستقبل نفط ا نع تصاعد ا ً وجاء ذلك نتزاننا زونهيا النفطيي  وء الولايات المتحيدة للسيحب نين "أوبك" على خلفي الاستراتيجي لتعويض نا وصفته بنقص المعروض نن النفط العالمي. المنوجي ة: الأسيس قضايا ه ا الملف وفق ننهجي علمي شانل ترتكز إ تمت نعا لييج  "دراسات المناطق الإقليمي " بالتطبيق على ننطق ا  العلمي المتعارف عليها ل البحث والتحليل.  خلال الفترة الزنني

01

ليل واقع التطيورات  إذ ترتكز ننهجي الملف على رصد، وعرض، وتشخيص، و  ا المستقبل.  اهات العان لمساراتها ليجي ، والإقليمي ، والدولي المعني ، واستشراف الا جميع أوراقه البحثي ننهجي عمل تقوم على اتباع المنيهج  وبناء عليه، فقد اعتمد الملف العلمي والتحليل الاستقصائي، بالاستناد إ عيرض  البيانات الدقيق والموثق والمعتمدة ليل كل قضي نن قضاياه ونناقش أبعادها والاحتمالات المتوقع بشيأنها بأسيلوب  و تكوين  العرض والتحليل والاستنتاج، بما يسهم  يتسم بالشمولي المعلوناتي والتكانل صورة واقعي شانل لكل نن ه ه القضايا بأبعادها الراهن والمستقبلي . تساؤلا الملف: يثير ه ا الملف ل  موع نن التساؤلات ذات الصل بالموضوعات والقضايا : التحليل والدراس ، وذلك على النحو التا  عبر حدود الدول؟ وهل هنا بالفعل نيا ً هل يمكن تصدير الثورات عمونا يمكن أن نطلق عليه "عدوى الثورات"؟  ليج  ننطق ا  ارجي على التطور السياسي الداخلي  نا هو تأثير العوانل ا التيداعيات ي للمنطق نن جه ، وبيالنظر إ  برة التار  ضوء ا  ً ديدا  المحتمل لثورات الربيع العربيي نن جه أخرى؟  ب لك؛ نا هي ندى صح وواقعي نقول "استثنائي وحصيان د ً واتصالا ول  ارجي لا سيما على ضوء التطورات السياسي الي  ليج" ضد التغييرات ا  ا ونا- شهدتها ليجي  لس التعاون ا تزال بعض دول - يرا  وتصياعد ا كيل نين:  اص  ليجي المباشر و  وار ا دول ا  الشعبيي والسياسي اليمن؟  العراق، والأردن، ونن قبل ذلك التطور الثوري هل ي تلف عن نظيره العربيي؟ ونيا  " ليجي  وجد نفهوم خاص "للربيع ا هي جوانب التشابه والاختلاف بين ا ثنين؟ لا  اسيتخدام  لس التعاون أو بعضها على الأقل حت دول أي ندى إ وافز والكوابح الاقتصادي لتحقيق ا  ا لإ صلاح والتطوير السياسيي بطريقي الإطار الد  سلمي سلسل ستوري والنظام السياسي القائم؟  نا هي خصوصي نا يسمى بي "ثورات الربيع العرب ي ه ا الإط  " ي 

ار؟

01

 دول  نا هي الآليات والتطورات الأخرى ذات الصل بالإصلاح السياسي لس التعاون (تقوي صلاحيات المؤسس البرلماني ، إ جراء انتخابات نيزيه يشرف عليها القضاء وتراقبها المنظميات الدوليي المعنيي ، تفعييل دور نؤسسات المجتمع المدني والد عوي، إصلاح التعليم، نكافح الفساد بكافي ؟) صوره...إ المحاور والأوراق البحثية: نع ً قيقها ه ا الملف البحثي، وتناغما  يسعى إ  نن الأهداف ال ً انطلاقا مع عبر أوراقه، بين حقل ا  تهد ه ا الملف ، التطور المعاصر لعلم السياس العلاقات الدولي ، والنظم السياس ي ، والسياس المقارن ، إذ يستفيد نن إسهانات كتابه، فيركز على تفاعل المتغيرات الدولي والإقليمي والمحليي - ليجيي ،  ا العا العربيي ولا سيما نا بات يعرف  فيرصد ويناقش المستجدات الإقليمي تمع ليجي فرادى و  بثورات الربيع العربيي، وتأثيرها على المنظون ا . وبناء خمس عليه، فقد تقسيم الهيكل العام للملف البحثي إ فصول رئيس ونقدن وخاتم . يواقتصادي لمنطق يواستراتيجي وا أنا المقدن فتسلط بعض الضوء على الأهمي ا اري ضوء التطورات الإقليمي والدولي ا  ليج، وتبيان دلالاتها الراهن والمستقبلي  ا ، في توصل إليها الملف.  اتم الاستنتاجات والتوصيات ال  ما تتضمن ا إطار ال  ويندرج  ثي ؛ شار  مس للملف خمس عشرة ورق  ا ليجيين والعرب المعنيين بالشأن الاسيتراتيجي  براء والباحثين ا  ب نن ا  إعدادها صوص، حيث تنوعيت  ليجي على وجه ا  والقضايا ا ً عمونا اهتمانياتهم بيين والاقتصادي  السياسي والأن . والاجتماعي والثقا يرصد ال الأ فصل ول وهو بعنوان يول  .. لييج  ا  "البيئ الاسيتراتيجي ليل  مد بدري عييد، و  الثوابت وإشكالي استشراف المستقبل"، وال ي أعده اكمي والمكو  طرأت على الثوابيت ا  نظاهر وأبعاد التحولات ال ني للبيئي الا نني نهايي ً ديدا  ليج على ندار العقدين الأخيرين، و  ننطق ا  ستراتيجي ليج الثاني عام  حرب ا 1991 شيهدها  الآن وذلك على ضوء التغيرات ال ح

فصول

01

خلال عام  المحيط الإقليمي والدو 3013 مل  وجوانب الثبات والتغير البيئ الا اوي للتفياعلات  ستراتيجي ا البينيي - اضر،  ا  ارجي ، المرجح لدول المنطق  وا تتم هي ا ال  و فصيل باستشيراف المستقبل المنظور.  السيناريوهات المحتمل لملانح ه ه البيئ ويركز ال الثاني، وهو بعنوان "الربييع العربييي وننظوني التعياون لييات التطيورات "، على بيان ليس التعياون شهدتها بعض دول المنطق ، عليى دول  السياسي والثورات ال ليجي  ا - تمع فرادى و - تلف الأصعدة الأنني والسياسي والاقتصيادي  على ارجي .  وك لك على سياساتها ا تبر ه ا ال  و ندى استمراري صح المقول ال ائع بأن ثمي خصوصيي اه اليتغيرات والتطيورات " "حصان نا  علها ليج العربيي  نعين لدول ا الماضي،  صوصي  اول استيضاح نلانح ه ه ا  المنطق ، نع  اري السياسي ا وأسبابها، واختبار ندى صلابتها - ً أو جزئيا ً كليا - ضيوء تيداعيات الربييع  الع صوصي سوف تستمر، ونا إذا كانت  ربيي، واستشراف نا إذا كانت ه ه ا ليج.  ستمثل حصان بالفعل أم عائق أنام تطور دول ا ويشتمل ه ا ال يت عنيوان  ثي ، الورق الأو  على ثلاث أوراق ليجي وإدارة الأزنات السياسي الإقليمي : البحيرين، الييمن،  لس التعاون ا " وسوريا" . يناقش نن عبد فيها ليجي للأزنيات  يص، ننطلقات الرؤي ا  العزيز ا الثلاث، وفق خصوصي كل أزن ، وبيان التغير ال ي طرأ على طريق إدارة المنظون ليجي للأزنات عقب نا يعرف بثورات الربيع العربيي.  ا سين بعنيوان "أب  أعدها عمر ا  وتستعرض الورق البحثي الثاني ، ال عياد اد"، تطور  صيغ الا ليجي نن صيغ التعاون إ  لس التعاون ا ول  ودلالات ضوء تفاعل المجلس نيع  ليجي الست  لس التعاون ا فكرة التعاون بين دول نعطيات البيئ الإقليمي بمكوناتها الس ي اسي والأنني والعسكري والاقتصادي . حيث ترصد دوافع ونبررات التحول إ ليجي، والتأثيرات المحتمل ل لك  اد ا  صيغ الا اد، وفرص ضيم دول  قيق ه ا الا  تمع ، ونعوقات على دول المجلس فرادى و ليجي.  لس التعاون ا أخرى لعضوي ، ويسلط الباحث بعض الضوء على أوجه ليجي.. حدود ال  ا تأثر ونظاهر التأثير دداته  و

