البيروقراطية الإدارية وآليات التدبير السياسي في اليابان

عماد رزيك عمر

الطبعة الأولى: تشرين الثاني / نوفمبر 2018 م - 1440 هـ

ردمك 978-614-01-2648-0

جميع الحقوق محفوظة

الدوحة - قطر هواتف: 1810494 - 1810491 - 1810349 ( 871 )+ فاكس: 1914114 ( 871 - )+ البريد الإلكتروني: E-mail: jcforstudies@aljazeera.net

يمنع نسخ أو استعمال أي جزء من هذا الكتاب بأية وسيلة تصويرية أو إلكترونية أو ميكانيكية بما في ذلك التسجيل الفوتوغ ارفي والتسجيل على أشرطة أو أق ارص مقروءة أو بأية وسيلة نشر أخرى بما فيها حفظ المعلومات، واسترجاعها من دون إذن خطي من الناشر.

التنضيد وفرز الألوان: أبجد غ ارفيكس ، بيروت - هاتف (+9611( 785107 الطباعة: مطابع الدار العربية للعلو م ، بيروت - هاتف (+9611( 786233

5 ........................................................................................................................................... تمهيد 7 ........................................................................................................................................ المقدمة 11 . ...................................................................... البيروقراطية: جذور السلطة الفصل الأول: 25 .......................................................................................... استقلالية الوزارة الفصل الثاني: 57 ................................................................... الفصل الثالث: البيروقراطية ومجلس الوزراء 79 ...................................................................... الفصل الرابع: دور البيروقراطية في الدايت 95 ................................................ البيروقراطية ومتغيرات النظام الحزبي الفصل الخامس: 121 ................................ الأمكادوري: البيروقراطية في القطاع الخاص الفصل السادس: 163 ................................................................................................................................. الخاتمة الأشكال البيانية والجداول 61 .............................................................. مخطط توضيح للنظام السياسي )1( شكل رقم 111 .. مخطط يوضح هيكل صنع القرار في الحزب الديمقراطي الحر )2( شكل رقم 35 ................ يوضح التسلسل الهرمي والهيكل التنظيمي للوزارة في اليابان )1( جدول

3

تمهيد تعد قضية دور النخبة الإدارية في قيادة التنمية من القضايا المركزية في السياسة اليابانية بوصفها أداة التحديث الرئيسية التي نقلت البلاد إلى درجة متقدمة من التطور من خلال قيادتها الاقتصاد الموجه بواســطة شــبكة من العلاقات بين النخبة الإدارية وبقية القوى السياسية والاقتصادية وربط القطاع الخاص بالوزارات من خلال وسائل التوجيه الإداري والعطاءات والمنح والإعانات. وقد نجحت البيروقراطية من خلال هذا الهيكل في تحقيق أهدافها، إلا أن تعثرًا طرأ على مسارها في النمو بدأ منذ سبعينات القرن العشرين ووصل إلى مرحلة الأزمة في التسعينات مما أنهى أطول امتداد زمني للتنمية شــهدته البلاد، وهذا ما دفع إلى تصاعد مطالبات الإصلاح والتقليل من دور البيروقراطية في قيادة الأسواق، وهنا دخلت اليابان في إشكالية هي أن عملية الإصلاح السياسي سوف تستهدف البنية التي حققت لها التنمية كما أن البيروقراطية وقفت بالضد من إجراءات الإصلاح عادةً إياها اســتهدافًا لســلطتها، متهمة الأحزاب السياسية بعدم امتلاكها البديل المقنع للبنية التي حققت التحديث، ولغرض الإلمام بهذا كله قسمت الكتاب إلى سبعة فصول: يبحث الفصل الأول عن جذور سلطة البيروقراطية ويركز على المفاهيم المتعددة للبيروقراطيــة، وذلــك لفك الالتباس إذ حمل بعضٌ منها معاني ســلبية في حين جاء تناولنا للمفهوم العلمي الذي يشــير إلى الحكم بواســطة المكتب أو بوســاطة جهاز الدولة للإشــارة إلى مجموعــة الموظفين الإداريين التابعيــن للحكومة الذين يتلقون أجورًا لقاء خدمتهم، وهذا المفهوم أوجد إشــكالية عن حقيقة دور البيروقراطية الذي مــن المفترض من خلال المفهوم الذي تبنيناه أنهم منفذون للإجراءات الإدارية بعيدًا عن السياسة غير أن كثيرًا من النظريات أكدت الدور السياسي للبيروقراطية سواء كان في بناء الدولة وتحقيق الشــرعية أم في أن تكون أداة اســتبداد. ومن ثم تطرقنا إلى البيروقراطية اليابانية من خلال بداية انبثاقها نخبة سياســية وإدارية معًا وحملت على كاهلها عملية النهضة ســواء الأولى في عهد ميجي أم الثانية بعد الاحتلال الأميركي، وبقيت الخطوط غير واضحة بين السياسي والبيروقراطي الذي عمل على ترسخ ثقافة سياســية خاصة بالنخبة الإدارية بأنهم يمثلون المصلحــة العليا ويحملون القيم العليا

5

التي اســتمدوها كخدم الإمبراطور ومن ثم بناة اليابان بعد الحرب ولاســيما في ظل عمليات التطهير التي لحقت أغلب السياســيين من لدن ســلطات التحالف آنذاك مما عمل على تقوية البيروقراطية التي أصبحت أهم روافد النخبة السياســية في الأحزاب ومراكز الســلطة في ظل ضعف الإمبراطور ورئيس الوزراء والانشــقاقات التي تعانيها الأحزاب في النظام السياسي. وتنــاول الفصــل الثاني طبيعة العلاقة بين البيروقراطيين والسياســيين من خلال عمليــة صنــع واتخاذ القرار داخل الــوزارة التي تعد الحاضنة الرئيســية للبيروقراطية الفاعلة، وقد لاحظنا أن البيروقراطية تتمتع بالاستقلال النسبي عن الوزير ولاسيما نائب الوزير الإداري الذي يعد أعلى منصب إداري في الوزارة، وطبيعة ممارسة البيروقراطية للتوجيه الإداري في قيادة الأســواق، ولا يتوقف تأثير البيروقراطية في الوزارة بل في الفصل الثالث سنجدها فاعلة في مجلس الوزراء من خلال الأمين العام ونوابه ومكتب (السكرتارية) وكذلك اجتماع نواب الوزراء الإداريين الذي يعد مجلس الوزراء الظل، وسنبين كيف ترسخت ممارسات وإجراءات كانت لمصلحة الإداريين. أما في الفصل الرابع، فتناولنا دور البيروقراطية في المؤسسة التشريعية بمجلسيها النواب والمستشارين والمعروف باسم الدايت، إذ يلاحظ أن التشريعات تُصاغ على الأغلب خارج البرلمان من خلال علاقة البيروقراطية المباشرة بالأحزاب ويعطي مشروع قانون الموازنة مثا علــى دور البيروقراطية في العمل التشــريعي. في حيــن تمحور الفصل الخامس عن علاقــة البيروقراطية بالحياة الحزبية من خلال أشــكالها الثلاث التي مرت بها اليابان وهــي الحزب المهيمــن والنظام الائتلافي ونظام الحزبين. وســنلاحظ كيف تكيفت الإدارة وممارساتها مع التغييرات، في حين كان الفصل السادس يدور حول ممارسات البيروقراطية بعد التقاعد وأهم المجالات التي يعملون فيها ولاسيما في القطاع الخاص الذي سمح لها بالقيام بالتنسيق بين القطاع العام والخاص. وأخيــرًا، جــاء الفصل الســابع ليطرح قضيــة الإصلاح السياســي وأهم دوافع هــذا الإصــ ح في ظل بلد متقــدم وليتطرق إلــى أهم المشــروعات التي طرحت ومســت البيروقراطيــة ومحــاولات إعــادة هيكلــة الســلطة لمصلحة السياســيين وكيــف قاومــت البيروقراطيــة هــذه الإصلاحات من خــ ل ما لديها من وســائل تأثيــر مســتغلة عمــق علاقتهــا بالقطــاع الخــاص فضً عــن تمتعها بالاســتقلال داخــل وزاراتهــا، وبعــد إخفاق أغلــب المحــاولات فــي إضعــاف البيروقراطية ظهــرت حالــة شــبه تفاهــم مــع رئيــس الــوزراء، شــينزو آبــي، في أن تشــارك النخبــة الإداريــة بتطويــر قطاعــات الاقتصــاد والعمل علــى إصلاح بنيــة الدولة.

6

المقدمة تعد نهضة اليابان الاقتصادية من الرموز المتميزة في تجارب التحديث الآسيوية، فخلال عهد ميجي والسعي لبناء الدولة تم تبني سياسة الاقتصاد الموجه التي ساعدتها على تحقيق التنمية، ولم يتوقف النجاح على ذلك ولكن اســتمرت هذه الجهود بعد الحرب العالمية الثانية من أجل تجاوز الانتكاسة العسكرية فحوّلته من بلد مهزوم فقير المــوارد إلى عملاق صناعي ينافس اقتصاديات أكثر الدول تقدمًا، وأصبحت تســمية اليابــان مرادفة للجودة والنجاح. إن قصة التفوق هذه دفعت إلى الســؤال الذي يكاد يكون مفتوحًا: كيف فعلوا ذلك؟ كيف تمكنوا من القيام بهذا العمل الفذ؟ ولكن عند البحث عن الاجابة تقفز لنا المسوغات السهلة بأن الحكومة عملت على توفير ظروف النمو في الصناعات الاستراتيجية. ولكن هذا الجواب لا يمنحنا العمق الكافي لتفسير هذه الظاهرة غير العادية لأن عند تحليل عمل الحكومة ســنجد أن عدم الاســتقرار الوزاري هو الســمة الســائدة في الحياة السياســية، ففي هذه الحالة من المفترض أن انعكاســاتها تتمثل في عدم توافر الاســتمرارية للنمو، ولكن عنــد التمعن في القوى الأخرى نكتشــف أن دور البيروقراطية لم يكن يســيرًا فقد جدّت من أجل الحد من انعكاسات السياسة عليها واجتهدت من أجل توفير البيئة المناسبة لاستمرار النمو، أي -بعبارة أخرى- لا يمكن فصل البيروقراطية عن الإنجازات الاقتصادية، فاليابان تتمتع بواحدة من أقوى البيروقراطيات مقارنة بالدول الصناعية الأخرى، ويرجع ذلك مبدئيّا إلــى طبيعــة الأدوار التاريخية التي مرّت بها مع تطور المشــكلات المعاصرة وازدياد القضايا التي تعالجها وتعقد موضوعاتها فترســخ معها دور البيروقراطية التي تحولت إلى نخبة ارتبطت بشــبكة من العلاقات مع جميع القوى الاجتماعية وأصبحت القوة الثالثة مع المحافظين والشركات الخاصة وتعد نفسها الحامية الأولى للمصالح الوطنية. هذه المكانة جعلتها تدخل في شــد وجذب مع محاولات الإصلاح التي تقوم بهــا الحكومة من أجل التقليل من حجم البيروقراطية والانتقال إلى شــكل الحكومة المصغــرة إلا أن جهود الإصلاح اصطدمت بالتوجهات الحمائية لموظفي الوزارات؛ فهــم لا يريدون التخلي عن شــكل الاقتصاد الذي ســاعدهم علــى النهضة مرتين. وهنا، يُطرح التســاؤل حول حقيقة دور النخب الإدارية في التنمية وفي مجمل النظام

