العدد 9 - فبراير/شباط 2021

ﻟﻠﺪراﺳﺎت اﻻﺳﺘﺮاﺗﯿﺠﯿﺔ واﻹﻋﻼﻣﯿﺔ For Strategic and Media Studies

Issue ٩ - Third year

9 اﻟﻌﺪد - اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ

"دورﯾـﺔ ﻣﺤﮑﻤـﺔ ﺗﺼـﺪر ﻋﻦ ﻣﺮﮐـﺰ اﻟﺠﺰﯾﺮة ﻟﻠـﺪراﺳـﺎت" A Quarterly Peer- Reviewed Journal Published by Aljazeera Center for Studies L U B A B

ﺟﺪل اﻟﺤﺠﺎب ﻓﻲ إﯾﺮان

٢٠٢١ ﻓﺒﺮاﯾﺮ/ﺷﺒﺎط February 2021

ISSN 8753-2617

ﺑﻼﻏﺔ اﻟﺤﺮبﻓﻲ اﻟﺨﻄﺎب اﻹﻋﻼﻣﻲ      ﺻﻮرة اﻹﺳﻼم واﳌﺴﻠﻤﯿﻦ ﻓﻲ اﻹﻋﻼم اﻟﻔﺮﻧﺴﻲ

اﻟﺴﯿﺎﺳﺔ اﻷﻣﯿﺮﮐﯿﺔ ﺑﯿﻦ ﺗﺮاﻣﺐ وﺑﺎﯾﺪن

L U B A B ﻟﻠﺪراﺳﺎت اﻻﺳﺘﺮاﺗﯿﺠﯿﺔ واﻹﻋﻼﻣﯿﺔ دورﯾﺔ ﻣﺤﮑﻤﺔ ﺗﺼﺪر ﻋﻦ ﻣﺮﮐﺰ اﻟﺠﺰﯾﺮة ﻟﻠﺪراﺳﺎت 2021 - ﻓﺒﺮاﯾﺮ/ﺷﺒﺎط 9 اﻟﺴﻨﺔ اﻟﺜﺎﻟﺜﺔ - اﻟﻌﺪد

رﺋﯿﺲ اﻟﺘﺤﺮﯾﺮ د. ﻣﺤﻤﺪ اﳌﺨﺘﺎر اﻟﺨﻠﯿﻞ

ﻣﺪﯾﺮ اﻟﺘﺤﺮﯾﺮ أ.د. ﻟﻘﺎء ﻣﮑﻲ

ﺳﮑﺮﺗﯿﺮ اﻟﺘﺤﺮﯾﺮ د. ﻣﺤﻤﺪ اﻟﺮاﺟﻲ

هﯿﺌﺔ اﻟﺘﺤﺮﯾﺮ د. ﻋﺰ اﻟﺪﯾﻦ ﻋﺒﺪ اﳌﻮﻟﯽ اﻟﻌﻨﻮد أﺣﻤﺪ آل ﺛﺎﻧﻲ د. ﻓﺎﻃﻤﺔ اﻟﺼﻤﺎدي د. ﺳﯿﺪي أﺣﻤﺪ وﻟﺪ اﻷﻣﯿﺮ د. ﺷﻔﯿﻖ ﺷﻘﯿﺮ اﻟﺤﻮاس ﺗﻘﯿﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﻋﺒﺪ اﻟﻌﺎﻃﻲ ﯾﺎرا اﻟﻨﺠﺎر

اﳌﺮاﺟﻊ اﻟﻠﻐﻮي إﺳﻼم ﻋﺒﺪ اﻟﺘﻮاب

دراسات وأبحاث

Studies and Research

عصام عبد الشافي عشر سنواتعلىثورة يناير: التحولات السياسية في مصر وهيمنة السلطة

Essam Abdelshafy Ten Years after the January Revolution: Political Shifts in Egypt and the Dominance of Authorities Mohamed El Fateh Hamdi, Hichem Akoubache, Fatiha Zemmamouche The Portrayal of Islam and Muslims in French Media Discourse: Representations and Dimensions Fatima Alsmadi The Controversy of Hijab in Iran from Religious to Political

11

محمد الفاتح حمدي، هشام عكوباش، فتيحة زماموش صورة الإسلام والمسلمينفي الخطاب الإعلامي الفرنسي: التَمثّلات والأبعاد

51

فاطمة الصمادي جدل الحجابفي إيران بين الديني والسياسي حسام الدين عبد القادر صالح بلاغة الحربفي الخطاب الإعلامي: نموذجًا 19- كوفيد

101

Hussameldin Abdelgadir Salih War Rhetoric in Media Discourse: COVID-19 as a Model

129

متابعات

Follow-ups

عبد السلام رزاق مستقبل السياسة الأميركية بين إرث دونالد ترامب ورؤى جو بايدن

Abdeslam Razak The Future of American Politics between the Legacy of Donald Trump and the Visions of Joe Biden

167

ملوال دينق بنية الصحافة العربية بجنوب السودان: وظائفها وتحدياتها

Malual Deng The Structure of Arabic Press in South Sudan: Functions and Challenges

181

قراءة فيكتاب

Book Review

نزار الفراوي الشرق الأوسط والعالم

Nizar Lafraoui Le Moyen-Orient et le Monde

211

5 |

افتتاحية العدد مع صدور هذا العدد، تدخل (لباب) عامها الثالث، وهذا بالنســبة للمجلات العلمية والأكاديمية ليس عمرًا طوي ً، لكنه يضع مسؤولية إضافية على هيئة التحرير، لتعزيز التقاليــد التــي اختطّتْها المجلة لنفســها منذ عددها (صفر)، وســعت خلال العامين الماضيين إلى تكريسها وتأكيدها. تدرك (لباب) أن المنشورات الأكاديمية باللغة العربية تشكّل تحديًا، بسبب الظروف غير المواتية التي يعيشها البحث العلمي في الدول العربية، وقلّة التسهيلات أو التقاليد التي تشجع على هذا البحث، ناهيك عن الحوافز، والمعايير الصارمة. لكن الظروف كانت بحدّ ذاتها، ســببًا مهمّا لقرار مركز الجزيرة للدراسات بإصدار المجلة، ورسم خطها التحريري العلمي المحكم، فقد عمل المركز على وفق تقاليد شبكة الجزيرة، وأهدافها، ووجد أن واجبه أن يخوض هذا التحدي ليُسهم في تشجيع البحث العلمي وتكريس تقاليده، ومعاييره، إلى جانب مجلات ومنشورات أخرى رصينة ومعتبرة. فــي العــدد الجديد من (لبــاب) للدكتورة، فاطمة الصمادي، وهي الخبيرة بالشــأن الإيراني، دراســة تناولــت الجدل المتجدد داخل إيران حــول الحجاب المفروض بشــكل قانوني على النســاء. وبقدر ما تنحو إليه هذه الدراســة من منحى اجتماعي، إلا أن الموضوع يكتسب في واقع الحال بُعدًا استراتيجيّا ضمن السياق الإيراني، وما يشهده من تطور سياسي واجتماعي، ذي أهمية بالغة في تحديد مستقبل هذه البلاد. وتناقش الدراســة إشــكالية الحجاب في إيران كموضوع يتجاوز حدوده الفقهية إلى أبعاده السياسية والاجتماعية؛ حيث أصبح عنوانًا من عناوين الصراع السياسي الدائر في إيران اليوم، وترى أن معالجة هذا الموضوع لا يمكن أن تكون بمعزل عن بعده عامًا. 150 التاريخي؛ إذ يرجع الجدل الأول بشأنه إلى ما يقرب من ويتزامن هذا العدد مع الذكرى العاشرة لثورة يناير/كانون الثاني في مصر، ولثورات الربيع العربي. وقد سعت (لباب) إلى استعادة هذه المناسبة المهمة، من خلال بحث عشر ســنوات على ثورة يناير: التحولات " الدكتور عصام عبد الشــافي الموســوم: . تبحث الدراسة سؤاً إشكاليّا في مسار الثورة " السياســية في مصر وهيمنة الســلطة يناير/ 25 المصرية: إلى أي مدى أدت التحولات السياسية بعد عشر سنوات من ثورة كانون الثاني إلى تفكيك منظومة الهيمنة العسكرية والأمنية على العملية السياسية في

| 6

مصر؟ وذلك في إطار مقاربة منهجية تنطلق من مقولات وأدبيات اقتراب العلاقات المدنية-العســكرية في مراحل الانتقال الديمقراطي. وتُحلّل الدراسة أبعاد الثنائيات ، وثنائية " الثورة والانقلاب " المركزية التي شهدتها العشرية الماضية، ومن بينها: ثنائية ، وبيان تأثير هذه الثنائيات على تحولات الثورة وتداعياتها. " العسكر والإخوان " في موضوع آخر، درس مجموعة من الباحثين، تعامل الإعلام الفرنسي مع المواجهة السياســية والإعلامية بيــن الرئيس إيمانويل ماكرون وحكومته من جهة والإســ م والمســلمين من جهة أخرى، وهي مواجهة ســعت باريس لتخفيف تداعياتها، لكنها كانت تطورًا يستحق البحث من زاوية التناول الإعلامي، فكان هذا البحث الموسوم ، " صورة الإســ م والمســلمين في الخطاب الإعلامي الفرنسي: التّمثّلات والأبعاد " وسعى إلى رصد القضايا التي تعاطى معها الإعلام الفرنسي حول الإسلام والمسلمين، وبحث أُطُر ومحددات خطاباته باســتخدام منهج تحليل المحتوى لعينة قصدية من . وتوصلت الدراسة إلى أن الإسلام " لوفيغارو " و " لوموند " المواد الإعلامية بصحيفتي هو الأكثر تشويهًا من قِبَل الإعلام الفرنسي، كما أن هذه النظرة السلبية نتيجةُ تراكمات الحواجز النفسية وخطاب الكراهية تجاه الإسلام، والتي بدورها أدت إلى اتساع هوة العداء. بلاغة " في دراســة أخرى، ذهب الباحث، حســام الدين عبد القادر، إلى استكشــاف ، وتبحث الدراسة العلاقة التقليدية " نموذجًا 19 الحرب في الخطاب الإعلامي: كوفيد- بين بلاغة الحرب وخطابات المرض في المجال العام، وتناقش إشكالية الاستخدام ، والآثار 19 المكثف لاستعارات الحرب في الخطاب الإعلامي حول جائحة كوفيد- المحتملة لهذه الاستعارات على مستويات الخطاب والممارسة الاجتماعية. وترصد الدراسة عبر منهج التحليل النقدي للاستعارة الإطارات المفاهيمية لاستعارات الحرب فــي الخطاب الإعلامي، وتناقش إمكانية الوصول لمجازات بديلة لاســتخدامها في خطابات المرض. مســتقبل السياســة " فــي حقــل المتابعات، يتضمن هذا العدد مادتين، الأولى حول للدكتور عبد الســ م رزاق، " الأميركيــة بيــن إرث دونالد ترامب ورؤى جو بايدن وتُقدّم هذه الورقة قراءة تأملية واستشرافية في مستقبل نظام الحكم بالولايات المتحدة الأميركيــة، في حقبة الرئيس، جو بايدن، وترصد تداعيات هذا المعطى الجديد على مســتقبل الديمقراطية في الداخل الأميركي ومنطقة الشــرق الأوســط. وتركز الورقة