فصل

فصل

فصل

06

أنا الورق البحثي الثالث ضمن ه ا المحور فهي بعنيوان "الربييع العربييي لس دول  را السياسي الداخلي  وا الي الكويتيي  ليجيي: ا  التعاون ا هيم ندى صح نقول أن ثم خصوصي نعين تبر نعدها أسان ا  "، حيث ً نموذجا  اريي اه التغيرات والتطورات السياسيي ا حصان نا  علها ليج  لدول ا ضوء  صوصي واستشراف نستقبلها  اول استيضاح نلانح ه ه ا  المنطق ، نع تداع  ضوء قراءة نا شهدته الكويت نن تطورات  يات الربيع العربيي، وذلك العانين الأخيرين. أنا ا لفصل الثالث، فهو بعنوان "التفاعلات الإقليميي والدوليي لمنظوني ليجي على ضوء الربيع العرب  التعاون ا ي ثي تعرض  ي"، ويتضمن ثلاث أوراق ليجي إز  لس التعاون ا لمواقف دول ضيوء  اء ثورات الربييع العربييي اص بكل دول ننها على حدة، نع بيان أوجيه  ارجي ا  المحددات الداخلي وا ليجي إزاء ه ه الثورات، وأسيباب  التطابق أو التشابه أو التمايز بين المواقف ا ودلالات ذلك. إذ يتناول جمال عبد أولاها "  الله ارجي القطري .. نن  السياس ا ياد إ  ا التأثير الثاني نضانين "الموقف السعودي نين ثيورات  ننصور البقمي "، ويعا الربيع العرب ي الثالث قراءة شانل لأبعياد "الموقيف   ي"، فيما يقدم خالد المزي الإناراتي نن ثورات الربيع العرب ي".ي ويشتمل ال

الرابع، وهو بعنوان "التفاعلات البينيي للقيوى ا لإقليميي ثيي .  ليجي"، على خميس أوراق  والدولي وعلاقاتها نع دول ننظون التعاون ا تسلط الأو ، وار الكيبرى: إييران، ليجي نع دول ا  وهي بعنوان "العلاقات ا طبيعي  يى الزهراني، بعض الضوء على اليتغيرات  العراق، وتركيا"، وأعدها وحجم أدوار ونفوذ القوى الإقليمي نرحلي  ننطق الشرق الأوسط  الكبرى ليجي .  نا بعد الربيع العربيي نقارن بدول المنظون ا وتستعرض الثانيي وهيي بعنوان "العلاقات العراقي - لييج"،  ا  الإيراني وأثرها على نسيتقبل الأنين ً المنطق عمونيا  مد وائل القيسي، نؤشرات تناني الدور الإيراني  وأعدها  و

فصل

ديدة، نع استشراف السيناريوهات ضوء المعطيات الإقليمي ا  ً العراق خصوصا ليج.  ا  المحتمل لنظام الأنن الإقليمي و يستكشف أنطوان شلحت نين خيلال

07

ضوء ثورات الربييع العربي  ورق "الرؤي الإسرائيلي للخليج ي ي"، ننطلقيات الموقف الإسرائيلي التقليدي إزاء دول ونن ه ا  ليج، وناهي ونلانح التغير  طق ا نرحل نا بعد الربيع  ليج  التعانل نع ا  الموقف، ونستقبل السياس الإسرائيلي العربيي. أنا الورق البحثي الرابع ضمن ه ا ال فصل فهي بعنوان "الرؤي الأور بيي و اد ا  لمستقبل العلاقات بين الا لأ نرح  ليج  وروبيي ودول ا ل نا بعد الربييع العرب ي الرؤيي الأوربيي  أعدها بشارة خضر، فتناقش أبعاد التغير  ي"، وال ليجي خلال العقود  لس التعاون ا لطبيع ونضمون العلاقات نع دول ننظون الأربع الأخيرة، ونستبل العلاقات الأوروبي - نرحل نا بعد الربييع  ليجي  ا العربيي. وتبرز الورق ه ا ال  انس والأخيرة  البحثي ا فصل أعدها عبد  ، وال الله باعبود، وهي بعنوان لييج:  أنين ا  "الدور المستقبلي للقوى الدولي الكبرى  الولايات المتحدة الأنيركي ، بريطانيا، فرنسا وحلف الناتو"؛ التحولات النوعي ليج،  حفظ أنن ا  أدوار القوى الدولي الكبرى  على ضيوء المسيتجدات

ذليك التطيورات  المنطق ، بما  ديدة نكونات البيئ الأنني الاستراتيجي ا المسيتقبل  و ً الإقليمي ذات الصل بتداعيات ثورات الربيع العربييي حالييا المنظور. أنا ال انس والأخير ف  ا ت  عنوان جاء "التطورات الإقليمي والدوليي ليجي "  لاقتصادي والديمغرافي على المنظون ا و . يشتمل عليى ثيلاث  ليجي  وهي بعنوان "استثمارات الصناديق السيادي ا ليجي"، وأعدها جاسم حسين، رؤي  ارج وانعكاساتها على الأنن الاقتصادي ا  ا ليجي  تقييمي لأداء الصناديق الاستثماري ا ياطر اسيتمرار  الوقت الراهن، و  ضوء أزناته المالي ، وبدائل الاستثمار الأخرى  الغرب  الاعتماد على الاستثمار الدول العربي  المتاح و ليجي.  الداخل ا وتستشرف الثاني ، وهي بعنوان "التطورات الإقليمي المحتمل وتداعياتها عليى المنطق "،  سياسات أنن الطاق وأعدها حجاج بو خضور، نستقبل سياسيات الطاق ( نفط وغاز طبيعي ) ضوء المستجدات الإقليمي والعالميي عليى  ليجي  ا وتأثيراتها ا ثي ،  أوراق تقدم الأو ،

فصل

08

يو المستويات الاقتصادي والمالي وا - استراتيجي ، والبدائل المتاح أنام الاقتصاديات السنوات المقبل .  ضوء ه ه التطورات  ليجي  ا وتسلط الورق ا ه ا ال  لبحثي الثالث ، فصل وهي بعنوان "العمال الآسييوي ليج"، وأعدها خالد عبد  الوافدة وتأثيراتها على واقع ونستقبل دول ا القادر، بعض ليج على العمال الآسيوي ، والتداعيات السياسي  الضوء على أسباب اعتماد دول ا والاقتصادي والثقافي والأنني والديموغرافي ل لك، وتطرح بدائل استراتيجي شانل المستقبل المنظور.  ليج  لدول ا  للتعانل نع ه ه العمال نن ننظور الأنن الوط لاصات تتضمن: نتائج عان ، وتوصييات  تتم ه ا الملف البحثي  ،ً وأخيرا ونرئيات استراتيجي .