7

السياسي، وجهدنا في الكتاب هو محاولة التحليل المعمق للتنظيم والإجراءات اليابانية وعلاقات المصالح وتأثيرها في طريقة ممارســة الســلطة وطبيعة التوازنات فيها، من أجــل إتاحة فرصــة لفهم أكثر لدينامية البيروقراطية وكيف يمكنها التأثير في القرارات السياســية وطبيعة علاقتها مع المؤسســات. وأهميتها أنها تمنح القارئ العربي فرصة التعرف إلى اليابان تعرفًا أكثر تشريحًا وعمقًا داخل المؤسسات، مبتعدين عن الأسلوب المعتاد العام في تناول النظام السياســي والإداري، كما تســاعده على اكتشاف مصدر قــوة النموذج الإداري الياباني الذي يعد مثاً جيدًا للبيروقراطية كأداة تخطيط وعامل للتغيير وكذلك طبيعة علاقتها مع السياسيين في اتخاذ القرارات سيعطي انطباعًا مغايرًا عن الأدوار المنفصلة بينهم مما أســهم في جودة السياســات العامة، كما يوفر نظرة جديدة حول النخبة الإدارية وعملية تجنيدها وتدريبها وتفاعلها داخل المؤسسات من الناحيــة التقنية، كما حاولــت قدر الإمكان توخي أن يكون الكتاب نافذة للمتخصص على ما يتعلق بالجانب التقني للتنمية، وللبيروقراطي العربي إدراكًا أوسع بذاته وبعمله، أما القرّاء بعامة فســيمنحهم رؤية مغايرة عما علق في أذهانهم من صورة موحشــة عن البيروقراطية. ولغرض الإلمام بالموضوع اعتمدت الدراســة على مناهج متعددة؛ إذ اســتعنت بالمنهــج المؤسســاتي لتحليل طبيعة عمــل البيروقراطية داخل المؤسســات وكيفية التفاعــ ت بين البيروقراطيين والسياســيين في عمليــة صنع القرار؛ من أجل الوقوف على مصادر القوة والضعف بين المنتخبين والمعينين وفق القواعد القانونية والأعراف السياسية التي تؤدي دورًا كبيرًا في صياغة العلاقة بينهما وطريقة ممارسة السلطة. كما استعنت بالمنهج السلوكي لتحليل المواقف والسلوكيات وتحديد قيم ومعتقدات نخبة البيروقراطية، ومتابعة أَبرز المواقف في العمل السياســي التي تعطي مؤشــرات لطبيعة دور موظفي الخدمة المدنية، واعتمدت أَيضًا على المنهج التاريخي الذي يوضح كيفية تكوين ظاهرة البيروقراطية ومراحل تطورها والأدوار التي مارستها خلال الأحداث التي مرت بها اليابان. أما تقســيم الكتاب فهو يقع في ســبعة فصول، تناول الفصل الأول جذور سلطة البيروقراطية، وقد حاولنا في بدايته طرح رأي المفكرين في البيروقراطية ومن ثم تناول جذورها التاريخية في اليابان، في حين بحث الفصل الثاني البيروقراطية داخل الوزارة وعمليــة التنشــئة التي يمر بها الإداري وطبيعة العلاقــة بين الوزير والإداريين وحدود

8

ســلطاتهم، وفي الفصل الثالث تناولت البيروقراطية في مجلس الوزراء والمســتويات الإداريــة المتعــددة ودورها في صنــع القرار، أما الفصل الرابــع فجاء ليبحث علاقة البيروقراطية في الدايت والعملية التشــريعية برمتها وتناولنا قانون الموازنة كمثال على هيمنة وزارة المالية، في حين جاءت الفصول الخامس والسادس والسابع لتناقش مكانة البيروقراطية في ظل المتغيرات السياسية سواء في النظام الحزبي أم في القطاع الخاص أو خلال عملية الإصلاح السياسي. وأثناء الكتابة في التجربة اليابانية حاولت قدر الإمكان التزام الحيادية العلمية وأن يكون الطرح موضوعيّا من أجل أن تكون الاســتنتاجات منطقية، ومع ذلك فقد يجد القــارئ موقف إعجاب هنا أو نظرة انبهار هنــاك وذلك لاختلاف طريقة التفكير بين ثقافاتنا حول البيروقراطية. ولهذا، فإن هذه الدراســة لا تدّعي الكمال فالتجربة تمتاز بالثراء الكبير وفي أثناء رحلة البحث وجدت الكثير من المجالات التي لم يتم تناولها وأرجو أن يسهم هذا الكتاب في فتح الباب إليها. عماد رزيك عمر

9

الفصل الأول

البيروقراطية جذور السلطة

تعد البيروقراطية من سمات عالمنا المعاصر فهي وسيلة أساسية لتحقيق الأهداف العامة للمجتمع وتطبيق القوانين التي سنّتها القيادة السياسية، وأهميتها تأتي من توسع . ولكن البيروقراطية كمفهوم للوهلة ((( الدولة بشــكلها الحديث في جميع المجــالات الأولى قد يثير الإرباك في ذهن القارئ ولاسيما أن المصطلح أخذ معاني عديدة في ظــل التطــورات التي طرأت على التنظيم الاجتماعي، مع ذلك، يمكن أن نحصر هذا التعدد في ثلاثة مفاهيم رئيســية: الأول منها هو المفهوم الشائع بين الأوساط الشعبية الذي ينطوي بين جنباته على المعاني الســلبية، مثل: عيوب ((( وفــي أغلــب الثقافات الأداء، والتعقيد، وسلســلة من الإجراءات الإدارية غير ذات جدوى وعدم الكفاءة في الأداء، والذي تحول بين الأوســاط الشــعبية إلى مفهوم يســتعمل كوسيلة للتعبير عن الاستياء من تصرف المسؤولين الحكوميين أو الاعتراض على الإجراءات الطويلة في المؤسسات التي قد تكون مرهقة وغير فاعلة. أما المفهوم الثاني فيعني أية منظمة أو مؤسسة كبيرة مبنية على المهام والوظائف والعمليــات مــع تأثير ذي دلالة في بيئتها الداخلية والخارجية، وهذا المعنى أوســع، ويعد ملائمًا للمنظمات الكبيرة ســواء أكانت عامة أم خاصة، حديثة أم قديمة، فض ، وقد أشــار فيه إلى أن أية ((( عــن أنــه يعطي مرونة أكثر مــن الذي قدمه ماكس فيبر منظمة في المجتمع الحديث تمتلك مجموعة من السمات، منها: سُلطة تابعة للمكتب، J. Hindin, “ Role Theory”, in The Blackwell Encyclopedia of Sociology, ed. George ((( Ritzer (Blackwell Publishing Ltd, U.S.A., 2007), 3960. ) في اللغة اليابانية تحمل إيحاءات سيئة، kanryo اليابان من هذه الثقافات؛ إذ إن كلمة بيروقراطي ( ((( مثل: الغرور، عدم الاهتمام، التضييق، التمسك بالشكليات. وفي الأدبيات التاريخية، الشكل الوحيد الذي نافس البيروقراطي في الازدراء هو (المدير الطفيلي)، للمزيد يُنظر: A. M. Craig , “ Functional and Dysfunctional Aspects of Government” , in, Modern Japanese Organization and Decision - Making , ed. Ezra F. Vogel, (University California Press, 1985), 3. Ali Farazmand, “Bureaucracy Administration and politics An introduction”, in ((( Bureaucracy and Administration,ed. Ali Farazmand (CRC Press – Taylor& Francis Group, New York ,2009), 5.