7 |

على مســتقبل العلاقة بين واشــنطن ودول المنطقة، وكيف يمكن للرئيس الجديد أن يُعيد ترتيب أوراقها بما يحقق نوعًا من التوازن السياسي بين خيارات الدول العربية والأهــداف الأميركية الكبرى القائمة على دعم إســرائيل ودفع مزيد من الدول إلى التطبيع. بنية الصحافة العربية بجنوب الســودان: " متابعــة ثانية للباحث، ملوال دينق، بعنوان ، وتتناول تجربة الصحافة العربية بجنوب الســودان، خلال ما " وظائفهــا وتحدياتهــا ) التي تلت 2020 - يوليو/تموز 2011 يقرب من عشــرة أعوام (يناير/كانون الثانــي . 2011 مرحلة ما بعد اســتقلال البلاد عن دولة الســودان، في اســتفتاء شعبي، عام وتهدف الدراسة إلى التعرف على بدايات الصحافة العربية بجنوب السودان قبل وبعد الاستقلال، وتحديد بنيتها ووظائفها والتحديات التي تواجه تطورها، كما تقترح أفكارًا لتطوير صناعة الصحافة العربية في البلاد. ، 2020 وفي هذا العدد، يكتب نزار الفراوي قراءة في كتاب جديد صدر بالفرنسية، عام ، وشارك في كتابته مجموعة من الكُتّاب والخبراء " الشــرق الأوســط والعالم " بعنوان في شؤون المنطقة، وأشرف عليه الكاتبان الفرنسيان، برتران بادي ودومينيك فيدال. يتضمن الكتاب استعراضًا استراتيجيّا لمنطقة الشرق الأوسط يغطي مختلف القضايا العابرة للحدود، ويرصد مواقع اللاعبين الأساسيين سواء داخل المنطقة أو خارجها. ويُقدّم الكتاب قراءات في المشهد الإقليمي والعالمي على ضوء الملفات الساخنة من قبيل اليمن وســوريا وفلسطين والملف الإيراني والدور التركي، والتفاعلات الدولية التي تحضر فيها القوى الكبرى بثقلها، مثل: الولايات المتحدة وروسيا والصين. هيئة التحرير

دراسات وأبحاث

عشر سنواتعلىثورة يناير: التحولات السياسيةفي مصر وهيمنة السلطة Ten Years after the January Revolution: Political Shifts in Egypt and the Dominance of Authorities * Essam Abdelshafy - عصام عبد الشافي ملخص: تبحــث الدراســة ســؤاً إشــكاليّا في مســار الثــورة المصريــة: إلــى أي مــدى أدت ينايـر إلـى تفكيـك منظومـة 25 التحـولات السياسـية بعـد عشـر سـنوات مـن ثـورة الهيمن ـة العس ـكرية والأمني ـةعلى العملي ـة السياس ـية في مص ـر، وذل ـكفي إط ـار مقاربـة منهجيـة تنطلـق من مقـولات وأدبيـات اقتـراب العلاقـات المدنية-العسـكرية في مراحـل الانتقـال الديمقراطـي؟ وتُحلّـل الدراسـة أبعـاد الثنائيـات المركزيـة التـي ، وثنائيــة " الثــورة والانقــ ب " شــهدتها العشــرية الماضيــة، ومــن بينهــا: ثنائيــة ، وبيـان تأثيـر هـذه الثنائيـاتعلىتحـولات الثـورة وتداعياتهـا. " العسـكر والإخـوان " مصـر، ثـورة ينايـر، التحـول السياسـي، التغييـر السياسـي، التغييـر كلمـات مفتاحيـة: الثـوري، الانقـ ب، العلاقـات المدنية-العسـكرية. Abstract: This study seeks to reveal the extent that the political transition in Egypt has led to the dismantling of the military and security services’ dominance of the political process in Egypt ten years after January Revolution. It adopts a methodological approach that stems from the literature of civil-military relations during the stages of democratic transition. It also analyses the dimensions of the central dichotomies that have taken place in the past ten years, including the dichotomies of revolution and coup and the military and the Muslim Brotherhood, and the effect of these dichotomies on the transformations and implications of the revolution. Keywords: Egypt, January Revolution, Political Transition, Political Change, Revolutionary Change, Coup, Civil-Military Relations. د. عصـام عبـد الشـافي، أسـتاذ العلـوم السياسـية بجامعـة سـكاريا التركيـة، ومديـر المعهـد المصـري للدراسـات، * ورئيـس أكاديميـة العلاقـات الدوليـة. Dr. Essam Abdelshafy, Professor of Political Science, Sakarya University (Turkey), Director of the Egyptian Institute for Studies (EIS), and Chairman of the International Relations Academy (IRA).

| 12

تمهيد إفرازًا طبيعيّا لما شهدته مصر خلال العقود 2011 يناير/كانون الثاني 25 جاءت ثورة الستة التي سبقت الثورة من ترسيخ لمنظومة الفساد والاستبداد في عهد الرؤساء الثلاثة ، وفشل للسياسات الاقتصادية والاجتماعية 1952 الذين تعاقبوا على مصر بعد انقلاب والسياسية التي تم تبنّيها خلال تلك الفترة، في مقابل ترسيخ هيمنة المؤسسات الأمنية والعســكرية على معظم -إِنْ لم يكن كل- الجوانب الحياتية والمؤسسات الحكومية وغيــر الحكومية في الدولة المصرية، وما غرســته هــذه المنظومة وتلك الهيمنة من مشاعر الخوف والقهر في نفوس الملايين من المصريين. ولذا كان أحد أهم أهداف ، والعمل على " كسر حاجز الخوف في هذه النفوس " يناير ما يمكن تسميته 25 ثورة تفكيــك منظومــة الهيمنة بعدما انهارت الصــورة الذهنية التي عملت على بنائها بين . 2011 و 1952 عامي تلك الصورة التي قامت على أن الأجهزة الأمنية والمؤسســة العســكرية مؤسســات وطنية هدفها الأول حماية الأمن القومي للدولة وحماية مواطنيها، ليجد قطاع كبير من المصريين أنفســهم أمام مؤسسات هدفها الأول حماية نظام الحكم، وضمان الهيمنة على مقدرات الدولة وثرواتها، حتى لو كان ذلك على حساب المواطنين وأرواحهم، ، والأحداث التي 2013 يوليو/تموز 3 وهي الصورة التي زادت رسوخًا بعد انقلاب تورطت فيها هذه الأجهزة وسقط فيها مئات القتلى وآلاف المصابين، وما تلاها من حملات قمع واعتقال وملاحقات أمنية وأحكام قضائية طالت عشرات الآلاف داخل مصر وخارجها. . إجراءات واعتبارات منهجية 1 أ- إشكالية الدراسة وتساؤلاتها إذا كانت الثورة فعً شعبيّا، فإن التجارب التاريخية للعديد من الثورات الشعبية أكدت يناير قد ســعت إلى تفكيك 25 أن لكل ثورة شــعبية ثورة مضادة. وإذا كانت ثورة هيمنة الأجهزة الأمنية والعســكرية على مقدرات الدولة ومؤسســاتها وعملياتها، فإن قوى الثورة المضادة -وفي القلب منها هذه الأجهزة الأمنية والعســكرية- قد تبنّت العديد من السياسات والأدوات لمواجهة الحراك الشعبي الثوري.

13 |

وفي إطار هذه الثنائية، الثورة والثورة المضادة، يكون الســؤال الرئيســي الذي تسعى الدراســة للإجابة عليه هو: إلى أي مدى أدت التحولات السياسية والحراك الشعبي يناير إلى تفكيك منظومة الهيمنة العسكرية والأمنية 25 بعد عشــر ســنوات من ثورة على العمليات السياسية والاقتصادية في مصر؟ في إطار التســاؤل الرئيسي للدراسة، يسعى الباحث للإجابة على التساؤلات الفرعية الآتية: 25 و 2011 يناير/كانون الثاني 25 . ما التحولات الأساسية التي شهدتها مصر بين 1 ؟ 2021 يناير/كانون الثاني . ما سياســات وممارســات قوى الثورة ســعيًا نحو تحقيق أهدافها وتفكيك بنية 2 الاستبداد والهيمنة العسكرية والأمنية؟ . ما سياسات وممارسات المؤسسة العسكرية لترسيخ الهيمنة والسلطوية في مواجهة 3 القوى الثورية؟ ب- أهمية الدراسة في إطار أهمية الدراسة، يتم التمييز بين مستويين أساسيين: الأهميــة العلميــة، وترتبط بما يمكن أن تُحقّقه هذه الدراســة من تراكم علمي أولً: يناير. 25 معرفي على المستويات التنظيرية والمفاهيمية والمنهاجية بالتطبيق على ثورة الأهميــة العملية، وترتبط بمــا يمكن أن تنتهي إليه هذه الدراســة من أفكار ثانيًــا: ومقترحــات وتوصيــات، تدعــم صانعي القرار فــي الأطراف الداخليــة والإقليمية والدولية المعنية بالثورة المصرية، وخاصة أمام المكانة الاســتراتيجية التي تتمتع بها الدولة المصرية، ليس فقط في الإقليم، ولكن في العالم، وما يمكن أن يترتب على التحولات الاستراتيجية التي يمكن أن تشهدها من تداعيات على الإقليم والعالم. ج- أهداف الدراسة تسعى الدراسة إلى تحقيق الأهداف التالية: - بيــان المفاهيــم المركزيــة التي تتمحــور حولها التحولات السياســية بعد الثورة المصرية، ومن ذلك: التحول السياسي، والتغيير السياسي، والتغير السياسي، وموقع مفهوم الثورة بين هذه المفاهيم.