09

الفصل الأول

البيئة الاستراتيجية في الخليج.. التح والتحديا

ولا

10

البيئة الاستراتيجية الراهنة في الخليج ال تحولا والتحديا

أ محمد بدري عيد

مقدمة:

كانت البيئ الا لليتغير ً يلا   تشهدها بني وهيكل النظام اليدو  زئي، بفعل التطورات ال والتبدل، الكلي وا نن ج ه ، والزخم ال ي تتمخض عنه تفاعلات وتوازنات القوى الكبرى والميؤثرة النظام الإقليمي العربيي والشرق الأوسطي.  ي ، ونعطيات الواقع الراهن أن ه ه البديه العملي نرشح  برة التار  وتدل ا ضوء نا تشهده المنطق نن أحدا  اص  العقود المقبل و  للترسخ والاستمرار ث ً نتسارع ، وتطورات نطردة ونتشابك ذات تداعيات نعقدة ونتداخلي نكانييا .ً خن واحد نعا  وزنانيا لييج  يوستراتيجي لمنطق ا ونع الأخ بعين الاعتبار الأهمي الاقتصادي وا ، فإن ثم عوانل نوضوعي واعتبارات واقعي ذات صيل ً وعالميا ً العربيي، إقليميا بالبني الديمو فهم"حساسي  ليجي تساهم  لس التعاون ا غرافي والمجتمعي لدول التأثر" البالغ لدى دول المنطق - تمع فرادى و - بميا تعتميل بيه التفياعلات شقيها التعاوني والصراعي على حد سواء.  والعلاقات الإقليمي والدولي ً استنادا تش  تهد ه ه الورق البحثي ؛ نا تقدم إ ليلها، تلك  خيص أبعاد التحولات و ليج؛ وذلك على  ننطق ا  اكم للبيئ الاستراتيجي  طرأت على الثوابت ا  ال خيلال العيانين الأخيريين  شهدها المحيطان الإقليمي والدو  ضوء التغيرات ال ( 3011 - 3013 أفرزتهيا  )، وبالأخص نا يتصل بالتيداعيات الي - ولا تيزال - التحولات ال  شهدتها بعض الدول العربي ، ال  سياسي والاجتماعي الدراناتيكي ال ليج العربيي  ستراتيجي لمنطق ا ونا تزال - -

11

باتت الأوساط الإعلاني العربي والغربي على السواء تطلق عليها اصطلاح "ثورات الربيع العرب ي".ي بيان نعا التحولات  وتتركز بؤرة اهتمام ه ه الورق البحثي شهدتها البيئ الاست  الرئيسي ، ال ليج خلال العانين الأخيريين  ننطق ا  راتيجي ريير  ا نن نهاي حيرب ً ديد  نقارن بما كانت عليه خلال العقدين الماضيين، و ليج الثاني " عام  الكويت "حرب ا 1991 . لقد شهدت البيئ الا ولات على نيدار هي ه  ستراتيجي للمنطق تبدلات و السنوات، كما احتفظت ببعض جوانب الث نكوناتها والقوى المؤثرة فيهيا،  بات ادي عشر نن سبتمبر عام  بدءا نن أحداث ا 3001 رب الأنريكيي  بيا ً ، نرورا على العراق عام 3002  نازالت  ثورات الربيع العربي وتداعياتها ال إ ً ، وصولا طور السيول وعدم اليقين. استجلاء جوانب الثبات أ وعليه؛ يسعى التحليل إ مل بني البيئ  و التغير استشراف السيناريوهات المحتمل لطبيع البيئي إ ً الاستراتيجي للمنطق ، وصولا المستقبل المنظور.  الاستراتيجي للمنطق وشكلها ونكوناتها : ً أولا المفووم المعاصر للأمن: ال  على الرغم نن الأهمي القصوى لمفهوم الأنن وشيوع استخدانه عديد نن حياة  يوي  العلوم الإنساني فإنه لا يكاد يوجد تعريف جانع نانع له ا المفهوم ا الدول المعاصرة. وجود عدد نن الإشكاليات المنهجي المرتبط ويعزى ه ا الأنر إ داث النسبي له ا المفهوم، والطبيعي المركبي والمعقيدة  بمفهوم الأنن؛ أهمها: ا والمتشابك للأ دل بين الباحثين احتدام ا  تمعي ، مما ساهم نن باعتباره ظاهرة ر عن حال أو أنه إجراء ِّ عب ُ والدارسين حول نا إذا كان الأنن ي 1 ، الأنر ال ي ساهم غياب التحديد الدقيق للمفهوم.   دل المحتدم تفاصيل ا  ونن دون الدخول

البياحثين 

دل بيين وا

الأنن نفهوم

إشكاليات تعريف

للمزيد نن التفاصيل حول

1

القوني العرب يي والتطيور المعاصير

نظري الأنن

صوص،  ا انظر : " ربيع حاند :

ه ا غير

الموقيف العربييي،

( القياهرة دار :

الأوسط ط ،" 1

الشرق ننطق

للتعانل  الدو 

رسلان " : الأنن القيوني "، رسيال ناجسيتير الاقتصياد والعليوم السياسيي ، 1999 )،

- 31

23 فؤاد وأحمد .

ص ص ،)

1983

القياهرة :

ننشورة، (

كليي

جانعي

.

- 333

ص ص

329

11

ا ً ه ه الورق نفهون  ه ا الصدد، نتب للأنن بمعناه الاستراتيجي المتعدد؛ وذليك موع المبادئ والقيم النظري والأهداف الوظيفي والسياسات العمليي " : على أنه المتعلق بتأنين وجود الدول ، وسلان أركانها ونقونات استمرارها واسيتقرارها، يوي ، وحمايتها نن الأخطا  ها ا  وتلبي احتياجاتها، وضمان قيمها ونصا ر القائم ا، نع نراعاة نتغيرات البيئ الداخلي والإقليمي والدولي ". ا وخارجي والمحتمل ، داخلي ا: ً ثاني الأهمية الاستراتيجية والارتصادية لمنطقة الخليج: ليج تتسم بأهمي بالغ نن الناحيتين الاسيتراتيجي  عن البيان أن ننطق ا  غ والاقتصادي ، ويعظم نن ه ه الأ همي وجود أبعاد إقليمي للمنطق ؛ ونن ثم لأنين ا بأقياليم جغرافيي ارتباط المنطق عضوي  ليج؛ وذلك على النحو ال ي يبدو  ا ممرات نائي شديدة الأهمي للأنن والاقتصاد العالميين على السواء.  كمها  و ليج أهميتها نن حقيق توافر أهم نيتغيرين اسيترات  وتكتسب ننطق ا يجيين ياكم، والميوارد  نرتبطين بأنن العا واستقراره؛ وهما: الموقع الاسيتراتيجي ا ليج  اكم لمنطق ا  نقدنتها النفط؛ فالموقع الاستراتيجي ا  الاستراتيجي المهم و ا - جعل ننها ي  تار - "عنق العا "؛ حيث إن نن يسيطر عليها يكون بمقيدوره أن نق العا "، بالإضاف " انتلاكها أهم وأخطر أداة إنتاج عرفها التاريخ (النفط)، إ عنها للاقتصاد العالمي ككل. ال ي يعد نادة لا غ وإذا كان الموقع الاستراتيجي قد استرعى اهتمام دول العا ، فإن اكتشياف ديث ، وقد  ضارة ا  ا للخليج؛ لكون النفط يمثل عصب ا ا حيوي ً النفط أضاف عنصر برزت الأ ليج نن اكتشاف ننابع النفط الهائلي وتقيدير  همي الاقتصادي لمنطق ا ام بين نصيادر الثيروة  الاحتياطي الضخم به، حيث جمعت المنطق به ه المادة ا ليج ونوقعه وأنواله يسيطر على العا  والقوة العالمي ، فمن يسيطر على ا 1 .  ليجي الست حوا  لس التعاون ا وتمتلك دول 92 % نن الاحتياطي المؤكد سب أرقام  نن النفط العالمي 3006 ، ونن المتوقع أن ترتفع ه ه النسيب إ 62 % لول  3019 ، وتنتج نا نسبته 33 % نن النفط العالمي، ونن المتوقيع أن تصيل إ

: ذات نكتب

" : الأهمي الاستراتيجي للخليج العربيي ط ،" 3 الكويت (

الفيل رشيد

مد 

1

.