13

وسلطة تحكمها القواعد والأنظمة تضبط كل أعمالها وعلاقاتها التنظيمية وحدةُ القيادة، والســلطة موزعة بحسب التسلسل الهرمي، وتقسيم العمل والتخصص، ونظام الكفاءة . هذا المفهوم المعروف في الأدب التقليدي هو ((( والاســتحقاق في التجنيد والترقية ما نقصده في تناولنا لليابان إذ نميل إلى معنى الحكم بواســطة المكاتب أو بواســطة جهاز الدولة للإشارة إلى الموظفين الإداريين التابعين للحكومة، وبصورة أكثر تحديدًا: النخبة الإدارية على مســتوى المراتب الوســطى والعليا في التنظيم البيروقراطي التي تشمل رئيس قسم ومدير شعبة والمدير العام ونائب الوزير في الحكومة المركزية الذين عيّنتهم السلطة العليا وهم غير منتخبين. هذه المســتويات الإدارية لها الدور المتفوق في جميع الأنظمة السياســية على اختلاف أنواعها، ولكن اختلف المفكرون حول دلالات وأهداف البيروقراطية فيها سلبًا وإيجابًا في اتجاهين رئيســيين: الأول أكد أهمية البيروقراطية في بناء الدولة الحديثة، وهيغــل أول مــن دعا إلى رد الاعتبار لمصطلح البيروقراطية بعد أن كان في البداية ذا دلالة مســتهجنة، فهو يرى فيها الصورة العقلانية وفقًا لروح العصر الحديثة ويتجنب المعنى المستهجن للفظ البيروقراطية التي تعني طغيان الموظفين، بوصفها طبقة تَخضع لروح الجماعة وتشكّل دولة داخل دولة، وهو يرى أن الترتيب الهرمي وسيلة داخلية للضبط والنظام ضد التعسف، ويَحفظ من أعلى مؤسساتِ السيادة ومن أسفل حقوق النقابات، ويمنع الموظفين من أن يأخذوا الموقف المنعزل الشــبيه بالأرســتقراطية أو . فهذه الطبقة -التي تعد منفصلة ((( أن تصبح الثقافة والموهبة وسيلة للتعسف والهيمنة عن المصالح الشــخصية- خير من يمثّــل إرادة المجتمع التي تقوم بحماية المصالح العامة، وهي النقطة التي تُحدث اتصاً مباشرًا وفاعً مع مؤسسات الدولة المختلفة، وهي الوسيلة لكي يكون المرور من المصلحة الخاصة إلى المصلحة العامة ممكنًا. يتفق ماكس فيبر مع هيغل في أهمية البيروقراطية ولكنه نظر إليها بوصفها مدخ لتحقيق الشــرعية، فالدولة تمارس من خلال بنيتها الإدارية اختصاصها على عدد كبير مــن الناس، وهؤلاء الموظفون بمنزلة الجســر بين الحاكــم والمحكوم فهم يمتلكون S. Clegg,” Bureaucracy and public administration”, in The Blackwell Encyclopedia of ((( Sociology, 376. (دار التنوير للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت، 3 إريك وايلي، هيغل والدولة، ترجمة نخلة فريفر، ط ((( . 72 )،ص 2007

14

الكفاءة التي تمنحهم الاحتكار الشرعي للسلطة ومن خلالها تكون الدولة قادرة على احتكار العنف وتنظيم القوانين، ويصبح التجمع السياســي دولة تتضمن مصداقية في . ((( إجراءاتها وبعكــس الاتجاه الســابق، هناك عدد من المفكرين يــرون أن البيروقراطية آلية تعزيــز الســيطرة والهيمنة، ومنهــم: ماركس الذي ذهب في اعتقــاده إلى أنها بهدفها وطبيعتهــا وروحهــا تبقى غير قابلة للانفصام عن الدولــة الحديثة، فكل واحدة منهما ، وهي من الأدوات التي تستعملها ((( تطرح وجود الأخرى وتفترضه بل تفرضه وتسوغه الدولة في سيطرتها واستغلالها لبقية طبقات المجتمع، وانتقد أيضًا فلسفة هيغل التي صورت البيروقراطية كرابط بين المصالح العامة والخاصة، والدولة تعمل على توافق المصالــح، والتحليل الماركســي يقبل هذا الهيكل الثلاثي لكــن يُغير محتواه جذريّا؛ والفكرة الرسمية والقانونية للبيروقراطية لا تمثل طبيعته الحقيقية؛ لأن الدولة لا تمثل . أما روبرت ميشــيل، فيمثل ((( المصلحة العامة بل المصالح الخاصة للطبقة المهيمنة المدرسة التي ترى أن البيروقراطية والديمقراطية متعاكستان، ويستبعد بعضها بعضًا من الحكومة، والهيكل البيروقراطي موجود في جميع المنظمات الكبيرة ويستبعد إمكانية الديمقراطية الداخلية. وأن حجم وتعقيد المنظمات الحديثة تجعل قانون (الأوليغارشية الحديدي) ينطبق على قدم المســاواة على كل تنظيم سياســي وبضمنها الحكومة التي تسيطر عليها مصالح القلة؛ لذلك فإن مفاهيم مثل السيادة الشعبية والمساواة والعدالة . ((( لا معنى لها في الواقع السياسي إن ما ذهب إليه المفكرون حول شكل وأهمية دور البيروقراطية يختلف حسب تطور الدولة وعوامل الإرث التاريخي وطبيعة المجتمع. هذه العوامل تحدد أصل قوة ،) 2015 (مركز الكتاب الأكاديمي، عمان، 1 بوبكر بوخريسة، ماكس فيبر الدولة والبيروقراطية، ط ((( . 155 ص دراسة في أحد أنماط رأس المال المعرفي، (ابن – عبد الرضا الطعان، مفهوم النخبة التكنوقراطية ((( . 317 )،ص 2015 دار الروافد الثقافية، الجزائر- لبنان، – النديم للنشر والتوزيع N. P Mouzelis, Organization and Bureaucracy An Analysis Of Modern Theories, (Aldine ((( Transaction A Division Of Transaction Publishers , New Brunswick and London , 2009), 8. Ibid , 91. (((

15

البيروقراطيــة، وهذا ينطبــق على اليابان التي لم تظهر البيروقراطية فيها ظهورًا ناضجًا حتى نهاية القرن التاسع عشر بعد نهضة ميجي، أما قبلها فكانت الإدارة بطريقة بدائية ) فقــد كان التنظيم الإقطاعي 1868 - 1603 لاســيما فــي مدة حكم التوكوغاوا بين ( ((( المركزي يسيطر على ربع اليابان في حين بقية الأراضي توزعت بين إقطاعيات محلية عامًا جرت خلالها تغييرات اجتماعية عملت 250 فرضت سياسة العزلة التي استمرت على تحويل نخبة المحاربين الساموراي إلى طبقة إدارية متوارثة، وكان معيار التوظيف أو حيازة رتبة الأسرة ((( فيها يعتمد في المقام الأول على التبعية المباشــرة للشــوغون ، وهؤلاء المحاربون يتم تدريبهم من خلال التعلم والدراسة من أجل القيام ((( الإقطاعية وأهم الأعمال التي يقومون بها هي عمل المذكرات بين المكاتب، ((( بالأعمال الريفية والإشــراف على إصلاح ضفاف النهر، وتقدير الخســائر الناجمة عن الحرائق، وجمع ، وكانوا بارعين في أداء أعمالهم وقد تمكنوا ((( الضرائب من أجل دعم ميزانية توكوغاوا فيمــا بعد مــن أن يصبحوا زعماء للقرى في حيــن أن الإقطاعيين تحولوا إلى مجرد شــخصيات بارزة، وساعدهم على ذلك شــكل النظام الإداري في الإقطاعيات الذي يتكون من مجلسين: مجلس الشيوخ ومجلس الشباب، يليهما في الترتيب البيروقراطي . ((( تشكيلات مزدوجة من الموظفين أو مجموعات رباعية تقوم بإدارة مختلف الفروع T. J. Pempel, “ Bureaucracy in Japan” , Political Science and Politics Journal , vol. ((( 25, no.1 , (Mar.1992): 19. يعني مصطلح «شوغون» الجنرال العظيم باللغة اليابانية، وكان شوغون لقب أكبر عظماء الإقطاعيين ((( اليابانيين. وكان هذا المسؤول قد تلقى الإمدادات العسكرية الطارئة من الإمبراطور الياباني لمحاربة ، ضعفت قوة البلاط الإمبراطوري وأصبح الشوغون 1192 م. وبعد سنة 800 قبيلة الأينو في سنة م؛ 1867 م إلى 1600 الحاكم الفعلي في اليابان. وبلغت قوة شوغون ذروتها في عهد أسرة توكوغاوا من إذ قدم الشوغون استقالته وعادتصلاحياته إلى الإمبراطور. The World Book Encyclopedia. 17. (World Book Inc. USA, 1992), 432–433. Pempel, Bureaucracy in Japan, 19. ((( . 7 )،ص 1960 آرثر تيدمان، اليابان الحديثة، ترجمة وديع سعيد، (مكتبة الأنجلو المصرية، القاهرة، (((

M .B. Jansen, The Cambridge History of Japan, (Cambridge University Press, U.S.A., )4( ((( 2007), 5: 528-529.

إدوين ريشاور، اليابانيون، ترجمة ليلى الجبالي، (المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، (((

16

لم يســتمر هذا النظام؛ فقد بدأت التغييــرات تطرأ على حكومة التوكوغاوا بعد الضغط الذي تعرضت له من الدول الغربية من أجل كسر العزلة وفتح الأسواق أمام الســفن التجارية. وقد تســبب خضوع الحكومة في اندلاع الصــراع بين الإقطاعيات ومن ثم انبثق ائتلاف عُرف بـ»إقطاعيات توزاما الأربع» اســتطاع السيطرة على البلاط وأعلن باســم الإمبراطور «موتســوهيتو» الملقب بــ(ميجي تينو) -أي إمبراطور عصر . وعلى الرغم 1868 الأنوار- عودة الحكم الإمبراطوري المباشر في يناير/كانون الثاني مــن وضع الإمبراطور في الظل طــوال عصر توكوغاوا إلا أن ذلك لم يمنع اليابانيين . وفي ((( من احترامه باعتباره ســليل الآلهة، وهذا التقديس أســهم في استرجاع سلطته الســنوات الأولــى بدأت عملية بناء الدولة العصريــة وطرأت عدة تغييرات في البنيان الإداري لليابان، فقُســمت المناصب الكبيرة ذات الســلطة والمكانة بين نبلاء البلاط والدايميو والساموراي، وشــغلت المناصب المسؤولة عن التصرف الفعلي للسلطات بطائفة من شــباب الســاموراي من ذوي الكفاية انحدر غالبيتهم من إقطاعيات توزاما . ((( التي قامت بدور مهم في إسقاط التوكوغاوا هــذه المجموعــة كان لها الدور الكبير في نهضــة اليابان من خلال تأليف هيئة ومعناها (كبار ) genro ( سُــميت بـ(مجلس الدولة) وعُرفت فيما بعد بجماعة «جينرو» رجال الدولة) وقد أصبحت فعليّا «الأوليغارشية» الحاكمة وخلال عملها اختفى الحد ، وعملت كجماعة ((( الفاصل بين الحكومة كقيادة سياسية والبيروقراطية كجهاز إداري كارزمية تســتمد ســلطتها مــن الإمبراطور، وجمعت في يدها جميــع وظائف الدولة وتصدت لمواجهة المشاكل الداخلية والخارجية. هــذه النخبــة كانت تحمل المثل العليا من الســاموراي في تأكيد الولاء وخدمة الإمبراطــور المقدس لهذا عملت وهي تمتلك قيم الفخر بالذات فأثّرت فيما بعد في . 97 ،ص 136 )، العدد 1989 الكويت، أبريل/نيسان ، (وكالة الأهرام للنشر والتوزيع، 3 ، ط 1972 - 1853 فوزي درويش، الشرق الأقصى الصين واليابان ((( . 73 )،ص 1973 القاهرة، . 17 تيدمان، اليابان الحديثة، مرجع سابق،ص ((( R. F Hackett,” Political Modernization and the Meiji genro”, in Meiji Japan political, ((( Economic, and social history 1968-1912,ed. Peter Kornicki (Rutledge , London – New York , 1998), 6.