| 14

- تحليل أبعاد الثنائيات المركزية التي شــهدتها الســنوات العشر الماضية في مسار ، " العســكر والإخوان " ، وثنائية " الثورة والانقلاب " الثورة المصرية، ومن بينها ثنائية وبيان تأثير هذه الثنائيات على تحولات الثورة وتداعياتها. ، والأسباب التي أدت " تعثر المسار الثوري " - تقديم رؤية تقييمية لما يمكن تسميته إلى هذا التعثر، والأولويات التي تساعد في تجاوزه. د- حدود الدراسة يتم التمييز في إطار حدود الدراسة بين ثلاثة مستويات أساسية: 25 المســتوى الأول: الحدود الزمنية، وفيها ســيتم التركيز على الفترة الممتدة بين يناير/كانون الثاني 25 باعتبارها البداية الفعلية للثــورة، و 2011 يناير/كانــون الثانــي باعتبارها المتمم للسنوات العشر الأولى بعد الثورة. 2021 المســتوى الثاني: الحدود المكانية، وفيها سيتم التركيز على دراسة الحالة المصرية، يناير التي شهدتها مصر، في سياقاتها الداخلية وتفاعلاتها الخارجية. 25 وثورة المســتوى الثالث: الحدود الموضوعية، وفيها سيتم التركيز على التحولات السياسية يناير، وخاصة ما يرتبط منها 25 التي شــهدتها مصر خلال عشــر ســنوات بعد ثورة بالفواعل الأساسية في المشهد السياسي وقضاياه المركزية، وتأثيرها على بنية المؤسسة العسكرية والأمنية في مصر وموقعها في بنية النظام السياسي. ه- مقترب نظري تنطلق الدراسة من مقولات اقتراب العلاقات المدنية-العسكرية، والذي ينطلق من: . أن الركيــزة الأساســية في مرحلة الانتقــال الديمقراطي فيمــا يتصل بالعلاقات 1 المدنية-العســكرية، هــي التركيز على إخراج الفئة الحاكمة (الجيش) من السياســة وتسليم السلطة إلى حكومة مدنية منتخبة. . أن هنــاك العديــد من الطرق المتبعة في ذلك، منهــا: بناء تحالف القوى المدنية 2 وقيامها بعملية تعبئة وحشد لإخراج الجيش، مع تقديم ضمانات للمؤسسة العسكرية، أو قيام تحالف القوى المدنية الديمقراطية بعقد اتفاق مع الجناح المعتدل داخل الفئة الحاكمة، كما حدث في أورغواي وتشيلي في الثمانينيات. . فــي معظــم الحالات الناجحة للانتقــال، كان دعم الجيــش للمتظاهرين ودعاة 3

15 |

الديمقراطية، أو عدم ممانعته فعً في انتقال الســلطة إليهم؛ عامً حاســمًا، كما في إســبانيا والفلبين وبيرو ورومانيا والأرجنتين واليونان. وفي حالات أخرى، انقســم الجيش بين مؤيد ومعارض للانتقال إلى الحكم المدني، كما في البرازيل وأورغواي وتشيلي وكوريا الجنوبية وإندونيسيا. . أن حــالات الانتقــال الديمقراطي الناجحة ترتبط بظهور تحالفات مدنية قوية من 4 القوى الرئيسية تستطيع أن تتفاوض على انتقال السلطة بإجماع وطني واسع، وتكون قادرة على تولي السلطة دون التصادم مع قوى رئيسية أو مع المؤسسة العسكرية. . في حالات الانتقال الديمقراطي الفاشلة التي استمر فيها الجيش في التأثير، كان 5 السبب الرئيسي هو انقسام النخب والقوى السياسية، وعدم وجود إجماع وطني على إخراج الجيش، فضً عن عدم وجود بديل سياســي له، مثلما حدث في بنغلاديش وباكستان وفيجي وميانمار (بورما) وتايلند. كما فشلت حالات أخرى بسبب تسييس .) 1 الجيش وعقد اتفاقيات لتعزيز دوره، ووضع دساتير وتشريعات لتقنين هذا الدور( الإطار المفاهيمي يبرز في إطار الظاهرة محل الدراسة جدل مفاهيمي متعدد المستويات: : " التغيير " و " التغير " بين الجدل الأول: تحوّلَ الشــيء من حال إلى حال بشــكل مفاجئ، وتترتب نتائجه على " التغير " يُفيد " التغيير " البيئة السياســية والاجتماعية الداخلية والخارجية التي نشــأ في سياقها. أما فيُفيد التحوّلَ القائم على فكر وتدبّر مُســبق، ونتائج تكون محسوبة بقدر المستطاع، .) 2 والخلل في هذا التحوّل يكون في مساحة ضيقة تَسهُل السيطرة عليها( : " التحولات " و " المتغيرات " بين الجدل الثاني: يُشــير مفهــوم المتغيرات إلــى أي كمية تتغيّر، أو أي خاصية مميزة يمكن قياســها، فالمتغيــر يدل على صفة محــددة تتناول عددًا من الحالات أو القيم أو الخصائص. وتشــير البيانات الإحصائية إلى مقدار الشــيء أو الصفة أو الخاصية، أو العنصر أو إلى مفهوم معين يجري " المتغير " . وقد يشير " متغيرات " المفردة أو الفرد، على أنها تعريفه إجرائيّا في ضوء إجراءات البحث، ويتم قياسه كميّا أو وصفه كيفيّا. ويتم التمييز في إطار المتغيرات الإحصائية أو البحثية بين ثلاثة أنواع: المتغير المستقل (الذي يؤثر ولا يتأثر بالمتغير التابع)، والمتغير التابع (الذي يتم التأثير عليه من قبل

| 16

المتغير أو المتغيرات المستقلة)، والمتغير الوسيط (الذي قد يكون له دور في التأثير على المتغير التابع، ولولا وجوده لما اســتطاع المتغير المســتقل التأثير في المتغير .) 3 التابع)( أما مفهوم التحولات، فيدل -من الناحية الاجتماعية- على التغيرات اللازمة لانتقال بنيــة اجتماعية إلى أخرى، ومن نظــام قائم لهذه البنى إلى نظام آخر. وحتى يتحقق هذا التحول، لا بد من توفر مجموعة من الشروط لكي تتحقق التحولات الاجتماعية: أولها الجذرية بحيث ينبغي أن تكون لا رجعة فيها، وثانيها التحقق والتأكد من الانتقال من بنية إلى أخرى مغايرة، وثالثها إدراك أن طبيعة المجتمع الشامل هي المسؤولة عن صعوبة معاينة أو فهم التحولات الموجودة داخل المجتمع؛ لأنه -كنظامٍ- غيرُ قادر على تسوية البنيات وترسيخها كبنيات مستحدثة ومتوافقة فيما بينها، في حين يحتوي بناؤه على عناصر موروثة من الماضي (الاستمرارية) وعناصر حديثة (الحاضر المؤثر) وعناصر محتملة كجزء من تصور المســتقبل (مسارات الاحتجاج والتغير). والتوافق الوحيد الذي يحرص على اســتمراره هو الوقوف في وجه المخاطر المهددة للنظام الاجتماعي، ولا يســمح بإنجاز التغيرات إلا تلــك التي تضمن الحفاظ على النظام .) 4 الذي يحرسه هو نفسه( كل تحوّل يقع في التنظيم الاجتماعي سواء في " وتُعرف التحولات الاجتماعية بأنها بنائــه أو وظائفــه خلال فترة زمنية.. وهو كل تغيير في التركيبة الســكانية للمجتمع، أو البنــاء الطبقي، أو النظم الاجتماعيــة، أو في أنماط العلاقات الاجتماعية، أو في .) 5 ( " مختلف المؤسسات الاجتماعية وتُمثّل التحولات الاجتماعية خاصية أساســية تتميــز بها الحياة الاجتماعية، ويُعزى ذلــك إلى أنها ســبيل بقائهــا ونموها، وأن بها يتهيأ لها التوافــق مع الواقع ويتحقق التــوازن والاســتقرار الاجتماعي، وعن طريقها تواجه الجماعــات متطلبات أفرادها .) 6 وحاجاتهم المتجددة( وتــؤدي التغيــرات السياســية والاقتصادية إلى نتائج مباشــرة على البنيــة والتنظيم الاجتماعــي، لأنها تفــرز واقعًا اجتماعيّا مغايرًا من شــأنه التأثير بطريقة نوعيّةٍ على البناء الاجتماعي وعناصر التماســك والاســتقرار في إطــاره. لذلك يُقصد بمفهوم التحــولات الاجتماعية كذلــك تلك التغيرات في البنى الاجتماعية للمجتمع، أو في أنماط العلاقات أو النظم الاجتماعية، أو في القيم والمعايير التي تؤثر على ســلوك