السلاسل، 1988

ص ،)

19

11

36 % عام 3019 تكر  ، كما 30 % نن صادرات النفط العالمي ، وبهيا 13 % نين الاحتياطي المؤكد نن ا العا  لغاز الطبيعي 1 .

ا لتنافس ً ا ونسرح ً ه ه الأهمي الاستراتيجي والاقتصادي للمنطق جعلتها هدف ظيى قضيي  ا أن ً يكن غريب  السيطرة عليها؛ وبالتا القوى الدولي الراني إ ليج باهتمام القوى الدولي الكبرى، حيث إن نا شيهدته  ا  الأنن والاستقرار المنطق ونا تزال - - يرب، يكين  أوقات السلم وا  نن أحداث وتطورات سوى نتيج طبيعي ل لك الاهتمام وتلك الأهمي . ا: معالم البيئة الاستراتيجية في الخليج ( ً ثالث 1991 - 1111 :) ليج الثاني  رب ا  كانت 1991 مل نعطييات البيئي تأثيرات جوهري على المنطق ؛ لا  الاستراتيجي ، وعلى ناهي طبيع الترتيبات الأننيي  بعدها الأن  سيما وقوع أحيداث انتدت على ندار عقد كانل ح  بها، وهي التأثيرات ال 11 نين سبتمبر / أيلول عام 3001 ونا تبعها نن حربيي أفغانستان والعراق. لت حرب فقد شك ظ  المرتكزات والثوابت ال  ولات جوهري  رير الكويت  ل ه ا الأنن يستند إليها نن الانسحاب البريطاني نن المنطق عام 1991 رب نعطييات  ؛ كما أوجدت ه ه ا المنطق ؛ سواء نا يتعلق بمعادل تيوازن القيوى  البيئ الاستراتيجي الأنني  جديدة ليجيي، أو الأطيراف  ص نصادر تهديد الأنن ا  التقليدي بين العراق وإيران، أو نا ا نواجه ه ه التهديدات. وقد  فاظ عليه  لمعني نباشرة بتحقيق ه ا الأنن وخليات ا لييج  نرحل نا بعد انتهاء حرب ا  ليجي  تمثلت أهم نلانح بيئ النظام الإقليمي ا الآتي:  " ليج الثالث  الثاني ، والغزو الأنيركي للعراق "حرب ا 1 . نفهوم الأنن ال  وهري التغير ا نفهيوم الأنين  ليج، و  لدول ا  وط نفهوم الأنن الإقليمي  ا ً تمع ، وأيض الإقليمي له ه الدول / القوني للنظيام رب  العربيي برنته بعد انتهاء ا 2 :

1 الأنان العان لمنظم الدول المنتج والمصدرة للنفط أوبك( )، التقرير السينوي 3006 )، ص 18 وص 31 . 2 المنعم عبد المشاط ليج حرب أثر : "  ا على نفهوم الأنين القيوني "، لي العليوم الاجتماعي ، المجلد ( 31 العدد ،) ( 2 / 3 خريف ،) / شتاء 1992 ص ،) 39 .

16

- نيدركات التهدييدات  ا ً كيبير ً ولا  رب  أحدثت ا نن ناحي أو ليجي ونصادرها؛ حيث أصبح العراق أحد أهم ه ه المصادر  ا بعدنا كان نقابل إيران  ليج  ننطق ا  قبل الغزو أداة للتوازن الاستراتيجي 1 ، وقد ا ً ا نباشر ً العراق باعتباره نصدر ليجي تنظر إ  لس التعاون ا ظلت دول إسقاط نظام صدام حسين عام لتهديد أننها، ح 3002 . - التركيز على ا ليج إ  هت دول ا ونن ناحي ثاني ا ارجيي  لأبعاد ا للأنن على حساب الأبعاد الداخليي ، وننحيت الأولويي للعوانيل والإقليمي، فيميا كانيت  العسكري دون سواها لتحقيق الأنن الوط دول  هنا نبادرات وضغوط خارجي لتشجيع الإصلاح السياسيي ليج كأحد أهم تداعيات أحيداث  الشرق الأوسط بما فيها دول ا 11 سبتمبر / أي لول على المنطق 2 . -  ونن ناحي ثالث وأخيرة تقليص وتهميش التأثير والدور العربييي ه ه المعادل  تعاظم دور القوى الدولي  ليجي؛ لصا  نعادل الأنن ا الأنني .

3 .  الأنن الوط  ماعي لصا التراجع عن نفهوم الأنن ا / ال اتي، وقد تمثل هي ا التحفظ عل  التراجع  ى الاقتراح ال ي توصلت إليه اللجن الأنني العليا الي ديسمبر  شكلتها قم الدوح / كانون الأول عام 1990 ، بزعان السيلطان د يتكون نن َّ قابوس؛ ال ي كان يقضي بإنشاء جيش خليجي نوح 100 ألف لس التعاون وله قيادة نوحدة. جندي نن دول

استشرافي ، قضيايا

ليج ننطق  ا "،

العلكيم " : الأنن والاستقرار 

1 حمدان حسن

دراس

.

العرب يي للدراسات الاستراتيجي ، يناير

العدد خليجي ، ( 2 المركز ،) التفاصيل 

ص ،)

9

1999

العظيم ميود،  تيأثير

عبد :

الإطار، انظر المثال سبيل على

2 نن لمزيد

ه ا

- 3003 )

السياسي العربي ( 3001

الإصلاح السياسي  ال

العوانل ارجي  ا على

نظم

" إشكالي العلاق بين الداخل ارج  رسال ،" وا دكتوراه غير ننشورة، كلي الاقتصياد والعلوم السياسي ، جانع القاهرة، 3009 .  مد بن وصا  تلان  ا " : السياق  اليدو لثصلاح السياسي  الوطن العربيي المجل ،" العربي للعلوم السياسي ، العدد 19 صيف ، 3008 بيروت ( نركز : دراسات الوحدة العربي ص ص ،) 139 - 133 انظر . أيضا : Nuno, S. Teixeira (ed). The International Politics of Democratization (London: Rutledge, 2008), p.p. 8-25 .

17

2 ليج الثاني التداخ  رسخت حرب ا ليجيي والأنين  ل بين الأنن الإقليمي ا ، وخاص بين القوى الدولي لا سيما الولايات المتحدة الأنيركي ، فقد  الدو لييج  ا  ترتيبات الأنن  رب عن غياب تام للمشارك العربي  أسفرت ا لس التعياون دول  رير الكويت؛ إذ أصبحت ننظون الأنن  فيما بعد ال  نرتكزة إ فات خليجي دولي بالأساس 1 . يا لييج عربي  فلم يعد أنين ا فحسب أو نسئولي دوله فقط، بل أصبحت القوى الأجنبي - كانت تمثيل  ال ا نن قبل ً خطر -  ليج يع  المنطق ، وبات أنن ا  هي نصدر الأنن والاستقرار أنن واستقرار وسيادة دوله ضد العراق المتربص، فأصبح قضي دولي نن جهي ، نقدنتها الولاييات  العليا للدول الكبرى و  ا لا يتجزأ نن الأنن والمصا ً وجزء المتحدة نن جه ثاني 2 . 3 . ا نن نعادلي الأنين ً انكسار القدرة العسكري العراقي وإخراج العراق نؤقت ديث عن أي برنانج تسيليح  ليج: حيث يعد بالإنكان ا  ا  الإقليمي أعقاب  للعراق تلت  ال  لس الأنن الدو غزوه للكويت؛ إذ إن قرارات ا، بعدنا حطميت ً رير الكويت قضت على القدرة الاستراتيجي العراقي تمان  ليج الثاني الآل العسكري التقليدي للعراق؛ مميا  حرب ا  قوات التحالف  نوازين القوى العسكري الإقليمي لصا  ا نسبي ً ولا  أحدث إيران، وهو نا  تكرس بشكل واضح عقب الغزو الأنيركي للعراق 3002 ، ال ي تسيبب انهيار المعادل التقليدي للتوازن الاستراتيجي بين العراق وإيران، ونيل كف  الأخيرة، وإخراج العراق نن ه ه المعادلي كميوازن  الهيمن الإقليمي لصا إقليمي. 9 . بروز النفوذ والتواجد الع لل  ليج: فقد استغلت إيران ا  ا  سكري الإيراني توازن القوى الإقليمي ونقضت الاتفاق المبرم بينها وبين إنارة الشارق عام  1991 احتلال جزيرة ، وسارعت إ " أبو نوسى " ، وفرض سيطرتها الكانلي .