17

ترســيخ «الفلســفة المتعالية» تجاه السياسيين فهم يرون أنفسهم رجال الدولة الفعليين ، مما أضفى عليها الهالة فلا يُسمح للشعب بتوجيه ((( المدافعين عن المصالح الوطنية انتقاد لها بســبب أن ذلك يُعد انتقادًا للدولة وهذا يعود إلى الفلســفة الكونفوشيوسية التي تؤكد قيمًا، مثل: احترام الهرمية والتماســك الجماعي وعلاقة الرئيس بالمرؤوس ، ((( وعلاقة الصغار بالكبار من أجل تحقيق أهداف المجموعة بدً من الإشباع الفردي وكلهــا عززت جهود النخبة الإدارية في تحقيق متطلبات التنمية والتوجهات المركزية وأوجدت أرضًا خصبة لتكثيف الوعي النخبوي الشــديد للوضع الاجتماعي، والتركيز . ((( على الإنجاز وروح المبادرة جنبًا إلى جنب مع توجه الجماعة بقي هذا المجلس على رأس السلطة على الرغم من التغييرات التي طرأت على ) واســتُبدل بها تسلســل Sanshoku البنيان الإداري إذ اُلغيت جميع المكاتب العليا ( هرمي من ثلاث درجات من المسؤولين والمستشارين. ففي الجزء العلوي كان الرئيس )، الذي كان الأمير الإمبراطوري. ثم يليه مجلس كبار المستشــارين Lsai التنفيــذي ( ) ويضــم عــددًا قليً من نبــ ء البلاط مع الإقطاعيات الأربعــة المتحالفة، ثم gijo ( ) التي هي أدنى مرتبة وتضم الســاموراي san ’ yo كانت مجالس صغار المستشــارين ( . ولابد من القول: إن الوظائف التي ينبغي أن يقوم بها هؤلاء ((( من تلك الإقطاعيات الإداريــون لــم تكن واضحة أول مرة، كما أن هذه التعيينات الهدف منها كان الحفاظ علــى تماســك التحالف في مواجهة الاضطرابات؛ لذا جــاءت التعيينات في العقدين الأولين من عصر ميجي تنفيذًا لنظام المكافأة في توزيع المناصب الحكومية العليا إلى ســاموراي توزاما الذي كان لهم الدور الرئيس في حركة التغيير وكذلك نبلاء البلاط Harumi Hori, The Changing Japanese Political System, (Rutledge, New York, 2005), ((( 39. Haroon Khan, An Introduction to Public Administration, (University press of American ((( , U.S.A , 2008), 39. Taichiro Mitani, “ The establishment of Party Cabinets 1898-1932”, in the Cambridge ((( History Of Japan , ed. Peter Duus (Cambridge University Press, New York, 2008) 6: 618. W. G. Beasley, ,” Meiji political institution” ,in the Cambridge History Of Japan ,ed. ((( Marius B. Jansen, 625.

18

الذين تعاونوا معهم. ومن الجوانب المثيرة للاهتمام في هذا النظام أنه كان يُســتخدم كآلية ضد المعارضين للنظام الجديد من خلال إبقاء التحالف متماسكًا ضدهم. بعد ذلك، جرت تعديلات على النظام الإداري من خلال إضافة ســبعة أقســام إدارية، منها: الشؤون الداخلية والشؤون الخارجية والجيش والبحرية والشؤون المالية والعدل وقســم يعنى ببقية المؤسســات، وبعد ذلك اُنشــيء مكتب الرئاسة الذي كان الغرض منه ممارسة الرقابة على البقية، وكان أعضاء هذه المكاتب يؤلّفون بمجموعهم مجلس دولة بيديه السلطات التشريعية والتنفيذية بل حتى القضائية التي كانت الإدارة . كل من هذه الدوائر يرأســها اثنان إلى خمسة من كبار ((( تمارســها في مكتب العدل المستشــارين، وكل منهم لديه نفس العنوان الوظيفي وســلطة متساوية، هذا التساوي ســيؤدي فيما بعد إلى تعزيز نزعة الاســتقلالية التنظيمية التي تعد من أهم الســمات الراســخة ومارست من خلالها القدرة على صنع السياسات وتنفيذها، واستقرت هذه وكذلك 1889 الاســتقلالية من خلال تأكيد المسؤولية الفردية للوزارة في دستور عام القوانيــن التنظيمية الصارمة التي ســارت عليها، منها: نظــام التعيين والترقية والمهنة والقواعــد الداخلية، والتي اشــترطت تــدرج الموظفين إداريّا لا سياســيّا، مما جعل ولاءهم للخدمة قويّا، فضً عن تركز الخبرة والمعلومات مما أسهم في القدرة على . ((( اختيار أفضلياتهم في السياسة العامة وتنفيذها مقارنة بالسياسيين اصطدمت استقلالية الوزارات هذه فيما بعد بمحاولات تغلغل الجيش في الخدمة المدنية، وعند إخفاقه ســعى العسكر للتحالف مع الإداريين لتلبية طموحات التوسع، وفعً تم التعاون فيما بينهم في وضع خطة لبناء هيكل حكومي فاعل للإيفاء بمتطلبات المرحلة الجديدة، فأُنشــئت هيئات تنســيق عليا، مثل: مكتب شؤون منشوريا ومكتب تحقيقات مجلس الوزراء ومجلس التخطيط، يجتمع فيه رجال الجيش والبيروقراطيون لتجاوز عقبة اســتقلالية الوزارات. وهكذا، نمــت بيروقراطية اقتصادية جديدة مجهزة بالقوانين؛ بهدف السيطرة على الإنتاج والتجارة وكانوا يحاولون بناء دولة شمولية لتحل . بعد اندلاع الحرب مع الصين ((( محــل البنية المجزأة الموروثة منذ بداية عهد ميجي Beasley,” Meiji political institution”, 625. ((( Hori, The Changing Japanese, 16-18. ((( J. Fulcher,” The Bureaucratization of the State and the Rise of Japan”, The British )3( ((( .Journal of Sociology, vol. 39, no. 2, (Jun. 1988): 243

19

، جاءت التشــريعات لتمتد الرقابة الإدارية للبيروقراطيين على الاقتصاد 1937 في عام والمجتمع من أجل زيادة الإنتاج والحد من التوتر الاجتماعي، وتلافي خيبة الأمل تجاه ، وقد 1929 نظام السوق نتيجة تبعات مرحلة ما بعد الانهيار الاقتصادي العالمي، عام دعم هذا الاتجاه انتشار الأفكار الاشتراكية الماركسية والقومية؛ إذ أراد البيروقراطيون اســتبدال مركزية صنع القرار الاقتصادي بسياســة الأمر الواقع (دعه يعمل)، ورأوا أن . ومن المثير للاهتمام أنهم وجدوا ((( العقلانية البيروقراطية أفضل من عقلانية الســوق حلفــاء على اســتعداد لتحقيق طموحاتهم ليس من العســكريين فقط بل من أحزاب اليســار المعتدل والشــباب القوميين الذين كانوا يرغبون في إنشــاء بنية تعبئة وطنية جديدة اســتعدادًا لحرب كبيرة والذين فضّلوا إعــادة هيكلة الاقتصاد عن طريق إقامة ثورة إدارية من شأنها أن تُنهي «الفوضى» في السوق عن طريق استبدال اقتصاد مركزي يديره البيروقراطيون بدً من الاقتصاد الحر الذي تقوده الشركات، ولما كانت الأزمة الخارجية تتســارع وجب معها تزايد انتشــار القيود البيروقراطية على جميع القطاعات . وبدخول اليابان الحرب العالمية الثانية أصبحت ((( وإيجــاد آليات بيروقراطيــة جديدة الســيطرة البيروقراطية أكثر راديكالية على الاقتصاد على الرغم من التعقيد في الحياة السياسية بسبب تدخل الأجهزة العسكرية والشركات التجارية، إلا أن هذا التوسع كان غير عقلاني وذلك لعدم حساب العواقب وصوً للتدمير الذاتي باستسلام اليابان لقوات ، ضمن معاهدة بوتسدام. 1945 التحالف، في حكمت قوات التحالف اليابان بصورة غير مباشرة ولكن واقعيّا كانت الولايات ،) Douglas MacArthur المتحدة بيدها الإدارة من خلال الجنرال، دوغلاس ماك آرثر ( )، وتركــزت جهود الجنــرال على تفكيك SCAP القائــد الأعلــى لقوات الحلفــاء ( . وفي ((( المؤسســات العسكرية وتشتيت القوة السياسية والاقتصادية على أوسع نطاق شخص 200 , 000 ســبيل تحقيق ذلك، قام بعملية تطهير كبيرة اســتبعد خلالها أكثر من في المئة من الأفراد العســكريين نزوً إلى مســتوى 80 من المناصب العامة، بينهم

Mitani, “ The establishment of Party Cabinets, 41. ((( Ibid, 42. (((

Jeff Kingston , , Contemporary Japan , History , Politics and Social Change Since ((( 1980s, (A John Wiley & Sons Ltd Publication , U.S.A , 2011), 4.