17 |

الأفراد وتُحدّد -بشــكل أو بآخر- مكانتهم وأدوارهم في مختلف المؤسســات التي .) 7 ينتمون إليها( : " والتغيير " التغير " بين " الثورة " الجدل الثالث: ) عن وجود Maris Bunker ) وماريس بنكر ( Ciande Welch تحدث سياند ويلش ( نمطين للتحوّل السياسي: أحدهما ثوري راديكالي، والآخر تدريجي إصلاحي. ويؤكد النمطان أهمية وجود أدوات وقوى معينة -كالأحزاب السياســية والنخب السياســية .) 8 والبيروقراطية والجيش- تقوم بمهمة التحديث وتحقيق التحول السياسي( وتنهــض أبعــاد عملية التغير الثوري على تغيّر البنيــة الاجتماعية، والقيم ومعتقدات المجتمــع، والمؤسســات، وتغيّرٍ في تكوين القيادة وأساســها الطبقي، وتغيّر النظام القانوني، وأحيانًا اســتخدام العنف في الأحداث التي تؤدي إلى تغيّر النظام. فالتغير الثــوري صيغة قد تبدأ سياســية وتنتهي بأن تكــون اجتماعية، فتُحدِث تغيرات كمية ونوعية في النظام الثقافي والاجتماعي والاقتصادي. كما يتم النظر إلى الثورة باعتبارها نشــاطًا إنسانيّا يقترن بمشروع جماعي واجتماعي يســتهدف تغيير الأوضاع الاجتماعية القائمة تغيُرًا نوعيّا ممتدًا نحو المســتقبل. ومع غيــاب هذا المشــروع تفتقد الثــورات الرؤية الكلية الجامعة التي تســاعد في بلورة الأهداف وتحديد السياسات وامتلاك الأدوات اللازمة لتحقيق التغيير المنشود. وعندما تنشأ أوضاع مؤسسات تتعارض مصالحها مع استمرار التطور، تصبح الثورة ضرورة اجتماعية. وعندما تضيق قنوات الاتصال السياســي، وتعجز عن نقل مطالب قوى جديدة في المجتمع، أو عندما تفشــل المؤسســات السياســية عن التعبير عن مصالــح قوى اجتماعية صاعــدة، يُصبح التغيير خارج أُطُر المؤسســات والقوانين، .) 9 فتكون الثورة( ) أن الخطوة الأولى في تحليل التغير William C . Mitchell ويــرى وليام ميتشــل ( التي يتناولها التغير، ومكونات " المكونات " أو " الأغراض " السياسي تتمثّل في تحديد النظام السياسي، والعلاقات التي تحملها التغيرات (إِنْ وجدت أص ً)، أي أن التركيز عند ميتشل قائم على التغير في المكونات، أما النظام السياسي فيأتي تناوله باعتباره تجميعًــا لمكونات عديدة كلها آخذة في التغير، بعضها بمعدلات ســريعة، والبعض ). فالنظام يتضمــن مكونات عديدة (مــن بينها: الثقافة، 10 الآخــر بمعــدلات أبطأ( والأبنية، والجماعات، والقيادة، والسياســات)، ودراســة التغير في النظام -وفق أحد

| 18

مســتويات التحليل- يمكن أن تبدأ بتحليل التغيرات في هذه المكونات، ثم العلاقة .) 11 بين التغير في أحد هذه المكونات، والتغير في المكونات الأخرى( وفي إطار هذا الجدل المفاهيمي، يمكن القول إن الثورة فعل شــعبي عفوي تلقائي غير منظم؛ يهدف إلى إحداث تغيير جذري شامل في بنية النظام السائد في المجتمع. وتختلــف الثورة عــن الانقلاب الذي يمكن تعريفه بأنه فعــل منظم تُنفّذه مجموعة منظمة، وهدفه السيطرة على السلطة عبر إزاحة القائمين عليها والهيمنة على مقدراتها، اعتمادًا على عامل القوة الذي يتحكمون فيه. وإذا كانت الثورة فعً شعبيّا عفويّا غير منظم، فإن هذا الوصف يعني أنه لا يُشترط أن تتفق فئات الثورة ومكوناتها الأساسية كليّا في آرائها وتوجهاتها، ولكن يُوحّدها هدف عام تتفق على ضرورة تحقيقه لمصلحة المجموع. فجوهر الثورة هو ذلك الاختلاف في التفاصيل، وأيضًا التصارع السلمي للأفكار، والاحترام المتبادل بين الفئات على اختلافهــا لخصوصيات بعضها، مع الاتفاق على تجاوز تلك الخصوصيات. فالثورة لا تنشأ إلا لتحمي قيمة أو قيمًا سامية تعرضت للانتهاك والانتقاص، بغض النظر عن التضحيات التي سيتم الوفاء بها تحقيقًا لأهدافها وغاياتها النبيلة. يناير بدأت باعتبارها 25 وفــي إطار الظاهرة محل الدراســة، يمكن القول إن ثــورة ، نظرًا لكونها هبّة فجائية غير مُخَطّط لها من جانب " التغير السياسي " نوعًا من أنواع تمّ التخطيط " تغيير سياســي " إلى " الانقــ ب " المشــاركين فيها، ثــم تحوّلت بعد والترتيب له بشــكل واضح من قِبَل المؤسسة العسكرية المصرية التي أدارت مرحلة ، وحتى تاريخ إعداد هذه الدراسة. 2013 يوليو/تموز 3 ما بعد الانقلاب يوم . تحولات القوى الثورية: أنماط التفاعلات والتحديات 2 يناير، تعددت المنعطفات السياســية التي مرت بها، والتي شــكّلت في 25 بعد ثورة الكثيــر من صورها درجاتٍ من الانقلابات المضــادة للثورة، وارتبطت في معظمها بدور المجلس العســكري وتصوره عن هذا الدور، ليس فقط في العملية السياســية، أشهر فقط من الثورة، وفي 9 ولكن في كل الجوانب الحياتية للدولة المصرية. فبعد ، مرّت العملية الانتقالية في مصر بمنعطف بالغ الأهمية 2011 نوفمبر/تشــرين الثاني عن علي السلمي نائب " إعلان المبادئ الأساســية للدولة المصرية الجديدة " بصدور . وتم 2012 رئيس الوزراء آنذاك، الذي كان الغرض منه توجيه عملية صياغة دستور

19 |

وضع هذه المبادئ بالتشــاور المباشــر مع المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي ، وتُعبِر بوضوح 2011 حَكَمَ مصر منذ تنحي الرئيس حســني مبارك في فبراير/شباط عن الســلطات والصلاحيات التي يتطلّع المجلس العســكري إلى الاحتفاظ بها بعد .) 12 عودة الحكم إلى المدنيين( وقد منح المجلس العســكري نفسه وســيلة للتأثير على العملية الانتقالية، تتمثّل في حقّه في إحالة أي مادة دســتورية يعترض عليها إلى المحكمة الدســتورية العليا التي له النفوذ الكبير عليها؛ لاتخاذ القرار النهائي بشــأن تأكيد صحتها أو رفضها. وتتسم المعايير التي يُفترَض أن يُطبّقها المجلس العسكري والمحكمة الدستورية بالعمومية إلى درجة إفراغها من أي معنى قانوني، إذ يمكن الاعتراض على أي مادة تتعارض .) 13 ( " الدساتير المصرية السابقة " أو " أهداف الثورة ومبادئها الأساسية " مع ما يُسمّيها وبعد مرور ســتة أشــهر من تولّي محمد مرسي رئاسة مصر، منح الدستور المصري الجديد القوات المســلحة حيّزًا من الاســتقلالية ودورًا سياسيّا صريحًا لم تحظَ بهما في ظل حســني مبارك. وربما رأى مرســي -ومعه الأكثرية الإســ مية في الجمعية التأسيسية- أنه من المفيد سياسيّا أن يقبل بشروط القوات المسلحة من أجل ضمان حيادهــا خلال المرحلة الحالية من عمليــة الانتقال الديمقراطي. لكن وخلافًا لباقي أجهزة الدولة المصرية، تنظر القوات المســلحة إلى نفسها على أنها لاعب مُؤَسّسِي 2012 ديسمبر/كانون الأول 11 مستقل ذاتيًا له دور سياسي بامتياز. وتجلى ذلك يوم حين دعا وزير الدفاع عبد الفتاح السيســي الرئيس مرســي والوزراء الآخرين وطيفًا عقد حوار " من الأحزاب والقوى السياســية والمجتمعية والشــخصيات العامة، إلى ، دون استشــارة مســبقة لرئاســة الجمهورية، أو المجلس الوزاري الذي يُعَد " وطني السيسي عضوًا فيه. وقــد أدى تقليل مؤسسة الرئاسة من شأن الدعوة إلى إلغائها. وانعكست هذه المرحلة على طبيعة التوازن بين المؤسسة العسكرية ومؤسسة الرئاسة، ، كان تعزيزًا لتوجهاتها التي 2012 فما حصلت عليه المؤسســة العسكرية في دستور ســعت إليهــا بعد الثورة، حيث نصّ على أن يكــون وزير الدفاع ضابطًا من القوات المســلحة حُكْمًا. كما أن ميزانية الدفاع لن تُقَدَم حتى كبند واحد إلى البرلمان، بل سيتم تداولها في مجلس الدفاع الوطني الذي سيكون فعليّا الجهة الوحيدة التي تنظر أيضًا في مصير كلّ من المعونة العسكرية الأميركية والاقتصاد العسكري الرسمي. كما أعاد الدستور الجديد تأكيد تولّي رئيس الجمهورية رئاسة مجلس الدفاع الوطني،

| 20

لقادة القوات المسلحة، ما يمنحهم الأكثرية 15 ولكنه خصّص ثمانية مقاعد من أصل الدائمة من الأصوات فيه. وهذا المجلس يُضفي الصفة الرســمية والمُؤَسّسِــية على الشؤون الخاصة " دور القوات المســلحة السياسي، إذ يُعطيه الدستور المسؤولية عن ، كما يجب استشارته قبل أن يتمكن الرئيس أو مجلس " بوسائل تأمين البلاد وسلامتها .) 14 الشعب من إعلان الحرب أو إرسال القوات المسلحة إلى خارج مصر( ومع نهاية العام الأول من حكم مرســي، جاء الانقلاب العســكري الذي أطاح بما يونيو/حزيران 2011 يمكن اعتباره منجزات المرحلة الانتقالية الأولى (فبراير/شباط - مع تولّي مرسي مقاليد الحكم). 2012 ) والثانية (التي بدأت في يونيو/حزيران 2012 ، 2011 ورغم وضوح هذه التوجهات التي تبنّتها المؤسسة العسكرية منذ فبراير/شباط وبعد تنحي مبارك مباشرة، فإن خرائط التفاعلات التي قامت بها (القوى الثورية) بين ، وما شــهدته هذه الخرائط من 2021 ويناير/كانون الثاني 2011 يناير/كانون الثاني تحولات، قد اختلفت أنماطها، وتفاوتت مســتوياتها، وفي إطارها يمكن التمييز بين المستويات التالية: أو ً: الحراك الميداني.. أنماط ومؤشرات يناير، 25 شــكّلت الحــركات الاجتماعيــة المصرية محركًا أساســيّا لاندلاع ثــورة واســتمرت أهمية هذه الحركات الاجتماعية واتسع دورها أثناء الثورة وبعدها خلال السنوات العشر الماضية، الأمر الذي يجعل من فهمها وتحليل أبعاد وأنماط تفاعلاتها مع سياقها السياسي والاجتماعي، أمرًا مهمّا لفهم هذه الثورات ومآلاتها المستقبلية. . التفاعل الاستراتيجي مع السياق السياسي 1 يُقصد بالتفاعل الاســتراتيجي للحركة، الاســتراتيجيات والسياسات التي تتبنّاها عند تفاعلها مع سياقها السياسي والاجتماعي، بما يؤدي إلى رفع قدرة الحركة على تحقيق أقصى اســتفادة من الفرص السياســية المتاحة، وتمكّنها من التحرك على الرغم من انحسار هذه الفرصة وانغلاق المجال السياسي في أحيان أخرى. وحركة " للأحزاب المدنية " وفي التطبيق المصري، نجد أن الحركات الطلابية التابعة يوليو/ 3 تفاعلت اســتراتيجيّا مع الســياق السياســي الجديد بعد انقلاب " أبريل 6 " ، وهــو ما كان مختلفًا عــن تفاعل التيارات السياســية ذات المرجعية 2013 تمــوز