 ا الكويتي "

الالتزام ال " ،" لي والفعا

بشارة البعد : " العرب يي  ليج أنن  ا بين

1 الله عبد

العقيد

التعاون ليجي  ا قيق وجهود  الأنن والاستقرار

 ندوة لس دول" القادم الفرص :

خيلال

زييرة وا العربيي ،

دراسات ليج  ا

نركز ،

- 3

نايو

" والقيود 1

3001

.

، 3001

الكويت، ط 1

:

الكويت (

ص ،)

جانع

39

.

السابق،

المرجع

ص

23

2

18

إقان عيدد نين القواعيد  ، وشرعت

سبتمبر  عليها / أيلول عام 1993

زيرة جعلتيها أشيبه بقلعي ا  وي والصاروخي البحري وا

العسكري

صن  1 .

6 . زيادة القدرات العسكري التقليدي لإيران: استثمرت إيران الأجواء المصاحب ليج الثاني ، وذلك عن طريق الانفتاح على الغرب والشرق على حد  رب ا  تدعيم قدراتها التسليحي والعسكري ا  سواء؛ وذلك لتقليدي ؛ إذ أنفقت بين عاني 1996 و 1999 نا يقارب 3 , 9 نليار دولار على شراء أسلح نن كيل نن روسيا والصين 2 . وخلال الفترة نا بين عاني 1989 و 1992 حصلت إيران على أعداد كبيرة نن الطائرات المقاتل نن روسيا خاص نن طراز (نيي -غ 32 و 39 و 39 ، وسوخوي - 33 و 39 )، كما حصلت على ط ائرات راداري نين طراز (اليوشن إيه - 9 )؛ وهي عبارة عن طائرة "أواكس" روسي الصنع نزودة بأنظم رادار وتوجيه وسيطرة نتقدن 3 . 9 . سيادة الرؤيي والمفهيوم  رب نتائج عسكري وسياسي ساهمت  أفرزت ا ليج وذلك بفضل قييادة الولاييات المتحيدة  ننطق ا  الأنيركيين للأنن الأ رب، الأنر ال ي كرس القييادة الأنيركيي  ا   نيركي للتحالف الدو المنطق  رب  للترتيبات الأنني اللاحق لانتهاء ا 4 ، حيث برزت الولاييات َّ يم َ ليج؛ ونن ث  ا  المتحدة كقوة تدخلي نتصدي لمصادر التهديد الإقليمي المنطق .  إعادة هيكل ننظون الأنن بادرت إ

قيرن "،

التعاون ليجي  ا ربع خلال

الأداء  الأن لمجلس

العيسوي تقييم ": ليج،  ا العدد

أشرف سعد ل حول خراء 3009

1

ياث،  للأ نيارس

 ا

الثلاثون، أبو( ليج نركز ظبيي:

.

ص ،)

38

المتغيرات الدولي والإقليمي "، يزء ا

2 يى  رجب حلمي ليج أنن : "  ا العرب يي 

ضوء

.

للبحوث والتدريب

( القاهرة المح نركز :

الثاني، ط 1

والنشر،

ص ،)

روس

239

1999

3 International Institute for Strategic Studies (IISS), The Military Balance: 1996-1997, (Oxford University Press, 1997), p. 247 . 4 مد بن الله عبد  ثاني خل سعود بن " : نظرة نستقبلي ليج لأنن  ا العرب على يي

ضيوء

)، رسيال ناجسيتير  العليوم

- 1991

الأخيرة ( " 1990

الم تغيرات الإقليمي العسكري غير ننشورة، نعهد

والدولي

دراسات رب  ا وي ، ا القوات وي ا القطري ، 1992 )، ص ص 99 - 98 .

19

ليج؛  أنن ا  وارتبط به ا الدور الأنيركي المتناني استبعاد المشارك الإيراني لس التعاون حول ه ه المشارك ، بين نؤييد وذلك بعد اختلاف أراء دول (قطر وسلطن عمان)، ونتحفظ (الإنارات والبحرين)، ورافيض (المملكي  عن تهميش الدور العربيي ً العربي السعودي )، فضلا  الترتيبات الأننيي تفريغ إعلان دنشيق نين  رب، على النحو ال ي تمثل  نرحل نا بعد ا نضمونه. 8 . رب ونا ترتب عليها نن نتائج الشيرعي للوجيود العسيكري  ننحت ا  ليج، والقبول به باعتباره أهم ضيمانات الأنين  ا  الأجنبيي الدائم ليج الثان  المنطق : فقد أحدثت حرب ا نفهوم وخلييات  ا جوهري ً ولا  ي حال جديدة تعهدها نن  ليج، حيث دخلت المنطق  فاظ على أنن ا  ا وجود قوات عسكري أجنبي بشكل دائم على أراضيها، لييس  ل  قبل نتمث بشكل قسري ناتج عن الاحتلال، بل جاء ه ا التواجد بدعوة ذاتي نن دول المنطق - ا دول ً ديد  و ليجي  لس التعاون ا - لتحقيق أهداف نعين ، وننح  المسوغ والغطاء القانوني بموجب اتفاقيات ونعاهدات تعاون، وتنسيق أني  ثنائي نشتر بين ه ه الدول وبين القوى العالمي الكبرى صياحب المصيا نقدنتها الولايات المتحدة الأنيركيي ؛ وذليك وفيق  المنطق و  يوي  ا نقتضيا نقدنتيها الفتيرات  ت المصلح المشترك والضوابط المتفق عليها و ددها تلك الاتفاقيات   الزنني والترتيبات الأنني ال 1 . وقد كانت أحيداث 11 نن سبتمبر / ها النووي، تصعيد الأزن نع إيران حول برنا  ا ً أيلول سبب رفضت الضغوط الأنيركي به ا الشأن؛ مما يهدد أنن ا  ال لييج؛ بسيبب  التوتر المستمر بين واشنطن وطهران وهو نا ينعكس على طبيعي العلاقيات شي نن تطور الأزن الإيرانيي الأنيركيي إ  ليجي ، ك لك ا  الإقليمي ا المنطق ، مما سيكون لها نن تيداعيات عسيكري وأننيي  حرب جديدة وسياسي واقتصادي وبيئي . ونن جه أخرى، دفع الف العراق  شل الأنيركي  أفغانستان قوى دولي وإقليمي أخرى للاضطلاع بأدوار أكبر  وك لك

الميتغيرات العالميي

 الكيوي 

مود غضبان  رزوقي " : الأنن  الوط

مود 

ظيل

1

.