20

. وعلى الرغم من أن تطهير ((( في المئة من أعضاء البرلمان الإمبراطوري 16 عريف، و ) الأساسية؛ لأنها كانت SCAP البيروقراطية المدنية كان واحدًا من أهم أهداف سلطة ( الأداة التــي اعتمــد عليها الجيش الياباني في إدارة الدولة في الحقبة الســابقة إلا أنها ؛ وذلك للصعوبات التي واجهتهم خلال ((( فيما بعد قررت تخفيف عملية التطهير عنهم مدة إدارتهم ولاســيما حاجز اللغة فعملت على تجنيب البيروقراطية مصير المؤسســة العسكرية وبدً من ذلك بدأت قيادة التحالف بالعمل على إصلاح الخدمة المدنية. ) سلســلة تعليمات من أجل إدخال تعديــ ت على الخدمة SCAP أصــدرت ( المدنية تتعلق بتغييرات في امتحانات الخدمة المدنية، والتوســع في برامج التدريب، وإدخــال نظام التقاعــد الإلزامي، وإعادة تنظيم الــوكالات الحكومية. فضً عن منع الموظفين الحكوميين من حق الإضراب والمفاوضات الجماعية، ومن ثم شرعت في سلسلة من الامتحانات؛ لتحديد الأهلية اللازمة لأولئك الذين يشغلون المناصب العليا ، وكانت الامتحانات تهدف إلى التحقق من ((( في الخدمة المدنية من أجل أداء أعمالهم مهارة العاملين وقدرتهم المعرفية ومدى امتلاك المعلومات التقنية للعمل في الخدمة في 25 )، كانت النتيجة أن SCAP فردًا، وبحســب تقرير ( 7432 المدنية، وتم اختبار المئة من المسؤولين الذين اختُبروا فقدوا وظائفهم، في حين هناك أراء تؤكد أن النسبة شخصًا من 42 ، وكان المســتبعدون من المســتويات العليا فقط ((( أقل من ذلك بكثير كبار المسؤولين للمكاتب العليا في وزارات التجارة والصناعة والاستقرار الاقتصادي، وهو ما سمح للإداريين الأصغر سنّا بالصعود وكانت تعوزهم الخبرة في وقتها ولكنهم سعوا بجد لملء الفراغ في ظل غياب تنافس القوى السياسية الأخرى، وهو ما سمح لهؤلاء الشــبان بالقيام بدور بالغ الأهمية باســتمرار دور البيروقراطيين المهيمن على Fukui Haruhiro, “Postwar politics 1945-1973”, in the Cambridge History Of Japan, ed. ((( Peter Duus, 181.

Haruhiro, “Postwar politics”, 182. (((

R. B Finn. , Winner In Peace – Mac Arthur - Yoshida and postwar Japan, (University ((( Of California Press, U.S.A., 1992), 176.

Ibid. (((

21

، وكذلك منحهم ســلطات إضافية من خلال سعي ((( النظام السياســي منذ عهد ميجي قيادة التحالف لإعادة تنظيم الهيكل الوزاري الذي كان يتألّف من اثنتي عشرة وزارة في نهاية الحرب، ألغيت ثلاث منها، وهي: الجيش والبحرية ووزارة شرق آسيا وتحويل وزارة الذخائــر إلــى وزارة التجارة والصناعة التــي أصبحت فيما بعد واحدة من أهم )؛ إذ زُودت MITI وزارات نهضــة ما بعد الحرب، وهي التجــارة الدولية والصناعة ( بتشــريعات القوانين، مثل: قانون التجارة الخارجية ومراقبة الصرف وقانون الاستثمار . ((( ، وكان لها أثرٌ كبيرٌ فيما بعد في تسريع عملية التنمية 1950 الأجنبي عام وهنا، يتبين أن البيروقراطية كانت المستفيد الأساس في المجتمع الياباني في مدة ما بعد الحرب مباشرة، فقد استُبعد جميع المنافسين سواء في المؤسسات العسكرية أو الاقتصادية، مثل: مجمع (زيبتسو)، وفي حالة الفراغ التي شهدتها السياسة اليابانية اندفع ، وشمل ذلك ((( البيروقراطيون إلى ملء الفراغ سواء في المجال السياسي أو الاقتصادي البرلمان الذي لحقه التطهير باستبعاد معظم النواب السياسيين من أصحاب الخبرة في الأحزاب السياســية وكان أغلبهم من المشرّعين، بعدها جرت أول انتخابات عامة في في المئة من النواب من الوجوه الجديدة 80 وأفرزت النتائج 1946 أبريل/نيسان عام وعديمي الخبرة؛ لذا تم الاعتماد كليّا على البيروقراطية في صياغة التشريعات، وعلى الرغم من أن الإصلاحات الأميركية كانت تســعى إلى أن تجعل الهيمنة للدايت على الســلطة التنفيذية، ولكن كان ذلك بعيدًا عن الواقع، فلم يكن البرلمان أكثر من جهة . ((( تصديق للقوانين المقدمة من لدن البيروقراطية واصــل البيروقراطيــون هيمنتهم في إدارة برامــج الحكومة التي وضعت تحت الاحتلال والمشــاركة كانــت أحيانًا تتوافق مع إرادتهم، وأحيانًــا أخرى تتقصد عدم ، وكان الحلفاء بحاجة ماسّــة )SCAP الجد في تنفيذ أهداف السياســة المقترحة من ( Tomohito Shinod, Leading Japan The Role Of The Prime Minister, (Praeger Publisher ((( Inc. , U.S.A, 2000), 5. William Nester, The Foundation of Japanese Power Continuities Changes Challenges )4( ((( ,(The Macmillan Press Ltd , London, 1990), 106. Chalmers Johnson, MITI and the Japanese Miracle - The Growth of Industrial Policy )1( ((( 1925-1975, (Stanford: Stanford University Press, California, 1982), 41.

Shinoda, Leading Japan, 5. (((

22

إلى خدمات البيروقراطيين؛ إذ كان معظم المترجمين معهم (من الجيل الثاني لليابانيين الذيــن وُلــدوا في الولايات المتحدة) لم يفهموا المصطلحات القانونية المنتشــرة في مفردات الحكومة اليابانية، التي تحولت إلى ميزة لمصلحة البيروقراطيين اليابانيين في محاولة تفســير القوانين بأضيق حدودها أو بما يتناســب ومصالحهم وذلك للتخفيف . ((( )SCAP من وقع سياسة ( هذه الأحوال ســمحت للبيروقراطيين بأن يكون لهم دور كبير في التشــريعات التي صدرت في تلك المدة ســواء في شــكلها أو مضمونها، ولعل من أهمها قانون وقانون الإصلاح الزراعي والتعديلات على قانوني انتخاب 1945 النقابات العمالية لعام مجلســي البرلمان الإمبراطوري، ففي هذه الحالات وُضعت مشاريع القوانين الأصلية ) نتج SCAP مــن البيروقراطييــن في وزارة الداخلية. كما دخلوا فــي مفاوضات مع ( ، وفي خلال هذه المدة، ((( 1947 عنها قانون نظام الدايت الجديد الذي شُــرِع في عام تولى شيجيروا يوشيدا رئاسة مجلس الوزراء، وهو بيروقراطي سابق تدرج في التسلسل إلى أن وصل لمنصب رفيع المســتوى في وزارة الشــؤون الخارجية، ثم أصبح رئيسًا للحزب الليبرالي وكان له الأثر البالغ في تعزيز دور البيروقراطية السياســي من خلال ، ((( إنشاء «مجموعة القيادة البيروقراطية» التي فيما بعد شكّلت عصب السياسة اليابانية إذ شــكّل البيروقراطيون وما يمتلكون من خبرة حليفًا طبيعيّا للمحافظين، وقد اعترف يوشــيدا بالحاجة إلى بناء القيادة السياسية من خلال البيروقراطية وأنه قد حان الوقت ، وأصبحت هذه السياســة ((( لتقديم قادة للحزب والحكومة منهم وبدأ فعً بتجنيدهم ) والتي عملت على صعود شباب أصبحوا فيما بعد ((( يشار إليها باسم (عقيدة يوشيدا Masataka Kosaka, 100 Million Japanese: The Postwar Experience, (Tokyo Kodansha ((( International, Japan ,1972) , 50.

Fukui, “Postwar politics 1945-1973”, 181. (((

Michio Muramasu and Ellis Krauss,”the conservative policy line and the development of ((( patterned pluralism”, in The Political Economy of Japan: The Domestic transformation, ed. Kozo Murakami and Yasukichi Yasuba , (Stanford University Press , California , 1987), Vol. 1: 521. Finn , Winner In Peace , 217 . ((( سياسة يوشيدا لإيجاد قادة نجح فيها بسبب الثغرات التي أوجدتها سياسة تطهير الاحتلال وسياسات (((

23

أفضل قادة في حقبة ما بعد الحرب، ومنهم: إيكيدا هاياتو، من وزارة المالية، وساتو إيســاكو، من وزارة النقل، وكلاهما أصبــح فيما بعد رئيس وزراء ناجحًا، وأوكازاكي 55 ، فضً عن 1952 كاتسو، من وزارة الخارجية، الذي أصبح وزيرًا للخارجية في عام ، وكلهم تقريبًا نتاج سياسة 1949 من البيروقراطيين السابقين انتُخبوا في الدايت في عام داخل الوزارات، وفي مجمل توجهات الدولة. ((( يوشيدا التي تواصل تأثيرها فيما بعد

رفت فيما بعد بـ»مدرسة يوشيدا» ُ الإصلاح، لذلككانت مصدر إلهام لما ع

Finn, Winner In Peace , 217.

Muramasu, Krauss, “the conservative policy line and the development”, 521.