21 |

الإســ مية، وجاءت نتائجه أيضًا مختلفة باختلاف الاســتراتيجية المتبعة. فقد غيّرت ) استراتيجيتها، فانتقلت 2012 الحركة الطلابية التابعة لحزب الدســتور (تأســس عام من التركيز على السياســات الميدانية إلى تبني سياســات خدمية وثقافية للتفاعل مع انحسار المجال السياسي بعد الانقلاب، مما مكّنها من الاستمرار. ومن ذلك: إقامة المعارض الفنية، وعرض الأفلام التثقيفية، وتنظيم المناقشات الجماعية.. وقد هدفت من خلالها إلى الاستمرار في نشر ثقافة احتجاجية بأقل تكلفة ممكنة. هذا التغير على مستوى التكتيكات صاحَبَه تغيّر على صعيد الشكل التنظيمي للحركة المدنية المصرية، حيث زادت المرونة في التعامل مع شكلها المُؤَسّسي، وكان تشكيل حزب الدســتور أحد مظاهر ذلك، قبل إنشــاء مكتب للطلاب داخل الحزب وأســر الميدان الطلابية في الجامعات. فقد عجزت عن تغيير أنماط التفاعل الاستراتيجي المرن مع تغيّر " أبريل 6 " أما حركة الســياق السياســي وانغلاقه، لأن استراتيجياتها كانت قائمة على الاحتجاج والتظاهر الســلمي والاســتمرار في الميدان، وهي سياســات مثّلت جزءًا من الهوية الجماعية للحركة وســبب مشــروعيتها الرئيسي. وقد دفع ذلك إلى مزيد من استنزاف الحركة التي دخلت في مواجهات مفتوحة، ســواء مع المجلس العســكري الذي تولّى حكم يوليو/تموز 3 ينايــر، أو مع نظام الحكم بعد انقلاب 25 البــ د فــي مصر بعد ثورة . كما رفضت الحركة التحول إلى حزب سياسي. 2013 . التنظيم والقدرة على التعبئة 2 تُعَــدّ مــوارد الحركات الاجتماعية وقدرتها على التنظيم والحشــد والتعبئة أحدَ أهم معايير نجاحها أو فشــلها في تحقيق أهدافها، فقدرة هذه الحركات على بناء هياكل رسمية (منظمات، مؤسسات) وغير رسمية (روابط اجتماعية وعائلية) للحشد والتعبئة، شرط أساسي لبناء تنظيم قوي قادر على تحقيق أهداف الحركة. ومن بين هذه الحركات روابط الألتراس، أو روابط مشجعي كرة القدم، التي برزت يناير أو بعدها، وهي تنظيمات 25 في الاحتجاجات والمظاهرات ســواء أثنــاء ثورة مــن روابط اجتماعية مختلفة، لا ترتبــط حياة أعضائها بعضهم ببعض في مدرجات ملعب كرة القدم فقط، وإنما أيضًا في الحياة اليومية لكل منهم، عبر شبكات التواصل والترابط الاجتماعي.

| 22

وشــكّلت روابط الألتراس -بقدرتها على التنظيم- علامة فارقة في تاريخ الحركات الاجتماعية في مصر، حيث نجحت في جعل صوتها مسموعًا خلال الثورة وبعدها، ، رغم عدم 2013 بل واستمر تأثيرها حتى مع انحسار المجال السياسي بعد انقلاب كونهــا في الأســاس تنظيمًا سياســيّا. لكنها عانت من عدم قدرتهــا على بناء تنظيم قوي قادر على الضغط على الســلطة العسكرية لتحقيق أهداف الثورة وتحويلها إلى سياسات ملموسة، بجانب عدم قدرتها على تقديم بديل سياسي واقعي ذي مصداقية يناير، وحال 25 لدى الجمهور، الأمر الذي شكّل أحد ملامح الضعف البنيوي لثورة دون تعبئة الطاقات المجتمعية لتحويل الاحتجاج الشــعبي والحراك المجتمعي إلى مشــروع سياسي قادر على مواجهة النظم العسكرية المتعاقبة، وتغيير قواعد الصراع، بدً من هيمنة الجيش والإفراط في اســتخدام الأدوات القمعية، وتحويل المســار . 2013 يناير إلى مسار عسكري بعد انقلاب 25 السياسي الذي نشأ بعد ثورة . العلاقة بين زيادة القمع وإمكانية التعبئة 3 انحســار الحراك السياســي 2013 يوليو/تموز 3 شــهدت مصر في أعقاب انقلاب وتواري الحركات الاجتماعية. وترجع أسباب هذا الانحسار، أو ضعف التعبئة، إلى عدة عوامل منها: الخوف الذي نتج عن استخدام السلطة استراتيجيات مختلفة للقمع ، والخوف من المجهول أو من مصير دول أخرى في المنطقة، وهو " غير المحسوب " ما اســتثمره النظام لصالحه؛ لأن المواطنين يخافون من الدولة، وعليها، أي يخشون من بطشها ويخشون في الوقت ذاته من تَحلّلِها. هذا بجانب تراجع الأمل والشعور بالهزيمة (على مستوى المسار العام والشعور الشخصي، لا على مستوى نجاح الثورة .) 15 أو فشلها)( وفي إطار هذه العوامل، يمكن القول إن أنماط الحراك السياسي والاجتماعي تعددت ، حيث ظهرت عدة أنماط رئيسية: 2013 يوليو/تموز 3 في مصر بعد حراك المنظمات الحقوقية، أو ما يُســمّيه البعض حراكَ القضية الواحدة التي الأول: .) 16 تتناول انتهاكات حقوق الإنسان والحريات وتدافع عن الضحايا( حــراك النقابات المهنية التي تُعْنَى بحقــوق وحريات أعضائها، خاصة حرية الثانــي: التعبير عن الرأي وحرية التنظيم، وتُواجه التدخلات الأمنية المتكررة في شؤونها. حراك المجموعات الطلابية التي تطالب بحريتي التعبير والتنظيم في الجامعة، الثالث:

23 |

وترفض إلغاء السياسة داخل الحرم الجامعي. الحركات العمالية التي تكتســب زخمًا متزايدًا مع اســتمرار تدهور الأوضاع الرابع: الاقتصادية والاجتماعية والممارسات القمعية التي يمارسها الحكم إزاء النشطاء بين العمال. حــراك المواطنين العفوي والغاضب في مواجهة سياســات الحكومة في الخامــس: .) 17 بعض الأحيان، أو عنف الأجهزة الأمنية في أحيان أخرى( الحراك الموجّه الذي تقف خلفه بعض الشخصيات أو الكيانات، ضد فساد السادس: ، وحراك سبتمبر/ 2016 واستبداد نظام الحكم (ثورة الغلابة في نوفمبر/تشرين الثاني .) 2020 ، وحراك سبتمبر/أيلول 2019 أيلول سنوات 7 ، وأكثر من 2011 يناير/كانون الثاني 25 وبعد مرور عشر سنوات على ثورة ، لم تتمكن السلطة من القضاء على حيوية الحراك 2013 يوليو/تموز 3 على انقلاب السياسي والمجتمعي الذي لم يتوقف، بل إن هذا الحراك الجديد أجبرها في بعض الأحيان على تقديم بعض التنازلات (بغض النظر عن حجمها، ومصداقيتها أو الهدف منها). ومــن بين صور هذه التنازلات: إحالة منتهكي حقوق الإنســان من عناصر الأجهزة الأمنية إلى القضاء للمســاءلة والمحاســبة، وتنفيذ بعض مطالب الاســتقلال النقابي قبل الانقلاب عليها، والاســتجابة لمطالب العمال ذات الصلة بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، والتراجع الوقتي عن الاســتخدام العنيف لأدوات القمع المباشر وغير ، وتراجع السلطات عن هدم منازل 2020 المباشر، كما حدث في حراك سبتمبر/أيلول المواطنين. ، تبرز 2013 يوليو/تموز 3 وفي إطار هذه الأنماط للحراك السياسي والاجتماعي بعد عدة مؤشرات وملاحظات أساسية: تطورت مبادرات احتجاجية ارتبطت بانتهاكات الحقوق أ- المبــادرات الحتجاجية: والحريات المتراكمة، وضمّت بين صفوفها طلابًا وشبابًا ونشطاء وحقوقيين، وغابت عنها الأطر التنظيمية المحددة، والتزمت كل منها بقضية واحدة، مثل: جريمة الاختفاء القسري، أو سلب حرية مواطنين بسبب القوانين القمعية كقانون التظاهر، أو جرائم التي " الحرية للجدعان " التعذيب داخل الســجون وأماكن الاحتجاز (مثال: مبــادرة تولّت الدفاع عن حقوق الطلاب والشباب والإعلاميين المسلوبة حريتهم).