والإقليمي

ص ،"

91

11

نقدن ه ه القوى: روسيا، وفرنسا، وحليف  ليج، و  فاظ على أنن ا  ا د نن التفرد والاستئثار الأنيركي بالقيام بدور الضانن  الناتو، يعززها دوافع ا ليج.  ا  الوحيد للأنن 9 . صوره، وتضخيم نتزايد للهواجس الأنني ليدى غالبيي غياب الردع بش المنطق ؛ وه ا  الفرقاء ا لسابقه، لا سيما نع السعي ً ا نباشر ً المعطى يعد نتاج المسيتقبل  ويله  الإيراني المحموم لانتلا برنانج نووي سلمي لن يصعب برنانج عسكري. إ 10 . إعادة تقييم نصادر التهديد ول ه ه المصيادر نين  ليج، و  المحتمل لأنن ا الأبعاد الداخلي ، لا سيما نع دخول الإرهاب كمصيدر ارجي إ  الأبعاد ا لدول المنطق .  جديد لتهديد الأنن الوط ا: التحولا في بنية البيئة الاستراتيجية في الخليج ( ً رابع 1111 - 1112 :) ننتصف العقد الثاني  ليج  تبدو ننطق ا ادي والعشرين أشيبه  نن القرن ا أواخر سبعينيات ونطلع ثمانينييات القيرن  بما كانت عليه نن التحول والتوتر الماضي. ليج خلال العانين الأخيرين  فقد شهد السياق الاستراتيجي العام لمنطق ا - الل ين يصعب فصل نا شهداه نن تطورات - ولات وتغيرات جوهريي نين  المتوقع أن تظ إفراز تداعياتها على ندى العقد المقبل على  ل تأثيراتها المحتمل خخ ة أقل تقدير. 1 الخليج والسياق الدولي المتغير (التحولا في النظام الدولي): ً طبيع الأدوار وتبيدلالا  ولات جوهري  مس الأخيرة  شهدت السنوات ا ال  يوي للقوى الكبرى الفاعل  ا  المصا  نقدنتها الولاييات  و  نظام الدو المتحدة الأنيركي ، ويمكن أن نرصد أهم هي ه التطيورات ذات الصيل بالبيئي : ليج على النحو التا  ننطق ا  الاستراتيجي - ارجيي  سلم أولوييات السياسي ا  التراجع النسبيي للشرق الأوسط الأنيركي خلال إدارة الرئيس بارا أوبانا، ال ي قد يمتد لسينوات أخيرى موع نتنوع نن العوانل ننطق الشرق الأوسط أقيل نقبل ؛ فقد جعلت السنوات الماضي  أهمي للولايات المتحدة عما كانت عليه ، نن أهمها:

10

-  انسحاب القوات الأنيركي نن العراق أ واخر عام 3011 أفغانستان قبل الانسحاب  العسكري الكانل المقرر العام المقبل 3013 ، مميا يال التعياون  ا على الأنظم الإقليميي قلل نن اعتماد واشنطن نسبي ا. ً ديد  العسكري والاستخباراتي - ول التركييز  الاستراتيجي الأنيركي ، ال ي تضمن  يوسياسي التحول ا  الأنيركي بشكل أكبر نن نناطق اهتمانها التقليديي الشيرق الأوسيط  يويي الأنيركيي ، و  ا  نناطق أخرى ذات أولوي للمصيا ليج إ  وا نقدنتها ننطق خسيا والمحيط الباسيفيكي. الآوني  ات كبار القادة العسكريين الأنيركييين  يؤكد ه ا التوجه تصر ييش الأنيركيي ح وزير الدفاع الأنيركي تشا هيغل أن "ا َّ الأخيرة، حيث صر سيك وي والقوات البري والأسلح المتطورة لمنطقي خسييا ا نن القوة ا ً رس نزيد والمحيط الهادي؛ بغي إعادة التوازن الاستراتيجي إليها". ضوء التوتر  ديات قريب المدى؛ لا سيما  ه ا التحول ال ي باتت تفرضه زيرة الكوري نن نهاي العام الماضي وازداد س ال ي يسود شبه ا نطليع  خون نارس / خذار 3012 و يهدد باندلاع حرب نووي شانل بين الولايات المتحدة  على نوبي ، واليابان" نن جه ، وبين كورييا الشيمالي وحلفائها الآسيويين "كوريا ا وحليفتها التقليدي "الصين" نن جه أخرى. د  ونن شأن نثل ه ه التحديات أن نن قدرة الولايات المتحدة الأنيركي على إعادة التوازن لاهتمانها السابق بمنطقي المستقبل المنظور.  الشرق الأوسط ا عن الشيعور بانتقيال المركيز ً و الباسيفيكي يعد تعبير  كما أن ه ا التحول العقود القادن ، وهو نا يستوجب على الولايات المتحيدة  و تلك المنطق   الرأسما الأنيركي أن تتحلل ديد، وه ا نا نن الكثير نن التزاناتها الدولي لتتكيف نع التوجه ا لق توازنات إقليمي يتحمل أعباؤها حلفاء إقليميون، وزييادة  يفسر السعي الأنيركي و جعل حلف شمال الأطلنطي "الناتو" يوسع نين دائيرة عمليه ليتحميل  التوجه ا أكبر نن العبء ال ي أثقل الكا ً الأوروبيون جزء هل الأنيركي 1 . ، وخفض عملياتها

التهديد وضوابط الردع "،

الشاهين " : الأنن السياسي بين

ا لسفير ناجد سليمان

نصادر

1

:

تربوي الكويت ( ،"

عمل ورق جانعي الكويت، كلي التربي ، 38 - 20 نوفمبر 1998 ص ،) 66 . نقدن الأنن " نؤتمر إ  الوط  الكوي رؤى :

11

1 التحولا في أسواق النفط العالمية:

دل بشيأن جاءت التطورات السياسي الدولي السابق نتزانن نع تصاعد ا يوء الولاييات ليج ودول ننظم "أوبك"؛ وذلك على خلفي  نستقبل نفط ا زونها النفطي الاستراتيجي؛ وه ا لتعيويض نيا  المتحدة الأنيركي للسحب نن وص فته بنقص المعروض نن النفط العالمي. وترتبط ه ه التحولات بالتوقعات المثارة استقلالي الولايات المتحدة الأنيركي عن الينفط  " بشأن نا يوصف بأنه "ثورة العربيي. أن فقد أشارت عدة وكالات وننظمات نفطي واقتصيادي عالميي إ الولايات  الإنتاج الرسمي النفطي المتوقع عام  المتحدة الأنيركي سيبلغ 3030 نا بين 9 إ 11 . 8 جم إنتاج السعودي ؛ أكيبر  ا؛ أي إنه سيكون نليون برنيل يوني ننتج ونصدر عالمي للنفط. اكتشياف وأرجعت ه ه التقارير المتخصص ه ا التطور النوعي الهائيل إ الولايات المتحدة الأنيركي ،  النفط الصخري وتطويره  ال ي أحيدث ثيورة  ا و ي ويل ه ا البلد تدر  العا ؛ وذلك نن حيث  أكبر سوق استهلا للنفط لول عام  دول تكتفي بإنتاجها، حيث يتوقع أنها العقد المقبل إ 3030 تاج  لن ليجي على وجه التحديد  استيراد النفط العربيي وا إ 1 ، نا يعيزز التوقعيات صوص التراجع ا  ليج.  لنسبيي للاهتمام الأنيركي بمنطق الشرق الأوسط وا ولا

توجه الولايات المتحدة الأنيركيي  يوسياسي المتوقع أن ه ا التحول ا  شك ا عليى ً ا كيبير ً ليجي، ويمثل خطير  لس التعاون ا نن شأنه أن يؤثر على دول السوق النفطي ا  اقتصادياتها باعتبارها اللاعب الأساسي لعالمي .

2 الخليج والسياق الإرليمي المتغير (تحولا الإرليم): - تداعيات الربيع العربيي: شهد عام 3011

حزن نن التغيرات والتحيولات الكيبيرة غيير المتوقعي

ظاهرة "ثورات الربيع العرب  عدد نن الدول العربي ممثل  " ي".ي

" Big Bangs

1 ريتشارد سوكولسكي، ( وخخرون ليج أنن ): "  ا العربيي: سين  نساهمات لفياء  ا العسكري ترجم ،" الطاهر بو نركيز الإنيارات للدراسيات والبحيوث

سياحي ،

.