(((

24

الفصل الثاني

استقلالية الوزارة

26

إن المباني الرئيســية للوزارات الحكومية تقع في منطقة كاسوميغاســكي وســط طوكيو وغالبًا ما يشــار إليها باســم مركز تفكير الحكومة اليابانية للدلالة على القدرة في تقديم أفكار حول طبيعة السياســات وليس فقط تنفيذها، وهذه الوزارات ليســت علــى مســتوى واحد من القوة والأهميــة؛ فالحكومة غالبًا ما تســمى بـــــ»حكومة الأربــع وزارات»، وهــي: (وزارة المالية ووزارة الخارجيــة ووزارة التجارة والصناعة ووكالــة حماية البيئة)؛ إذ تعد من أهــم الجهات الفاعلة في صنع القرار؛ ففيها يوجد أهم وألمع النخب الإدارية، فعندما يكون الشــخص عضوًا في وزارة المالية أو وزارة التجارة والصناعة يصبح ضمن ســياق النخبة، ولاســيما المجموعة التي تمسك بأهم . ((( المناصــب فــي الوزارات المهمة فهــؤلاء يُعَدون «نخبة النخبة» ولهــم هيبة كبيرة وهذه الوجاهة للبيروقراطية لا توجد في كثير من بلدان العالم، هذا كله يتعلق بطبيعة المســار والعلاقات داخل الوزارة ففيها ســنرى أنها بمجملها تكوّن مجتمعًا خاصّا له قيمه وأعرافه التي لا تسري فقط على موظفيها بل تمتد إلى السياسيين حين يشغلون مناصبهم فيها. أو ً: مسار الانضمام إلى النخبة الإدارية إن مســار النخبة الإدارية يتم من خلال عملية تجنيد تتســم بأنها تتم في أجواء مفتوحة وفي تنافسية يتم فيها تعيين الأغلبية من الاختصاصات العامة: القانون والإدارة والاقتصــاد التــي لها الهيمنة في مقــرات الوزارات مقارنــة بالمتخصصين من ذوي المؤهــ ت الفنية أو المهنية، وغالبًا مــا يكونون من خريجي جامعات مرموقة، وتعد جامعة طوكيو أكبر مصدر للخريجين المعيّنين في مختلف الوزارات كل عام، وهي من باسم جامعة طوكيو الإمبراطورية؛ 1877 الجامعات العريقة وكانت بداية تأسيسها عام لغــرض صريــح هو تدريــب الموظفين المهــرة للدولة. وقد تم فصــل البيروقراطية المدنية عن العسكرية، ومن ثَم أصبحت الخدمة المدنية مهنة دائمة لها قواعد مكتوبة والمســؤوليات مخصصة والمكاتب منفصلة ومختلفــة، وقد جاء أغلب كبار موظفي Maurice Wright, Japan’s Fiscal crisis –the Ministry finance and the politics of public ((( spending 1975-2000, (Oxford University Press, New York, 2002), 59.

27

. ((( الخدمــة المدنية ما قبل الحرب وبعدها من هــذه الجامعة خاصة من كلية القانون هذه الخلفية الجامعية الموحدة للبيروقراطيين عملت على تأليف نخبة متماسكة تحمل )، وبمجرد دخول الموظف Todai ) Structure السمات نفسها عُرفت بـاسم بنية طوكيو عضوًا في هذه الجماعة فإنه قد انتمى تلقائيّا إلى شــبكة واســعة من الاتصالات التي يتــم تفعيلها بســهولة في أي وقت إذ يتعاضدون فيمــا بينهم من خلال علاقات تقوم على المحســوبية في التعيينات والترقيات، وليست صفة القانون كاختصاص أكاديمي ) هي التي تجعلهم في القمة، ولكن في الحقيقة تقليديّا أن خريجيها Todai لجماعة ( في المئة من رؤساء الأقسام 88 . 6 . ففي وزارة المالية ((( دخلوا أعلى المراتب الإدارية في المئة، والوكالة الوطنية 76 ). وفي وزارة الخارجية Todai البيروقراطييــن من بنية ( في المئة 90 و 80 في المئة. وبين 68 . 5 فــي المئة، وفي وزارة النقل 73 . 5 للأراضــي من الذين توظفوا في وزارة المالية. وكان رؤســاء وزراء اليابان ما بعد الحرب الذين لم يمارســوا أي تأثير في البيروقراطية من أعضاء هذه الجماعة، مع اســتثناء كل من تاناكا كاكوي وتكشيتا نوبورو. وليس ذلك فحسب، بل إن أصحاب هذا الاختصاص شــغلوا معظم المناصب الوزارية في المــدة الأولى ما بعد الحرب، حتى في حكومة تاناكا كاكوي -التي تعد اســتثناء- شــغل أعضاء منهم ســبع وزارات، وأكثر من ربع النــواب الذيــن مرّوا علــى الدايت وأكثر من ثلث أعضاء الحــزب الديمقراطي الحر من أكبر الشــركات يرجع رؤســاؤها إلى 401 ، فإن 1985 منهــم، وفي إحصائية عام . ومن خلال المقارنة مع حصة أكســفورد وكامبريدج في البيروقراطية ((( هذه الجامعة البريطانيــة، نجــد أن جامعة طوكيــو تؤكد الهيمنة، أما الجامعــات الأخرى التي تعد مــوردًا للنخبة الإدارية، فهناك كيوتو التي حافظت على مكانتها رقم اثنين بتوريد كبار - 1966 البيروقراطييــن فــي مدة ما بعد الحرب، على الرغم من أن حصتها بين عامي ظلت أقل بكثير من جامعة طوكيو، وتناوبت على المرتبة الثالثة ثلاث مدارس، 1984 Pempel, Bureaucracy in Japan, 19. ((( Karel Wolferen, The Enigma of Japanese Power – People and Politics in a Stateless ((( Nation , (ALFRED A. KNPF , INC,U.S.A. , 1989),113.

Ibid. (((

28

، وهذا لا يعني اقتصار ((( هي: جامعة هوكايدو، وجامعة توهوكو، ومعهد طوكيو للتقنية من 15 التعيين على خريجي هذه الجامعات فالخدمة المدنية -حسب المادة ذات الرقم مفتوحة أمام الشعب وليست لفئة معينة والغرض منها هو تأكيد إيجاد 1946 دستور - ، ولكن خريجي هذه الجامعات يتفوقون خلال ((( المســاواة في الفرص بين المواطنين الاختبارات التنافسية التي تنظمها الهيئة الوطنية لشؤون الموظفين من أجل التوظيف، وهذه الاختبارات هي ممارســة ابتدأت منذ عهد ميجي لغرض الابتعاد عن الأوضاع الموروثة للتأهيل في العمل الحكومي إذ كان لأصل الســاموراي والروابط الأســرية ميــزة كبيرة في البحث عن مهنة رســمية، وقد أخــذت طريقة الاختبارات من التعاليم الكونفوشيوسية الصينية في حين صُمّمت الامتحانات الحالية على غرار التقاليد الغربية . واســتمر نظام التوظيف بعد الحرب العالمية الثانية ((( فيما يخص الأســئلة والمنهجية علــى نفس المنوال؛ حيث تقيم الاختبارات ســنويّا الهيئة الوطنية، وتُعقد الامتحانات في الأســاس لثلاث فئات مهنية: الفئة الأولى تهدف لشــغل الوظائف الإدارية العليا (خريجي الجامعات أو المدارس العليا)؛ والفئة الثانية لملء الوظائف الكتابية والإدارية وأساسًا لعدد قليل من خريجي الجامعات. والفئة الثالثة تقتصر على المهارات اليدوية والصيانة (خريجي المدارس الثانوية في الغالب)، وتتضمن اختبارات خطية وشــفهية وبدنية ولاسيما الفئة الأولى التي تكون تنافسية للغاية حيث ينجح واحد فقط من كل . ((( متقدمًا 19 ، لبرنامج العمل الوطني طبيعة أعداد هذه 1999 ويوضح لنا التقرير السنوي، عام مرشحًا، 35754 الاختبارات؛ إذ بلغ إجمالي عدد المرشحين في امتحان الفئة الأولى في المئة فقط، أما حالة فحص 3 . 5 ، أي بلغت نســبة النجاح 1239 وعدد الناجحين ، أي إن نسبة 6542 ، والناجحون 64 . 242 الدرجة الثانية فبلغ عدد المرشحين للاختبار في المئة. في حين أن فحص الفئة الثالثة كان العدد الإجمالي للمرشحين 10 . 2 النجاح B. C Koh, Japan’s Administrative Elite , (University of California Press, Berkeley, Lose ((( Angeles , 1991), 86.

Ibid,69. ((( Beasley,” Meiji political institution”, 650. (((

Albrecht Rothacher, The Japanese Power Elite, (Macmillan Press LTD, London,1993), ((( 128.

29

في المئة فقط، وإجمالي 8 . 6 أي إن نسبة النجاح هي 7928 وعدد الناجحين هم 92586 في المئة فقط من العدد الكلي، وهذا يدل 7 . 9 نســبة النجاح للامتحانات الثلاثة هو . ((( على أن الامتحان ذو منحى نخبوي بعد اجتياز سلسلة الاختبارات، يبدأ المرشح للتوظيف دورة تدريب تقيمها الهيئة الوطنية للموظفين لمدة ستة أشهر، وتؤدي سنة دورة التوظيف دورًا فاعً في المنافسة داخــل الــوزارات فيما بعد، فالتجنيد عــادة يحدث في العام مرة واحدة، ومن ثم فإن هؤلاء الذين يدخلون في نفس الدورة يصبحون أعضاء في نفس الفئة والمرتبة الهرمية، وعندما يحدث التوظيف مرتين في الســنة هذا يعني ولادة فئتين منفصلتين في العام ، وفي خلال الدورة تتم تنمية المعرفة العامة وتعزيز الثقة لدى الموظف لتحمل ((( نفسه المســؤولية. والتدريب الإداري الموجه لصنع السياســات عادة يكون على مستويات: ملاحظ، ونائب رئيس القسم، ورئيس قسم في الوزارة. وهذا التدريب مزيج من البحث الجماعي والفردي الذي يتناول قضايا السياسة. ويتم الاعتماد في عملية البحث على المشــاكل السياسية والاقتصادية المطروحة في جدول أعمال الحكومة ويشرف عليها يدخل الموظف الخدمة في أسفل التسلسل الهرمي، 23 . وفي سن ((( محاضرون خبراء ، وبعد سنتين أو ثلاث ((( ففي السنة الأولى يتم تعيين معظم المتدربين في قسم معين من تعيين المتدرب يصبح موظف مكتب، وغالبًا ما يحصل على مكافأة ســنة يقضيها فــي البحــث العلمي في جامعات اليابــان أو خارجها، ويفضّل عــادةً في الجامعات البريطانية أو الأميركية مع عدد قليل من جامعات دول أوروبا وكندا وأستراليا، ويُطلَب . وفي خلال ((( من المبتَعث معرفة لغة البلد وثقافته وآخر التقنيات التي تم التوصل إليها Masaru Sakamoto, “ Public Administration in Japan Past and Present in the Higher ((( Civil Service”, in Handbook of Comparative and Development Public Administration, ed. Ali Farazmand (Marcel Dekker , Inc. ,New York- Basel, (2001), 257. Koh, Japan’s Administrative Elite, 130. ((( Yogi, Kiichiro, “Bureaucrats and Economic”, in Japanese Economics and Economists, ((( ed. Aiko Ikeo (Routledge, London, 2000), 204. Koh , Japan’s Administrative Elite,132. ((( موظفًا للدراسة في الخارج على هذا 1152 قد ابتُعث قرابة 1997 حتى السنة المالية 1945 من عام ((( إلى المملكة 171 إلى الولايات المتحدة، و 794 البرنامج. وكانت أعداد الذين ذهبوا حسب البلدان:

30

الســنوات العشــر الأولى من التعيين، تحاول معظم الوزارات تدريب قادة المســتقبل على مختلف التخصصات، فعلى ســبيل المثال، في وزارة المالية في الست أو السبع السنوات الأولى تعطي جانبًا لمثل هذا التدريب، وخلال هذه المدة تتم ترقية موظفي الخدمة المدنية إعماً لمبدأ الأقدمية وعندما يصل الموظف إلى مستوى مساعد رئيس ) يدخل في ضمن الفئة المنتجة للوزارات فيقع على عاتقها Somu - kachochosa قسم ( توجيه العمل والقيام بمعظم المفاوضات وصياغة مقترحات التشــريعات والتعامل مع - سنة من التعيين في الوزارة)، فإن الذين 20 14 . وبعد ( ((( أفراد إدارة الأقسام الأخرى تجــاوزوا اختبــار التوظيف من الفئة الأولى واعتمادًا على الأداء (وغيرها من المعايير )، وعندها تتراوح أعمارهم kacho للترقية) يُرقّون إلى مدير (رئيس قســم -كاتشــو - ســنة، ومن الممكن أن يكون رئيسًــا لقســم آخر بعد سنة أو سنتين؛ لأنه 46 - 37 بين ، ((( أقســام في كل وزارة بعض الأقســام تفضل الخبرة العامة في عدة أقســام 8 توجد ســنة تتم ترقيتهم إلى المدير العام 48 ســنة من دخول الوزارة أو في عمر 25 و بعد )، والموظفون الأقل حظّا في هذه الفئة، إما أن يحصلوا bucho (رئيس شعبة- بيتشو - أو يتحول إلى رئاسة بعض المكاتب في الولايات أو 50 على التقاعد طوعًا في سن منصب إداري في وكالة أو مؤسسة عامة ترتبط بالوزارة. أما الذين تمت ترقيتهم إلى المدير العام فقد يتبوؤون المنصب مرتين ويتقاعدون بعدها أو يُرقّون إلى نائب الوزير ) ويعملون في هذه الوظيفة سنوات قليلة وبعدها jimujikan – الإداري (جيموجيكان . ((( 60 - 55 حتمًا يتقاعدون في سن بعد ذلك، تســتمر دورة النخبــة البيروقراطية بالانتقال إلــى الأدوار الاقتصادية أو «النازلون من السماء» وفيها يتم amakudari والسياســية العليا من خلال ممارســة توظيف المتقاعدين في القطاع الخاص، وهي ممارســة سائدة في اليابان، فعلى سبيل موظفًا في وزارة المالية من درجة مدير شــعبة فما 29 ، تقاعد 1984 المثال، في عام إلى أستراليا. ففي السنة المالية، تم اختيار 10 إلى كندا، 26 إلى ألمانيا، 43 إلى فرنسا، 108 المتحدة، ، وزارة الزراعة والغابات ومصايد 11 ، وزارة المالية 12 من الباحثين، وزارة التجارة والصناعة 73 ، وهلم جرّا. وكانت الولايات المتحدة هي 5 ، وزارة النقل 5 ، وكالة الشرطة الوطنية 7 الأسماك الوجهة الأكثر رغبة.

Koh, Japan’s Administrative Elite, 132. ((( Rothacher , The Japanese Power Elite,132. ((( Ibid,132. (((

31

فوق، واحدٌ منهم فقط كان نائب الوزير الإداري ولم يستطع إعادة توظيف نفسه، وستة منهم ذهبوا إلى المصارف العامة التي تسيطر عليها وزارة المالية، وتسعة في المؤسسات العامة الأخرى، اثنان عملوا في المصارف الخاصة، وعُيّن ثمانية في شركات خاصة، وثلاثة آخرون أصبحوا محاسبين قانونين في مكاتب الضرائب المرخصة، ومن هؤلاء . كما يمكن ((( عُيّن ستة عشر منهم مديري مجالس، وخمسة أصبحوا مستشارين 29 الـ للمتقاعدين البيروقراطيين أن يتجهوا أيضًا إلى العمل السياسي، وقد كانوا متميزين في الوصــول إلى مناصب قيادية ســواء في الحــزب الديمقراطي الحر أو مجلس الوزراء في 50 والدايت، ويمكن ملاحظة هذه الهيمنة في الستينات من القرن العشرين إذ كان ، ســبعة 1977 المئة من المناصب الوزارية قد عقدت لبيروقراطيين ســابقين، وفي عام - 1957 من خلفيات بيروقراطية وصلوا إلى مجلس الوزراء، في حين خلال المدة من ، هيمن ثلاثة رؤساء وزراء، هم: نوبوسوكي كيشي، وهايتو إكيدا، وإيساكو ساتو، 1972 وجميعهم كانوا في وقت سابق بيروقراطيين خدموا بوصفهم نواب الوزير الإداري في 1984 - 1956 التجارة والمالية والنقل على التوالي، ورؤساء الوزراء في المدة بين عامي تســعة منهم كانوا وزراء مالية وســتة وزراء تجارة وصناعة، وهذا فيه دليل على أهمية . ((( الوزارات الاقتصادية ومســار النخبة هذا لا تحدده فقط علاقات المؤسســات بل تدخل فيه العلاقات الشــخصية والاجتماعية التي تؤدي دورًا حيويّا في الحياة السياســية اليابانية وهي من المكونات الأساســية التي تربط القوى السياســية والاقتصادية بعضها ببعض وموارد يتم الاعتماد عليها من لدن البيروقراطية، وشــكل هذه العلاقات يأخذ أربعة أنواع من )، الثاني: keibatsu التجمعات: الأول: عصبة الأســرة والعلاقات الزوجية (كيبتســو- )، الثالث: عصبة زملاء kyodobatsu عصبة رجال العشائر من نفس المكان (كودوبتسو- )، الرابع: عصبة على أساس gakubatsu الدراسة في المدارس والجامعات (كاكوبتسو- ). وجميع هذه الزمر وأشكال العلاقات موجودة في داخل zaibatsu – المال (زبيستو Wright, Japan’s Fiscal crisis, 174. ((( Richard Whitley, Business Systems in East Asia – Firms –Markets and Societies, )( ((( (SAGE Publication, London, 1992), 125.

32

، ولكن النوع الأول والثاني لهما أهميتهما أكثر؛ لأنهما يســاعدان على ((( البيروقراطية قيام شبكة من الاتصالات بين البيروقراطية والسياسيين ورجال الأعمال. من هذه الاتصالات: علاقات الزواج بين أســر البيروقراطيين فيما بينهم أو مع أسر السياسيين ورجال الأعمال، وتعد من أهم وسائل الموظفين للصعود إلى مستوى النخبة السياسية ؛ لأنه يسهّل بناء اتصالات غير رسمية بين النخب فهم يعززون مواقعهم عن طريق الزواج من بنات السياســيين المخضرمين المؤثّرين في الحزب الديمقراطي . وهذه ((( الحــر، ومن ثم تحقيق الاندماج بين الأســر ما يُنتج تجمعــات زمر الزواج الاتصالات لا تقوم على المصادفة فغالبًا داخل الوزارات يقوم عدد كبير من الشباب بطلب من رؤســاء الأقســام التي ينتمون اليها لترتيب زواجهم، فرئيس القسم غالبًا ما ، وتُعد علاقة الزواج من عائلة أسرة ((( يكون له عصبة خاصة به في القسم الذي يرأسه الأعلى جائزة (تعرف في اليابان أحيانًا باسم تناسل الخيول)؛ ففي وزارة المالية -على ســبيل المثال- يقوم مدير قسم شــؤون الموظفين في أمانة الوزارة بمسؤولية أساسية لتطويــر هذه العلاقات من خلال ترتيب حفلات خاصــة لتقديم الموظفين المؤهلين ترتيبًا 20 للزواج، ويقال: إن أحد مديري هذا القســم (فوميو تاكاجي) قام بأكثر من . أما الزواج بين البيروقراطيين ورجال ((( لمثل هذا الزواج خلال مدة شــغله المنصب الأعمال والسياسيين فغالبًا ما يكون من لدن سماسرة الزواج أو من خلال نوادٍ خاصة لهذا الغرض، ومنها على سبيل المثال نادي (زوجات أعضاء الدايت) والذي أوجدته زوجة رئيس الوزراء الســابق، هاياتو إيكيدا، ويقومون فيه بتبادل المعلومات باستمرار عن المرشحين للزواج المرتّب. ونادٍ آخر يدعى (تاكاناوا كاي) يتكون من زهاء ألف من خريجات الجامعات المشــهورة فضً عن نخبة المســؤولين من وزارات التجارة والمالية والخارجية، ويجتمع أعضاء النادي في حفلات نحو ســت مرات في الســنة،

Johnson, MITI and the Japanese, 55. ((( Walferen, The Enigma, 111. ((( Johnson, MITI and the Japanese,43. (((

James Robert Brown, The Ministry of Finance – Bureaucratic Practices and The ((( Transformation of the Japanese Economy, 1ed , (Quorum Book , London , 1999).72- 73.