| 24

نشــطت نقابات مهنية اشــتبكت مع السلطة بشأن قضايا تتعلق ب- النقابات المهنية: بالدفاع عن اســتقلال النقابات، ومحاولة غلّ يد الأجهزة الأمنية والاستخباراتية عن العبث بداخلها، والانتصار لحقوق وحريات الأعضاء، ومن بينها حرية اختيار ممثليهم، والحماية من التعرض لاعتداءات الأمن وللممارســات القمعية، والتعبير العلني عن الرأي فيما يخص قضايا نقابية أو قضايا عامة (مثال: نقابة الأطباء، ونقابة الصحفيين). لم تتمكن الســلطة من الضبط الأمنــي للجامعات الحكومية ج- الحــراك الطلابي: والخاصــة، والقضاء التام على الحراك الطلابي، رغم أنها اســتخدمت كل ما لديها مــن أدوات للقمع والتعقب، وللحصار باســم القوانين واللوائــح والإجراءات، بل واســتعانت بشــركات أمن خاصة داخل حرم الجامعات، ودفعت الإدارات الجامعية لإنزال عقوبات قاســية بالطلاب غير الممتثلين، وسلبت حرية بعضهم وأحالتهم إلى المحاكم. وفي المقابل، استمرت الجامعات ساحاتٍ رئيسية لمقاومة السلطوية، تارة بالتظاهر والاعتصام، وتارة أخرى بالمشاركة الكثيفة في انتخابات الاتحادات الطلابية لإنجاح مرشحين غير مرشحي الأجهزة الأمنية والاستخباراتية. أخفقت الســلطة فــي القضاء على الحراك العمالي، ولم ينجح د- الحراك العمالي: المــزج بيــن القمع والتعقب وإجــراءات الترهيب المتراوحة بين الفصل التعســفي مــن مكان العمل وإحالة بعض العمال المحتجين إلى القضاء العســكري؛ في إنهاء الاحتجاجــات العمالية. فقد تواصلت هذه الاحتجاجات باســتخدام أدوات التظاهر والاعتصام والإضراب للمطالبة بحقوق اقتصادية واجتماعية، وامتدت خريطتها لتشمل القطاعين العام والخاص ولتجمع بين العمال والموظفين. نظرًا لأن السلطة أحكمت سيطرتها على المساحات الإعلامية ه- شبكات التواصل: التقليدية، اضطلعت شبكات التواصل الاجتماعي بأدوار رئيسية في كشف الانتهاكات وخلق حالة رأي عام حولها، وحفزت البعض على الاحتجاج العفوي في مواجهتها. ولم تتوقف هذه الاحتجاجات العفوية على الرغم من القمع الممنهج في مواجهتها من قِبَل النظام، والكلفة الباهظة التي يتحملها بعض المحتجين. تكرر خروج بعض المواطنين إلى الســاحات العامة احتجاجًا و- دعــوات التظاهر: على قرارات وإجراءات وممارسات حكومية بعينها، كتورط عناصر أمنية في تعذيب وقتل مصريين داخل أماكن الاحتجاز الشرطي، أو اعتراضًا علنيّا على سياسات نظام )، أو اســتجابة 18 الحكــم، مثل توقيــع اتفاقية التنازل على جزيرتي تيران وصنافير(

25 |

لدعوات سياســية صدرت عن بعض الشــخصيات أو الرموز، كما حدث في حراكي . 2020 وسبتمبر/أيلول 2019 سبتمبر/أيلول : 2019 - حراك سبتمبر/أيلول ســبتمبر/أيلول 20 يناير، جاءت دعوات للنزول يوم 25 قبل الذكرى التاســعة لثورة بعد توقف الحراك الثوري في الشارع المصري لقرابة ثلاث سنوات، وتحديدًا 2019 . وجاء حراك 2016 في نوفمبر/تشرين الثاني " ثورة الغلابة " منذ الدعوة إلى ما يُسمّى سبتمبر/أيلول نتيجة التفاعل مع دعوة الفنان والمقاول محمد علي، وكان مؤشرًا 20 على كسر حاجز الخوف -بشكل نسبي- داخل نفوس المصريين، بسبب حالة القمع يوليو/تموز 3 غير المســبوقة التي عمل عليها نظام السيســي خلال ســنوات ما بعد . كما أظهر أن الاســتجابة لدعوات التظاهر جاءت لعدة أســباب، منها: طبيعة 2013 الخطاب الجديد من شخص مثل محمد علي، ووجود دلائل على إمكانية التغيير إذا وقف جانب من النظام وراء دعوة النزول. سبتمبر/ 20 وكشــف تفاعل المصريين على شبكات التواصل الاجتماعي مع حراك ، عن مدى استعداد الجماهير للنزول إذا وجدت قيادة فعالة موثوقة تقود 2019 أيلول الحراك، وتوقعت أن يؤدي نزولها إلى إحداث تغيير. كما أظهر الحراك ودعوات التظاهر التي أعقبته تأثير الخطاب الشعبوي على الجماهير إيجابيّا، فالخطاب الذي قدّمه محمد علي أثّر بشــكل كبير في قطاعات واســعة من المواطنين، من الداخل وفي طبقات ومســتويات مختلفة، حيث كان خطابًا شــعبويّا بسيطًا، بعيدًا عن الخطاب السياسي المعهود الذي يستخدمه المعارضون. كما كانت هناك قناعات بأن أغلبية من شارك في هذا الحراك -سواء من الأفراد أو من بعض القوى المعارضة- كان يعلم بوجود تدافعٍ داخل المؤسسات السيادية بين طرفين لكل منهما قوى وإمكانيات، وأن الثورة الحقيقية ليست لها قوى وإمكانيات تمكّنها أن تكون طرفًا ثالثًا للدخول في مثل ذلك الحراك. وكان الهدف من الاشتباك مــع هــذه الحالة تحقيق أهداف تكتيكية مرحلية من هذا الصراع. وهذا الوعي تنامى .) 19 مرحليّا طبقًا لمفهوم وضع الأهداف بناء على الإمكانيات والقدرات( : 2020 - حراك سبتمبر/أيلول تزامن هذا الحراك مع تطبيق الســلطة لقانون هدم وإزالة ما أســماها مسؤولو النظام المبانــي المخالفة لأحــكام البناء، وطالبت المظاهرات برحيــل رأس النظام. وكان

| 26

الأخطر في هذه الاحتجاجات أن مطلب رحيل السيسي لم يصدر عن رموز وتيارات المعارضين أو الرافضين له فحسب، بل صدر كذلك عن عدد من مؤيديه ممن تضرروا من سياساته الاقتصادية والاجتماعية. وتحوّلت الاحتجاجات من مطالب اقتصادية إلى هتافات سياســية، وتصاعدت لتصل إلى مطالبة السيسي بالرحيل، وهو الهتاف الذي أصبح صداه يتردد بقوة في الشوارع المصرية، وذلك بعد أن كان مقتصرًا على مواقع .) 20 التواصل بسبب القمع الأمني( واتسمت هذه المظاهرات بعدة سمات، من بينها: . التوقع المســبق لحدوثها: كانت الســلطات المصرية تتحسّب لنطاق احتجاجات 1 إلى توقيف محمود عزت القائم 2020 أغسطس/آب 28 واسعة، وهو ما دفعها يوم بأعمال المرشــد العام لجماعة الإخوان المسلمين، المحكوم عليه بالإعدام والسجن المؤبد في عدة قضايا. كما انتشرت قوات من الشرطة في الميادين والشوارع، وارتبط تستوقف المارة وتطالع هواتفهم المحمولة وتفتش تطبيقات " كمائن " بهذا الانتشار إقامة التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك وتويتر، لمعرفة انتماءات الموقوفين السياسية. كما سبتمبر/أيلول وشددت على أصحابها بعدم الفتح 14 أغلقت السلطات المقاهي يوم مجددًا إلا بتعليمات أمنية، وحشدت الأغاني الوطنية في الإذاعات المحلية، وهو ما استنكره قطاع من النخبة المصرية. . اتســم نطاق الاحتجاجات بعدم الاقتصار على الاعتراض بسبب قانون مخالفات 2 إســ م " البناء، ولكنه ارتبط بعدة ملفات منها: واقعة مقتل الشــاب الشــهير باســم ، وهي الواقعة التي تســببت باحتجاجات واســعة في حي المنيب غرب " الأســترالي والتي " العاشر من رمضان " القاهرة الكبرى. كما أن الاحتجاجات التي شهدتها مدينة انتهت بهروب قوات الأمن بعد إلقاء قنابل المولوتوف عليها، لم تكن بســبب هدم المنازل، وإنما حدثت بين عدد من الشباب وبين سيارتي دورية للشرطة. . اتســاع نطاق الاحتجاجات جغرافيّا: فقد بدأ رصد الاحتجاجات المتعلقة بقانون 3 مخالفــات البناء مــع تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فيســبوك مقطع فيديو، يظهر فيه عشــرات الأهالي من منطقة ســرياقوس بالخانكة في محافظة القليوبية يوم ، وهم يرشقون بالحجارة الجرافات المكلفة بهدم عدد من 2020 أغســطس/آب 27 منهم. ومن الخانكة إلى 15 البيــوت المخالفة، بينما ألقت قوات الأمن القبض على الاحتجاجات في القاهرة (منطقة الدويقة) والإســكندرية (منطقة المنشــية) والجيزة

27 |

(قرية الكداية)، وفي محافظتي بورسعيد والسويس (شمال شرق مصر)، وفي محافظة أسيوط (في صعيد مصر). . الاستمرارية: فرغم أن بداية الاحتجاجات كانت محدودة فإن تطورها رافقه ارتفاع 4 منسوب العنف، ولم يُخفّف خروج رئيس الحكومة في مؤتمر صحفي مفاجئ للحديث عــن أزمة هدم البيوت المخالفة؛ من مخاوف المصريين أو يُهدّئ احتجاجاتهم التي كانت أخذت منحى تصاعديّا. ، يمكن القول إنهما 2020 و 2019 . مــع مراعاة حجــم وتأثيرات حراكيْ ســبتمبر 5 اتســما بقدر عال من الوعي لدى المحتجين، بالنظر إلى ربط اتســاع نطاق الحراك بتوفر شــروط القيــادة وتوافق النخب المعارضة، وهي شــروط يراها البعض ناتجة عن تفكيك تخوفات الشــارع المصري الذي يريد انتقالا مســتقرًا محميّا، ولا سبيل .) 21 للاستقرار والحماية إلا عبر توافر هذه الشروط( ثانيًا: الحراك السياسي وخرائط المبادرات اتجاهين رئيســيين من 2013 يوليو/تمــوز 3 شــهدت مصــر خلال فتــرة ما بعــد تُشــير هذه المبادرات إلى أن مصر تعاني أزمة تحتاج من كل مصري الإدلاء بدلوه للخــروج منها، وفي هذا الإطار تتعدد المبادرات ومؤشــرات الحراك، والتي يهدف بعضها إلى إنتاج حراك على أرضية الجماهير، وبعض آخر إلى تحريك العلاقة بين الإخوان ورموز السلطة، وبعضٌ ثالث إلى إنتاج قوة سياسية بديلة للإخوان: أطلقها المعارض حمدين صباحي، في مارس/ : " لنصنع البديل الحقيقي " أ- مبادرة ، وكان مضمونها الدعوة إلى إنقاذ مصر من حالة الخواء السياســي التي 2016 آذار تعانيها، والتي تفتقد في إطارها إلى وجود تنظيم سياسي قادر على أن يُمثّل قيدًا على انفراد رموز النظام بالحكم، وهو ما من شــأنه أن يورد مصر موارد مهلكة في حالة التعمق وخلوّ الســاحة ممن يمكنه توفير ضغط يحول دون مزيد من التردي والفراغ في تنظيم " التيار الشعبي " و " الكرامة " السياسي. وقامت دعوة صباحي لتوحيد حزبي واحد قادر على توفير تنظيم سياسي بديل. :) 22 المبادرات( . مبادرات الوعي 1