- 39

الاستراتيجي ، أبو

ظبيي، ص ص ،

31

3003

11

ليج حاضرة وبق  وقد كانت ننطق ا لهي ا  خضم المشهد السياسي والأني  وة التيداعي ، والانتداد السياسي، بالإضياف إ  غرا كم القرب ا  الربيع؛ وذلك بعض دول  يوستراتيجي؛ ال ي انعكس على الأوضاع السياسي والاجتماعي ا ال البحري  ا (ا كان بعضها ذا وتيرة عالي نسبي  ليجي، ال  لس التعاون ا ني ). لييج عليى  ا  ويمكن رصد تأثير ه ه التطورات على البيئ الاستراتيجي : النحو التا - ا؛ وذلك بتراجع نكان عيدد نين ا هيكلي ً شهد توازن القوى الإقليمي تغير ت وطيأة عيدم الاسيتقرار،  الدول المركزي نثل نصر وسوري والعراق والانكفاء على الشئون الداخلي ؛ لتتيح ا لمجال لقوى صاعدة أن تتصدر المشهد بدت بعيدة  الإقليمي؛ لتملأ الفراغ ال ي خلفه تراجع نكان تلك الدول، ال عن نركز التأثير الإقليمي. - ليج نن أن يأتي ذليك  اوف دول ا  التقارب بين نصر وإيران، ال ي يثير ليج؛ وذلك عبر سعي طهران لتحييد الدور المصير  على حساب أنن ا  ي نعادلي الصيراع العير  أنن المنطق على غرار نا حدث له ا الدور -  الإسرائيلي عقب توقيع نعاهدة السلام 36 نن نيارس / خذار عيام 1999 ؛ ضياعف نين ُ حكم سيطرة إيران على المنطق ، وي ُ وذلك على النحو ال ي ي ظل غياب نوازن إقليمي لطهير  لس التعاون لدول  الانكشاف الأن ان ه ا الشأن  نع الغياب القسري للعراق عن القيام بدوره التقليدي 1 .

 سورية: ا ليدى دول ً سوري على خلفي الربيع العربيي قلق  تشكل الأزن الراهن تداعيات كارثيي َّ م َ ليج، خاص نع تصاعد المخاوف نن تفكك الدول ؛ ونن ث  ا ل  على ننطق الشرق الأوسط بمجملها؛ ودول ا يج لن تكون بعيدة عن الوضيع؛ لأن تأثيرات سوري على العراق، سيكون لها انتداداتها على دول المنطق برنتها. نن ليج نن زاوي أن بعض أبنائه ربميا  رب على ا  جه أخرى، تبدو تداعيات ه ه ا

1 Korany, Bahgat. The changing Middle East A New Look at Regional Dynamics, (Cairo, AUC Press, 2010).

11

العمليات العسكري ضد النظام بداعي نصرة الشعب السوري؛  كانوا ننخرطين مما يهدد بلدانهم الأصيلي عند عودة هؤلاء إ ً بتشكيل تنظيمات جهادي نستقبلا ليج على غرار "الأفغان العرب"، وهو نا دعيا وزارة الداخليي السيعودي  ا  للتشديد بالقول: " سوري ، ووزارة الداخلي عازن على  نعلم أن هنا سعوديين التحقيق نع كل سعودي يقاتل هنا " 1 . العراق: ب فازت فيهيا الولاييات  عد عشر سنوات نن الغزو الأنيركي للعراق، ال رب، وإيران بالسلام، وتركيا بالعقود  المتحدة الأنيركي با 2 انتيداد َّ يم َ ؛ ونين ث الداخل العراقي، يبدو العراق بمظهر جديد نن الوجه تأثيرات الربيع العربيي إ بعوانل قلق ونصادر تهد ً ملا  الاستراتيجي  ً تتمثل إجمالا  يد للأنن الإقليمي، ال الآتي: - يول  ا؛ إذ يعد حارس البواب الشرقي ، بل عراق ضعيف لا دور له إقليمي "حديق خلفي " لإيران نن جه ، وأرض نستباح بالتدخل نن قبل تركيا إ نن جه أخرى. - وسياسي، وتوترات طائفي تهيدد بالانتقيا  عدم استقرار أن اليدول ل إ ليج.  المجاورة وننها دول ا - ا" بين إيران صياحب ً نا يزال العراق "ساح للحرب الباردة والساخن أحيان الكبير فيه نن عام  النفوذ السياسي والأن 3002 نن جه ، وبين الولاييات 1 ه ا السياق الإشارة إ  يمكن التصريح ذي الدلال ال ي أطلقه أحمد داوود أوغليو خلال المنتدى الاقتصادي العرب -يي التركي ال ي عقد نطلع أبريل 3012 أنقرة، نن  يره نن أن "تركيا  المنطق لإيران ولا لإسرائيل انتلا سلاح نووي"، و  ق  أنه "لا والعا العربيي سيعانيان نن التوتر العسكري بين إي "، راجع هي ا ً ران وإسرائيل أيضا : وكال (يو بيي أي)،  التصريح 9 / 3 / 3012 هي ا  طيوات  . كما أنه نن أهم ا القياهرة ارجي الإيراني أنير عبد الليهان إ  قام بها نساعد وزير ا  الصدد الزيارة ال تزانن نعها إعادة تسيير رحلات الطيران بين نصر و  أواخر نارس الماضي وال إيران بعد قطيع دانت 23 انبين على تنظيم رحلات "للسيياح" الإييرانيين إ ، واتفاق ا ً عانا نصر، وإعلان طهران نيتها السماح لدخول المصريين أراضيها بدون تأشيرات نسبق . 2 الشرق صحيف الأوسط اللندني ، 39 / 2 / 3013 . 

11

بعيد العراق ح  تفظ بقدر نن التأثير  نا زالت  المتحدة الأنيركي ، ال انسحا  ب قواتها العسكري 3011 كيل  تفظ بعلاقات قوي  ، فما زالت يمكن أن تستخدنها لب ل الضغوط وقت  الأوساط السياسي والعسكري ، ال الضرورة 1 . - نواجهي  المنطق نع بروز لاعبين جدد  زيادة حدة التنافس على النفوذ  خخرين تقليديين؛ ونن ذلك الدور المتناني لتركيا الشأن الإقليميي العيام صوص، وسعيها لملء الفيراغ الاسيتراتيجي  والشأن العربيي على وجه ا ليجي والعربيي عقب الغيزو  ال ي خلفه خروج العراق نن نعادل الأنن ا الأنيركي عام 3002 ليس اص دول  ؛ حيث تقدم تركيا للدول العربي و ليجي على أنها اللاعب المؤهل والق  التعاون ا ادر على القيام بدور "الميوازن الإقليمي" لإيران. أن ه ه التحولات والتطورات وبما تمخضت عنه  ولا جدال - ونا تيزال - الوقت  ا بالقلق العميق الطبيعي والمشروع ً ا نتزايد ً نن تداعيات، قد ولدت شعور خضم سيياق اسيتراتيجي عيام  وجدت نفسها  ليج، ال  ذاته، لدى دول ا نضطرب . ا: السيناريوها المحتملة للبيئة الاستراتيجية للخليج في المستقبل ً خامس المنظور: نن خلال قراءة "خارط التوتر" وتصاعد وتيرة الأحداث والتهديدات، يمكن  ليجي أن تواجههيا  لس التعاون ا يتعين على دول  القول: إن التحديات ال الآتي:  العقد القادم؛ تتمثل 1 الت . طورات الداخلي والدور الإقليمي المستقبلي للعراق، والعمل عليى إعيادة المنظون الإقليمي والعربي  ا ً دد ه تأهيله ود ،  حيث لا يزال العيراق الآن ناهي نلانح المشيهد السياسيي نفترق طرق، فمن غير الواضح ح

1 جورج فريدنان، العشري القادن .. التلاعب بالقوى الإق ليمي ، ترجم ي، عبد وليد :  ا 3013 ، عا سلسل الفكر، العدد ( رقم 133 الكويت ( ،) المجلس :  الوط للفنون والثقاف والآداب .)