33

وقد أنتجت هذه اللقاءات مئات من الأزواج رفيعي المستوى، وربما المجموعة الأكثر ، وجذب اهتمامًا واســعًا، 1942 تميزًا هي نادي (كارويزاوا كاي) الذي أُنشــئ في عام ومن أعضائه: شــودا ميتشيكو، زوجة الإمبراطور أكيهيتو الذي كان ولي العهد حينها، هذا التجمع فيه ممثلو الأسر الصناعية والسياسيون البارزون في اليابان، وكذلك أولئك الذين يرتبطون بعصبة الأسرة الإمبراطورية. ويجتمع أبناء وبنات الأعضاء في حفلات . وأهمية هذه الزيجات أنها تولّد شبكات معقدة ((( خاصة للنظر في هذا الزواج المرتب من العلاقات الرســمية وغير الرســمية بين النخب الثلاث: البيروقراطيين والسياسيين والصناعيين، وتولد بيئة مثالية لسيطرة النخبة على الاقتصاد السياسي في اليابان، فهي تعتمد بعضها على بعض وترسخ فيما بينها عنصر الثقة، وتعزيز الأجزاء المختلفة في كتلــة واحــدة، وغالبًا ما يكون الأعضاء تجمعهم أكثر من عصبة كأن يكون من عصبة . والزيجات السياســية ((( جامعة طوكيو وفي وزارة واحدة وتجمعهم العصبة الأســرية كثيرة في اليابان، فعلى ســبيل المثال قامت ميتســو إكيدا، زوجة رئيس الوزراء السابق بالاتصالات من أجل العثور على زوج ((( ) 1964 - 1960 هاياتــو إكيدا، بين عامــي ( لابنتها من البيروقراطية؛ وذلك للحفاظ على مقعد الأسرة في البرلمان العائد للحزب الديمقراطــي الحــر، وقد تم اختيار يوكيهيكو إيكيــدا، وهو موظف في وزارة المالية، الذي غادر على الفور الوزارة وأخذ اســم الأســرة وأصبح وزير خارجية وحصل فيما بعــد على مقعد في البرلمان، وعلى هذا النهج كثيرٌ من البيروقراطيين يدخلون الحياة . ((( السياسية

Wolferen, The Enigma, 111. (((

Susan Carpinter, Why Japan can’t reform – Inside the system, 1ed, (Palgrave Macmillan, ((( London, 2008), 76-77. السنوات بين القوسين للإشارة إلى مدة شغل هاياتو إكيدا رئاسة الوزراء وستتم الإشارة نفسها مع بقية ((( الشخصيات. James Robert Brown, The Ministry of Finance, 72-73. (((

34

) التسلسل الهرمي والهيكل التنظيمي للوزارة في اليابان 1 جدول رقم ( التعيين السياسي الدرجة التوصيف الوظيفي التوصيف باللغة اليابانية 1 الوزير 2 نائب الوزير البرلماني التعيين الإداري 1 نائب الوزير الإداري ) jimujikan – (جيموجيكان 2 نائب الوزير للشؤون الدولية 3 وكيل نائب وزير 4 المدير العام ) kyokucho (كيو كتشو - 5 نائب المدير العام ) shingikan (شينجيكان- 6 مدير عام (رئيسشعبة) ) bucho (بيتشو - 7 مدير (رئيس قسم) ) kacho (كاتشو - 8 مساعد رئيس قسم kachohosa (سوميو كاتشوهوسا - ) somu 9 رئيس فرع ) hancho lkakaricho ( موظف مكتب أقدم .) han in – (هان ان Source : Albrecht Rothacher, The Japanese Power Elite, The Japanese Power Elite,

(Macmillan Press LTD, London, 1993),

ثانيًا: أعراف الوزارة تــؤدي الــوزارات والمؤسســات الإدارية فــي اليابــان دورًا مهمّا فــي تلقين البيروقراطيين نوعًا معينًا من الثقافة من أجل إكســاب موظفيها قيمًا وتوجهات معينة. تبــدأ هــذه العملية من لحظة دخول الموظف الخدمة، فــي البداية يقوم بالتعرف إلى أعــراف الوزارة، فلــكل وزارة أعراف وقيم تميزها عن الأخــرى، ففي وزارة المالية ، هذه الأعراف تتلاءم مع الثقافة السياسية السائدة في ((( يطلق عليها اسم «أسرة كورا» المجتمع والتي تتلخص في أن الدولة هي الشــكل الوحيد والنهائي لتنظيم المجتمع، وتتمتع بقدر من السلطة والقوة تتجاوز كافة التنظيمات الأخرى وتسبقها، وهذا يعطي معنى أن حقوق الأفراد والمؤسســات الأخرى ليســت مألوفة في التقاليد اليابانية ولا Koh, Japan's Administrative Elite, 132. (((

35

. وقد امتزجت هذه النظرة مع ســمة ســائدة ((( يوجد مجالٌ للقرارات الفردية والخاصة في المجتمع وهي الجماعية وتأخذ طابعًا مقدسًا، ولم تتراجع هذه الثقافة أمام الليبرالية الفردية بل على العكس تكيفت الليبرالية وأصبحت جماعية الطابع فأخذت العلاقات ، وهذا الذي تقدم ذكره عزّز التوجه ((( المؤسســية العمودية تقوم على الطابع الأبــوي التنموي للدولة ومنحها القدرة على تعبئة طاقات الشعب كافة للنهوض سواء في عهد ميجــي أو بعــد الحرب العالمية الثانية. لذا، ففــي نظر اليابانيين الدولة هي من طبيعة الأشياء، إذ إنها تشبه الأسرة، وهذا يختلف عن آراء الفكر الغربي، مثل: فكرة الإرادة ، لذا ((( العامــة والعقــد الاجتماعي على الرغم من تأثير هذه الأفكار في الثقافة اليابانية ترسخ لدى اليابانيين شكل السلطة المركزية، وكما هو معروف فإن البيروقراطية واحدة من أهم أدوات الدولة في تنفيذ سياساتها. من هذه النظرة إلى الدولة تركز الوزارة على الهرمية، والأقدمية، وتبجيل الرؤساء ، وترتبط الهرمية بأولوية الجماعة ((( بدرجــة عالية لا توجد في الديمقراطيات الأخرى علــى الفــرد في ظل معايير تقليدية للتفــوق والهيمنة داخل الجماعة، أي إن المراتب الاجتماعية تتمايز فيما بينها في إطار الممارسة والضبط من الأعلى إلى الأدنى، وهناك تراتيب وفقًا للعمر أو الجنس أو الأقدمية. وفي إطار هذا النظام يعرف كل فرد موقعه ، وهذه السمة لا ترتبط ((( تمتد إلى خارج المؤسسة ((( وما يفرض عليه من أنماط السلوك (مؤسسة الأبحاث العربية، لبنان، 1 عبدالغفار القصبي، التقليدية والحداثة في التجربة اليابانية، ط ((( . 75 )،ص 1984 أوراق آسيوية، (مركز الدراسات الآسيوية، جامعة القاهرة، ،" الثقافة السياسية اليابانية " أحمد قنديل، ((( 12 ،ص 30 )، العدد 2000 فبراير/شباط . 76 القصبي، التقليدية والحداثة،ص ((( Yunk Park, Bureaucratese and Ministries in Contemporary Japanese Government ((( Institute of East Asian Studies, (University of California - Berkley, ,U.S.A,1986), 9. . 13 قنديل،ص ((( من الأمثلة أنه تم نقل أحد الموظفين؛ لأن ابنه كان في صف مدرسي فيه أبناء رؤسائه، وكان متفوقًا ((( ، في فضيحة 1976 عليهم دراسيّا، ومثال آخر عندما تم استجواب أحد مسؤولي وزارة النقل، عام الطيران لوكهيد، حيث استشاط غضبًا تحت الاستجواب؛ لأن عضو الدايت كان منصغار الموظفين في وزارة النقل قبل أن يصبح برلمانيّا، فعدّها وقاحة من الصغار في استجواب الكبار. ينُظر: Park, Bureaucratese and Ministries, 20.

36

Page 1 Page 2 Page 3 Page 4 Page 5 Page 6 Page 7 Page 8 Page 9 Page 10 Page 11 Page 12 Page 13 Page 14 Page 15 Page 16 Page 17 Page 18 Page 19 Page 20 Page 21 Page 22 Page 23 Page 24 Page 25 Page 26 Page 27 Page 28 Page 29 Page 30 Page 31 Page 32 Page 33 Page 34 Page 35 Page 36 Page 37 Page 38 Page 39 Page 40 Page 41 Page 42 Page 43 Page 44 Page 45 Page 46 Page 47 Page 48 Page 49 Page 50 Page 51 Page 52 Page 53 Page 54 Page 55 Page 56 Page 57 Page 58 Page 59 Page 60 Page 61 Page 62 Page 63 Page 64 Page 65 Page 66 Page 67 Page 68 Page 69 Page 70 Page 71 Page 72 Page 73 Page 74 Page 75 Page 76 Page 77 Page 78 Page 79 Page 80 Page 81 Page 82 Page 83 Page 84 Page 85 Page 86 Page 87 Page 88 Page 89 Page 90 Page 91 Page 92 Page 93 Page 94 Page 95 Page 96 Page 97 Page 98 Page 99 Page 100 Page 101 Page 102 Page 103 Page 104 Page 105 Page 106 Page 107 Page 108 Page 109 Page 110 Page 111 Page 112 Page 113 Page 114 Page 115 Page 116 Page 117 Page 118 Page 119 Page 120 Page 121 Page 122 Page 123 Page 124 Page 125 Page 126 Page 127 Page 128 Page 129 Page 130 Page 131 Page 132 Page 133 Page 134 Page 135 Page 136 Page 137 Page 138 Page 139 Page 140 Page 141 Page 142 Page 143 Page 144 Page 145 Page 146 Page 147 Page 148 Page 149 Page 150 Page 151 Page 152 Page 153 Page 154 Page 155 Page 156 Page 157 Page 158 Page 159 Page 160 Page 161 Page 162 Page 163 Page 164 Page 165 Page 166 Page 167 Page 168 Page 169 Page 170 Page 171 Page 172 Page 173 Page 174 Page 175 Page 176 Page 177 Page 178 Page 179 Page 180 Page 181 Page 182 Page 183 Page 184 Page 185 Page 186

Made with FlippingBook Online newsletter