| 28

ثورة " عُرفِت هذه الدعوات باســم : 2016 نوفمبر/تشــرين الثاني 11 ب- دعــوات ، ولم يكن لها من برنامج ســوى ما أعلنته من تعبئة منضبطة لما توقعته من " الغلابة ثــورة جياع، مما يمهد الطريق لاحتوائها والحيلولة دون تحوّلها إلى إعصار لا يبقي ولا يذر. غير أن هذه الحركة اصطدمت بغياب القوى الراعية، وفقدان الرؤية العملية، فضً عن فقدان سائر عناصر رأس المال السياسي اللازم لتفاعل القواعد الجماهيرية التي خاطبتها الدعوة. قُدّمت الدعوة لكل من رموز نظام الحكم ج- مبادرة الجماعة الإســ مية المصرية: ، لاتخاذ خطوة إلى الخلف، لكن 2016 وجماعة الإخوان، في ديسمبر/كانون الأول الأحداث تجاوزتها لأن خطوات رموز الســلطة في إغلاق المجال العام ومصادرته تجــاوزت الحديــث عن قانون التظاهر، ومنح بعض الحريات، بعد تدفقات القوانين التأميمية، ومن بينها قانون الجمعيات الأهلية وقانون الهيئات الإعلامية. لحكماء مصر د- دعــوة إبراهيم منير القائم بأعمال المرشــد العام لجماعة الإخوان إلى العمل على إيجاد مخرج من الوضع السياســي المأزوم. وتتضمن هذه الدعوة، ، تفويضًا نســبيّا من الإخوان لمن أسماهم منير 2020 التي أطلقت في أبريل/نيســان الحكماء؛ بالتحرك وتقديم مبادرة وطنية للإخوان. ولم يستبعد منير استعداد الجماعة لسماع مبادرات من رموز نظام الحكم. . مبادرات الإنقاذ 2 عددًا من المبادرات، منها: وثيقة بروكسل 2013 يوليو/تموز 3 شهدت مرحلة ما بعد مايو/ 17 التي عدّلت وثيقة بروكسل يوم " دعم الشرعية " )، ومبادرة 2014 (مايو/أيار لتفادي النقد الذي وُجّه 2014 مايو/أيار 23 الصادر يوم " بيان القاهرة " ، و 2014 أيار يناير/ 15 ( " إحنا الحل " إلى وثيقة بروكسل لكونها صدرت من خارج مصر، ومبادرة )، ومبادرة 2016 (فبراير/شباط " الإفلات من السقوط " )، ومبادرة 2015 كانون الثاني )، ومبادرة واشــنطن 2016 الفريق الرئاســي للدكتور عصام حجي (أغســطس/آب التي صدرت بتوافق قوى سياســية مصريــة في أعقاب مجموعة ورش عمل عقدت التي أطلقها " وطن للجميع " )، ومبادرة 2016 في الولايات المتحدة (ســبتمبر/أيلول الأكاديميان المصريان عماد شاهين وعبد الفتاح ماضي. وتبرز عدة ملاحظات على هذه المبادرات، منها:

29 |

. أن هــذه المبادرات تحمل نظرة مبدئيــة لرموز نظام الحكم، وترى فيها المدخل 1 يناير. كما ترى 25 لاســتمرار حالــة التدهور التي ميــزت أداء إدارة مبارك قبل ثورة أن العــ ج الناجع لتردي أوضاع دولة بحجــم مصر، يكمن في منظومة كُفء على الصعيد السياســي تتســم بالأبعاد الأساســية لمفهوم الديمقراطية؛ من المســؤولية والمســاءلة، وسيادة القانون والمساواة أمامه، والشفافية، وتوسيع دائرة المشورة، بما يحقق الانتماء للمصريين، ويدفعهم جميعًا إلى المشاركة البناءة في إعزاز الوطن. . تضمنت هذه المبادرات التأكيد على ضرورة تعزيز منظومة إنفاذ القانون بجناحيها: 2 جناح التطبيق (القضاء)، وجناح التنفيذ (الشرطة)، بما يحفظ للوطن تماسكه وقوته، وتمكّنَ القانون الذي يُعَدّ السبيل الوحيد لإنجاح الدولة في مرحلة تهيمن فيها على مصــر منظومة أمنيــة تحركها علاقات القــوة والإرادات الظرفية، وتحمل رؤى غير متماسكة، سواء على الصعيد الاقتصادي أو الثقافي أو السيادي. . تتفق المبادرات على أن المؤسسة العسكرية المصرية مؤسسة وطنية، وأن وطنيّتها 3 تنبع من وظيفتها المرتبطة بالمرابطة على ثغور مصر وحمايتها، والحيلولة دون اختراق البلاد في ظل بيئة إقليمية ودولية شــديدة الاضطراب، تحتاج رؤية واضحة للتعاطي معها. . تضمنت هذه المبادرات التأكيد على أن النخبة العســكرية ليس من مهامها إدارة 4 اقتصاد البلاد، وأن تدخّلها في ذلك ترتب عليه إفساد كامل لاقتصاد مصر. . حققــت هــذه المبادرات تقدمًا مهمّا على أرضية بناء أجندة وطنية عابرة للتيارات 5 حــول قضايا لا يمكــن إغفال أولويتها، مثل قضية الهوية. ومــع بناء هذه الأجندة، بدا كأن كل تيار في مصر قد انقســم إلى قســمين: قســم مُرْتَهَن لرموز نظام الحكم وحساباته معها، وقسم مُرْتَهَن لبناء أجندة وطنية يتفق عليها الجميع. . حرصت بعض المبادرات على تقديم أطر مُؤسّســية ورموز سياسية لإدارة الأزمة 6 التي تشــهدها البلاد، حيث تضمنت ترشــيحات لرأس جديد للسلطة التنفيذية، سواء عبر تفويض الشرعية لرئاسة الحكومة، أو عبر إنتاج رأس جديد متمثل في مجلس، فضلا عن قوائم حكومية تنفيذية تحمل أســماء محددة، وتحمل في بعض الأحيان .) 23 بدائل لهذه الأسماء( وترتبط فعالية المبادرات السياسية بقدرتها على التأثير في المشهد السياسي المصري، وقدرة القائمين عليها على الاستفادة من الظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية

| 30

التي تمر بها البلاد، وتوظيف هذه الظروف في الحشد السياسي والتعبئة الجماهيرية خلــف هــذه المبادرات، في مواجهة نظام معياره الأول في الحكم هو فرض الهيمنة على الدولة ومقدراتها، مهما كانت التداعيات على حاضرها ومستقبلها. ومن بين هذه الظروف، الأزمة الاقتصادية التي طالت كافة السلع والخدمات، سواء فــي توفرها أو في تســعيرها، وتصاعد المنهج القمعــي الحكومي الذي تحوّل من منهج في مواجهة الأفراد عبر الاختفاء القسري والاعتقال والتصفية، إلى منهج قمع مجتمعي شامل، عبر ترسانة من القوانين التي تُكبّل الحقوق وتنتهك الحريات. هذا إلى جانب انتكاســات السياســة الخارجية المصرية، بدءًا بالتفريط في أراض مصرية (تيران وصنافير)، والتفريط في غاز شــرق المتوســط، والتوقيع على اتفاق المبادئ الخاص بسد النهضة الإثيوبي، وتورط النظام في العديد من الأزمات الخارجية ذات .) 24 التأثيرات السلبية على الأمن القومي المصري، مثل ليبيا والسودان( ثالثًا: القوى الإسلامية بين مرحلتين يناير المجال لبروز العديد من الجماعات والتيارات السياســية ذات 25 فتحت ثورة المرجعية الإســ مية، وفي القلب منها جماعة الإخوان المســلمين، للمشــاركة في العمليــة السياســية في مرحلة ما بعد الثــورة. إلا أن هذا البروز، رغم ما ترتب عليه )، أفرز تحديات عديدة بعد 2013 - 2011 من إيجابيات في المرحلة الأولى للثورة ( ، يأتي في مقدمتها كيفية إدارة التفاعلات بين هذه الجماعات في ظل 2013 انقلاب تصاعد حدة الانقسامات السياسية والفكرية بينها، بل وداخل التيار الواحد والجماعة .) 25 الواحدة( وهنا يمكن التمييز في إطار دور التيارات السياسية ذات المرجعية الإسلامية في الثورة المصرية، بين مرحلتين: المرحلة الأولى: من الثورة إلى الانقلاب يناير من وضعها التنظيمي آنذاك، حيث كانت 25 استفادت القوى الإسلامية بعد ثورة القــوة الوحيدة المنظمــة وذات القواعد العريضة في نظام ومجتمع تآكلت تنظيماته " وجماعاتــه في ظل الاســتبداد، كما ترنحت في نهاية عهــده أركان الدولة التنفيذية .) 26 ( " والتشريعية والأمنية