16

 والاقتصادي الداخلي، كما أنه نن غير الواضح الكيفي ال ستدير بها بغيداد ليجي، وبقي القوى الإقليميي  لس التعاون ا علاقاتها نع جيرانها نن دول عن علاقاتهيا بيالقوى ً نقدنتها: إيران، وتركيا وإسرائيل، فضلا  المؤثرة و الدولي الكبرى وخاص الولايات المتحدة الأنيركي ، حيث سيكون لكل ذلك تأثيرات جيوسياسي عميق على توا المنطق ، وعليى أنين دول  زن القوى ليج واستقرارها  ا - نن حيث الفرص والمخاطر -  على الصيعيدين اليوط المدى القريب والبعيد على السواء.  ماعي؛ وذلك وا 3 . دول الربيع العربيي.  اكم  تنظيم علاقاتها نع النظم السياسي ا 2 . المش  المسار المستقبلي للتحول المضطرب  هد السوري: فالصراع المحتيدم ا يبدو كأنه بؤرة تتداخل فيها الأبعاد المحليي نيع التنافسيات سوري حالي الإقليمي والدولي إذ نا زالت سوري تقف الآن - - ح ننتصف الطرييق   و حرب أهلي ، ونسارها النهائي غير واضح الملانح، فوجود نظام جديد   دنشق يمكن أن يسهم إعادة التوازن - ولو بشكل نسبي - لمييزان القيوى إيران؛ وذليك بإزاحي  ليج، ال ي يميل لصا  ننطق ا  الإقليمي الراهن يزب  سوري ، والقضاء على الممول والشريك الرئيسي  حليفها الرئيسي الله. ا لمناقش خيارات ً دنشق ربما يكون أكثر انفتاح  ديد كما أن النظام ا السلام حيدوث اسيتقرار  نع إسرائيل، وقد يساعد تغيير القيادة السوري ه نزيد نن الاستقرار ابي ذلك نن انعكاسات إ لبنان، ونا إ  سياسي مل  تعزيز الأنن الإقليمي ه ه البلدان؛ مما يؤدي بدوره إ  السياسي ننطق الشرق الأوسط. ولكن نن جانب خخر، فإن استمرار ال انتشار ه ه  ربما يتسبب  ا  وضع ا طيوط  اورة لا سيما العراق؛ خاص إذا تقاطعت نيع ا دول أخرى  ال  ا الطائفي أو القبلي أو العائلي ، كما أن نصير المخزون السيوري نين الأسيلح سيطرته عليهيا،  ا  ا يثير المخاوف، لا سيما فيما إذا فقد النظام ا ً ديد  الكيمائي ديد أكثر عداء لإسرائيل، مما سيزيد نين احتميالات نواجهي وكان النظام ا عسكري نعها. وجميع ه ه الاحتمالات ستكون - حال حدوثها - ذات تيأثيرات ليج.  طورة على أنن ا  بالغ ا ا ا حقيقي ً دي  سوري  وبوجه عام، ستبقى الأزن

17

الي الداخلي للأزن تيدعو إ  ت ا

ليج والمنطق برنتها؛ خاص أن المعطيا  لأنن ا

شهور قادن . الاعتقاد أن الصراع سيمتد إ 1 . اليمن.  الاستحقاقات السياسي والاقتصادي والمالي لإعادة بناء الدول 3 . اصي  لييج و  لدول ا َّ بعض دول الربيع المهم  المخاض السياسي المتعثر أعقاب الإطاح بالر  نصر، لا سيما مد نرسي  ئيس المعزول ، حيث اعتبر  نصر سوف يقليب نيوازين القيوى  كثير نن المراقبين أن نا حدث ً نصر "يقدم خنيالا  ديد أن الوضع ا ا على عقب، لافتين إ ً المنطق رأس الشيهور القليلي  حسم ُ ا كثيرة ست ً الوقت نفسه"، وأن أنور  وفات  و المقبل 1 . 2 . التعانل نع ال الشيرق  تداعيات المحتمل نن انيدلاع صيراعات إقليميي الأوسط: صوص: المواجه بين الغيرب (وإسيرائيل)  ال بشأن المخاوف  كما هو ا وبين إيران على خلفي تطوير الأخيرة لبرنانج نووي تثور شكو كثيرة حول أهدافه السلمي ، ونستقبل اتفاقي السلام بين إسرائيل ونصر. 3 . إدارة نميت  ليج ذاتها، ال  دول ا  را السياسي الداخلي  التحولات وا نتيج التأثر بتطورات "الربيع العرب ي".ي - ا للأنن بمعناه الاستراتيجي المتعيدد؛ وتعرفيه ً ه ه الورق البحثي نفهون تتب موع المبادئ وا " : على أنه لقيم النظري والأهداف الوظيفيي والسياسيات العملي المتعلق بتأنين وجود الدول ، وسلان أركانها ونقونات اسيتمرارها يوي ، وحمايتها نن  ها ا  واستقرارها، وتلبي احتياجاتها، وضمان قيمها ونصا ا، نع نراعياة نيتغيرات البيئي ا وخارجي الأخطار القائم والمحتمل ، داخلي الداخلي والإقليمي والدولي ". لص نن  التحليل السابق النتائج التالي إ :

خاتمة:

" صحيف الأنبياء "

بروكينغز الأنيركي،

الباحث 

نالوني سوزان

انظر ً رأي: نثلا

نعهد

1

الكويتي ، 3 / 9 / 3012 .

18

Page 1 Page 2 Page 3 Page 4 Page 5 Page 6 Page 7 Page 8 Page 9 Page 10 Page 11 Page 12 Page 13 Page 14 Page 15 Page 16 Page 17 Page 18 Page 19 Page 20 Page 21 Page 22 Page 23 Page 24 Page 25 Page 26 Page 27 Page 28 Page 29 Page 30 Page 31 Page 32 Page 33 Page 34 Page 35 Page 36 Page 37 Page 38 Page 39 Page 40 Page 41 Page 42 Page 43 Page 44 Page 45 Page 46 Page 47 Page 48 Page 49 Page 50 Page 51 Page 52 Page 53 Page 54 Page 55 Page 56 Page 57 Page 58 Page 59 Page 60 Page 61 Page 62 Page 63 Page 64 Page 65 Page 66 Page 67 Page 68 Page 69 Page 70 Page 71 Page 72 Page 73 Page 74 Page 75 Page 76 Page 77 Page 78 Page 79 Page 80 Page 81 Page 82 Page 83 Page 84 Page 85 Page 86 Page 87 Page 88 Page 89 Page 90 Page 91 Page 92 Page 93 Page 94 Page 95 Page 96 Page 97 Page 98 Page 99 Page 100 Page 101 Page 102 Page 103 Page 104 Page 105 Page 106 Page 107 Page 108 Page 109 Page 110 Page 111 Page 112 Page 113 Page 114 Page 115 Page 116 Page 117 Page 118 Page 119 Page 120 Page 121 Page 122 Page 123 Page 124 Page 125 Page 126 Page 127 Page 128 Page 129 Page 130 Page 131 Page 132 Page 133 Page 134 Page 135 Page 136 Page 137 Page 138 Page 139 Page 140 Page 141 Page 142 Page 143 Page 144 Page 145 Page 146 Page 147 Page 148 Page 149 Page 150 Page 151 Page 152 Page 153 Page 154 Page 155 Page 156 Page 157 Page 158 Page 159 Page 160 Page 161 Page 162 Page 163 Page 164 Page 165 Page 166 Page 167 Page 168 Page 169 Page 170 Page 171 Page 172 Page 173 Page 174 Page 175 Page 176 Page 177 Page 178 Page 179 Page 180 Page 181 Page 182 Page 183 Page 184 Page 185 Page 186 Page 187 Page 188 Page 189 Page 190 Page 191 Page 192 Page 193 Page 194 Page 195 Page 196 Page 197 Page 198 Page 199 Page 200

Made with FlippingBook Online newsletter