31 |

، 2013 يوليو/تموز 3 إلى 2011 يناير/كانون الثاني 25 وخــ ل الفترة الممتدة مــن :) 27 برزت مجموعة من الملاحظات على أداء القوى الإسلامية( . وجود مَيْل شــديد للانتقال من النشــاط الديني إلى النشــاط السياسي، سعيًا نحو 1 ضمــان عدم إنتاج نظام معــادٍ لهم ولأفكارهم وتوجهاتهــم، وحرصًا على التواجد في كافة مجالات العمل السياســي، والاســتفادة من حالة الانفتاح التي خلّفها الفراغ السياسي في مصر بعد حلّ الحزب الوطني الديمقراطي، وزيادة فكرة تَدْيِين المجال العام ونقل الرؤية الأيديولوجية من المسجد إلى المؤسسات السياسية. . التفاعلات بين الأحزاب والتيارات الإسلامية اتسمت خلال هذه المرحلة بالسيولة 2 الشــديدة، وبرز أن العامل المحدد لهذه التفاعلات تمثّل في الاعتبارات المصلحية، وليس الانتماءات الفكرية والأيديولوجية. . القوى الإســ مية كانت أكثر رغبة وحرصًا على الانخراط في السياســة الرسمية 3 بدً من البقاء خارج أطر وقواعد اللعبة السياسية، وذلك مقارنة بنظرائهم في التيارات الليبرالية واليسارية. فمع وجود تفوق عددي، سعت القوى الإسلامية للمنافسة على السلطة وملء فراغات المجال العام بكافة أشكاله ومؤسساته. . تراجــع فــي عدد من المقولات التقليدية التي يســتند إليها خطاب عدد من هذه 4 القوى، كمقولات المشــروع الإســ مي والدولة الإســ مية، وهو ما تم تفسيره بأنه يعكس تراجعًا في رأس المال الفكري والأيديولوجي والإقناعي لدى هذه القوى. . رغم حالة الصحوة السياسية التي عاشتها القوى الإسلامية خلال العامين الأولين 5 يناير، فإن هــذه الصحوة لم يصاحبها انتعاش فكري وثقافي للخطاب 25 بعــد ثورة السياسي الإسلامي، ومدى قدرته على مواكبة التطورات السريعة التي ولّدتها الثورة، أمام سيطرة نزعة الغلبة والهيمنة على إدارة القوى الإسلامية لقضايا التعددية والتفاعل السياسي خلال هذه المرحلة، وهي نزعة تعكس ضعفًا في فهم عدد من هذه القوى لقضايا وأبعاد التحولات الديمقراطية في المراحل الانتقالية، وخاصة تلك التي تكون بعد ثورات شعبية. الســلفنة/ " و " الأخونة " و " الأســلمة " . رغم تصاعد بل وكثافة الحديث عن مفاهيم 6 ، من الثورة حتى الانقلاب، فإن الممارسة الفعلية للقوى الإسلامية كشفت " التسليف التي تعترض طريق " التحديات العملية " و " القيود والحدود الهيكلية " وجود العديد من هــذه القوى نحو إعــادة صياغة الدولة والمجتمع والمجال العــام، وفقًا لتصوراتها .) 28 ومنطلقاتها الأساسية(

| 32

المرحلة الثانية: بعد الانقلاب تراوحت مواقف التيارات السياسية ذات المرجعية الإسلامية بين المعارضة الواضحة للسلطة والتعرض المستمر لعنفها وممارساتها القمعية، وبين الالتصاق بها بحثًا عن دور وسعيًا نحو مكاسب سياسية أو مادية أو طلبًا للحماية من التهديد الدائم بالتعقب والقمع. فقد تعرض الإخوان المسلمون لعنف رسمي ممنهج وقمع أمني متواصل، فتم اعتقال الرئيس محمد مرسي ومعاونيه المباشرين من قيادات الصف الأول من جماعة الإخوان وحزب الحرية والعدالة، وتمّ الزّجّ بالمئات من قيادات الجماعة في السجون، إضافة إلــى أعــداد كبيرة من أعضاء الجماعة وحزبها ومــن المتعاطفين معها ومن قيادات وعناصر الأحزاب السياســية المتحالفة معها كحزب الوسط، وحزب البناء والتنمية، وغيرهمــا. وكذلك أعضاء بعض الجماعات الســلفية التي قررت معارضة الانقلاب والمطالبة بإعادة الرئيس السابق محمد مرسي إلى منصبه، ويُستثنى من ذلك الدعوة .) 29 ، والتي تماهت مع الانقلاب وأيدته( " النور " السلفية وذراعها السياسي حزب ، وباســتثناء مــن تمكّن من الخروج مــن مصر من قيادات 2013 وبحلــول خريف الصــف الأول لجماعة الإخوان المســلمين، ومن قيــادات الصف الأول في حزبي الوسط والبناء والتنمية، كان العدد الأكبر من قيادات الصف الأول قد سُلِبَت حريته وأصبــح في مواجهة إجراءات تقاضٍ متنوعة. كما جرت انتهاكات ممنهجة للحقوق والحريات، وتكررت عمليات القتل خارج إطار القانون، وجرائمُ التعذيب والإهمال الطبي المفضي إلى الوفاة داخل السجون وأماكن الاحتجاز. خلال هذه الفترة، جرى تصنيف جماعة الإخوان المســلمين جماعة إرهابية، وصدر قرار بحلها من قِبَل السلطة التنفيذية، وأُلْغِيت رخصة حزبها السياسي -حزب الحرية والعدالة- من قِبَل القضاء الإداري، وشــكّلت السلطة الحاكمة لجنة تنفيذية وليست ، وإحالة التصرف بها إلى الحكومة. وتوالت قرارات " أموال الإخوان " قضائية لحصر التحفظ على أموال المئات من المواطنين بدعوى الانتماء لجماعة إرهابية، وأغلقت الأجهــزة الأمنية -بقرارات تنفيذية لا وفقًا لأحكام قضائية- وســائل إعلام صحفية وتليفزيونية كانت تتبع الجماعات الإسلامية. ، نفذت الأجهزة الأمنية عمليات تقاضٍ ســريعة ومتعاقبة 2020 و 2013 وبيــن عامي ضد قيادات الصف الأول والصفوف الوسيطة للإخوان والسلفيين المعارضين وضد

33 |

آلاف المعتقلين، وصدرت أحكام سريعة وجماعية بالإعدام والسّجن لسنوات طويلة، دون مراعاة لضوابط التقاضي العادل. وانتقــل النظــام من تعقب الجماعات الإســ مية إلى تعقب أي معارض لسياســاته من أي تيار، بذات الســياقات وبنفس الأدوات، فتمّ الزّجّ برجال أعمال امتنعوا عن إلى لجنة حصر أموال الإخوان، وكذلك " لمشــروعاته الكبرى " تقديم الدعم المالي جماعة " الــزج بصحفيين ونشــطاء إلى محاكمــات صورية واتهامهم بالانتمــاء إلى . واســتُخدِمت القــوة المفرطة داخل حرم الجامعات للتعامل مع " الإخوان الإرهابية الاحتجاجــات الطلابية، وأُنزِلَــت بالطلاب المحتجين العديد من صور العقاب، بين الاعتقال والفصل من الدراسة أو عقوبات تأديبية أخرى. ومع اســتمرار الأزمات والملاحقات، برزت عدة انشــقاقات داخل جماعة الإخوان المســلمين بين شــيوخ وشباب، أو بين حمائم وصقور. لكن رغم هذه الممارسات، استطاعت جماعة الإخوان التماسك إلى حد كبير، وحافظت على خطوط الاتصالات والخطوط الإدارية داخل الجماعة، بل أسســت لنفســها قدرات وأساليب لاستمرار .) 30 الحضور الإعلامي والميداني( . المؤسسة العسكرية وسياسات ترسيخ الهيمنة 3 يناير العديد من السياسات 25 تبنّت المؤسسة العسكرية المصرية في تعاطيها مع ثورة والممارسات، سواء في المرحلة الانتقالية الأولى التي أشرف عليها المجلس العسكري )، أو خلال العام الأول من حكم 2012 إلى يونيو/حزيران 2011 (من فبراير/شباط الرئيس محمد مرســي، والذي اســتمرت فيه ســلطة المجلس العسكري بشكل غير 2021 وحتى يناير/كانون الثاني 2013 يوليو/تموز 3 ظاهر، أو التحكّم المباشر بعد (حدود الفترة الزمنية لهذه الدراسة). وتوزعت المهام والأدوار والوظائف التي قامت بها المؤسسة العسكرية خلال السنوات العشر (محل الدراسة) بين سياسات ترسيخ السلطوية والاستبداد، والتقنين القانوني لهذه السياسات، والانتهاك الممنهج للحقوق والحريات، وسياسات الهيمنة والعسكرة الكلية للاقتصاد بدرجة تصل إلى ما يمكن جيش له دولة وليســت دولة لها " ، وتعزيز مقولة إن مصر " امتلاك الدولة " تســميته ، وهو ما يمكن تناوله من خلال المحاور التالية: " جيش

Page 1 Page 2 Page 3 Page 4 Page 5 Page 6 Page 7 Page 8 Page 9 Page 10 Page 11 Page 12 Page 13 Page 14 Page 15 Page 16 Page 17 Page 18 Page 19 Page 20 Page 21 Page 22 Page 23 Page 24 Page 25 Page 26 Page 27 Page 28 Page 29 Page 30 Page 31 Page 32 Page 33 Page 34 Page 35 Page 36 Page 37 Page 38 Page 39 Page 40 Page 41 Page 42 Page 43 Page 44 Page 45 Page 46 Page 47 Page 48 Page 49 Page 50 Page 51 Page 52 Page 53 Page 54 Page 55 Page 56 Page 57 Page 58 Page 59 Page 60 Page 61 Page 62 Page 63 Page 64 Page 65 Page 66 Page 67 Page 68 Page 69 Page 70 Page 71 Page 72 Page 73 Page 74 Page 75 Page 76 Page 77 Page 78 Page 79 Page 80 Page 81 Page 82 Page 83 Page 84 Page 85 Page 86 Page 87 Page 88 Page 89 Page 90 Page 91 Page 92 Page 93 Page 94 Page 95 Page 96 Page 97 Page 98 Page 99 Page 100 Page 101 Page 102 Page 103 Page 104 Page 105 Page 106 Page 107 Page 108 Page 109 Page 110 Page 111 Page 112 Page 113 Page 114 Page 115 Page 116 Page 117 Page 118 Page 119 Page 120 Page 121 Page 122 Page 123 Page 124 Page 125 Page 126 Page 127 Page 128 Page 129 Page 130 Page 131 Page 132 Page 133 Page 134 Page 135 Page 136 Page 137 Page 138 Page 139 Page 140 Page 141 Page 142 Page 143 Page 144 Page 145 Page 146 Page 147 Page 148 Page 149 Page 150 Page 151 Page 152 Page 153 Page 154 Page 155 Page 156 Page 157 Page 158 Page 159 Page 160 Page 161 Page 162 Page 163 Page 164 Page 165 Page 166 Page 167 Page 168 Page 169 Page 170 Page 171 Page 172 Page 173 Page 174 Page 175 Page 176 Page 177 Page 178 Page 179 Page 180 Page 181 Page 182 Page 183 Page 184 Page 185 Page 186 Page 187 Page 188 Page 189 Page 190 Page 191 Page 192 Page 193 Page 194 Page 195 Page 196 Page 197 Page 198 Page 199 Page 200

Made with FlippingBook Online newsletter